الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
ربي هب لي هدى
قلب جديد
رقم العضوية : 1738
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 23 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ربي هب لي هدى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
مهم ملف العبادة في الشتاء

كُتب : [ 07 - 11 - 08 - 05:02 PM ]














هذا الموضوع من مجهود جميع


اخوات ايمان القلوب

وقد جمعت مواضيع

العبادة في الشتاء

في هذا الملف

ارجو لكم الفائدة اخواتي

اسال الله العظيم ان يبارك بكل واحدة كتبت في هذا الموضوع

احبكم في الله







الشتاء غنيمة العابدين....
أقبل الشتاء ربع المؤمنين وجنة العابدين ليله قيام ونهاره صيام فإليكم به واستقبلوه بحفاوة وإكرام .

قال عمر رضي الله عنه: "الشتاء غنيمة العابدين".


وقال ابن مسعود: "مرحباً بالشتاء تتنزل فيه البركة ويطول فيه الليل للقيام، ويقصر فيه النهار للصيام".


وقال الحسن: "نعم زمان المؤمن الشتاء ليله طويل يقومه، ونهاره قصير يصومه". ولذا بكى المجتهدون على التفريط - إن فرطوا - في ليالي الشتاء بعدم القيام، وفي نهاره بعدم الصيام.


في هذه الأيّام يتردد على أسماعنا الحديث عن الشتاء،نحسه ونستشعره استشعاراً، فنشتاق إلى لياليه، وننتظر أيامه.

آيات الله في الشتاء

قال تعالى {وَهُوَ الَّذِى يُنَزّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُواْ وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِىُّ الْحَمِيدُ} [سورة الشورى:28 ]
في سورة الأنبياء يقول: {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّ السَّمَـوتِ وَالأرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَـهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَىْء حَىّ أَفَلاَ يُؤْمِنُونَ} [سورة الأنبياء: 30].
يقول ابن عباس: "كانت السماوات رتقا لا تمطر، وكانت الأرض رتقا لا تنبت، فلما خلق للأرض أهلا فتق هذه بالمطر، وفتق هذه بالنبات".
وقد وصفه الله تعالى بالبركة: يقول سبحانه: {وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاء مَاء مُّبَـرَكاً فَأَنبَتْنَا بِهِ جَنَّـتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ} [سورة ق:9].

1 - الصواعق: قال تعالى: {وَيُرسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاءُ وَهُم يُجَادِلُونَ فِي اللهِ وَهُوَ شَدِيدُ المِحَالِ} [الرعد:13].

2 - الرعد والبرق: أقبلت يهود إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : يا أبا القاسم أخبرنا عن الرعد ، ما هو ؟ قال : ملك من الملائكة موكل بالسحاب ، معه مخاريق من نار يسوق بها السحاب حيث شاء الله . فقالوا : فما هذا الصوت الذي نسمع ؟ قال : زجره بالسحاب إذا زجره حتى ينتهي إلى حيث أمر . قالوا : صدقت . فقالوا : فأخبرنا عما حرم إسرائيل على نفسه . قال : اشتكى عرق النسا فلم يجد شيئا يلائمه إلا لحوم الإبل وألبانها ، فلذلك حرمها . قالوا : صدقت

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3117
خلاصة حكم المحدث: صحيح


3 - المطر والبرد: قال تعالى: {أًلَمَ تَرَ أَنَ اللهَ يُزجِي سَحَاباً ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَينَهُ ثُمَّ يَجعَلُهُ رُكَاماً فَتَرَى الوَدقَ يَخرُجُ مِن خِلالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّماءِ مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنَ يَشَاءُ وَيَصرِفُهُ عَن مَّن يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرقِهِ يَذهَبُ بِالأَ بصَارِ} [النور:43].

شكوى النار

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اشتكت النار إلى ربها . فقالت : يا رب ! أكل بعضي بعضا . فأذن لها بنفسين : نفس في الشتاء ونفس في الصيف . فهو أشد ما تجدون من الحر . وأشد ما تجدون من الزمهرير»

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 617
خلاصة حكم المحدث: صحيح.


فتذكري يا أختي شدة زمهرير جهنّم بشدة البرد القارس في الدنيا، وإنّ ربط المشاهد الدنيوية بالآخرة ليزيد المرء إيماناً على إيمانه.

يقول أحد الزهاد: "ما رأيت الثلج يتساقط إلاّ تذكرت تطاير الصحف في يوم الحشر والنشر".


الشتاء وعمر الإنسان

بإدراكنا هذا الشتاء يكون قد مضى وانصرم من أعمارنا عاماً كاملاً سيكون شاهداً لنا أو شاهداً علينا. والمؤمن يقف مع نفسه وقفة صادقة .ثمّ قد حملت على قلبك الضعيف همّ السنين والأزمة، وهمَّ الغلاء والرخص وهمَّ الشتاء قبل أن يجيء الشتاء، وهمَّ الصيف قبل أن يجيء الصيف فماذا أبقيت من قلبك الضعيف لآخرته؟ كل يوم ينقص من أجلك وأنت لا تحزني.

إنّ هذا الفصل نعيشه ويعيشه معنا أناس يستقبلون قبلتنا، ويصلون صلاتنا، ويحجون حجنا فلهم حق. إنّ هذا الفصل وما يمر علينا فيه من الشدائد هنا وهنا فقط، لابد وأن نستشعر جميعاً أنّ هناك من هو أحوج بالرأفة والمساعدة منّا، لابد أن نتذكر أولئك الذين اخترق بردُ الزمهرير عظامهم. إنّ هناك مسلمون لا يحلم بل لا يتصور أحدهم وإن شئت فقل لا يتوقع في الحسبان أن يصل إليه ثوب قد جعلته أنت ممّا فضل من ثيابك وملابسك.

قولي لي بربّك كم يملك أحدنا من ثوب؟ وكم يُفصِّل أحدنا من ثوب؟ وكم.. وكم.. وكم..؟ خير كثير كثير. ونِعَمٌ لا تحصى.. ولكن أين العمل؟ إلى الله المشتكى فلا تحقرن صغيرة إنّ الجبال من الحصى. فهيا أختي امضِي وتصدقي ولو بشيء يسير، فربّما يكون في نظرك حقير وعند ذلك الفقير المحتاج كبير وعظيم.


من أحكام الطهارة في الشتاء

1- ماء المطر طهور: يرفع الحدث ويزيل الخبث قال تعالى: {وَأَنَزَلنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُوراً} [الفرقان:48].

2- إسباغ الوضوء في البرد كفارة للذنوب والخطايا: والإسباغ مأمور به شرعاً عند كل وضوء.

3- يكثر في فصل الشتاء الوَحَلُ والطين فتصاب الثياب به ممّا قد يُشكِل حكم ذلك على البعض.

فالجواب: أنّه لا يجب غسل ما أصاب الثوب من هذا الطين؛ لأنّ الأصل فيه الطهارة. وقد كان جماعة من التابعين يخوضون الماء والطين في المطر ثم يدخلو المسجد فيُصلون. لكن ينبغي مراعاة المحافظة على نظافة فُرش المسجد في زماننا هذا.

4- يكثر في الشتاء لبس النّاس للجوارب والخفاف ومن رحمة الله بعباده أن أجاز المسح عليهما إذا لُبسا على طهارة وسترا محل الفرض، للمقيم يوماً وليلة - أي أربعاً وعشرين ساعة - وللمسافر ثلاثة أيّام بلياليهن - أي اثنتان وسبعون ساعة - وتبدأ المدة من أول مسح بعد اللبس على الصحيح وإن لم يسبقه حدث بأن يمسح أكثر أعلى الخف فيضع يده على مقدمته ثمّ يمسح إلى ساقه، ولا يجرى مسح أسفل الخف والجورب وعقبه، ولا يُسن.

ومن لبس جورباً أو خفاً ثمّ لبس عليه آخر قبل أن يحدث فله مسح أيّهما شاء.

وإذا لبس جورباً أو خُفاً ثمّ أحدث ثمّ لبس عليه آخر قبل أن يتوضأ فالحكم للأول.

وإذا لبس خُفاً أو جورباً ثمّ أحدث ومسحه ثمّ لبس عليه آخر فله مسح الثاني على القول الصحيح. ويكون ابتداء المدة من مسح الأول.

وإذا لبس خُفاً على خُف أو جورباً على جورب ومسح الأعلى ثمّ خلعه فله المسح بقية المدة حتى تنتهي على الأسفل.


من مخالفات الطهارة في الشتاء:

أ - بعض النّاس لا يسبغون الوضوء لشدة البرد بل لا يأتون بالقدر الواجب حتى إنّ بعضهم يكاد يمسح مسحاً. وهذا لا يجوز ولا ينبغي.

ب - بعض النّاس لا يسفرون أكمامهم عند غسل اليدين فسراً كاملاً - أي يكشفون عن موضع الغسل كشفاً تاماً - وهذا يؤدي إلى أن يتركوا شيئاً من الذراع بلا غسل، والوضوء معه غير صحيح.

ج - بعض النّاس يُحرَجُون من تسخين الماء للوضوء وليس معهم أدنى دليل شرعي على ذلك.


الدعاء في الشتاء

1 - عند رؤية الريح: (( كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا رأى الريح قال اللهم إني أسألك من خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به

الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3449
خلاصة حكم المحدث: صحيح

)).

2 - عند رؤية السحاب: ((- أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى ناشئا في أفق السماء ترك العمل وإن كان في الصلاة ، ثم يقول : اللهم إني أعوذ بك من شرها ، فإن مطر قال : اللهم صيبا هنيئا

الراوي: عائشة المحدث: ابن دقيق العيد - المصدر: الاقتراح - الصفحة أو الرقم: 119
خلاصة حكم المحدث:
صحيح


)).

3 - عند رؤية المطر: -يستحب للعبد أن يكثر من الدعاء عند نزول المطر لأنّه من المواطن التي تطلب إجابة الدعاء عنده،


4 - إذا كثر المطر وخيف منه الضرر: قال: جاءَ رجلٌ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ ، فقالَ : هلَكَت المواشِي ، وتَقَطَّعَتْ السبلُ . فدَعَا ، فَمُطِرنا من الجمعةِ إلى الجمعةِ ، ثمَّ جاءَ فقالَ : تَهَدَّمَت البيوتُ ، وتَقَطَّعَتْ السبلُ ، وهلَكَتْ المواشِي فادْعُ اللهَ يُمْسِكْهَا . فقامَ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ فقالَ : اللهمَّ على الآكَامِ والظِّرَابِ ، والأوديةِ ومنابتِ الشجرِ . فانْجَابَتْ عن المدينةِ انجيَابَ الثوبِ .

الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1016
خلاصة حكم المحدث:
[صحيح]


)).

فائدة: يستحب للمؤمن عند أول المطر أن يكشف عن شيء من بدنه حتى يصيبه (لأنّه حديث عهد بربّه) هكذا فعل النبي وعلل له.


النّار في الشتاء

ينبغي للمؤمن أن يحذر في الشتاء وغيره من إبقاء المدافىء بأنواعها مشتعلة حالة النوم لما في ذلك من خطر الاحتراق، أو الاختناق. جاء في البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إنّ هذه النّار إنّما هي عدو لكم فإذا نمتم فاطفئوها عنكم»

الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2269
خلاصة حكم المحدث: صحيح.


وفي رواية: «لا تتركوا النّار في بيوتكم حين تنامون»

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6293
خلاصة حكم المحدث: [صحيح].


والسلامة في اتباع النبي صلى الله عليه وسلم.


جدّوا في طلب مرضاة الرحمن في ليال الشتاء الطوال وفي غيرها.. وأكثروا من صيام نهاره. فقد قال صلى الله عليه وسلم: «الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة»

الراوي: عامر بن مسعود و أنس بن مالك و جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3868
خلاصة حكم المحدث: حسن.


إيه وربّي إنّها لغنيمة فأين المشمرون المخلصون؟



زاهر بن محمد الشهري








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 06 - 10 - 12 الساعة 02:35 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح الخوف والمطر

كُتب : [ 07 - 03 - 10 - 07:04 AM ]





أول معركة خاضها محمد صلى الله عليه وسلم بين الكفر والإسلام في غزوة بدر الكبرى حيث خرج المسلمون وهم قلة يريدون قافلة الكفار وإذا الأمر تحدث فيه المفاجآت فهم أمام جيش قوي كبير أضعافهم عدد وتدور المعركة ويثق الكفار بأن النصر لهم قال تعالى : ( وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلاً وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولاً ) فوثق الكفار بالنصر , إن المسلمين قلة ثلاث مئة أو يزيدون عددا قليلا أما الكفار فكانوا ألفا فيهم مائتا فارس والفارس يحسب بعشرة من المقاتلين . لما نظر الكفار المسلمين وقد زاد عدد الكافرين وقد قل المسلمون في نظر الكافرين أيضا أيقنوا أن النصر لهم , فأرادوا أن يسجلوا نصرا في مجال العقيدة , إلى جانب النصر المضمون في مجال المعركة فخرجوا يستفتحون الله يقولون : اللهم من كان منا على حق فانصره .. لكن الله لا يضيع عبادة .. لا يضيع رسوله صلى الله عليه وسلم لقد علم الرسول أنها موقعة فاصلة , فاستغاث بربه فأنزل الله قوله : ( إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ * وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ ) الأنفال - 9 -10 فعندما يرى المسلمون جند الله بينهم تطمئن القلوب , وما النصر إلا من عند الله , لا من عند الملائكة ولا من عند البشر ثم ماذا ؟ هذا النعاس الذي جعله الله نعمة للناس , إذا ناموا استعادت أبدانهم قوتها بعد إجهاد وتعب يشاء الله أن يخرق السنة للمسلمين الخائفين ليلة المعركة , فنزل عليه نعاسا يغشاهم جميعا , في لحظة واحدة , فينام كل واحد منهم على حاله ومع هذا النعاس الذي غشيهم جميعا حيث النوم العميق والأمان القوي .. احتلم بعض المسلمين فأجنب فقاموا في الصباح, فجاء الشيطان واعظا لهم يقول : كيف تدخلون معركة وأنتم جنب ؟!! كيف تقتلون وتلقون الله وأنتم جنب ؟! فرد الله كيد الشيطان فأنزل مطرا من السماء ليطهر المسلمين به , ويذهب عنهم رجز الشيطان ! يقول الأطباء عند الخوف تفرز في الدماء مادة معينه ترتعش منها الأطراف فلا تثبت , ومن وسائل تثبيت الأطراف بتقليل هذه المادة أن يرش من هذه حالته بالماء , وقد كان نزول الماء أيضا من الأسباب المادية التي جعلها الله وسيلة لتثبيت الأقدام , بتقليل هذه المادة في الدماء إلى جانب تثبيت الأرض التي يسير عليها المجاهدون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فتكون ثابتة تحت أقدامهم , لأن الرمال إذا بللت تماسكت وسار عليها السائر بعزم وثبات وتتقدم القدم فلا تغوص ونزل الماء على الكفار فعطلهم عن السير ترى عندما التقى الجيشان ماذا كانت النتيجة ؟ بعد المعركة وبعد أن التحم الصفان صفت الملائكة مع المؤمنين إذا بالمؤمنين يزدادون عددا في نظر الكافرون , ويرونهم مثليهم رأى العين بعد أن كانوا يرونهم قليلا ( قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُم مِّثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْن )
المصدر " العلم طريق الإيمان " للشيخ عبد المجيد الزنداني





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
خيرية
قلب جديد
رقم العضوية : 6891
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 38 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : خيرية is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower11 الصلاة والصيام فى الشتاء

كُتب : [ 15 - 12 - 10 - 01:12 PM ]



الشتاء غنيمة العابدين


أقبل الشتاء ربع المؤمنين وجنة العابدين ليله قيام ونهاره صيام فإليكم به واستقبلوه بحفاوة وإكرام .



: " الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة

الراوي: عامر بن مسعود وأنس بن مالك وجابر بن عبدالله المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 5167
خلاصة حكم المحدث: حسن
".


وقال ابن مسعود: "مرحباً بالشتاء تتنزل فيه البركة ويطول فيه الليل للقيام، ويقصر فيه النهار للصيام".
وقال الحسن: "نعم زمان المؤمن الشتاء ليله طويل يقومه، ونهاره قصير يصومه". ولذا بكى المجتهدون على التفريط - إن فرطوا - في ليالي الشتاء بعدم القيام، وفي نهاره بعدم الصيام.
ورحم الله معضداً حيث قال: "لولا ثلاث: ظمأ الهواجر، وقيام ليل الشتاء، ولذاذة التهجد بكتاب الله ما باليت أن أكون يعسوباً".
هذا حال السلف إخواني فهلموا لنقتدي بهم لعل الله أن يرحمنا ولنتذكر اخوانا لنا مسلمون يعصف بهم الشتاء ولا غطاء يحميهم ولا ملبس يدفيهم فتذكروهم وأمدوا أيديكم لهم بما تجود أنفسكم فمن فرج عن أخيه كربة فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة...








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 06 - 10 - 12 الساعة 02:19 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
روح الأقصى
قلب مشارك
رقم العضوية : 7052
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ومانحن في الدنيا الا ضيوف وما على الضيف الا الرحيل
عدد المشاركات : 151 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : روح الأقصى is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower25 قطاف الخيرات في الشتاء

كُتب : [ 27 - 12 - 10 - 09:54 PM ]



أخواتي الحبيبات أكتب لكن مواضيع قد قرأتها ودخلت في قلبي لم أقرأها مرة واحدة بل قراتها مرات عديدة ولم امل منها بل زادت الإيمان في قلبي فاحببت كل أخت في منتدى اخوات ايمان القلوب ان تقراها وتستفيد وتستمتع.

الحمد لله الذي جعل في كل فصل موسما للخيرات، وخلق الشتاء رحمة للأرض والإنسان والحيوان، فالحمد لله عدد قطرات السماء منذ خلقها إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها؛
قال تعالى: " وَاللَّهُ أَنزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (65) سورة النحل
نعمة ومنة و فضل من الله عظيم، تلك الآية العظيمة التي تنزل من السماء بإذن الخالق الواحد الأحد، تزيد الجمال رونقا لا يشعر به إلا العباد الذين يتفكرون في هذه الآية العظيمة
قال تعالى:"
إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنْ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتْ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24) سورة يونس
قطاف الخيرات في الشتاء كثيرة فأول قطفة هي عبادة التفكر التي تعدل عند الله سنين طويلة في العبادة:
ولهذا أثنى على المتفكرين في قوله تعالى :"إِنَّ فِى خَلْقِ ٱلسَّمَـٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ وَٱخْتِلَـٰفِ ٱلَّيْلِ وَٱلنَّهَارِ لَءَايَـٰتٍۢ لِّأُو۟لِى ٱلْأَلْبَـٰبِ 190ٱلَّذِينَ يَذْكُرُونَ ٱللَّهَ قِيَـٰمًۭا وَقُعُودًۭا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِى خَلْقِ ٱلسَّمَـٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَـٰذَا بَـٰطِلًۭا سُبْحَـٰنَكَ فَقِنَا عَذَابَ ٱلنَّارِ 191 " (آل عمران).
و أثناء هذه العبادة الراقية التي نتذكر فيها الحبيب محمد "صلى الله عليه وسلم ، ونتذكر فيها سننه القولية والفعلية
"عندما كان يكشف رأسه للمطر ويمسح به على وجهه و يقول: انه حديث العهد بربي."
ثم تعلمنا كيف ندعو الله فالدعاء عند نزول المطر مستجاب و من منا لا يحتاج إلى الدعاء.
فقد علمنا صلى الله عليه وسلم ان نقول عند نزول المطر " اللهم صيبا نافعا " .

الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم: 530
خلاصة حكم المحدث: صحيح
و عند اشتداد المطر:( بينا نحن في المسجد يوم الجمعة ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب الناس ، فقام رجل : يا رسول الله ! تقطعت السبل ، وهلكت الأموال ، وأجدب البلاد ، فادع الله أن يسقينا ! فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه حذاء وجهه ، فقال : اللهم اسقنا . فوالله ما نزل رسول الله عن المنبر ، حتى أوسعنا مطرا ، وأمطرنا ذلك اليوم إلى الجمعة الأخرى . فقام رجل لا أدري ، هو الذي قال لرسول الله استسق لنا ، أم لا ، فقال : يا رسول الله ! انقطعت السبل ، وهلكت الأموال ، من كثرة الماء ، فادع الله أن يمسك عنا الماء . فقال رسول الله : اللهم حوالينا ولا علينا ، ولكن على الجبال ، ومنابت الشجر قال : والله ما هو إلا أن تكلم رسول الله بذلك ، تمزق السحاب حتى ما نرى منه شيئا الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 1514
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
).
فالمسلم الناجح هو من سارع في اخذ نصيب له في فصل القطاف
و الفشل ليس الفشل في امتحان في وظيفة أو جامعة أو رخصة سواقة إنما الفشل الحقيقي يكمن عند من خسر فصل القطاف هذا .....
مسكين.......... من جعل أيام الشتاء و حبات المطر و الثلج تمر هكذا دون تدبر وتفكر
مسكين............. من جعل حبات المطر تنزل و تغسل الأرض و الشجر و الحجر و لما يجعلها تغسل شيئا من ذنوبه...................
أما القطفة الثانية التي لن تعوضها أرباح الدنانير و لا المليارات
هي العبادة في الليل
قال تعالى : (تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (16) َلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (17)}السجدة
فأعمار امة محمد قصيرة بين الستين و السبعين ، لا تكفي الحسنات في هذه الأعمار لدخول الجنات ، لذلك وضع الله لنا في كل عام مواسم كثيرة للخيرات ، حتى تزداد الحسنات لدخول الجنة برحمة من الله ؛ و ها هو العام انقضى بعد إن عشنا مواسم الخيرات في رمضان و ذي الحجة و الآن أمامنا موسم خير عظيم و هو فصل الشتاء الذي يمتاز بقصر نهاره للصيام و طول ليله للقيام
و النجاح الحقيقي في هذه القطفة ليس قي من تفنن في الملذات في ليله الطويل و ليس فيمن اتخذ صحبة في لعب "الشدة و النرد" و ليس فيمن قلب القنوات و ملأ بطنه بالمأكولات و ما طاب من الحلويات ، فنام عن أغلى قطفة ، و ذهب العام تلو العام ، و الفصل تلو الفصل ، و القطاف تلو القطاف , لينام في قبر، الحياة فيه أطول بكثير من حياته في الدنيا ..
النجاح الحقيقي فيمن تدبر في ليله الطويل، و تفنن في صنوف العبادات, من تدبر و تلاوة للقران و دعاء و مناجاة و سماع محاضرات و اشتغال بالعلم و الصلاة في الليل..........
عندها فقط سيكون من أولئك الذين ربحوا قطاف الخيرات في الشتاء و تقلدوا وسام النجاح في الدنيا و الآخرة و اتخذوا قوله تعالى :" وَمَا خَلَقْتُ ٱلْجِنَّ وَٱلْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ " نبراسا لهم في حياتهم مهما تتالت الفصول و تقلبت المناخات .
أختي في الله يا من قرأت هذه المنظومة الدعوية الخاصة بفصل الشتاء لا تدعي موسم القطاف يفوتك

للكاتبة والداعية سناء أبو هلال






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 03 - 09 - 12 الساعة 04:25 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الخيرات, الخوف, الصلاة, الشتاء, العابدين, العابدين...., غنيمة, والمطر, والصيام, قطاف

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اناقتك في الشتاء أم القلوب جمالك وأناقتك 13 10 - 03 - 11 07:19 PM
ما اجمل الشتاء some one بوح الحروف 9 26 - 02 - 11 09:09 PM
قصة الشتاء والصيف أم أسيد القصص فى القرءان 4 02 - 02 - 11 09:34 PM
دفء.. الشتاء..وجماله غايتي رضا ربي بوح الحروف 4 24 - 12 - 10 06:06 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:26 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd