الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة






إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,551 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 12
قوة الترشيح : أملى الجنان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي لمن كان له قلب..للشيخ خالد الراشد

كُتب : [ 03 - 03 - 11 - 08:31 PM ]






لمن كان له قلب
لفضيلة الشيخ خالد الراشد

من يهدى الله فلا مضل له, ومن يضلل فلا هادى له. وأشهد أن لا إله الا الله وحده لا شريك له, وأشهد أن محمد عبده ورسوله

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (102)) آل عمران.
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا (1)) النساء.
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71)) الاحزاب.
أما بعد...
فإن أصدق الحديث كلام الله, وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم, وشر الامور محدثاتها, وكل محدثةٍ بدعة وكل بدعةٍ ضلالة, وكل ضلالةٍ فى النار.
أحبتى.. حياكم الله وبياكم وسدد على طريق الحق خطاكم, وجمعنى واياكم فى مستقر رحمته وكرامته.
(إِخْوَانًا عَلَىٰ سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ) الحجر 47.
أسأله سبحانه أن يفرج هم المهمومين, وأن يكشف كرب المكروبين, وأن يقضى الدين عن المدينين, وأن يدل الحيارى, ويهدى الضالين, ويغفر للاحياء وللميتين.
لعلكم أحبتى قرأتم العنوان وسمعتم به (لمن كان له قلب). وهل من الممكن أن يكون هناك أناس بلا قلب؟ نعم أحبتى.. معم أحبتى القلوب الغافله, القلوب الشاردة اللاهية لا تعتبر قلوب حية. انما القلوب هى التى تنتفع بكلام الله وبكلام نبيه صلى الله عليه وسلم.
(لمن كان له قلب) فالله تبارك وتعالى قال: (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا ۖ فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَٰكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ (46)) الحج.
(لمن كان له قلب) هذا الحديث لمن كان له قلب.
إن لم يكن..إن لم يكن ذكر الآخرة.. إن لم يكن ذكر الآخرة يحرك القلوب فما الذى يحركها؟
إن لم يكن ذكر الجنة يشوق القلوب, فما الذى يشوقها؟
أن لم يكن ذكر النار يخوف القلوب , فبالله قولولى ما الذى يخوفها؟
ان لم يكن هذا الحديث يدعو الصالح الى الزيادة فى صلاحه, ويدعو العاصى الى العودة عن غيه ومعصيته وغيابه.
ان الحديث لمن كان له قلب انه الحديث عن الاخرة وما فيها من الشدائد والاهوال. كم قرن الله تبارك وتعالى اسمه بذكر الاخرة, الايمان به بالايمان بالاخرة وباليوم الاخير, فقال سبحانه: (لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ) البقرة 177.
وقال سبحانه: (ذَٰلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ) الطلاق 2.
فقدم سبحانه ذكر الايمان باليوم الاخر على اركان الايمان الاخرى, لان الايمان بذلك اليوم احبتى هو الضابط الحقيقى لسلوك الانسان. ان الايمان بذلك اليوم وما فيه من الشدائد والاهوال هو المحرك الحقيقى لهذا الانسان. فلا رادع للعصاة عن عصيانهم الا ذكر ذلك اليوم, ولا مشوق لاهل الصلاح للزيادة فى صلاحهم الا ذكر ذلك اليوم (ذَٰلِكَ يَوْمٌ مَجْمُوعٌ لَهُ النَّاسُ وَذَٰلِكَ يَوْمٌ مَشْهُودٌ (103) وَمَا نُؤَخِّرُهُ إِلَّا لِأَجَلٍ مَعْدُودٍ (104) يَوْمَ يَأْتِ لَا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ (105)) هود.
ان الايمان باليوم الاخر ركن من اركان الايمان, وعقيدة من عقيدات الاسلام الاساسية. فقضية الايمان باليوم الاخر هى التى يقوم عليها بناء العقيدة بعد قضية التوحيد. واليوم الاخر وما فيه من الامور الغيبية التى لا يدركها العقل ولا سبيل لمعرفتها الا بالنص القرءانى والسنة النبوية. وفى كتب الله احبتى من ذكر اليوم الاخر وما به من الاهوال الشئ الكثير, فما تكاد تخلو صفحه من صفحات الكتاب الكريم من صورة من صور ذلك اليوم, او موقف من مواقف ذلك اليوم. فهو اليوم الذى لا يوم مثله, ولا يوم قبله ولا يوم بعده, انه اليوم العقيم..انه اليوم العقيم. قال سبحانه: (وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ) الحج 55.
لأهمية هذا اليوم ذكرنا أحبتى كم ربط الله ذكره بذكر ذلك اليوم. أقول أحبتى لماذا الحديث عن اليوم الآخر؟ أقول لاسباب عده, أولها: الغفلة التى استحكمت على حياة كثير من المسلمين, قال سبحانه: ( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ (1) مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ (2) لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ ۗ وَأَسَرُّوا النَّجْوَى) الانبياء. كثرة اللهو وكثرة المغريات.
من الاسباب أيضا أحبتى .. انشغال الناس بالدنيا وعبارتها أكثر من الانشغال للاستعداد لليوم الآخر, قال سبحانه: (وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ) البقرة 281.
ثم لسبب وهو الاهم.. أن الايمان بالله واليوم الآخر وما فيه من ثواب وعقاب هو الموجه الحقيقى لسلوك الانسان. فهناك فرق أحبتى بين سلوك من يؤمن بالله واليوم الآخر وسلوك من لا يؤمن بالله واليوم الآخر. فمن علم أن الدنيا مزرعة الآخرة وأن الأعمال الصالحة هى زاد الآخرة لم ينشغل بعمارة الدنيا عن عمارة الآخرة, قال سبحانه: (وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ) البقرة 197.
وقال صلى الله عليه وسلم: "من جعل الهموم هما واحدا –يعنى هم الآخرة- كفاه الله هم الدنيا وهم الآخرة".
فهناك فرق أحبتى بين سلوك من يؤمن بالله واليوم الآخر وسلوك ضعيف الايمان. قال صاحب الظلال: "فالمصدق بيوم الدين يعمل وهو ناظر لميزان السماء لا لميزان الارض, ولحساب الاخرة لا لحساب الدنيا". انتهى كلامه رحمه الله.
فترى فى المؤمن بالله واليوم الآخر نظرةٌ مختلفةٌ للحياة, ترى فيه استقامة على دين الله, ترى فيه سعة تصور وقوة ايمان, ترى فيه ثبات فى الشدائد وصبر على المصائب فهو يعلم أن (مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ) الشورى 36.
أما الذى لا يؤمن بالله ولا باليوم الآخر وما فى ذلك اليوم من حساب وجزاء فهو يحاول جاهدا أن يحقق متعه فى هذه الحياة لاهثاً وراء متعها حريصا على جمعها. الدنيا أكبر همه, ومبلغ علمه, يقيس الأمور بالمنفعة الشخصية والمنفعة الخاصة. لا يلتفت الى بنى جنسه الا فى حدود ما يحقق له المصالح, فتباً له ولامثاله.
استدل أهل العلم على اليوم الآخر بدلائل كثيرة, حيث أن الأولين قد أنكروا قضية الايمان باليوم الآخر, وأنروا قضية البعث والنشور, قال الله عنهم: (وَقَالُوا إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ (29)) الانعام.
وقال عنهم: (زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا ۚ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ ۚ وَذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (7)) التغابن.
لهذا ركز القرءان على قضية الايمان باليوم الآخر وعلى قضية البعث والحساب والجزاء, فجاءت أدلة كثيرة منها النشأة الاولى, قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ) –يعنى ان كنتم فى شكٍ من البعث- (فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ ۚ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ۖ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّىٰ وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَىٰ أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا)
فمن قدر على خلق الانسان فى أطوار, فى أطوار متعددة لا يعجر على اعادته مرة أخرى, بل الاعادة أهون عليه من البدء.
جاء رجل الى النبى صلى الله عليه وسلم, جاء وبيده عظمةً باليه أكل الدهر عليها وشرب. وضعها بين يديه ثم فتها ثم نفخها فى الهواء, ثم قال: يا محمد ربك يحيي هذه بعد أن جعلتها هباءاً منثورا. قال بأبى هو وأمى: نعم, نعم ويدخلك النار. فقال الله فيه: (أَوَلَمْ يَرَ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ (77) وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ ۖ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (78))
(قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ)
قل له يا محمد.. قل له يا محمد
( قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ (79)) يس.
(لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (57)) (وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ) غافر.
من دلائل اليوم الآخر المشاهد الكونية المحسوسة الدالة على امكان البعث, قال سبحانه: (وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (5) ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَىٰ وَأَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (6) وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لَا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ (7)) الحج.
فاحياء الارض الميته بالمطر وظهور النبات فيها دليل على قدرة الخالق جل وعلا على احياء الموتى وقيام الساعة. من الأدلة أيضاً القدرة الباهرة المتجلية فى خلق الأعظم, قال سبحانه: (أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ ۚ بَلَىٰ وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (81) إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (82) فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (83)) يس.
فخالق السماوات والارض على عظمهما قادر على خلق الانسان الصغير, كما قال هو سبحانه: (لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (57)) (وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ) غافر.

من الأدلة أيضاً الحكمة الإلاهية, فالحكيم لا يترك الناس سداً, ولا يخلقهم عبثاً. لا يتركهم لا يؤمرون ولا ينهون ولا يزجرون على أعمالهم, قال سبحانه: (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115)) المؤمنون.
وقال سبحانه: (أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى (36) أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَىٰ (37) ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّىٰ (38) فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَىٰ (39) أَلَيْسَ ذَٰلِكَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَىٰ (40)) القيامة.
بلى قادر..بلى قادر, (وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ) الروم 6.
ولو أنا إذا متنا تركنا ,,, لكان الموت راحة كل حي
و لكنا إذا متنا بعثنا ,,, ونسأل بعدها عن كل شئ

اسمع.. اسمع وافتح قلبك قبل ان تفتح أذنيك فإن فى هذا الحديث ذكرى لمن كان له قلب.
(لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) ق 37.
(كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ) القصص 88.
فى حديث أبى هريرة, فى حديث الصور قال: (ثم يأمر الله تعالى عز وجل اسرافيل فينفخ نفخة الصعق, فيصعق من فى السماوات ومن فى الارض الا من شاء الله, فاذا اجتمعوا امواتا جاء ملت الموت الى الجبار فيقول قد مات اهل السماء والارض الا من شئت, فيقول الله سبحانه وهو اعلم: من بقى..من بقى؟, فيقول: يا ربى بقيت انت الحى الذى لا يموت وبقى حملة العرش, وبقى جبريل وميكائيل واسرافيل وبقيت انا. فيقول الله عز وجل: ليمت جبريل وميكائيل. فينطق الله عز وجل العرش فيقول: اى ربى يموت جبريل وميكائيل, فيقول جل جلاله: اسكت انى كتبت الموت على كل من تحت عرشى. فيموتان.قال: ثم ياتى ملك الموت الى الجبار جل جلاله, فيقول يا ربى قد مات جبريل وميكائيل. فيقول الله سبحانه وهو اعلم: من بقى؟ فيقول: يا ربى بقيت انت الحى الذى لا تموت وبقى حملة عرشك وبقيت انا. فيقول سبحانه: ليمت حملة العرش. فيموتون. ثم يامر الله العرش ليقبض الصور من اسرافيل, ثم يقول سبحانه ليمت اسرافيل فيموت. ثم ياتى ملك الموت فيقول يا ربى قد مات حملة عرشك. فيقول سبحانه وهو اعلم: من بقى؟ فيقول بقيت انت الحى الذى لا تموت وبقيت انا. فيقول الله: أنت خلق من خلقى خلقتك لما رأيت, فمت. فيموت. فاذا لم يبقى الا الله الواحد الاحد الصمد الذى لم يتخذ صاحبة ولا ولدا (لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)) الاحد.
فكان كما كان اولا, طوى السماء كطى السجل للكتب, ثم قال: أنا الجبار..أنا الجبار لمن الملك اليوم؟ فلا يجيبه أحد, ثم ينادى سبحانه: لمن لملك اليوم؟ فلا يجيبه احد. ثم ينادى سبحانه: لمن الملك اليوم؟ فلا يجيبه أحد. فيجيب تبارك وتعالى: لله..لله الواحد القهار..لله الواحد القهار. فتبدأ الشدائد وتبدأ الاهوال. تبدأ بصعقةٍ واحده..تبدأ بصعقةٍ واحده, فيصعق من فى السماوات ومن فى الارض الا من شاء الله. ثم يبدأ مرة ثانية بنفخةٍ أخرى).
اسمع القرءان وهو يحذر وينذر ويذكر بشدة الشدائد والاهوال, فقال سبحانه مذكرا بأهوال ذلك اليوم: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1))
(إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ)
( يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَىٰ وَمَا هُمْ بِسُكَارَىٰ وَلَٰكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2))
(وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَىٰ وَمَا هُمْ بِسُكَارَىٰ وَلَٰكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ) الحج.
ان فى ذلك اليوم..ان فى ذلك اليوم من الشدائد والاهوال ما فيه حياه لمن كان له قلب (لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) ق 37.
قال سبحانه مصورا تلك الشدائد: ( إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ (1) وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انْتَثَرَتْ (2) وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ (3) وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ (4) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ وَأَخَّرَتْ (5) يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ (6) الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ (7) فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ (8) كَلَّا بَلْ تُكَذِّبُونَ بِالدِّينِ (9)) الانفطار.







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,551 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 12
قوة الترشيح : أملى الجنان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لمن كان له قلب..للشيخ خالد الراشد

كُتب : [ 03 - 03 - 11 - 08:35 PM ]

لو كان الايمان بالله وباليوم الآخر قد خالط القلوب وتمكن من القلوب لما غفلت عن ربها تبارك وتعالى. اسمع الشدائد والاهوال ان كان لك قلب (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنْسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا (105) فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا (106) لَا تَرَىٰ فِيهَا عِوَجًا وَلَا أَمْتًا (107) يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ ۖ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَٰنِ) (وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَٰنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا (108)) طه.
اسمع يرعاك الله..اسمع فالحديث (لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) ق 37.
من سره ان يرى القيامة رؤيا العين فليسمع هذه الآيات ( إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1) وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ (2) وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ (3) وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ (4) وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ (5) وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ (6) وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ (7) وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ (8) بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ (9) وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ (10) وَإِذَا السَّمَاءُ كُشِطَتْ (11) وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ (12) وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ (13) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَا أَحْضَرَتْ (14)) التكوير.
نعم فى سياق الحديث حياة (لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) ق 37.
بنفخة بدأت القيامة, وبنفخةٍ أخرى يبدأ البعث والنشور. فبعد النفخة الثانية (فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ) الزمر 68.
إنه الخروج من القبور والسير إلى أرض المحشر (يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعًا كَأَنَّهُمْ إِلَىٰ نُصُبٍ يُوفِضُونَ (43) خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ۚ ذَٰلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (44)) المعارج.
(يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ ۖ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَٰنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا (108)) طه.
وقال سبحانه: (وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ ۖ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا (111)) طه.
يسعون الى محشرهم فى سكون وخشوع. لا تسمع منهم الا صوت الاقدام والهمسات. ثم يقبض الجبار السماوات بيمينه والاراضين بيده الاخرى, ثم يقول: أنا الملك..أين الجبارون..أين المتكبرون (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ (67)) الزمر.
عن عبيد الله بن مقسم: (أنه نظر إلى عبدالله بنعمر كيف يحكي رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " يأخذ الله عز وجل سماواته وأرضيه بيديه . فيقول : أنا الله . (ويقبض أصابعه ويبسطها)أنا الملك" حتى نظرت إلى المنبر يتحرك من أسفل شيء منه . حتى إني لأقول : أساقط هو برسول الله صلى الله عليه وسلم ؟) صحيح مسلم.
أما أرض المحشر أحبتى فأرض غير هذه الارض. وأما سماؤه فسماءُ غير هذه السماء. قال سبحانه: (يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ ۖ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ (48)) ابراهيم.
أحوال الناس (وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (49) سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَىٰ وُجُوهَهُمُ النَّارُ (50) لِيَجْزِيَ اللَّهُ كُلَّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ ۚ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (51) هَٰذَا بَلَاغٌ لِلنَّاسِ وَلِيُنْذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (52)) ابراهيم.
نعم أولوا الالباب (لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) ق 37.
عن سهل بن سعد رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يحشر الناس يوم القيامة على أرض بيضاء ، عفراء –يعنى مائلة الى الحمره- ، كقرصة النقي ، ليس فيها علم لأحد) رواه مسلم. قرصة النقى يعنى كقرص الدقيق.
أما حال الناس فحفاة عراه. عن عائشة رضى الله عنها قالت: (سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (يحشرالناس يوم القيامة حفاة عراة غرلا –يعنى غير مختونين- . قلت : يا رسول الله ! النساء والرجال جميعا ، ينظر بعضهم إلى بعض ؟ قال صلى الله عليه وسلم : يا عائشة ! الأمر أشد من أن ينظر بعضهم إلى بعض .) متفق عليه.
ومن الناس من يحشر على وجهه كما قال سبحانه: (وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَىٰ وُجُوهِهِمْ عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا ۖ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۖ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا) الاسراء 97.
عن أنس بن مالك رضى الله عنه: (أن رجل قال: يا رسول الله كيف يحشر الناس على وجوههم يوم القيامة؟. قال: قال بأبى هو وأمى: أليس الذى أمشاه على رجليه فى الدنيا قادر على أن يمشيه على وجهه يوم القيامة. قال قتادة: بلى وعزة ربى.) متفق عليه.
ثم تزداد الاهوال..ثم تزداد الكرب. فتدنى الشمس من رؤوس العباد فيغرقون فى العرق. عن المقداد بن الاسود رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (تدني الشمس، يوم القيامة، من الخلق ، حتى تكون منهم كمقدار ميل . قال سليم بن عامر : فوالله ! ما أدري ما يعني بالميل ؟ أمسافة الأرض ، أم الميل الذي تكتحل به العين . قال : فيكون الناس على قدر أعمالهم في العرق . فمنهم من يكون إلى كعبيه . ومنهم من يكون إلى ركبتيه . ومنهم من يكون إلى حقويه . ومنهم من يلجمه العرق إلجاما) صحيح مسلم.
عبد الله..عبدالله أما تتفكر وتتدبر فى الموقف وشدته, فى ذل الخلق وانكسارهم. فى ذلك اليوم الطويل الافكار خاشعة والقلوب وجلة, وانا وانت والجميع فى انتظار كيف تكون النهاية؟ واين يكون المصير؟ تفكر ومثل .

مثل لقلبك أيها المغـــــرور * يوم القيامة والسماء تمـور
قد كورت شمس النهار وأضـعفت * حر أعلى روس العباد تفور
وإذا الجبال تعلقت بأصـــولها * فرأيتها مثل السحـاب تسير
وإذا النجوم تساقطــت وتناثرت*وتبدلت بعد الضياء كـدور
واذا العشار تعطلت عن أهلهــا * خلت الديار فما بها معمـور
وإذا الوحوش لدى القيامة أحضرت * وتقول للأملاك أين نسير
فيقال سيروا تشهدون فصائــحا* وعجائبا قد أحضرت وأمور
واذا الجنـــــين بأمه متعلق * خوف الحساب وقلبه مذعور
هذا بلا ذنـــب يخاف لهوله * كيف المقيم على الذنوب دهور
ثم تزداد الشدائد وتزداد الاهوال, فيؤتى بجهنم يسمع لها تغيظاً وزفيرا. قال سبحانه: (كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّا (21) وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا (22) وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ ۚ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ) (يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ وَأَنَّىٰ لَهُ الذِّكْرَىٰ (23) يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي (24)) الفجر.
يندم النادمون ويتحسر المتحسرون, ويتمنون أن لو ساعة ٌ واحده يرجعون فيتداركون.
عن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يؤتى بجهنم يومئذ لها سبعون ألف زمام . مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها) صحيح مسلم.
(سبعون ألف ملك يجرونها) لو تركت على أرض المحشر لأتت عليهم من أولهم الى آخرهم.
(إِذَا رَأَتْهُمْ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظًا وَزَفِيرًا (12) وَإِذَا أُلْقُوا مِنْهَا مَكَانًا ضَيِّقًا مُقَرَّنِينَ دَعَوْا هُنَالِكَ ثُبُورًا (13) لَا تَدْعُوا الْيَوْمَ ثُبُورًا وَاحِدًا وَادْعُوا ثُبُورًا كَثِيرًا (14)) الفرقان.
إنه يوم (مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ ) المعارج 4.
(إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا (6) وَنَرَاهُ قَرِيبًا (7)) المعارج.
إنه يوم الطامة, ويوم الصاخة.
إنه يوم الفرار (يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ (34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ (35) وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ (36) لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ (37)) عبس.
والناس على هذه الحال والموقف الشديد والكرب العظيم, ويطول الانتظار, والكل ينتظر الحساب والوقوف بين يدي الملك الديان. ثم يأتى الفرج بعد شفاعة النبى صلى الله عليه وسلم. فى حديث الشفاعة, فى حديث أبى هريرة فى مسلم قال: (أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما بلحم . فرفع إليه الذراع وكانت تعجبه . فنهس منها نهسة فقال " أنا سيد الناس يوم القيامة . وهل تدرون بما ذاك ؟ يجمع الله يوم القيامة الأولين والآخرين في صعيد واحد . فيسمعهم الداعي وينفذهم البصر . وتدنو الشمس فيبلغ الناس من الغم والكرب مالا يطيقون . ومالا يحتملون . فيقول بعض الناس لبعض : ألا ترون ما أنتم فيه ؟ ألا ترون ما قد بلغكم ؟ ألا تنظرون من يشفع لكم إلى ربكم ؟ فيقول بعض الناس لبعض : ائتوا آدم . فيأتون آدم . فيقولون : يا آدم ! أنت أبوالبشر . خلقك الله بيده ونفخ فيك من روحه وأمر الملائكة فسجدوا لك . اشفعلنا في ربك . ألا ترى إلى ما نحن فيه ؟ ألا ترى إلى ما قد بلغنا ؟ فيقول آدم : إن ربي غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله . ولن يغضب بعده مثله . وإنه نهاني عن الشجرة فعصيته . نفسي . نفسي . اذهبوا إلى غيري . اذهبوا إلى غيري . اذهبوا إلى نوح . فيأتون نوحا فيقولون : يا نوح ! أنت أول الرسل إلى الأرض . وسماك الله عبدا شكورا . اشفع لنا إلى ربك . ألا ترى ما نحن فيه ؟ ألا ترى ما قد بلغنا ؟ فيقول لهم : إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ، ولن يغضب بعده مثله . وإنه قد كانت لي دعوة دعوت بها على قومي . نفسي . نفسي . اذهبوا إلى إبراهيم –وأنا وأنت معهم, تخيل يا صاحب القلب..يا صاحب القلب تخيل أنا وأنت معهم-





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,551 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 12
قوة الترشيح : أملى الجنان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لمن كان له قلب..للشيخ خالد الراشد

كُتب : [ 03 - 03 - 11 - 08:40 PM ]

يأتون إبراهيم فيقولون : أنت نبي الله وخليله من أهل الأرض . اشفع لنا إلى ربك . ألا ترى إلى ما نحن فيه ؟ ألا ترى إلى ما قد بلغنا ؟ فيقول لهم إبراهيم : إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ولا يغضب بعده مثله . وذكر كذباته . نفسي . نفسي . اذهبوا إلى غيري ، -أحبتى هذا حال الانبياء, حال اولوا العزم من الرسل. مقال الحال يقول اللهم سلم سلم . فكيف يكون حالى وحالك؟ هذا حال الانبياء, هذا حال أتقى البشر وأخوف البشر, فكيف سيكون حال العصاه والمقصرين والمفرطين- فيقول لهم: نفسي . نفسي . اذهبوا إلى غيري ، اذهبوا إلى موسى . فيأتون موسى صلى الله عليه وسلم فيقولون : يا موسى أنت رسول الله . فضلك الله ، برسالاته وبتكليمه ، على الناس . اشفع لنا إلى ربك . ألا ترى إلى ما نحن فيه ؟ ألا ترى ما قد بلغنا ؟ فيقول لهم موسى صلى الله عليه وسلم : إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ولن يغضب بعده مثله . وإني قتلت نفسا لم أومر بقتلها . نفسي . نفسي . اذهبوا إلى عيسى صلى الله عليه وسلم . فيأتون عيسى فيقولون : يا عيسى ! أنت رسول الله ، وكلمت الناس في المهد ، وكلمة منه ألقاها إلى مريم ، وروح منه . فاشفع لنا إلى ربك . ألا ترى ما نحن فيه ؟ ألا ترى ما قد بلغنا ؟ فيقول لهم عيسى صلى الله عليه وسلم : إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ولن يغضب بعده مثله . ولم يذكر له ذنبا . نفسي . نفسي . اذهبوا إلى غيري . اذهبوا إلى محمد .. اذهبوا إلى محمد –صلوات ربى وسلامه عليه- فيأتون الى محمد -وفى رواية- فيأتوني فيقولون : يا محمد ! أنت رسول الله وخاتم الأنبياء . وغفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر . اشفع لنا إلى ربك . ألا ترى ما نحن فيه ؟ ألا ترى ما قد بلغنا ؟ فأقول: أنا لها أنا لها. فأنطلق فآتي تحت العرش فأقع ساجدا .)
اسمع .. اسمع فالحديث لمن كان له قلب
(فأنطلق فآتي تحت العرش فأقع ساجدا لربي . ثم يفتح الله علي ويلهمني من محامده وحسن الثناء عليه شيئا لم يفتحه لأحد قبلي . ثم يقال : يا محمد ! ارفع رأسك . سل تعطه . اشفع تشفع . فأرفع رأسي فأقول : يا رب ! أمتي . أمتي).
الحبيب لم ينسانا على شدة الموقف وشدة الاهوال. نادى بأعلى الصوت: (أمتى. أمتى). فأين أمته؟ فأين أمته؟ شيبهم وشبابهم ونساؤهم..أين هم من سنته وسيرته ونصرة دعوته؟ أما قال الله: (فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) النور 63.
(ثم يقال : يا محمد ! ارفعرأسك . سل تعطه . اشفع تشفع . فأرفع رأسي فأقول : يا رب ! أمتي . أمتي . فيقال : يا محمد ! أدخل الجنة من أمتك ، من لا حساب عليه ، من الباب الأيمن من أبواب الجنة . وهو شركاء الناس فيما سوى ذلك من الأبواب . والذي نفس محمد بيده ! إن ما بين المصراعين من مصاريع الجنة لكما بين مكة وهجر .-وفى رواية- وليأتينّ عليها يوم وهى كظيظ من الزحام).

يا مدعي حبّ طه لا تخــالفه
فالخلف يحرم فى دنيا المحبين
ما لى أراك تأخذ شيئا من شريعته
وتترك البعض تهويناً وتدوينا
خذها سماوياً خيراً تفوز بــه
أو فاطرحها وخذ رجس الشياطين
هل سمعت؟ هل سمعت أيها الاخ الحبيب عن حوض النبى صلى الله عليه وسلم, ومن يُردُ عنه ومن يُصد عنه. عن أبى هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ترد علي أمتي الحوض . وأنا أذود الناس عنه كما يذود الرجل إبل الرجل عن إبله . قالوا : يا نبي الله ! أتعرفنا ؟ قال : نعم . لكم سيما –يعنى لكم علامه- ليست لأحد غيركم . تردون علي غرا محجلين من آثار الوضوء . وليصدن عني طائفة منكم فلا يصلون . فأقول : يا رب ! هؤلاء من أصحابي . فيجيبني ملك فيقول : وهل تدري ما أحدثوا بعدك ؟" صحيح مسلم.
كم غيروا, وكم بدلوا, وكم تهاونوا.
وقد اختلف العلماء أحبتى متى يكون الورود على الحوض؟ وأين؟ فقيل قبل الصراط, وقيل أنه يكون بعد الحساب والميزان والصراط, والله أعلم.
أما وصف الحوض فافتح قلبك يا رعاك الله. فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنهما قال: قال النبى صلى الله عليه وسلم: "حوضي مسيرة شهر ، ماؤه أبيض من اللبن ، وريحه أطيب من المسك ، وكيزانه –يعنى آنيته- كنجوم السماء ، من شرب منها فلا يظمأ أبدا" متفق عليه.
اللهم لا تحرمنا فضلك..اللهم لا تحرمنا فضلك. ثم يبدأ الحساب وتُكشف الحقائق وتظهر الفضائح. (يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَىٰ مِنْكُمْ خَافِيَةٌ (18)) الحاقة.
تذكر يا عبد الله أنك بين يدي الله موقوف, وسيكلمك ربك ليس بينك وبينه ترجمان. تنظر أيمن منك فلا ترى الا ما قدمت, وتنظر اشمل منك فلا ترى الا ما قدمت. تنظر أمامك فلا ترى الا النار, فاتقوا النار عباد الله.. فاتوا النار عباد الله ولو بشق تمره.
ستقف وستسأل عن القليل والكثير. ستسأل عن الصغير والكبير. ستسأل عن العمر فيما أفنيته؟ ستسأل عن الشباب كيف قضيته؟ عن المال من أين اكتسبته؟ وفيما انفقته؟
لا تظن أن الحساب سيكون يسير, إنما هو حساب بالذرة.. هو حساب بالذرة.
(وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا ۖ وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا ۗ وَكَفَىٰ بِنَا حَاسِبِينَ (47)) الانبياء.
فى ذلك اليوم قال سبحانه: (يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا ۗ وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ۗ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ (30)) آل عمران.
(يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا وَتُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (111)) النحل.
حال الناس (وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا ۚ وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا ۗ وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا (49)) الكهف.
ستسأل عن الصلاة, كيف أتيتها؟ هل حفضتها؟. ستسأل عن الصوم والزكاة, وعن كل صغيرة وكبيرة. سوف تسأل عن كل كلمة قلتها وسمعتها. ستسأل عن حقوق وواجبات, وأوامر ومنهيات.
حال الناس فمنهم من (يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8) وَيَنْقَلِبُ إِلَىٰ أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9)) الانشقاق.
ومنهم من يحاسب حسابا عسيرا ويدعو ثبورا.
عن عبد الله بن عمر رضى الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الله يدني المؤمن، فيضع عليه كنفه –اى ستره- ويستره ، فيقول : أتعرف ذنب كذا : أتعرف ذنب كذا ؟ فيقول : نعم أي رب ، حتى إذا قرره بذنوبه ، ورأى في نفسه أنه هلك ، قال : سترتهاعليك في الدنيا ، وأنا أغفرها لك اليوم ، فيعطى كتاب حسناته . وأما الكافر والمنافق ، فيقول الأشهاد : ( هَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَىٰ رَبِّهِمْ ۚ أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ) " صحيح البخارى.
(أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106))
الامنية: ( رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107))
الجواب: ( قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ (108)) المؤمنون.
إنها محكمة شعارها (ۚلَا ظُلْمَ الْيَوْمَ ۚ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ) غافر 17. قاضيها الملك الديان الذى حرم الظلم على نفسه وجعله بين عباده محرماً. الشهود فى المحكمة..الشهود فى المحكمة السمع والبصر واللسان. الشهود فى المحكمة السمع والبصر واللسان.
(وَيَوْمَ يُحْشَرُ أَعْدَاءُ اللَّهِ إِلَى النَّارِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (19) حَتَّىٰ إِذَا مَا جَاءُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (20) وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدْتُمْ عَلَيْنَا ۖ قَالُوا أَنْطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنْطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (21) وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَٰكِنْ ظَنَنْتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِمَّا تَعْمَلُونَ (22) وَذَٰلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنْتُمْ بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ مِنَ الْخَاسِرِينَ (23) فَإِنْ يَصْبِرُوا فَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ ۖ وَإِنْ يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُمْ مِنَ الْمُعْتَبِينَ (24)) فصلت.





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,551 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 12
قوة الترشيح : أملى الجنان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لمن كان له قلب..للشيخ خالد الراشد

كُتب : [ 03 - 03 - 11 - 08:41 PM ]

لا اله الا الله.. فلا اله الا الله. كيف يكون الحال اذا شهدت العينان وقالت: أنا الى الحرام نظرت.
ولا اله الا الله, اذا شهدت الاذن فقالت: أنا الى الحرام استمعت.
ولا اله الا الله اذا شهدت اليدان وقالت: انا بالحرام بطشت واخذت.
فلا اله الا الله اذا شهدت الرجلان وقالت: انا للحرام مشيت.
فى حديث أبى سعيد الخضرى رضى الله عنه قال: " يؤتى بالموت يوم القيامة فى صورة كبش أملح فينادى أهل الجنة: يا أهل الجنة. فيشرئبون وينظرون. فيقال لهم: أتعرفون هذا؟ فيقولون نعم نعرفه انه الموت. ثم ينادى أهل النار: يا اهل النار أتعرفون هذا؟ فيشرئبون وينظرون. فيقولون: نعم انه الموت. فيؤمر به فيذبح. ثم ينادى: يا أهل الجنة خلود فلا موت. وينادى: يا أهل النار خلود فلا موت. ثم قرأ صلى الله عليه وسلم:(وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (39)
إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ (40)) مريم".
إنه اليوم الآخر..إنه اليوم الذى لا يوم بعده. (وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَىٰ كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ) الانعام 94.
(لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) ق 37.

يا عجبا للناس لو فكروا * وحاسبوا انفسهم ابصروا
وعبروا الدنيا الى غيرها * فانما الدنيا لهم معبر
لا فخر إلا فخر أهل التقى * غدا اذا ضمهم المحشر
ليعلمن الناس أن التقى * والبر كانا خير ما يدخر
يا صاحب القلب تخيل الموقف وقد تطايرت الصحف والكتب. إلى أى فريق ستنتمى؟ إلى أصحاب اليمين, أم إلى أصحاب الشمال؟ بأى يدٍ ستأخذ الكتاب؟ بالشمال, أم باليمين؟
(فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ (19) إِنِّي ظَنَنْتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَهْ (20))
النتيجة: ( فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ (21) فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ (22) قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ (23) كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ (24))
وفى المقابل: ( وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ (25) وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ (26))
الامنية: ( يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ (27) مَا أَغْنَىٰ عَنِّي مَالِيَهْ ۜ (28) هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ (29))
النتيجة: ( خُذُوهُ فَغُلُّوهُ (30) ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ (31) ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ (32))
ذنبه: ( إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ (33) وَلَا يَحُضُّ عَلَىٰ طَعَامِ الْمِسْكِينِ (34))
النتيجة: ( فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ (35) وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ (36) لَا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَ (37)) الحاقة.
أسأل الله السلامة والعافية.
إن الحديث إنما ينفع صاحب القلب..صاحب القلب. فإن كنا نعرف هذا ونسمع هذا اذا لابد من العمل والصدق والاخلاص والصبر والاحتساب. والا سنقول:
واحسرتي واشقوتي من يوم نشر كتابيه واطول حزني إن اكن اوتيته بشماليه
وإذا سئلت عن الخطأ ماذا يكون جوابيه واحر قلبي أن يكون مع القلوب القاسية
تظن أن الموقف قد انتهى؟ لا القادم أشد والقادم أعظم. ستأمر أيها المسكين أن تعبر الصراط إما الى جنة, وإما الى نار. جاء فى حديث أبى هريرة عنه صلى الله عليه وسلم قال: "ويضرب جسرجهنم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فأكون أول من يجيز ، ودعاء الرسل يومئذ : اللهم سلم سلم . وبه كلاليب –يعنى بالصراط- مثل شوك السعدان ، أما رأيتم شوك السعدان ) . قالوا : بلى يا رسول الله ، قال : ( فإنها مثل شوك السعدان ، غير أنها لا يعلم قدر عظمها إلا الله ، فتخطف الناس بأعمالهم ، منهم الموبق بعمله ومنهم المخردل ، ثم ينجو, فمنهم من يعبره كالبرق –كبرق البصر- ومنهم كالريح ومنهم كأجاويد الخيل والركاب. فناجٍ مسلم وناجٍ مخدوش أو مكدوس فى نار جهنم, ومنهم من يمشى مشياً, ومنهم من يحبو حبواً, ومنهم من يسحب الى جهنم سحباً."
فقولى باله..فقولى بالله كيف سيكون العبور؟
أبت نفسي تتوب فما احتيالي اذا برز العباد لذي الجلال
وقاموا من قبورهم سكاري بأوزار كامثال الجبال
وقد مد الصراط لكي يجوزوا فمنهم من يكب علي الشمال
ومنهم من يسير لدار عدل تلقاه العرائس بالغوالي
يقول له المهيمن يا وليي غفرت لك الذنوب فلا تبالي
أسألك بالله كيف سيكون العبور؟
قيل لاحد الصالحين وقد مات ورؤيا فى المنام: ماذا صنع الله بك؟ قال: وضعت قدما على الصراط والقدم الاخرى فى الجنة. (وضعت قدما على الصراط والقدم الاخرى فى الجنة).
نهاية ذلك اليوم إما الى جنة وإما الى نار, قال سبحانه: (وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَٰذَا ۚ قَالُوا بَلَىٰ وَلَٰكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ (71) قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۖ فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (72))
والفريق الاخر: ( وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ (73) وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ ۖ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (74)) الزمر.
نعم الكلام (لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) ق 37.
أنا وأنت كلٌ مطالب باستشعار ذلك اليوم, أن تجعل ذلك اليوم معك فى حركاتك.
ما وعدهم الا بالجنة لمن أطاعه, والنار لمن عصاه.
ونذيرا لمن؟ (لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) ق 37.
يمر على آل ياسر يعذبون فيقول لهم: "صبراً آل ياسر..صبراً آل ياسر إن موعدكم الجنة".
إذا اشتد الحر واشتد السموم قال لهم: "ان أشد ما تجدوه من حركم من سموم جهنم". اذا اشتد البرد قال: "ان اشد ما تجدون من بردكم من زمهرير جهنم".
ما ربطهم الا بالآخرة, وما ذكرهم الا بالله. لا عيش الا عيش الآخرة.. لا عيش الا عيش الآخرة.
يدخل على أصحابه إذا هم يضحكون فيقول لهم: "لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم
كثيراً".
(أَفَمِنْ هَٰذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ (59) وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ (60)).
(أَفَمِنْ هَٰذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ (59) وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ (60) وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ (61) فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا ۩ (62)) النجم.
وهكذا كان حال أتباعه من بعده. عمر يقوم الليل..يقوم الليل فيفتتح قوله: ( عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ (1) عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ (2) الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ (3)) النبأ. فيبكى الى خروج الفجر..فيبكى الى خروج الفجر. إنه (النَّبَإِ الْعَظِيمِ (2) الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ (3)) .
ويسمع يوماً رجل يقرأ ( وَالطُّورِ (1) وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ (2) فِي رَقٍّ مَنْشُورٍ (3) وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ (4) وَالسَّقْفِ الْمَرْفُوعِ (5) وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6) إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7)) (إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7)) الطور.
فيخر عمر مغشياً عليه. كيف لا والقرءان يخاطب (لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) ق 37.





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,551 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 12
قوة الترشيح : أملى الجنان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: لمن كان له قلب..للشيخ خالد الراشد

كُتب : [ 03 - 03 - 11 - 08:43 PM ]

(إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا لَهُ مِنْ دَافِعٍ (8) يَوْمَ تَمُورُ السَّمَاءُ مَوْرًا (9) وَتَسِيرُ الْجِبَالُ سَيْرًا (10) فَوَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (11) الَّذِينَ هُمْ فِي خَوْضٍ يَلْعَبُونَ (12) يَوْمَ يُدَعُّونَ إِلَىٰ نَارِ جَهَنَّمَ دَعًّا (13) هَٰذِهِ النَّارُ الَّتِي كُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (14) أَفَسِحْرٌ هَٰذَا أَمْ أَنْتُمْ لَا تُبْصِرُونَ (15) اصْلَوْهَا فَاصْبِرُوا أَوْ لَا تَصْبِرُوا سَوَاءٌ عَلَيْكُمْ ۖ إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (16)) الطور.
استشعار اليوم الآخر حرمهم لذيذ الطعام ولذيذ المنام, إنها مسؤولية الوقوف بين يدى الواحد القهار, إنها مسؤولية السؤال, إنها مسؤولية المصير عباد الله, إنها مسؤولية إما جنة وإما نار.
هذا رجل منهم رضى الله عنه وأرضاه يستشعر آية عظيمة لو تنزلت على جبل لرأيته خاشعا متصدعاً من خشية الله. الرجل متضجع على فخذ امرأته, الموقف موقف غفله ولكن الآخرة معهم فى كل مكان. فيبكى وهو مضجع على فخذ امرأته فتبكى المؤمنة لا يدرى لماذا تبكى. فلما سألت ما الذى أبكاك؟ قال –واسمع ما قال يا صاحب القلب- قال: مر علىّ قوله تعالى: (وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا ۚ كَانَ عَلَىٰ رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا (71)) مريم.
تعال..تعال نختم بهذه الصورة العظيمة التى فى القرءان مثلها كثير, قال الله يخاطب الغافل والناسى والساهى والمنكر لذلك اليوم (وَيَقُولُ الْإِنْسَانُ أَإِذَا مَا مِتُّ لَسَوْفَ أُخْرَجُ حَيًّا (66) أَوَلَا يَذْكُرُ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ يَكُ شَيْئًا (67) فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا (68) ثُمَّ لَنَنْزِعَنَّ مِنْ كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَٰنِ عِتِيًّا (69) ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلَىٰ بِهَا صِلِيًّا (70) وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا ۚ كَانَ عَلَىٰ رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا (71) ثُمَّ نُنَجِّي) من؟
ثُمَّ نُنَجِّي) من؟
(ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا (72)) مريم.
يا صاحب القلب هل نحن منهم؟ هل نحن منهم؟
(فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ ۖ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَىٰ) النجم 32.
إنه اليوم الذى لا يوم قبله ولا يوم بعده. وأُمرنا بالاستعداد لذلك اليوم. فيه من وجد خيراً فليحمد الله, ومن وجد دون ذلك فلا يلومنّ الا نفسه.. فلا يلومنّ الا نفسه.
(إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا)
(فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَىٰ آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا (6)) الكهف.
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يستر فى ذلك اليوم عيوبنا, وأن يؤمن فيه روعاتنا. أسأله سبحانه أن يفرج فيه هم المهمومين ويكشف كرب المكروبين, ويستر عيوب المذنبين, ويتقبل توبة التائبين.
اللهم اجعلنا من (الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (18)) الزمر.







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الراشد, خالد, قلب..للشيخ

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:11 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd