الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه > بقلمك ندعو الى الله

بقلمك ندعو الى الله قسم فرعى لموضوعات الدعوه التى بأقلام أخوات إيمان القلوب



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 16 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ♥♥۩♥۩♥♥ الصبر ♥♥۩♥۩♥*جروب لون حياتك بالطاعة *

كُتب : [ 12 - 09 - 11 - 05:08 PM ]



جزاكم الله خيرا على المجهود الطيب

كتب الله أجركم





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 17 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ♥♥۩♥۩♥♥ الصبر ♥♥۩♥۩♥*جروب لون حياتك بالطاعة *

كُتب : [ 13 - 09 - 11 - 03:17 AM ]





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 18 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ♥♥۩♥۩♥♥ الصبر ♥♥۩♥۩♥*جروب لون حياتك بالطاعة *

كُتب : [ 20 - 05 - 12 - 06:03 AM ]





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 19 )
ام نبأ الراوي
قلب جديد
رقم العضوية : 8408
تاريخ التسجيل : May 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ام نبأ الراوي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد: ♥♥۩♥۩♥♥ الصبر ♥♥۩♥۩♥*جروب لون حياتك بالطاعة *

كُتب : [ 03 - 06 - 12 - 04:12 PM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جروب لون حياتك بطاعة الله مشاهدة المشاركة

أنعم الله على المؤمن بنعمة الصبر على البلاء وهو أكبر درجات التقوى لله عز وجل أن يتقبل المسلم أمر ربه وقضائه بنفس راضية خانعة لحكمه سبحانه
ونجد أكثر الناس صبرا الأنبياء عليهم السلام هم أروع قدوة في التحمل والصبر لنشر الدين الله عز وجل
هذا حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم تحمل وصبرعلى أذى المشركين

يقول عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن صبر الرسول صلى الله عليه وسلم وتحمله للأذى: (كأني أنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي (يُشْبِه) نبيًّا من الأنبياء -صلوات الله وسلامه عليهم- ضربه قومه فأدموه (أصابوه وجرحوه)، وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول: اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون)

الراوي: عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3267
خلاصة حكم المحدث: صحيح.


وقد وصف الله -تعالى- كثيرًا من أنبيائه بالصبر، فقال تعالى: {وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُم مِّنَ الصَّالِحِينَ} [الأنبياء: 85-86].

الصبر ، تعريفه ، ومراتبه وفضله وأنواعه ..

فإن الله جعل الصبر جواداً لا يكبو، وصارماً لا ينبو، وجنداً لا يُهزم، وحصناً حصيناً لا يُهدم،وهو مطيّة لا يضل راكبها فهو والنصر أخوان شقيقان،فالنصر مع الصبر، وهو أنصر لصاحبه من الرجال بلا عدّة ولا عدد، ومحله من الظفر محل الرأس من الجسد، وهو سبيل النجاح والفلاح، وهو فضيلة يحتاج إليه الإنسان في دينه ودنياه، فحال الإنسان إما بين صبر على أمر يجب عليه امتثاله وتنفيذه ، ونهي يجب عليه اجتنابه وتركه، وقدر يجري عليه اتفاقاً، ونعمة يجب عليه شكر المنعم عليها، وإذا كانت هذه الأحوال لا تفارقه فالصبر لازم إلى الممات، فالحياة لا تستقيم إلا بالصبر، فهو دواء المشكلات لدار الابتلاء، والصبر زاد المجاهد إذا أبطأ عنه الصبر، وزاد الداعية إذا أبطأ عنه الناس بالإجابة، وزاد العالم في زمن غربة العلم، بل هو زاد الكبير والصغير ، والرجل والمرأة ، فبالصبر يعتصمون وإليه يلجئون وبه ينطلقون

تعريف الصبر:
الصبر لغة:
الحبس والكف، قال تعالى: (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ..) (الكهف:28) ، يعني احبس نفسك معهم، والصبر حبس النفس عن الجزع واللسان عن التشكي والجوارح عن لطم الخدود وشق الثياب ونحوهما، ويقال صبر يصبر صبراً، وصبَر نفسه.
والصبر في الاصطلاح الشرعي:
حبس النفس على فعل شيء أراده الله أو عن فعل شيء نهى الله عنه فهو صبر على شيء أمر به الله وصبر عن شيء نهى الله عنه .
جعل الله فيه الأجر العظيم لمن أراد به وجهه، وكافأ أهل الجنة لأنهم صبروا ابتغاء وجه ربهم ، والصبر فيه معنى المنع والشدة والضنّ، و تصبّر رجل يعني تكلّف الصبر وجاهد نفسه عليه وحمل نفسه على هذا الخلق، وصبّرها إذا حملها على الصبر وهو ثبات على الدين إذا جاء باعث الشهوات ، وهو ثبات على الكتاب والسنة ، لأن من أخذ بهما فقد صبر على المصائب وصبر على العبادات وصبر على اجتناب المحرمات ،


هذا الموضوع توحيد للعبد وإحياء للفطرة
يوم أن فطر الله سبحانة وتعالى العباد على الصبر وعلى الجزع وعلى الشكر وعلى الكفران
قال تعالى "هَلْ أَتَى عَلَى الإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئاً مَّذْكُوراً{1} إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ

مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً) الانسان.

والصبر من مقامات العبودية عند أهل السنة والجماعة ..

فضل الصبر
اعد الله عز وجل للصابرين اجرا ودرجة عظيمة
قال تعالى
(
الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)
[البقرة: 155-157]
قال تعالى
(قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ) [الزمر: 10].

انواع الصبر =
الصبر على الطاعات =
فالمسلم يصبر على الطاعات لانها تحتاج الى صبر في المحافظة عليها وعزيمة قوية للمداومة والثبات
يقول الله -تعالى- لنبيه صلى الله عليه وسلم:
(
وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً) [الكهف: 28]. ويقول تعالى: {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى} [طه: 132].

الصبر على المعاصي=
المسلم يكبح نفسه عن الشهوات والفتن فبذالك يصبر على كل ما يخرجه عن مسار الطهر والنقاء فبصبره عن المعاصي يرتقي بنفسه الى درجة الايمان الخالص لوجه الله وبذالك ينال اجرا عظيما


الصبر على المصائب =
والمصائب تكون في عدة امثلة منها مصيبة الموت على المسلم ان يصبر لقضاء الله وقدره
قال تعالى
مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ ) [الحديد23:22]
وهذا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم مثالا للصبرِ
مات أبنَه بين يديه وعمرُه سنتان،وكانت الدموع تسيل وتتساقط على ابنه الحبيب وهو صابرا لحكم ربه وهو يقول
( تدمع العين، ويحزنُ القلب، ولا نقولُ إلا ما يرضي ربَنا، وإنا بفراقِك يا إبراهيمُ لمحزونون ).

الصبر على المرض=
من ابتلي بمرض وصبر فاز بالجنة من رب العزة سبحانه انظري معي
السيدة أم زُفَر -رضي الله عنها- كانت مريضة بالصَّرَع، فطلبت من النبي صلى الله عليه وسلم أن يدعو الله لها بالشفاء. فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: (إن شئتِ صبرتِ ولكِ الجنة، وإن شئتِ دعوتُ الله أن يعافيكِ). فاختارت أن تصبر على مرضها ولها الجنة في الآخرة.
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5652
خلاصة حكم المحدث:
[صحيح].


ويقول تعالى في الحديث القدسي: (إذا ابتليتُ عبدي بحبيبتيه (عينيه) فصبر، عوضتُه منهما الجنة)
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5653
خلاصة حكم المحدث: [صحيح].


الصبر المكروه
الصبر ليس محمود في كل الحالات
هناك من انواع الصبر المكروه وهو الذي يذل صاحبه ويجلب له المهانة ويؤدي الى التفريط في الدين وهذا يكون خاصة مع اصحاب النفوس الظعيفة الذين يفرطون في اداء فرائضهم
{إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالُواْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا} [النساء: 97]
أصل الصبر واجب، الصبر من حيث الجملة واجب، والله أمر به (وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ ..) (البقرة:45) (.. اصْبِرُوا وَصَابِرُوا ..) (آل عمران:200)
فما حكم الصبر هنا
؟، أنت مخيّر بين أن تعاقب من عاقبك؟، ما الحكم الشرعي؟،يجوز لك القصاص فتنتقم منه بمثل ما ظلمك، ما حكم الصبر وعدم الانتقام؟، مستحب ، فإذا ً لو قلت ما حكم الصبر على صلاة الفجر؟ ، واجب، ما حكم الصبر عند المصيبة بمنع النفس عن النياحة؟ واجب، ما حكم الصبر عن الانتقام ممن أساء إليك بمثل ما أساء؟ مستحب..

الصبر نوعان : بدني .
نفسي.

وكل منهما قسمان : اختياري واضطراري، فصارت القسمة أربعة..
بدني اختياري: تعاطي الأعمال الشاقة.
بدني اضطراري: الصبر على ألم الضرب، لأنه يضرب وماله حيلة إلا الصبر.
نفسي اختياري: صبر النفس عن فعل مالا يحسن شرعاً، مكروه مثلاً.
نفسي اضطراري:صبر النفس عن فقد المحبوب الذي حيل بينها وبينه بحيث لو لم تصبر هذا الصبر لوقعت في الجزع المحرم أو النياحة أو لطم الخدود أو شق الجيوب أو قص وحلق الشعور ونحو ذلك.
والبهائم تشارك الإنسان في النوعين الاضطراريين ولكن الصبر الاختياري هو الذي يميز الإنسان عن البهيمة، فقال رجل من أهل الحكمة: (( ما غلبني رجل كما غلبني شاب من مرو، قال لي مرة ما الصبر، قلت : إن وجدنا أكلنا وإن فقدنا صبرنا، قال : هذا ما تفعله كلاب مرو عندنا!، قلت فما الصبر عندكم؟ قال: إن فقدنا صبرنا وإن وجدنا آثرنا وأعطينا لغيرنا))، فإذاً هناك صبر تشارك فيه البهائم الإنسان ولكن هناك صبر يتفوق به المسلم الإنسان على البهيمة والدابة ، وقد تجد من الكفار من يصبر على المصائب ويتجلد ولا ينهار ولكن لا يرجو من وراء ذلك جزاء من عند ربه ولا أجراً يوم القيامة..
وكذلك فإن الصبر متعلق بالتكليف لأن الله ابتلى العباد بواجبات لابد أن يفعلوها ومحرمات لابد أن يتركوها، وأقدار لابد أن يصبروا عليها،فلا يقعوا في الجزع والتسخط و شكوى الخالق إلى المخلوقين

قصة عن الصبر
يحكى أن رجلاً من الصالحين مر على رجل (أيوب عليه السلام ) أصابه شلل نصفي والدود يتناثر من جنبيه وأعمى وأصم
وهو يقول : الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً من خلقه . فتعجب الرجل ثم قال له : يا أخي ماالذي عافاك
الله منه لقد رأيتُ جميع المصائب وقد تزاحمت عليك . فقال له : إليك عني يا بطال فإنه عافاني إذ أطلق لي لساناً
يوحده وقلباً يعرفه وفي كل وقت يذكره 0
قال المدائني : رأيت بالبادية امرأةً لم أر جِلداً ولا أنضر منها ولا أحسن وجهاً منها , فقلت :
تالله إن فعل هذا بكِ من الاعتدال والسرور , فقالت : كلا والله إن لدي أحزاناً وخلفي همومُ , وسأخبرك :

كان لي زوج وكان لي منه ابنان فذبح أبوهما شاة في يوم عيد الأضحى والصبيان يلعبان , فقال الأكبر للأصغر :
أَتريد أن أُريك كيف ذبح أبي الشاة . قال : نعم , فذبحه . فلما نظر الدم خاف ففزع نحو الجبل فأكله الذئب فخرج
أبوه يبحث عنه فضاع فمات عطشاً فأفردني الدهر . فقلت لها وكيف أنتِ والصبر ؟؟؟
فقالت لو دام لي لَدُمتُ له ولكنه كاااان جرحاً فَشُفِي .

-ان الصبر﴿امتلاك النفس﴾ يساعدك على لتخاذ قرارات سليمة وخاصة في الازمات
لانه يغمر مشاعرك بالطمانينة والهدوء والثبات.

-هناك حكمة حقيقية بالنظر الى العنكبوت التي تنسج
بيتها في استعجال لكن نسيجه ليست له قيمة تذكر،
لكن دودة القز تنسج بيتها ببطء شديد لكن نسيجه له قيمة كبيرة

الصبر صبران: صبر على ما تكره وصبر على ما تحب
الصبر عند الصدمة الأولى
الصبر مفتاح الفرج
إن السماء تُرْجَى حين تحتجب

الخلاصة
يجب علي كل مسلم ان يقتدي باهل الصبر والعزائم وياتبع نهج النبي صلى الله عليه وسلم و في صبره والعمل على تقوية ايمانه وقضائه لان قضاء الله نافذ لاماحالة
وأن ما أصاب الإنسان لم يكن ليخطئه، وما أخطأه لم يكن ليصيبه. قال تعالى: {مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنفُسِكُمْ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌلِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ
} [الحديد: 22-23].



الاجتهاد في تقوى الله والابتعاد عن الضيق والتعجل وعدم الرضاء والصبر على كل ما يصيبنا من خير وشر
- والحمد للهِ حمدا حمدا، والشكرُ لله شكرا شكرا، الحمد لله عبوديةً واعترافا، الحمد لله استخزاءً وذلة.
والصلاةُ والسلام على معلمِ البشرية، وهادي الإنسانية، ومزعزعِ كيان الوثنية، صلى الله وسلم على محمدٍ ما اتصل مرءأ بنظر، وما اتصلت أذنُ بخبر، وما هتفَ ورقُ على شجر، وما نزل مطر، وما تلعلعَ الظلُ على الشجر، وعلى آله وصحبِه وسلمَ تسليما كثيرا.
بشرى لنا معشرُ الإسلامِ إن iiلنا من العنايةِ ركنا غير iiمنهدمِ
لما دعا اللهُ داعينا لطاعتِه بأكرمِ الرسلِ كنا أكرم iiالأممِ
أخوك عيسى دعا ميتا فقامَ له وأنت أحييت أجيالاً من iiالرممِ
مولاي صلي وسلم ما أردتَ على نزيلِ عرشكَ خير الرسل كلهمِ



هذا الموضوع من انتاج جروب {لون حياتك بالطاعة }لا تنسونا من الدعاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع وجعلنا واياكم من اهل الصبر والرضوان





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 20 )
ام نبأ الراوي
قلب جديد
رقم العضوية : 8408
تاريخ التسجيل : May 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ام نبأ الراوي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ♥♥۩♥۩♥♥ الصبر ♥♥۩♥۩♥*جروب لون حياتك بالطاعة *

كُتب : [ 03 - 06 - 12 - 04:16 PM ]

اللهم اجعلنا من عبادك الصابرين ووفقنا لما تحبه وترضاه





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
♥♥۩♥۩♥♥, ♥♥۩♥۩♥*جروب, الصبر, بالطاعة, حياتك

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
۩۞۩♥♥تاج الوقار ♥♥۩۞۩♥♥ *جروب لون حياتك بالطاعة* جروب لون حياتك بطاعة الله بقلمك ندعو الى الله 20 13 - 09 - 11 03:15 AM
♥♥۩۞۩♥♥ أكـلات مفضلـة بالفيـديــو ♥♥۩۞۩♥♥ انصر نبيك أطباق رئيسيه 3 26 - 02 - 11 01:08 AM
♥♥۩۞۩♥♥ أيهـا العضـو وأيهـا المشـرف لا تحـاول ♥♥۩۞۩ انصر نبيك الملتقى العام 8 21 - 02 - 11 09:38 PM
♥۩♥۩♥ هــذا جـزائـي ؟! وإلــى متــىَ ؟! ♥۩♥۩♥ انصر نبيك بوح الحروف 4 31 - 01 - 11 04:26 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:39 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd