الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة يتم نقل مواضيع المنتدى التى تشمل الأحاديث الضعيفه او موضوعه او تلك التى تدعو إلى أمور غير شرعيه.




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أمة الله أم عبد الله
قلب نابض
رقم العضوية : 59
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,050 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 26
قوة الترشيح : أمة الله أم عبد الله is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي علامات حب الله للعبد

كُتب : [ 07 - 12 - 07 - 07:29 PM ]



الحمد لله

من علامة رضا الرب عن عبده : أن يوفقه لفعل الخيرات ، واجتناب المحرمات ، ومصداق هذا قول الله عز وجل : { والذين اهتدوا زادهم هدى وآتاهم تقواهم } ، وقوله تعالى : { والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا } .

أما إذا خُذل العبد عن فعل الطاعات واجتناب المحرمات - والعياذ بالله - فإن ذلك دليل على عدم رضا الله عن العبد .

وقد بيَّن الله في كتابه أيضاً أن علامة رضا الله عن العبد وعلامة هدايته أن يشرح صدره للهدى والإيمان الصحيح ، وعلامة الضلال والبعد عن الصراط المستقيم الضيق والحرج في الصدر قال الله تعالى : { فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيِّقاً حرجاً كأنما يصعَّد في السماء كذلك يجعل الله الرجس على الذين لا يؤمنون } الأنعام / 125 .

قال ابن عباس في تفسير قوله تعالى : { فمن يرد الله أن يهديه ... } قال : " يوسع قلبه للتوحيد والإيمان به " .

تفسير ابن كثير ( 2 / 175 ) .

وأيضاً من علامة محبة الله للعبد ورضاه عنه أن يحببه إلى عباده روى البخاري ( 3209 ) ومسلم ( 2637 ) عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا أحب الله العبد نادى جبريل أن الله يحب فلاناً فأحبه فيحبه جبريل فينادي جبريل في أهل السماء أن الله يحب فلاناً فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض .

قال النووي :

( ثم يوضع له القبول في الأرض )

أي : الحب في قلوب الناس ورضاهم عنه ، فتميل إليه القلوب وترضى عنه ، وقد جاء في رواية ( فتوضع له المحبة ) . اهـ

من علامات محبة الله لك



ان أعطاك الله الدين و الهدى , فاعلم ان الله يحبك



و ان أعطاك الله المشقّات و المصاعب و المشاكل

فاعلم ان الله يحبك و يريد سماع صوتك في الدعاء



و ان أعطاك الله القليل فاعلم ان الله يحبك و انه سيعطيك الأكثر في الآخره



و ان أعطاك الله الرضا فاعلم ان الله يحبك وانه اعطاك اجمل نعمة



و ان أعطاك الله الصبر فاعلم ان الله يحبك و انك من الفائزون



و ان أعطاك الله الاخلاص فاعلم ان الله يحبك فكن مخلص له



و ان أعطاك الله الهم فاعلم ان الله يحبك و ينتظر منك الحمد و الشكر



و ان أعطاك الله الحزن فاعلم ان الله يحبك و انه يخـتبر ايمانك



و ان أعطاك الله المال فاعلم ان الله يحبك و لا تبخل على الفقير



و ان أعطاك الله الفقر فاعلم ان الله يحبك و اعطاك ما هو اغلى من المال



و ان أعطاك الله لسان و قلب فاعلم ان الله يحبك استخدمهم في الخير و الاخلاص



و ان أعطاك الله الصلاة و الصوم و القرآن و القيام فاعلم ان الله

يحبك فلا تكن مهملاً و اعمل بهم



و ان أعطاك الله الاسلام فاعلم ان الله يحبك



ان الله يحبك , كيف لا تحبه ؟؟؟



ان الله أعطاك كثير فكيف لا تعطيه حبك ؟؟؟



الله يحب عباده و لا ينساهم .. سبحان الله



لا تكن أعمى و أوجد حبّ الله في قلبك



( بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ

الْمُتَّقِينَ ) (آل عمران:76)



( الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ

وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ

يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ) (آل عمران:134)



( وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ

فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا

وَمَا اسْتَكَانُوا



وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ ) (آل عمران:146)



( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ

فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ

عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا

عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ

الْمُتَوَكِّلِين َ) (آل عمران:159)



( ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ

الْمُعْتَدِينَ ) (الأعراف:55)



( لا جَرَمَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ

إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ ) (النحل:23)



( إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا

يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ ) (الحج:3



( وَلا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ

مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُور )

(لقمان:1



و اعلم ان الله يحبك و أحن عليك من اي انسان







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,865 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 116
قوة الترشيح : باحثة عن الحق will become famous soon enoughباحثة عن الحق will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: علامات حب الله للعبد

كُتب : [ 13 - 05 - 12 - 09:58 PM ]

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


السؤال:




المووضوع!!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤالي حول بعض المواضيع المنتشره في المنتديات ومن بينها هذا الموضوع
ماصحته وهل يجوز نشره؟

جزاكم الله خير ياشيخ

ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

اعلم أن الله يحبك


إن أعطاك الله الدين و الهدى , فاعلم أنه يحبك
و إن أعطاك الله المشقّات و المصاعب و المشاكل فاعلم أنه يحبك و يريد سماع صوتك في الدعاء
و إن أعطاك الله القليل فاعلم أنه يحبك و انه سيعطيك الأكثر في الآخره
و إن أعطاك الله الرضا فاعلم أنه يحبك وانه أعطاك أجمل نعمة
و إن أعطاك الله الصبر فاعلم أنه يحبك و أنك من الفائزين
و إن أعطاك الله الإخلاص فاعلم أنه يحبك فكن مخلصا له
و إن أعطاك الله الهم فاعلم أنه يحبك و ينتظر منك الحمد
و إن أعطاك الله الحزن فاعلم أنه يحبك و انه يخـتبر إيمانك
و إن أعطاك الله المال فاعلم أنه يحبك فلا تبخل به على الفقير
و إن أعطاك الله الفقر فاعلم أنه يحبك و أعطاك ما هو أغلى من المال
و إن أعطاك الله لسانا و قلبا فاعلم أنه يحبك فاستخدمهم في الخير و الإخلاص
و إن أعطاك الله الصلاة و الصوم و القرآن و القيام فاعلم أنه يحبك فلا تكن مهملاً و اعمل بهم
و إن أعطاك الله الإسلام فاعلم أنه يحبك

إن الله يحبك , كيف لا تحبه ؟؟؟
إن الله أعطاك الكثير فكيف لا تعطيه حبك ؟؟؟
الله يحب عباده و لا ينساهم .. سبحان الله
لا تكن أعمى و أوجد حبّ الله في قلبك

( بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ ) (آل عمران:76)
( الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ) (آل عمران:134)
( وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ ) (آل عمران:146)
( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِين َ) (آل عمران:159)
( ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ) (الأعراف:55)
( لا جَرَمَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ ) (النحل:23)
( إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ ) (الحج:38)
( وَلا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُور ) (لقمان:18)

و انشر هذه الصفحة لعلنا نفيد الآخرين و نجد حب الله و حب الرسول و حب الاسلام و حب العبادة.

وصلى الله على سيدنا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم






الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاكِ الله خيرا .

ليس صحيحا أن إعطاء ما ذُكِر علامة على المحبة ، فقد يكون البعض منها على سبيل الاستدراج ، كما في المال ، وسائر الـنِّعَم .
قال عليه الصلاة والسلام : إذا رأيت الله يعطي العبد من الدنيا على معاصيه ما يحب فإنما هو استدراج ، ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم : (فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ) . رواه الإمام أحمد ، وصححه الألباني والأرنؤوط .
قال القرطبي : فَبَسْط الرزق على الكافر لا يدلّ على كرامته . اهـ .

قال الله تعالى : (فَأَمَّا الإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ) .. فهذا مغْرُور .. ويُقابِله الْجَاحِد (وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ) ..
قال ابن القيم : " فَرَدَّ اللهُ سُبحانه على مَن ظّن أنَّ سَعَة الرِّزْق إكْرام ، وأنَّ الفَقْر إهَانة ، فقال : لَم أبْتَلِ عبدي بالغِنى لِكَرَامَتِه عَلَيَّ ، ولم أبْتَله بالفَقْر لِهَوانِه عليَّ . اهـ .

وكذلك الفقر ليس علامة على رضا الله ولا على محبته ، والعامة تضرب مثالاً بِـ " فقير النصارى " لا دُنيا ولا دِين !!

ولا يصح أن يُقال : (وينتظر منك الحمد) ، وإنما يُعبّر بالتعبير الشرعي . مثل : يُريد منك الحمد .

والله تعالى أعلم .
الشيخ عبد الرحمن السحيم






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للعبد, الله, علامات

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:18 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd