الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة






إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,865 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 116
قوة الترشيح : باحثة عن الحق will become famous soon enoughباحثة عن الحق will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower19 الامة الى اين

كُتب : [ 22 - 06 - 11 - 05:31 PM ]





https://www.yaqob.com/web2/index.php/sawtyat/mada/2627

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم اذا ضاق بك الامر فبالاسحار صلي على محمد صلي الله رب العرش عشرا على عبد يصلي على محمد وفي مئة يصلي الله الفا فعجل بالصلاة على محمد ولا تترك رسول الله يوما فما احلى الصلاة على محمد
صلي الله على محمد صلى الله عليه وسلم
احييكم بتحية الاسلام سلام فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته

الامة الى اين

قال الله تبارك وتعالى وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ حتى تضح الصورة في البداية ونعرف قدر الامة في البداية وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ فلقد خلق الله السموات سبعا والارض سبعا واختار السابعة من السموات فاختصها لعرشه وخلق الله الجنان واختار منها جنة الفردوس وجعل عرشه فوقها وجعل الله الخلق واصطفى من الخلق الانبياء واصطفى من الانبياء الرسل واصطفى من الرسل اولي العزم الخمسة نوح وابراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلوات الله عليهم اجمعين ثم اصطفى من اولي العزم الخمسة الحبيبين ابراهيم ومحمد ثم اصطفى محمد صلى الله عليه وسلم وفضله على سائر خلقه فرفع ذكره وشرح صدره واعلى قدره وخلق الله الامم خلق سبعين امة اصطفى من هذه الامم امة الحبيب المحبوب صلى الله عليه وسلم فجعلها خير امة قال تعالى كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ

الامة الى اين
محمد حسين يعقوب

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
ان الحمد لله احمده تعالى واستعينه واستغفره واعوذ بالله تعالى من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمد عبده ورسوله اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيداللهم بارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد اما بعد فأولا والذي فلق الحب وبرأ النسمه اني احبكم في الله واسال الله الذي جل جلاله ان يجمعنا في هذا الحب في عرشه يوم لا ظل الا ظله
اللهم اجعل عملنا كله صالحا واجعله لوجهك خالصا ولا تجعل فيه لاحد غيرك شيئا
الامة
كم نادينا الامة كانت لي خطبة عيد قديمة زمان اسمها امة الاسلام عودي وحين انادي الامة ان تعود كأن الدعاء في المكان الذي ينبغي ان تاتي اليه الامة عودوا تعالوا الى هنا أمة الاسلام أمة عظيمة قال الله جل جلاله كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ هذه سعادة الله جل جلاله سبحانه وتعالى الله جل جلاله لا معقب لحكمه ولا راد لفضله جل جلاله فحين يقول كنتم خير امة هذه خير امة ولكن هذه الخيرية التي في الامة ينبغي لها عمل ولذلك كان التعقيب كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ
وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وحين قال ربنا جل جلالهوَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِرد على اهل الكتاب الذين يقولون و نحن امنا بالله قالوَا لَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ
ان هذه الامة امة خيرية سبحان الله العظيم لنا كثير في هذا المعنى لنخوض بعنوان نحن أمه مرحومة هذه الامة أمه ممكنة مرحومة أمه معصومة من الاجتماع على الضلالة كلمة مرحومة كلام النبي صلى الله عليه وسلم قال رسول الله نحن أمة مرحومة في قولنا نحن امة معصومة لا تجتمع امتي على ضلال أمة معصومة من الاجتماع على ضلاله هذه الامة تكرمت هذه الامة ان ائمتها منها لما يبعث المسيح في اخر الزمان فيقدم للصلاة بالمسلمين يقول بل ائمتكم منكم تكرمت الله لهذه الامة بعضكم لبعض ائمة من تكرمت الله جل جلاله لهذه الامة ان الله لا ياخذها بسنة عامة يعني هذا وعد الله للنبي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سالت ربي ثلاثة فاعطاني ثنتين ومنع عني واحدة سالته لهذه الامة الا يهلكها بسنة عامة فاعطانيها وسالته الا يسلط عليهم عدو من غيرهم فيستأصل شئفتهم فأعطانيها وسألته الا يجعل بأسهم عليهم فمن عليها ان هذه الامة وانا ابشر هذه الامة الليلة ابشر الامة انها أمة مرحومة لن تجتمع على ضلالة فلا تزال طائفة من اهل الحق قائمين ظاهرين وهذا الحق الظاهر في هذا الزمان اكبر دليل على هذا ويبعث على زيادة الايمان اننا في زمن الكل يشهد ان في زمن السوء واالفسق والضعف والمهانة والاستكانة وتسلط الاعداء وعلوه واضح ومع ذلك هناك أمة لا زالت الامة قائمة بالحق لا تزال طائفة من امتي ظاهرين على الحق الخير في هذه الامة قال رسول الله امتي كالمطر لا يدرى اوله خير او اخره خير صلى الله عليه واهله وسلم وهذه الامة ابشركم ان هذه الامة لن تزول باذن الله تعالى تحقيقا لا تعليقا قال رسول الله سألت الا يسلط عليهم عدو من غيرهم فيستاصل شئفتهم والا يهلك الامة بسنة عامة فلن تزول


سؤال كيف ترى اليوم واقع الامة
لا شك ان واقع الامة اليوم مؤلم الى درجة السكر واقع الامة مؤلم جدا هذه حقيقة يجب ان نعترف بها وواقع الامة في ذات الوقت محير فبينما ترى فجور واضح وفي موضوع النساء وتبرجهن فجور واضح في كثرة القنوات السيئة القذرة ومشاهديها وفجور واضح في كثرة مواقع النت السيئة القذرة وروادها وافلامها فجور واضح في كثرة المعاصي الرديئة والافات القاتلة
الموجودة الواضحة حتى في بعض اهل الديانة هذا وضع محير وفي المقابل تجد سبحان الملك في رمضان المساجد ملئى يحدثني الاخوة انهم في رمضان تلقو من الزكاة والصدقات ما عجزوا في النهاية عن قبوله فقالوا لا لا نريد شيئا اخر
خير عظيم جدا في الامة ومظاهر توحي بالفشل في رؤية الامة ترى في العمرة حدثني احد المشايخ السعوديين من اهل الفتوى فقال احد العوام المصريين جاء يسالهم بتلقائية يا شيخ انا عملت سبع عمرات واريد ان اعمل عمرة لامي قلت احنا اهل مكة لا نريد ان نعمل عمرة برمضان الدنيا زحمة كيف عمل سبع عمرات في هذه الزحمة ويخرج للتنعيم ويطوف ويسعى ونحن نقول تكرار العمرة في سفرة واحدة بدعه هذا منهجهنا ومبدانا لكن انظر الى هذا الحماس حين تجد حبهم حب هؤلاء العوام للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وحرصهم على القرب من الروضة وتقاتلهم على ذلك وجلوس احدهم بالساعات الطوال الاعداد المهولة في العمرة والحج الاعداد المهولة في قيام رمضان البكاء والصراخ والعويل والضجيج عند دعاء القنوت الامة بخير وعلى الوجه الاخر معاصي غير طبيعية

سؤال هل يعتبر هذا تناقض
يكون متناقض في الشخص الواحد لكن مش الامة ككل الامة هكذا فيها الصالحون وفيها الطالحون فيها التقاه وفيها الفسقة والفجرة لكن في الشخص الواحد ان تجده احيانا تقيا وفي نفس الوقت ياتي افعال الفجور هذا انفصام بالشخصية يحتاج الى علاج عجيب فتكون واقع الامة مرير حين ترى تسلط الاعداء وماسي العرا ق وكشمير وافغانستان وبورمة وتايلاند في غير بلاد المسلمين وفلسطين والقدس وبيت المقدس هذه الماسي الشديدة الشنيعة التي تجدها وفي وسط ذلك حينما تقرا الاخبار وترى حقائق تجد ان هناك عزة داخل هذه الماسي ستجد ان هناك اعزة موجودن من اطفال وشباب ورجال ونساء بل وشيوخ وكهول من كبار السن عظماء يقومون باعمال عظيمة في وسط هذا الحطام والركام من الماسي

سؤال مع هذا الواقع الاليم والمؤلم هل ترون ان هذا الواقع افضل من الماضي
هذا سؤال عجيب حين نقول اليوم واشهد بحق اين الدين في بيوت المسلمين اليوم في مصر اجد ان الدين في بيوت المسلمين في مصر افضل من خمس سنين يعني لا نقول افضل من عشرين سنة او خمسين سنة لا اليوم افضل من اربع وخمس سنين التي مضت بفضل الله عز وجل هذه القنوات الطيبة القنوات الدينية القنوات الاسلامية اليوم المنهج الاسلامي خاص في يد عوام الناس
الناس هذه الايام يعرفوا ياخدوا من مين ولا ياخدوا من مين اتضح انه منهج الوسط المعتدل بفضل الله كتاب السنه والسلف منهج معصوم قال سبحانه والسابقون الاولون من المهاجرين والانصار والذين اتبعوهم باحسان رضي الله عنهم ورضو عنه فلذلك حين وصل الى عوام الناس ووضح وبث الناس كلها قبلته ببساطة لانه يوافق الفطرة يوافق فطر الناس لذلك اقول ان الناس اليوم عرفوا ما لم يسمعه اباءهم واجدادهم فبالرغم ان الوضع الان على الرغم ما فيه من عوار افضل من قبل اقول افضل لا شك الامة تسير الى خير ولكن لا اشك ان الخير مهوش يعني فيه من داخله بعض الافات لكن مع الزمن ومع التركيز على التربية والتزكية والتصفية ان شاء الله يكون الامر افضل

سؤال ما الاسباب وراء هذا الواقع حنى نكون واضحين اكثر

اذا اردنا المعالجة الصحيحة فلا بد من النظر في الاسباب الا نعالج الاعراض وانما نعالج الاسباب الاسباب الحقيقة وراء ما وصلت وما الت اليه امور الامة من وجهة نظري امران
الامر الاول الجهل بهذا الدين
الامر الثاني تقليد الكفار
الامر الاول الجهل بهذا الدين هناك امر تجهيل الامة بامر دينها امر مدبر له مقصود ان تجهل الامة امر دينها ان يتخرج الطالب من الجامعة وهو لا يعرف ان يتقن قراءة الفاتحة هذا مقصود ومتعمد ومراد ان يبث علم خاطىء عن الدين وان يبث تصور خاطىء عن الاسلام مفاهيم خاطئة عن الاسلام هذا امر مقصود فاستخف قومه فاطاعوه انهم كانوا قوما فاسقين فالامة يراد لها الفسق ابتداء ليستخف بها انتهاءا

سؤال لماذا يخافون من الاسلام

اذا كان الاسلام يحرم الزنى ويجرمه فلازم يخاف من الاسلام
اذا كان الاسلام يحرم الربا ويجرمه ويمنعه فلازم يخاف من الاسلام اذا كان الاسلام يحرم الاختلاط والتبرج ويمنعهما لازم يخاف من الاسلام انه يخاف من الاسلام لان الاسلام سيحرمه من هذه الشهوات وممكن ان نقول مئة سبب اخر اسباب كثيرة جدا لكن حقيقة الاسلام لم تصل اليه بالشكل الصحيح لان قضية تزكية النفس لو زكت نفسه لقبل هذا لاجل ذلك قال سيدنا موسى لما قال لفرعون
هَلْ لَكَ إِلَى أَنْ تَزَكَّى * وَأَهْدِيَكَ إِلَى رَبِّكَ فَتَخْشَى القضية من هذه المرحلة هل لك الى ان تزكى يجب ان يتزكى الانسان ثم يعرف ربه فحين يرضاه ربا ثم اذا عرف ربه وتزكى يخشى فيقبل هذه الشريعة لكن عندما تعرض عليه هذه القضية ابتداءا اسلم يجب ان يخاف ممكن نقول اسباب كثيرة جدا صورة الاسلام وتشويه الاسلام لكن الحقيقة المرة في عين الاشخاص انفسهم انتا تكلم واحد ماشي مثلما يريد كل ما يخطر له انه يشتغل ويكسب عشان يعمل ويك اند جيدة الويك اند ان يسكر ويرقص ويزني بعيد عن كل شيء من القيم والمبادىء لا يوجد شيء يقيده ولا يربطه يعمل اي شيء اي شيء يخطر على باله فعندما تاتي تكاليف شرعيه اسمها تكاليف فيها كلفه تكلف فحتى تدعوه لهذا لازم يتزكى
لماذا هي ثقيلة على هذا الانسان
لانه متفلت يعني بفضل الله عز وجل الحمد لله انه ربنا اكرمنا ونشأنا في بيئة ايمانية نشائنا في بيت مسلم فكل هذه الامور خفيفة لاننا تعودنا عليها من الصغر لكن الصحابة نفسهم عانوا لكن الذي خفف عليهم المسألة لانهم راو النبي محمد صلى الله عليه وسلم شافوه فحبوه والقلوب اذا احبت استسلمت فلو ان هؤلاء الكفار راو مسلما احبوه واقتنعوا به فانهم سيستسلمون ببساطة سيحبون الدين من خلاله لكن عندنا شواهد صاده كثيرة جدا تبعد الناس عن هذا الدين الغزو الفكري لو تسمع مشايخ زمان عن خطورة البث المباشر التلفزيون ونقل كل افكار الكفار عن طريق النت والتلفزيون في البيت بين يدي الجميع جالسين ينظرون للافلام والمسلسلات واغاني وحوارات وققضايا ويسمع (نكتة كنا نقولها زمان فيه واحد ماشي وواحد تحت عمود نور يبحث عن شيء فقال له على ماذا تبحث قال له وقع مني خمسين جنيه قال له اين وقعت منك قال له في الشارع وفي الظلمة قال له لماذا تبحث هنا قال له ابحث في النور )القصة انه لما نشأ الشاب ونظر امام عينيه اغنية للمغنين الاجانب بيقفز ويرقص ويخلع الحذاء والتيشرت ظنا منه ان هذه هي السعادة لانه هذا هو النور بيدور عالسعاده فهو نشأ على ذلك هذا الذي سمعه فظن انها الحرية البنت لما نظرت وحدة تقفز وترقص ظنت ان هذا هو الجمال بيدورو في النور لان الحياة الثانية هي الاسلام الجميل ظلمة لا يعرفونها لا يعرفون كيف هو الاسلام سعاده لهذا قلت ان كثير من الفنانين الذين تابوا ورجعوا لانها عندما تابت كانت عندها امل انها تلاقي السعاده والاريحية وكل شيء في الاسلام عندما لم تجد رجعت تاني لان الذين رجعو وبيلقدوا الاجانب انهم عبدة الشيطان عبدوا الشيطان لانهم لم يعرفو ربنا لوعرفوا ربنا واحبوه دخل عليه الدخل في عبادة الشيطان من تقليد الكفار تقليد اعمى الشيء الذي يحبه هنا والذي يحبه ربنا هناك وعلم الناس واراهم لو ان شخصا التزم في بيته فقط راوه يصلي ويقوم الليل ويمسك المصحف ويقرا القران ويذكر الله ويدعو ويبكي ورأوه ساجدا صائما داعيا مبتسما فقط ولم يأمرهم ولم ينهاهم ولم يقل لهم هذا حلال وهذا حرام __بس يشوف نقلت هذا الانسان انتقل من الضلال للهدى بان عليه اثار الهدى

السعادة ليست في منصب وليست في جمع المال ليست في اشياء كثيرة في متاع الدنيا لكن السعاده في اتباع شرع الله تبارك وتعالى في اتباع المنهج النبوي والرباني على سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم هل تحسين هذا الواقع ممكن طبعا تحسين هذا الواقع
ممكن ووارد بل وحاصل الوضع بفضل الله عز وجل ماشي للاحسن ان الوضع اليوم احسن من اربع سنين واليوم احسن من السنتين التي مضت عندما اذهب لبعض القرى ارى ان الثمرة تزيد النتيجة الزيادة وللاحسن
سؤال نرى التبريرات والاعمال التخريبية التي تلصق بالاسلام ويوصف بان الاسلام ارهاب وعنف وان الاسلام انتشر بحد السيف الى اين ترى التفجيرات و الاعمال التخريبية التي تلصق بالامة المحمدية
هذه المسالة من المسائل الخطيرة التي تحتاج الى تحقيق دقيق فالقضية ان الامة وتحقيق الدعوة 85 سنة الدعوة الى الله الدعوة الحديثة لا شك ان الامة هذه الايام كلما تقدمت خطوات في امر الدعوة اتت هذه العمليات التفجيرات والاغتيالات محاولة الانقلابات وغيرها من المسلمين من اهل الدعوة اذا جرت منهم تعيد الدعوة مرة اخرى الى حيث بدات وتبدا وتمشي ثم تحصل هذه الانتكاسة ثم تعود مرة اخرى وتبدا من البداية لان الضربات تكون من توابعها موجعه ومؤلمة وقاضية وقاسمه سيدنا موسى لما استغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه فوكزه موسى فقضى عليه فاصبح في المدينة خائفا يترقب فاذا الذي استنصره بالامس يستصرخه قال له موسى انك لغوي مبين
ان الذي راى تبعت العمل انها حصل منها فساد ثم عاد يدعو لنفس العمل غوي مبين سيدنا موسى هذا الذي من شيعته استغاث به ضرب العدو قتله فلما قتله لم تكن الحاله الدعوية الاولى عندما كانوا عايشين بامان اصبح خائفا يترقى انك لغوي مبين انتا ضلالي انتا نظرت بالاول في واحد مات غوي
الناس راشد وغاوي وضال الراشد الذي عرف الحق واتبعه والضال الذي لم يعرف الحق ولم يتبعه الغاوي الذي عرف الحق واتبع خلافه قال له انك لغوي وليس هذا فحسب مبين يعني غوي واضح ولذلك هو الذي دل على سيدنا موسى قال يا موسى اتريد ان تقتلني كما قتلت نفسا بالامس لا احد يدري ان موسى قتل نفسا بالامس
ان الذي يحدث تسرع طائفة من الشباب واستعجالهم وتهورهم تحصل هذه التفجيرات وقد جربت واتت بنتائج عكسية ضيعت الدعوة وافسدت الدعوة الذي يعملها يكون غوي مبين هذا الكلام في بلاد المسلمين وليس في حالة الجهاد الامور واضحة
هل ترون الهجمات على ثوابت الامة حققت اهدافها
ابدا الهجوم على الصحابة زاد الناس حبا في الصحابة والهجوم على السيدة عائشة زاد الناس حبا في السيدة عائشة وكلام السيدة عائشة وتسمية السيدة عائشة اليوم يحدثني شخص في السجل المدني يقول عشرات اسمها في اليوم يوميا سبحان الله العظيم نصرة للسيدة عائشة

الهجوم على سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم لقد دخل عدد من الناس في الاسلام بسبب الهجوم على سيدنا النبي صلى اله عليه واله وسلم
الهجوم على ثوابت الامة هذا من دفع الناس بعضم لبعض سنة الدفع ولذلك قال سبحانه وتعالى كذلك يضرب الله الحق والباطل قال تعالى ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الارض سنة الدفع عندما يتكلمون عن انكار عذاب القبر كل الدعاة يتكلمون عن اثبات عذاب القبر كل الناس لم يسمعوا وهاتبدأالناس تؤمن بعذاب القبر عندما يتكلمون عن السيدة عائشة كل الناس يتكلمون عن السيدة عائشة ويعرفوا عنها ما لم يعرفوه قبل ذلك وهذه سنة ربانية سبحان الله العظيم









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 06 - 11 الساعة 07:10 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,865 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 116
قوة الترشيح : باحثة عن الحق will become famous soon enoughباحثة عن الحق will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower19 رد: الامة الى اين

كُتب : [ 22 - 06 - 11 - 05:36 PM ]


سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم لما كان في بداية الدعوة وبدأ في الجهر بالدعوة جعلت قريش على رؤوس الطرق في موسم الحج رجالا منها يقولون لكل داخل إن بمكة رجل مجنون اسمه محمد يزعم على انه نبي فكان كل من يقولون له ذلك يبحث اين هو ذلك فاصبحت الناس هي التي تبحث عنه وليس هو الذي يبحث عنهم يقولون له انك تزعم انك نبي فيقول لهم انا نبي ويدعوهم الى الله فهكذا هي سنة دائما تكون فائدة
ان الاسلام مثل الكرة المطاط كلما ضربتها في الارض اشد كلما ارتفعت الى السماء اكثر فكلما تشتد الوطءعلى الاسلام يعني البوسنة والهرسك هل كنا نعلم قبل مأسيهما ان لنا عرق نابض بالاسلام باوروبا ما كنا نعلم ولا هم كانوا يعرفوا هناك فتاة كتبت مذكرة لم اكن اعرف اني مسلمة الا حين دخل جاري وذبح اولادي الذي كنت اراقصه بالامس ليلة راس السنة
هناك امراة اسمها الحجة مريم داعية الى الاسلام ويسلم على يديها في النت العشرات كانت بترقص مع جارها الليلة لما حدث ان الاعداء يقتلوا المسلمين ظهرت نخوة الاسلام بفضل الله عز وجل فلذلك هذه الماسي كلها باذن الله تعالى ستجر الى نصر الاسلام

الهجمات على الاسلام تزدنا قربا واقتراب يتكلمون على الرسول المصطفى فتقوم القنوات الدينية ويقوم الدعاة هذا هو محمد تكلمو عن السيدة عائشة قامت القنوات الدينية والمشايخ والدعاة والكل يتكلم عن السيدة عائشة من هي رضوان الله عليها هم يتكلمون ويتهمون الاسلام دائما ويهاجمون الاسلام من خلال وسائل الاعلام اتذكر قول محمد حسان التقى بامراة امريكية شرح الله صدرها للاسلام وكناها بام عمر وزوجها بمسلم وبعد ايام اصرت المراة ان يزورها الشيخ في بيتها او في بيت زوجها الشيخ محمد يسالها ما شعورك الان بعدما شرح الله صدرك للاسلام فقالت ام عمر الامريكية التي ما عرفت الاسلام الا من اسبوع واحد فقط قالت والله يا شيخ اتمنى الان ان اصرخ باعلى صوتي لاسمع كل امراة امريكية انني وجدت اخيرا دينا يحفظ للمراة كرامتها
ممن يهاجون الاسلام من خلال وسائل الاعلام اعلام غربي وفاسد وهدام ما دور الاعلام في التصدي للهجمات
لا شك انه يجب على الاعلام الاسلامي ان يكون له اعلى دور لكن الخوف ان الاعلام الاسلامي يقلد الكفار كيف ان يعملها مفرقعات ضجة سبيل للشهرة اتمنى واشتهي ان تكون المعالجات اننا نقول انه رسائل الدعوة ليست توقيفية هذه وسيلة من الوسائل لكن المنهج لا يخالف ينبغي في معالجتنا لمواجهة هذه الاساءات والهجوم على الثوابت حين نعالج نعالج بموضوعية حضرت مؤتمر لنصرة النبي عليه السلام وكان في السودان وكان فيه اربعين عامل من كل دولة اثنين فوجئت ونحن جالسين ان بعض العنوان الذي يتكلم فيه الشيخ تاريخ الاساءة للنبي عليه الصلاة والسلام فصرخت فيهم قلت لهم لماذا تقولون لنا ذلك لماذا تقول النبي تلقى الشتائم كم مرة وماذا قيل فيه وما هي الصور وتماثيل قلت له الله سبحانه وتعالى قال للنبي صلى الله عليه وسلم وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ اترك اذاهم وانما نستهزىء بهم كما يستهزؤون بنا مثل نوح وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ
مثل ان الذي سيتكلم عن السيدة عائشة لا يسمعني الاساءة عن السيدة عائشة كثير من القنوات عندما يتكلمون ويواجهون الهجمات ااتي بمن يهاجمني واضعه امام المسلمين في كل مكان للاسف هذه مشكلة ان القناة تاتي بالكلام وترد عليه والجرئد تاتي بالصور وتنشرها ان شخص يخطب بالجمعة ويقول درس ويعلن هذا الكلام هذا الخطأ هذه الضجة لا تنفع اعمل ضجة واتكلم عن علم السيدة عائشة عن فتاوى السيدة عائشة عن حب النبي للسيدة عائشة انا كثيرا ما اقول ان امنا السيدة عائشة رضي الله عنها لها خصوصية لم تحصل لغيرها عند سيدنا النبي وهي البكر الوحيدة التي تزوجها الوحيدة في كل امهات المؤمنين ومع ذلك لم تنجب ولم يثبت انها قالت يا رب ارزقني ولد ولم تقل يا رسول الله واي زوجة ستقول ذلك ادعي لربنا ان يرزقني ولد منك ما قالت ذلك
حتى تفرغ حياتها لحب النبي لا يكون عندها ولد يشغلها عن النبي ولا تحبه مع النبي وعندما نتكلم عن السيدة عائشة بموضوعيه هذا هو موضوعنا وليس موضوعنا ان نقول الشيعة يقولون عليها كذا لعنة الله على الظالمين

الى اين ياخذ الجهل الامة
الى النار
الى اين تاخذ الفتاوى الامة
الى الضلال
الى اين تاخذ الامراض الامة
الهوان
الى اين تاخذ الازمات الاقتصادية الامة
الوقوع في احضان الكفار والاعداء
الى اين الاعلام المفتوح الامة
الى التشبه بالكفار
الى اين تاخذ الشهوات الامة
الى عبادة غير الله
الى اين تاخذ الشبهات الامة
الى لبس الحق بالباطل والباطل بالحق
الى اين تاخذ الاخلاقيات الحالية بالامة
الصد عن سبيل الله
الى اين القدوات الحالية للامة
ايجاد شخصيات هزيلة لا تستطيع حمل هذا الدين بسبب دنو الهمة

هل التشكيك بالقران من حرية الراي
اعوذ بالله واقول دائما هناك فرق بين حرية الراي وحرية الكفر
لو فرضنا ابنتك ملك تريد ان تضع يدها على الغاز وهو يشتعل ماذا تفعل سابعد يديها وانتا بذلك تحبس حريتها انها حرة اجعلها تضع يدها ستقول لي لا انها في هذا ليست حرة ستؤذي نفسها
اليوم عندما نقول دع الشاعر يكتب سنقول لا سيؤذي نفسه انه بذلك سيضع يده في النار
ما هو الفرق عندما يقول احد كلام كفر وبين انه سيشعل برميل من البنزين ويقع فيه فهو سيشعل نفسه فيجب ان امنعه وبهذا لا امنع حرية الراي الحرية لها حدود انتا عبد ابن عبد لذلك حتى الاخلاقيات تحكم سبحان الله العظيم فينبغي ان نقول التجرأ والكفر لا يتجرأعلينا له حدود يقف عند حدوده ولا نجاريه
يذكر عن بعد سقوط الخلافة الاسلامية ان الكنيسة البريطانية ارسلت الى مشيخة الاسلام في تركيا رسالة فيها اسئلة عن الاسلام وقالوا يطلب من المشيخة ان تجيب عن هذه الاسئلة فيما لا يزيد عن 600 كلمة وعرضت هذه الاسئلة على المشيخة في هذا الوقت فلما قرأوا الاسئلة وجدوها كلها اهانات موجهه للاسلام فكتب ان هذه الاسئلة لا يجاب عنها في 600 كلمة ولا في ستة كلمات وانما ببصقة في وجه من وجه هذه الاسئلة
المقصود من الكلام احيانا لما كلام الكفار يعرض لا ينفع ان نرد عليه وانما نقول له اخرس لا تقول ذلك
قصة الاسد والكلب
يذكر ان الكلب وقع على الجيفة فاكل حتى كبر وسمن وتضخم جسمه وكان حوله مجموعة من المنافقين فقالوا له لقد كبرت واصبحت ضخما وتستطيع ان تكون ملك الغابة انتا احق ان تكون ملك الغابة اكثر من هذا الاسد المريض فذهب الكلب الى عرين الاسد وصار ينادي خارج العرين ايها الاسد اخرج لي لاصارعك فانا ملك الغابة والاسد جالس في عرينه والوزراء حوله فقالوا له الا تخرج لهذا الكلب فتصفعه صفعتين فينتهي الامر والكلب يقول انا اتحداك انا ادعوك للتحدي على اللقب فقالوا له ان يتحدث الناس ان الكلب تحدى الاسد فلم يخرج اليه الاسد فقال لهم فليتحدث الناس ان الكلب تحدى والاسد لم يخرج اليه خير من ان يقولوا ان الاسد ضرب كلبا
لا ينفع ان الاسلام ان قتل ان يضرب كلاب ولا يتحدث مع كلاب ولا يعالج نباح كلاب وانما عزة هذا الاسد وقوته وعظمته الكلاب تعوي والقافلة تسير وان الطحالب العائمة لا تعوق السفن الناخرة فهذه كلها طحالب بين كل الذي سيتحدث في هذه الاشياءوالصحفي الذي اشتهر ليس له اي اهمية نحن الذين عملنا له اهمية لو اننا لم نلقي له اهمية وتحدثنا عن النبي دائما اقول لطلبة العلم او المشايخ عندما تصعد للمنبر تكلم عن الحجاب ولا تتكلم عن فلان لما تصعد تكلم عن الختان لما تصعد المنبر تكلم عن النبي ولا تتكلم عن الاساءة ان الذين جالسين تهمهم القضية فالذين اشهروه هم المخطئين انا قلت اننا اخطأنا عندما لم تعلم الناس عن النبي من فضل الله من بعد هذه الازمة المسلمين الموجودين في الغرب لم يعلموا الناس عن سيدنا النبي لو عرفو الناس بسيدنا النبي تعريف جيد كانوا احبو النبي لان النبي صلى الله عليه وسلم قال لاحد من الذين اسلموا قال انه شخصية سهل تنحب عن سيدنا النبي صلى اله عليه وسلم انه عندما سمع عن سيدنا النبي احبه مباشرة لو قدرنا ان نصل الناس الى صورة النبي فسوف يحبونه اننا نريد ان نحسن صورة الاسلام ان العيب ليس في الاسلام ولكن العيب فيمن ينتسبون الى الاسلام حتى تكون الصورة واضحة للجميع المشكلة ممن يتكلمون مع الغرب هو يتكلم بلغتنا لا يتكلم بلغتهم يتكلم بعقيدته ولا يتكلم بمنهجه هذه هي المشكلة هذا هو الخلل عندما اتكلم معهم اقول لهم القران يتكلم كذا السنة تقول هو لا يؤمن بالقران ولا يؤمن بالسنة ولا يؤمن بالنبي عليه الصلاة والسلام

دائما نقول ان الاسلام غزا الهند واليابان عن طريق التجار المسلمين الذين لم يكونو يتكلمون وانا عندما اتكلم ساقول لهم قال الله وقال الرسول هذه هي طريقتنا بالدعوة لكن اذكر انني زرت مرة سيسنال في نيويورك وجلست اتكلم وبعض الناس لم يكونوا مسلمين وبعضهم مسلمين الذين لم يكونوا مسلمين قالوا تعليق جميل ان في ثنايا الكلام كلام ليس كلام هذا الشيخ شعروا انه هناك حجة ليست من كلامي الا وهو القران كلما ذكرت ايات في وسط الكلام او حديث عن الرسول عليه السلام قالوا فيه كلام ليس من كلامه فنحن عندما نقرا كلام من منهجنا ومن السنة ومن عقيدتنا وارد ودعوة جيدة سيشعر بها فانا مثلما قلت ان هذا الشخص يتزكى اولا فعندما يسلموا الذين في السجون عندهم ستكون حيلولة بينهم وبين الشهوات عندما ابعدوه عن الخمر واللنساء والقمار وعن الدولار بدأ يتزكى

القران الكريم هو النعمة الباقية والعصمة الواقية والحجة البالغة والدلالة الدامغة وسيدنا محمد عليه السلام ما احلى الحديث عندما يكون عن المصطفى الذي ذكره ربه في كل شيء ومن زكاه ربه فلا يجوز لاحد من اهل الارض قاطبة ان يظن انه ياتي في يوم من الايام ان يزكيه بل ان اي احد وقف ليزكي رسول الله وليقف رسول الله وليتكلم عن قبر رسول الله فانما يرفع من قدر نفسه وقدر السامعين في حديثه عن المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم

من يحمل هم الاسلام

من يريد ان يتشرف وان يكون له قدر ان تكون له قيمة في هذه الحياة يحمل هم الاسلام هذه الدعوة شرف وتعظيم للانسان هذا القران سبحان الله العظيم انا اشعر روح تبعث في الانسان وتبعث فيي الانسان انسان جديد روح جديدة تجعل الانسان مختلف تماما سيشعر انه كان ميت وصار انسان كان تائه
يوسف مشهور لما اسلم انا سالته في منى بماذا شعرت عندما اسلمت قال لي عندما يكون شخص اعمى راكب مركب في البحر وفي يده الدفة فلما اسلمت فتحت عيني

الاسلام والقران جعلني ارى بعدما كنت اعمى القران فيه دلالات عجيبة وعظيمة ورائعة
ممكن ان نقول لا ولن تضيع الامة ما دام فيها القران الكريم اذا تمسكت بالقران وكان القران قائدها فان السلطان والقران سيفترقان فدورو مع القران حيثما دار لو دارت الامة مع القران لوصلت لله جل جلاله

كيف تعود الامة
رزقني الله واياكم في الاخلاص والعمل وان ينجينا واياكم من الفتن ما ظهر منها وما بطن وان يوكل لهذه الامة اللهم مكن لدينك في الارض اللهم ابرم لهذه الامة امر رشد يعز فيه اهل طاعتك ويذل فيه اهل معصيتك ويحكم فيه كتابك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم
السبيل يتلخص في امرين اذا ذكرنا ان السبب في سببين فالعلاج في علاجين الاول ان يقيم كلا من الامة في ذات نفسه اننا بحاجة لايجاد الامة ابتداءا فايجاد الامة ان نوجد هذه الامة في تكتل الاخوة اقامة الاخوة الاسلامية بين جميع المسلمين قال الله سبحانه وتعالى وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ ...
إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بنعمته إخواناوَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا فهذا هو السبيل تاليف القلوب واجتماع الامة وانا قلت قبل ذلك لا تبحث عن اخ بعيد يكون اخوك في الله انا اريد اخوك شقيقك الذي في البيت لو قلنا ابوك وامك واخوك واختك عمك وعمتك خالك وخالتك واولادهم هي الام
والامة تكون صحيحة بصلة الرحم وبر الوالدين وحسن الخلق واقامة معاني الاخوة بين المسلمين هذه الاولى
الثانية المنهج نحن قلنا كلمة التوحيد قبل توحيد الكلمة المنهج ان نقيم كلمة التوحيد واتباع الرسول صلى الله عليه وسلم في الكتاب والسنه جمعت الامة جمعاء وصار وجود الامة لازما حتمامنتصرا

عوامل نهوض الامة
عاملين مهمين تاليف القلوب واجتماع الامة في المنهج كلمة التوحيد قبل توحيد الكلمة
رسالة توجهها للعقل والدين حتى تعود الامة
لا تنفع ان تكون هذه الرسالة في كلمة لان العاق لوالديه اريد ان اوجه له مجموعة رسائل اولها ان الله جل جلاله عظم امر الوالدين حين قال أن اشكر لي ولوالديك وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا حين قارن بر الوالدين ببر التوحيد وشكر الله بشكر الوالدين صار الامر خطيرا جدا الرساله للعاق والديه انتا في خطر والخطر بينك وبين الله لان حقهما ليسا هما الذي يطالبان به بل الله يطالب بحقهما فان ضيعت حقهما ظلمت نفسك فانك عرضتها لما لا تطيق وان يطالبك الله بحقهما
مدمن النت توب الحق نفسك
مدمن النت يضيع وقته ويضيع عقله ويضيع قلبه ويضيع صحته ويضيع عينيه ويضيع الامة يا مدمن النت ضيعت الامة
مدمن المعاكسات
ستشرب من نفس الكاس وتعيش نفس البلاء ستعاكس زوجتك وابنتك امام عينيك
مدمن المخدرات
اللهم تب عليه مما تهرب يا مدمن المخدرات مما تهرب والى اين تذهب سيفجعك الواقع الاليم واخشى ما اخشاه ان تموت في شقه فتلقى الله سكران
قاطع الرحم
مقطوع قال الله لرحم الا ترضين ان من وصلك وصلته وان من قطعك قطعته فانظر حين تكون مقطوعا عن الله يا قاطع الحرم ان قطعتها قطعت وان قطعت فلا سبيل ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلا
تارك الصلاة
صلي قل لي اذا كانت الصلاة يوجد بها شيء سيء هانقطعها نحن ايضا الصلاة عمود الدين الصلاة نظام الدين قال الامام احمد بن حنبل وقدر الاسلام في قلوبهم على قدر الصلاة في قلوبهم
انظر الى قدر الصلاة في قلبك هذا قدر الاسلام عندك فلذلك اقول لتارك الصلاة صلي الا الصلاة لم يأذن الله في تركها ابدا صلي قائما فان لم تستطع قاعدا فان لم تستطع فعلى جنب في الحرب صلي في السفر صلي في المرض صلي لم يعذر احد في ترك الصلاة سبحان الله ان تقرب العبد من الله تقرب الله اليه قال الله من تقرب مني شبرا تقربت منه ذراعا لاجل هذا نقول له كل عمرك هذا ولم تعمل لربنا شبر ان تقربت من الله عز وجل تقرب منك ورفعك يقول الله في الحديث القدسي عبدي قم الي امسي اليك والله يفرح بعودة العبد اليه علق قلبك بالله ولا تعلقه بالمخلوقين فمن توكل عليه كفاه ومن اعتصم به نجاه ومن فوض اليه الامر هذاه قال في جل علاه اليس الله بكاف عبده

الاسئلة

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على سيدنا محمد
عند الحديث عن الامة تبادر الى الذهن اسئلة كثيرة هل عندما نتحدث عن صلاح الامة يقصد به التمكين ام هناك فرق وبعد عرض ان الامة بخير بما فيها من ماسي هل يمكن تحديد عوامل في نقاط محددة لصلاح الامة ام ان الامر اكبرمن ذلك
قضية خطيرة جدا لماذا نعبد ربنا قضية صلاح الامة وعلاقته بالتمكين اقول في كلمات واضحة ومحددة ان التمكين ليس بغاية مقصودة للدعاء وانما التمكين فضل الله يؤتيه من يشاء فالداعية او الامة ينبغي ان تكون عبد رباني والعبد الرباني يعبد الله سواء كان ممكنا على رؤوس الناس او مغيبا في غياب السجود فهناك فرق بين صلاح الامة والتمكبن ليس المقصود بصلاح الامة التمكين الامة مطالبة ان تكون صالحة وان كانت مستضعفة ولذلك حين نسعى لصلاح الامة هو نعم للتمكين لكن لسعي صلاح الامة غاية والتمكين ليس بغاية فالامة تصلح وان لم تمكن كيف يمكن تحديد عوامل لصلاح الامة
اقامة الامة في نفوس الامة والثانية تاليف القلوب واجتماع الامة والمنهج وكلمة التوحيد قبل توحيد الكلمة

طريقة التمكين في الواقع الذي نعيشه هناك اكثر من اتجاه فكري وكله ينسب نفسه الى السلف والى الاسلام يفترض طرق كثيرة للتمكين مختلف السؤال الاول هل هناك طرق لتمكين الامة ام هو طريق واحد فقط والطرق الاخرى لا تؤد الى التمكين ثم ما هو طريق التمكين تحديدا السؤال الثاني هل التمكين هو مستقبل عقبي محتوم لهذه الامة
لا شك التمكين لهذا الدين مستقبل عقبي محتوم هذه الامة امة ممكنة يجب ان نعتقد هذا الاعتقاد لا يخالجك ذرة شك ان لا مستقبل للاسلام قال تعالى لا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلادِ مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ فلذلك هذه الامة لا نؤمن فقط بانها باقية يجب ان نؤمن انها ممكنة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تحقيقا لا تعليقا قال رسول الله والله ليتمن الله هذا الامر بشر هذه الامة بالسنة والتمكين والعلو هذا دين واعتقاد وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ ويأبى الله الا ان يتم نوره وهكذا الايات والاحاديث كثيرة جدا في ان المستقبل لهذا الدين فالامة تسير الى يقين محتوم وهو التمكين سواء هذه الامة كانت على المستوى او لم تكن على المستوى سيصنعها الله وينصر الله هذا الدين فالخسارة الذي يضيع نفسه ولا يكون من اسباب هذا التمكين
السؤال الاول انه يوجد مناهج كثيرة كل يدعي اصلا بليلى وليلى لا تقر لكم بذلك هذه القضية مش دعاوى ونحن في زمن اكثر ما ترى فيه الدعاوى العريضة وفتح الصدور الحقيقة لا يصح الا الصحيح الحق واحد فماذا بعد الحق الا الضلال فالطريق الى التمكين ومضة عن التمكين الاول كيف تم تكون نور يضيء لنا الطريق الى التمكين الاخير ان الطريق واحد لا يتعدى سبحان الله االعظيم دعوة الحق نور على نور نور الوحي مع نور الفطرة ينطبق كل منهما على الاخر ثم يسيران في مجرى واحد وممهد وسهل فلذلك دعك من كل الدعاوى الحق الكتاب والسنه لفهم السلف الصالح
احيانا تنظر في الجرائد تجد ان معظم الموجودات في الجرائد محجبات حتى ولو الحجاب الذي لا نرضاه ومغطيين شعرهم لم تكن هذه الظاهرة موجودة عندما تمشي باي شارع هذه الايام منتقبات واسود هذه الظاهرة لم نكن نراها الامة الى اين الامة الى خير ان شاء الله تعالى
السؤل بعض الشباب يائسون
لا الامر اليائس لو الامة كلها مثلك هلتنصف هذه الامة ان بعض الناس يعشقون الفشل في شخص كان بتردد مدة طويلة وضاع وسالته قلت له هل تعرف الفشل قال نعم انا عايش فيه في بعض الناس يعشقون الفشل من عشقهم لهذا وتكرار معاناتهم لهذا يشعرون ان الامة كلها هكذا الامة ليست هكذا الامة بخير ان شاء الله
سؤال انا امراة غير متعلمة واريد ان اقرا القران حتى اني اتعلم جزء عم من ابنتي الصغرى
احضري مصحف كبير وجهاز التسجيل وسي دي القران واسمعي من اول الفاتحة واصبعك على الكلمة وامشي معاه وهو يقرا هذه تجربة مجربة انك تسمعيه من الراديو او جهاز التسجيل ومشي ايدك مع الكلام كلمة كلمة سوف تعرفي هذه الكلمات وتكررها سوف تعرفي القران ان شاء الله

كيفية الخروج من المعصية

قيل لمحمد بن يحيى الزهدي اوصني واوجز قال والله لاوجزن لك لو كانت المعصية لبيت من بيوت الجنة لاوصلت له الخراب المعصية حرام وهي سب هلاك الامم جمعاء قال الله فكلا اخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الارض ومنهم من أغرقنا بذنبه كل هؤلاء يذنبوا فلذلك هذا السؤال عميق في انقاذ الامة من المعاصي
ما هو اسهل شيء في هذا الزمن وما هو اصعب شيء في هذا الزمن
اسهل شيء المعاصي للاسف حاجة توجع القلب كان زمان الانسان عندما يعصي يذهب الى السينما ويقطع تذكرة او يروح ملهى ليلي حتى يرى حاجة سيئة هذه الايام في جيبه بالتلفون بالتلفونات كل الفسق معاصي اصبحت سهلة جدا

واصعب شيء الثبات على المنهج المنهج نفسه بالدين نحن نقول الحمد لله على نعمة الاسلام والحمد لله على الهداية لمن اهتدى

علاج المعصية
حاجة واحدة فقط ان تعلم ان الله يراك الم يعلم بأن الله يراه اذا علم الانسان ان الله يراه لم يستطع لذلك الله سبحانه وتعالى اشترط الايمان بهذا عند التوبة قال الا من تاب وامن ان الله كان يراه واني غفار لمن تاب وامن هذه امن يا مسلم ان الله يراك في المعصية
اللهم ثبتنا عند الطاعة امين









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 06 - 11 الساعة 07:04 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,865 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 116
قوة الترشيح : باحثة عن الحق will become famous soon enoughباحثة عن الحق will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower19 رد: الامة الى اين

كُتب : [ 22 - 06 - 11 - 11:09 PM ]

هل الاحداث في الامة سواء كان الداعية صغير او كبير هل ينبغي ان يحد هل هناك افراط في الاحداث بالامة

اقامة الامة في نفسك اقيموا دولة الاسلام في قلوبكم تقم في ارضكم رحمه الله من قال ذلك ان تحس بالامة هو احساسك بنفسك الامة في اي مرحلة لهذا قلنا ان الفاشل لا يحس ان بالامة امل شيخنا ربنا يكرمه رجل طيب قلت له ذات يوم ادعو لنا قال بماذا ادعو لك قلت ان ينجينا ربنا من الفتن قال اين هي هذه الفتن هو لا يرى الفتن الي عايشها فلذلك الذي يعيش في الماسي هو الذي يرى الماساة نفسها دائما نقول للذي يركب سيارة متكسرة يقول كان هناك مطبات كثيرة المطبات في سيارتك وليست بالارض فهذه هي القضية الذي لا يشعر بالامة هو الذي لا يعرف حال الامة اما الذي يعيش للامة ويعيش لله جل جلاله هو الذي يشعر في الحقيقة

الدعوة في بعض القرى يعلو المنابر بفضل الله عز وجل اخوة ملتحين يلتزمون بالسنة الظاهرة فنصيحة او ادب من الاداب التي ربيتنا عليها نصيحة منك يا شيخنا لكل من على المنبر في القرى واقول عن القرى واحوال القرى

اقول ان ابي عليه رحمة الله حين اردت صعود المنبر اول خطوة في حياتي كنت اصعد المنبر وابي جالس تحت اول درجة من المنبر فانا كنت من وراءه وصاعد فمسك الجلابية وشدني واجلسني بجانبه قال لي لماذا ستخطب ليس مهم الذي تقوله المهم ماذا فهم الناس دائما استنصح واستوثق هذه في كل كلام الذي سيقوله اريد ان انصح الاخوة الذين يصعدون المنابر ان الناس الجالسة الذي جمعهم الله كلمة الله اكبر جاؤوا من اجله وليس من اجلك جاؤوا لربنا فربنا جعلهم يصمتون وهؤلاء الناس ما كنت تقدر ان تجعلهم يصمتون ابدا الا حين امرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالانصات لذلك اقول له اتق الله الداعية الذي سياتي يوم الخميس وسيقول ماذا ساخطب فهو لم يقدر هذه الامانة امانة عظيمة ان انفع هؤلاء الناس حتى اقول اكلام الذي قاله لي ابي ووصاني فيه اقول انه يحتاج طول الاسبوع وهذا الموضوع في عقله حتى يفهم الموضوع وانا اقول دائما انه اهم من تحضير الكلام كيف اركز بالكلام وكيف اوصل المعلومة الناس الذين يجلسون تحت المنبر امانة ربنا سبحانه وتعالى ائتمنا عليها ماذا نقول لهم وماذا سنوصل لهم فلذلك من غشهم فقد خان الامانة
الدعوة اتقى من الداعية
لاشك الدعاة كثيرون لكن الدعوة باقية لاجل هذا نقول ميزة دعوتنا انها لا تتعلق بالافراد وانما التعلق بالمنهج


شيخنا هناك اسئلة مثال الحرب على الثوابت هناك شبهات خطيرة تثار الان ضد الاسلام لا على الفرعيات والجزئيات بل على الثوابت والاصول و الكليات كل هذا تحت شعار سخيف يسمى بحرية الفكر والراي وفتح افاق المعرفة والخروج من الظلمية والرجعية والتزمت والانغلاق هل التطاول على الثوابت واصول الاسلام من حريات الفكر والراي

انا اريد ان انصح بكلمة التطاول سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم حين بدأ الدعوة الى الله اغلق على المسلمين كل المداخل الاخرى كل مداخل التلقي فنهى رسول الله عن كتابة كلامه هو حتى ولما جاءه عمر بن الخطاب بصحيفة من التوراة غضب وقال امتهوكون فيها يا ابن الخطاب سيدنا عمر لقى صحيفة من التوراة والتوراة فيها حكم
لا تخف من سلطان ما دام سلطاني باقياوسلطاني باقي يزول ابدا
لا تخف من الفقر ما دامت خزائني مملؤة وخزائني مملؤة لا تنفذ ابدا
كانت حكم ومواعظ لا يوجد بها شيء خاطىء فسيدنا النبي قال له لا يوجد تلقي الا من الله ومن القران هذه هي المشكلة اننا اذا فتحنا على شبابنا باب شر لاجل هذا اقول للشباب الذين يدخلون على النت ويدخل على مواقع تشوش فكره او تلقي اليه بالشبهات هو الذي احضر المصائب لنفسه لا ينبغي لمسلم ان يعرض نفسه لما لا يطيق قال رسول الله لا ينبغي لمسلم ان يذل نفسه قال وكيف يذل المؤمن نفسه قال ان يعرض المسلم نفسه لبلاء لا يطيقه البلاء الذي يطيقه ان تدخل عليه شبهه مثلا الى المواقع الذي يشتمون النبي سيقول هادافع قد تلقى اليه شبهه لا يقدر ان يردها تضلله او يدخل على مواقع الشيعة ويقرا عن الشبهات او الصحابة هذا خطأ يعرض نفسه لما لا يطيق او يدخل على مواقع تضيع فكره وعقله خطأ لا تدخل ولا تقرأ القلوب ضعيفة والفتنة خطافة ولذلك ينبغي للانسان ان يعصم نفسه هؤلاء الذين يدعون حرية الفكر خليهم اما شبابنا وابنائنا ومن نريد ان نعصمهم لا ينبغي ان يتوغلو في مثل هذه الامور

الى اين تاخذ هذه المعاني الامة في البداية الاخلاص

الاخلاص هو التمكين قال رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم بشر هذه الامة بالثنا والتمكين والعلو في الارض من عمل منهم عمل الاخرة لا يريد الا الدنيا فليس له في الاخرة من نصيب يبقى بشر هذه الامة ما دامت مخلصة وانا اقول ان اقصى نقطة استضعاف هي اول نقطة تمكين بشرط ان تكون النقطة المستضعفة في اعلى نقطة اخلاص
القران
حبل الله المتين من استمسك به وصل
المتابعة
كل الطرق الى الله مسدودة الا خلف النبي محمد
الصلاة في جماعة
يد الله مع الجماعة
قيام الليل
صلاة المؤمن

ايتاء الزكاة
هو وحدة الامة في التوازي
رمضان
روح الحياة
الحج
المعاني الحقيقية الممسوسة
صلة الرحم
وصله الله
حسن الخلق
في اعلى درجات الجنة
تطور الدعوة الى الله سبحانه وتعالى
هي الوصول الى كل انسان بالطريقة التي يفهمها
غزو الاسلام للنفط
رائع خطر رائع
العبادة
السبيل الوحيد لحفظك يا امة
الثبات
اثبات وجود الاسلام

كيف نعرف ان ربنا يحبنا

يا رب حبنا واعف عنا
هناك معاني تحس ولا توصف في معاني28 حرف للغة العربية لا يعرف ان يكون منهم جملة توصف المعنى لان الالفاظ قوالب المعاني ومن المعاني ما ينبغي ان يظل معنى يحس لا يوقولب فيحجب معنى واسع يرفرف من هذه المعاني حب الله حب الله لله جل جلاله للعبد لا يوصف لكن كيف اشعر ان ربنا يحبني اذا رايت ان الله جل جلاله يفتح لك ابواب الطاعات التي تقربك منه وتحببك اليه فهو يحبك
اذا رايت ان الله يغلق عنك ابواب المعاصي ويبغضها اليك ويصرفها عنك فهو يحبك اذا رايت ان الله يجمعك على من يحبهم ويحببك اليهم ويحببهم اليك فهو يحبك
نسأل الله ان يرزقنا الاخلاص والتوفيق اللهم امين







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 23 - 06 - 11 الساعة 07:06 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,865 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 116
قوة الترشيح : باحثة عن الحق will become famous soon enoughباحثة عن الحق will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الامة الى اين

كُتب : [ 23 - 06 - 11 - 07:06 PM ]

اختي ام عمرو لقد انتهيت من تفريغ المحاضرة هذا نفس النص بالرد الاول ولكن بالتشكيل احببت ان اضعه حتى تريه اذا كان صحيحا فسوف اشكل الكلام المتبقي هكذا

بِسْم الْلَّه الْرَّحْمَن الْرَّحِيْم الْحَمْد لِلَّه رَب الْعَالَمِيْن وَالْصَّلاة وَالْسَّلام عَلَى سَيِّدِنَا رَسُوْل الْلَّه صَلَّى الْلَّه عَلَى مُحَمَّد صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم اذَا ضَاق بِك الْامْر فَبِالاسْحَار صُلِّي عَلَى مُحَمَّد صَلَّي الْلَّه رَب الْعَرْش عَشْرَا عَلَى عَبْد يُصَلَّي عَلَى مُحَمَّد وَفِي مِئَة يُصَلِّي الْلَّه الْفَا فَعَجَّل بِالْصَّلاة عَلَى مُحَمَّد وَلَا تَتْرُك رَسُوْل الْلَّه يَوْما فَمَا احْلَى الْصَّلاة عَلَى مُحَمَّد
صَلَّي الْلَّه عَلَى مُحَمَّد صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم
احْيِيْكُم بِتَحِيَّة الْاسْلَام سَلَام فَسَلَام الْلَّه عَلَيْكُم وَرَحْمَتُه وَبَرَكَاتُه
الْامَّة الَى ايْن قَال الْلَّه تَبَارَك وَتَعَالَى وَرَبُّك يَخْتَار مَا يُسَاء حَتَّى تِضَح الْصُّوَرَة فِي الْبِدَايَة وَنَعْرِف قُدِّر الْامَّة فِي الْبِدَايَة وَرَبُّك يَخْلُق مَا يَشَاء وَيَخْتَار فَلَقَد خَلَق الْلَّه الْسَّمَوَات سَبْعا وَالْارْض سَبْعا وَاخْتَار الْسَّابِعَة مِن الْسَّمَوَات فَاخْتَصُهَا لِعَرْشِه وَخَلَق الْلَّه الْجِنَان وَاخْتَار مِنْهَا جُنَّة الْفِرْدَوْس وَجَعَل عَرْشَه فَوْقَهَا وَجَعَل الْلَّه الْخَلْق وَاصْطَفَى مِن الْخَلْق الْانْبِيَاء
وَاصْطَفَى مِن الْانْبِيَاء الْرُّسُل وَاصْطَفَى مِن الْرُّسُل اوْلِي الْعَزْم الْخَمْسَة نُوْح وَابْرَاهِيْم وَمُوَسَى وَعِيْسَى وَمُحَمَّد صَلَوَات الْلَّه عَلَيْهِم اجْمَعِيْن ثُم اصْطَفَى مِن اوْلِي الْعَزْم الْخَمْسَة الْحَبِيْبَيْن ابْرَاهِيْم وَمُحَمَّد ثُم اصْطَفَى مُحَمَّد صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم وَفَضَّلَه عَلَى سَائِر خَلْقِه فَرَفَع ذَكَرَه وَشَرَح صَدْرَه وَاعْلَى قَدْرِه وَخَلَق الْلَّه الْامَم خَلَق سَبْعِيْن امَّة اصْطَفَى مِن هَذِه الامَم امَّة الْحَبِيْب الْمَحْبُوْب
صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم فَجَعَلَهَا خَيْر امَّة قَال تَعَالَىْكُنْتُم خَيْر أُمَّة أُخْرِجَت لِلْنَّاس تَأْمُرُوْن بِالْمَعْرُوْف
وَتَنْهَوْن عَن الْمُنْكَر وَتُؤْمِنُوْن بِاللَّه

الْامَّة الَى ايْن
مُحَمَّد حُسَيْن يَعْقُوْب

اعُوْذ بِاللَّه مِن الْشَّيْطَان الْرَّجِيْم بِسْم الْلَّه الْرَّحْمَن الْرَّحِيْم ان الَحَمْد لِلَّه احْمَدُه تَعَالَى وَاسْتَعَينِه وَاسْتَغْفِرْه وَاعُوْذ بِاللَّه تَعَالَى مِن شُرُوْر انْفُسِنَا وَمِن سَيِّئَات اعْمَالِنَا مَن يَهْدِه الْلَّه فَلَا مُضِل لَه و مَن يُضْلِل فَلَا هَادِي لَه وَاشْهَد ان لَا الَه الَا الْلَّه وَحْدَه لَا شَرِيْك لَه وَاشْهَد ان مُحَمَّد عَبْدُه وَرَسُوْلُه الْلَّهُم صَلّي عَلَى مُحَمَّد وَعَلَى ال مُحَمَّد كَمَا صَلَّيْت عَلَى ابْرَاهِيْم وَعَلَى ال ابْرَاهِيْم انَّك حَمِيْد مَجِيْداللَّهُم بَارِك عَلَى مُحَمَّد وَعَلَى ال مُحَمَّد كَمَا بَارَكْت عَلَى ابْرَاهِيْم وَعَلَى ال ابْرَاهِيْم انَّك حَمِيْد مَجِيْد امَّا بَعْد فَأَوَّلَا وَالَّذِي فَلَق الْحَب وَبَرَأ الْنَسَمَه انّي احَبَّكُم فِي الْلَّه وَاسْال الْلَّه الَّذِي جَل جَلَالُه ان يَجْمَعُنَا فِي هَذَا الْحُب فِي عَرْشِه يَوْم لَا ظِل الَا ظِلُّه
الْلَّهُم اجْعَل عَمَلَنَا كُلَّه صَالِحا وَاجْعَلْه لِوَجْهِك خَالِصا وَلَا تَجْعَل فِيْه لِاحَد غَيْرُك شَيْئا
الْامَّة كَم نَادَيْنَا الْامَّة كَانَت لِي خُطْبَة عِيْد قَدِيْمَة زَمَان اسْمُهَا امَّة الْاسْلَام عُوْدِي وَحِيْن انَادِي الْامَّة ان تَعُوْد كَأَن الْدُّعَاء فِي الْمَكَان الَّذِي يَنْبَغِي ان تَاتِي الَيْه الْامَة عُوْدُوْا تَعَالَوْا الَى هُنَا أُمَّة الْاسْلَام أُمَّة عَظِيْمَة قَال الْلَّه جَل جَلَالُه كُنْتُم خَيْر أُمَّة أُخْرِجَت لِلْنَّاس هَذِه سَعَادَة الْلَّه
جَل جَلَالُه سُبْحَانَه وَتَعَالَى الْلَّه جَل جَلَالُه لَا مُعَقِّب لِحُكْمِه وَلَا رَاد لِفَضْلِه جَل جَلَالُه فَحِيْن يَقُوْل كُنْتُم خَيْر امَّة هَذِه خَيْر امَّة وَلَكِن هَذِه الْخَيْرِيَّة الَّتِي فِي الامَّة يَنْبَغِي لَهَا عَمَل وَلِذَلِك كَان الْتَّعْقِيْب كُنْتُم خَيْر أُمَّة أُخْرِجَت لِلْنَّاس تَأْمُرُوْن بِالْمَعْرُوْف
وَتَنْهَوْن عَن الْمُنْكَر وَتُؤْمِنُوْن بِاللَّه

وَحِيْن قَال رَبُّنَا جَل جَلَالُه وَتُؤْمِنُوْن بِالْلَّه رَد عَلَى اهْل الْكِتَاب الَّذِيْن يَقُوْلُوْن و نَحْن امْنَا بِالْلَّه قَالُوَلَو آَمَن أَهْل الْكِتَاب لَكَان
خَيْرا لَهُم
ان هَذِه الْامَّة امَّة خَيْرِيَّة سُبْحَان الْلَّه الْعَظِيْم لَنَا كَثِيْر فِي هَذَا الْمَعْنَى لِنَخُوض بِعُنْوَان نَحْن أُمُّه مَرْحُوْمَة هَذِه الْامَّة أُمُّه مُمْكِنَة مَرْحُوْمَة أُمُّه مَعْصُوْمَة مِن الِاجْتِمَاع عَلَى الْضَّلالَة كَلِمَة مَرْحُوْمَة كَلَام الْنَّبِي صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم قَال رَسُوْل الْلَّه نَحْن أُمَّة مَرْحُوْمَة فِي قَوْلِنَا نَحْن امَّة مَعْصُوْمَة لَا تَجْتَمِع امَّتِي عَلَى ضَلَال أُمَّة مَعْصُوْمَة مِن الِاجْتِمَاع عَلَى ضَلَالِه هَذِه الْامَّة تَكَرَّمْت هَذِه الْامَّة ان ائِمَتِهَا مِنْهَا لَمَا يَبْعَث الْمَسِيْح فِي اخِر الْزَّمَان فَيُقَدِّم لِلِصَّلَاة بِالْمُسْلِمِيْن يَقُوْل بَل ائِمَّتِكُم مِنْكُم تَكَرَّمْت الْلَّه لِهَذِه الْامَّة
بَعْضُكُم لِبَعْض ائِمَّة مِن تَكَرَّمْت الْلَّه جَل جَلَالُه لِهَذِه الْامَّة ان الْلَّه لَا يَاخِذْهَا بِسَنَة عَامَّة يَعْنِي هَذَا وَعْد الْلَّه لِلْنَّبِي قَال رَسُوْل الْلَّه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم سَالَت رَبِّي ثَلَاثَة فَاعْطَانِي ثِنْتَيْن وَمَنَع عَنِّي وَاحِدَة سَالْتَه لِهَذِه الْامَّة الَا يُهْلِكَهَا بِسَنَة عَامَّة فَاعْطَانَيْهَا وَسَالْتُه الَا يُسَلِّط عَلَيْهِم عَدُو مِن غَيْرِهِم فَيُسْتَأْصَل شئِفْتِهُم فَأَعْطَانِيْهَا وَسَأَلْتُه الَا يَجْعَل بَأْسَهُم عَلَيْهِم فَمَن عَلَيْهَا ان هَذِه الْامَّة وَانَا ابْشِر هَذِه الْامَّة الْلَّيْلَة ابْشِر الْامَّة انَهَا أُمَّة مَرْحُوْمَة
لَّن تَجْتَمِع عَلَى ضَلَالَة فَلَا تَزَال طَائِفَة مِن اهْل الْحَق قَائِمِين ظَاهِرِيْن وَهَذَا الْحَق الْظَّاهِر فِي هَذَا الْزَّمَان اكْبَر دَلِيْل عَلَى هَذَا وَيَبْعَث عَلَى زِيَادَة الْايْمَان انَّنَا فِي زَمَن الْكُل يَشْهَد ان فِي زَمَن الْسُّوْء واالَفِسّق وَالْضَّعْف وَالْمَهْانَة وَالاسْتِكَانَة وَتُسَلِّط الْاعْدَاء وَعُلُوِّه وَاضِح وَمَع ذَلِك هُنَاك أُمَّة لَا زَالَت الْامَّة قَائِمَة بِالْحَق لَا تَزَال طَائِفَة مِن امَّتِي ظَاهِرِيْن عَلَى الْحَق الْخَيْر فِي هَذِه الْامَّة قَال رَسُوْل الْلَّه امَّتِي كَالْمَطَر لَا يُدْرَى اوَّلُه خَيْر او اخَّرَه خَيْر صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَاهْلَه وَسَلَّم وَهَذِه الْامَّة ابَشِّرُكَم ان هَذِه الْامَّة لَن تَزُوْل
بِاذْن الْلَّه تَعَالَى تَحْقِيْقا لَا تَعْلِيْقا قَال رَسُوْل الْلَّه سَأَلْت الَا يُسَلِّط عَلَيْهِم عَدُو مِن غَيْرِهِم فَيَسْتَاصِل شئِفْتِهُم وَالَّا يُهْلِك الْامَّة بِسَنَة عَامَّة فَلَن تَزُوْل
سُؤَال كَيْف تَرَى الْيَوْم وَاقِع الْامَّة
لَا شَك ان وَاقِع الْامَّة الْيَوْم مُؤْلِم الَى دَرَجَة الْسُكَّر وَاقِع الْامَّة مُؤَلِم جَدَّا هَذِه حَقِيْقَة يَجِب ان نَعْتَرِف بِهَا وَوَاقِع الْامَّة فِي ذَات الْوَقْت مُحَيِّر فَبَيْنَمَا تَرَى فُجُوْر وَاضِح وَفِي مَوْضُوْع الْنِّسَاء وَتَبَرُّجِهِن فُجُوْر وَاضِح فِي كَثْرَة الْقَنَوَات الْسَّيِّئَة الْقَذِرَة وَمُشَاهِدِيهَا وَفُجُوْر وَاضِح فِي كَثْرَة مَوَاقِع الْنِت الْسَّيِّئَة الْقَذِرَة وَرُوّادِهَا وَافَلامِهَا فُجُوْر وَاضِح فِي كَثْرَة الْمَعَاصِي الْرَّدِيْئَة وَالَافَات الْقَاتِلَة
الْمَوْجُوْدَة الْوَاضِحَة حَتَّى فِي بَعْض اهْل الْدِّيَانَة هَذَا وَضْع مُحَيِّر وَفِي الْمُقَابِل تَجِد سُبْحَان الْمَلِك فِي رَمَضَان الْمَسَاجِد مَلْئَى يُحَدِّثُنِي الْاخُوَّة انَّهُم فِي رَمَضَان تَلْقَو مِن الْزَّكَاة وَالْصَّدَقَات مَا عَجَزُوُا فِي الْنِّهَايَة عَن قَبُوْلُه فَقَالُوَا لَا لَا نُرِيْد شَيْئا اخَّر
خَيْر عَظِيْم جِدّا فِي الامَّة وَمَظَاهِر تُوْحِي بِالْفَشَل فِي رُؤْيَة الْامَّة تَرَى فِي الْعُمْرَة حَدَّثَنِي احَد الْمَشَايِخ الْسُّعُوْدِيِّيْن مِن اهْل الْفَتْوَى فَقَال احَد الْعَوَّام الْمِصْرِيِّيْن جَاء يَسَالَهُم بِتِلْقَائِيَّة يَا شَيْخ انَا عَمِلَت سَبْع عُمَرَات وُارِيْد ان اعْمَل عَمْرَة لَامِي قُلْت احْنَا اهْل مَكَّة لَا نُرِيْد ان نَعْمَل عَمْرَة بِرَمَضَان الْدُّنْيَا زَحْمَة كَيْف عَمِل سَبْع عُمَرَات فِي هَذِه الْزَّحْمَة وَيُخْرِج لِلتَّنَّعِيم وَيَطُوْف وَيَسْعَى وَنَحْن نَقُوُل تَكْرَار الْعُمْرَة فِي سَفْرَة وَاحِدَة بِدَعِه هَذَا مَنَهِجَّهُنا وَمَبْدَانَا لَكِن انْظُر الَى هَذَا الْحَمَاس حِيْن تَجِد حُبُّهُم حُب هَؤُلَاء الْعَوَام لِلْنَّبِي مُحَمَّد صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم
وَحِرْصِهِم عَلَى الْقُرْب مِن الْرَّوْضَة وْتُقَاتَلَهُم عَلَى ذَلِك وَجُلُوس احَدُهُم بِالْسَّاعَات الْطِّوَال الاعْدَاد الْمَهُوْلَة فِي الْعُمْرَة وَالْحَج الاعْدَاد الْمَهُوْلَة فِي قِيَام رَمَضَان الْبُكَاء وَالْصُّرِاخ وَالْعَوِيْل وَالضَّجِيْج عِنْد دُعَاء الْقُنُوْت الْامَّة بِخَيْر وَعَلَى الْوَجْه الْاخِر مَعَاصِي غَيْر طَبِيْعِيّة
سُؤَال هَل يُعْتَبَر هَذَا تَنَاقُض
يَكُوْن مُتَنَاقِض فِي الْشَّخْص الْوَاحِد لَكِن مِش الْامَّة كَكُل الْامَّة هَكَذَا فِيْهَا الْصَّالِحُوْن وَفِيْهَا الْطَّالِحُون فِيْهَا الْتَقَاه وَفِيْهَا الْفَسَقَة وَالْفَجَرَة لَكِن فِي الْشَّخْص الْوَاحِد ان تَجِدْه احَيَانَا تَقِيا وَفِي نَفْس الْوَقْت يَاتِي افْعَال الْفُجُوْر هَذَا انْفِصَام بِالْشَّخْصِيَّة يَحْتَاج الَى عِلَاج عَجِيْب فَتَكُوْن وَاقِع الْامَّة مَرِيْر حِيْن تَرَى تُسَلِّط الْاعْدَاء وَمَاسِي الْعِرَا ق وَكِشْمِيْر وافْغَانِسْتَان وبُوِرْمّة وْتَايْلانْد فِي غَيْر بِلَاد الْمُسْلِمِيْن وَفِلَسْطِيْن وَالْقُدْس وَبَيْت الْمَقْدِس هَذِه الْمَاسِي الْشَّدِيْدَة الْشَّنِيْعَة الَّتِي تَجِدُهُا وَفِي وَسَط ذَلِك حِيْنَمَا تُقَرّا الاخْبَار وَتَرَى حَقّائِق تَجِد ان هُنَاك عِزَّة دَاخِل هَذِه الْمَاسِي سَتَجِد ان هُنَاك اعِزَّة مَوُجَودُن مِن اطْفال وَشَبَاب وَرِجَال وَنِسَاء بَل وَشُيُوْخ وَكُهُوْل مِن كِبَار الْسِّن عُظَمَاء يَقُوْمُوْن بِاعْمَال عَظِيْمَة فِي وَسَط هَذَا الْحُطَام وَالْرُكَّام مِن الْمَاسِي
سُؤَال مَع هَذَا الْوَاقِع الْالَيْم وَالْمُؤْلِم هَل تَرَوْن ان هَذَا الْوَاقِع افْضَل مَن الْمَاضِي
هَذَا سُؤَال عَجِيْب حِيْن نَقُوُل الْيَوْم وَاشْهَد بِحَق ايْن الْدِّيْن فِي بُيُوْت الْمُسْلِمِيْن الْيَوْم فِي مِصْر اجِد ان الْدِّيْن فِي بُيُوْت الْمُسْلِمِيْن فِي مِصْر افْضَل مِن خَمْس سِنِيْن يَعْنِي لَا نَقُوُل افْضَل مِن عِشْرِيْن سَنَة او خَمْسِيْن سَنَة لَا الْيَوْم افْضَل مِن ارْبَع وَخَمْس سِنِيْن الَّتِي مَضَت بِفَضْل الْلَّه عَز وَجَل هَذِه الْقَنَوَات الْطَّيِّبَة الْقَنَوَات الْدِّيْنِيَّة الْقَنَوَات الْاسْلامِيَّة الْيَوْم الْمَنْهَج الَاسَلامِي خَاص فِي يَد عَوَام الْنَّاس
الْنَّاس هَذِه الْايّام يَعْرِفُوْا يَاخْدُوْا مِن مِيِن وَلَا يَاخْدُوْا مِن مِيِن اتَّضَح انَّه مَنْهَج الْوَسَط الْمُعْتَدِل بِفَضْل الْلَّه كِتَاب الْسُنَّه وَالْسَّلَف مَنْهَج مَعْصُوْم قَال سُبْحَانَه وَالْسَّابِقُوْن الْاوَّلُوْن مِن الْمُهَاجِرِيْن وَالانْصَار وَالَّذِين اتَّبَعُوْهُم بِاحْسَان رَضِي الْلَّه عَنْهُم وَرَضُو عَنْه فَلِذَلِك حِيْن وَصَل الَى عَوَام الْنَّاس وَوَضَح وَبَث الْنَّاس كُلُّهَا قَبَّلْتُه بِبَسَاطَة لِانَّه يُوَافِق الْفِطْرَة يُوَافِق فَطَر الْنَّاس لِذَلِك اقُوْل ان الْنَّاس الْيَوْم عَرَفُوْا مَا لَم يَسْمَعْه ابَاءَهُم وَاجْدَادَهُم فَبِالرَّغم ان الْوَضْع الان عَلَى الْرَّغْم مَا فِيْه مِن عَوَار افْضَل مِن قَبْل اقُوْل افْضَل لَا شَك الْامَّة تَسِيْر الَى خَيْر وَلَكِن لَا اشْك ان الْخَيْر مَهُوَش يَعْنِي فِيْه مِن دَاخِلِه بَعْض الْافَات لَكِن مَع الْزَّمَن وَمَع الْتَرْكِّيز عَلَى الْتَّرْبِيَة وَالْتَّزْكِيَة وَالْتَّصْفِيَة ان شَاء الْلَّه يَكُوْن الامْر افْضَل
سُؤَال مَا الاسْبَاب وَرَاء هَذَا الْوَاقِع حَنَى نَكُوْن وَاضِحِيْن اكْثَر
اذَا ارَدْنَا الْمُعَالَجَة الْصَّحِيْحَة فَلَا بُد مِن الْنَّظَر فِي الاسْبَاب الَا نُعَالِج الاعْرَاض وَانَّمَا نُعَالِج الاسْبَاب الاسْبَاب الْحَقِيقَة وَرَاء مَا وَصَلَت وَمَا الْت الَيْه امُوْر الْامَّة مَن وَجَهَة نَظَرِي امْرَان
الْامْر الْاوَّل الْجَهْل بِهَذَا الْدِّيْن
الْامْر الْثَّانِي تَقْلِيْد الْكُفَّار
الْامْر الْاوَّل الْجَهْل بِهَذَا الْدِّيْن هَنّاك امْر تَجْهِيْل الْامَّة بِامْر دِيْنِهَا امْر مُدْبِر لَه مَقْصُوْد ان تَجْهَل الْامَّة امْر دِيْنِهَا ان يَتَخَرَّج الْطَّالِب مِن الْجَامِعَة وَهُو لَا يَعْرِف ان يُتْقِن قِرَاءَة الْفَاتِحَة هَذَا مَقْصُوْد وَمُتَعَمِّد وَمُرَاد ان يَبُث عِلْم خَاطِىء عَن الْدِّيْن وَان يَبُث تُصَوِّر خَاطِىء عَن الْاسْلَام مَفَاهِيْم خَاطِئَة عَن الْاسْلَام هَذَا امْر مَقْصُوْد فَاسْتَخَف قَوْمَه فَاطَاعُوْه انَّهُم كَانُوْا قَوْما فَاسِقِيْن فَالامَّة يُرَاد لَهَا الْفِسْق ابْتِدَاء لَيَسْتَخف بِهَا انْتِهَاءَا
سُؤَال لِمَاذَا يَخَافُوْن مِن الْاسْلَام
اذَا كَان الْاسْلَام يَحْرُم الْزِّنَى ويَجُرَمِه فَلَازِم يَخَاف مِن الْاسْلَام
اذَا كَان الْاسْلَام يَحْرُم الْرِّبَا ويَجُرَمِه وَيَمْنَعُه فَلَازِم يَخَاف مِن الْاسْلَام اذَا كَان الْاسْلَام يَحْرُم الِاخْتِلَاط وَالتَّبَرُّج وَيَمَنَعْهُما لَازِم يَخَاف مِن الْاسْلَام انَّه يَخَاف مِن الْاسْلَام لِان الْاسْلَام سِيُحَرَمِه مِن هَذِه الْشَّهَوَات وَمُمْكِن ان نَقُوُل مِئَة سَبَب اخِر اسْبَاب كَثِيْرَة جِدّا لَكِن حَقِيْقَة الْاسْلَام لَم تُصَل الَيْه بِالشَّكْل الْصَّحِيْح لِان قَضِيَّة تَزْكِيَة الْنَّفْس لَو زَكَت نَفْسِه لَقُبِل هَذَا لِاجَل ذَلِك قَال سَيِّدُنَا مُوْسَى لَمَّا قَال لِفِرْعَو ن
هَل لَك الَى ان تَزَكَّى وَاهْدِيَك الَى رَبِّك فَتَخْشَى الْقَضِيَّة مِن هَذِه الْمَرْحَلَة هَل لَك الَى ان تَزَكَّى يَجِب ان يَتَزَكَّى الْانْسَان ثُم يَعْرِف رَبَّه فَحِيْن يَرْضَاه رِبَا ثُم اذَا عَرَف رَبَّه وَتُزَكَّى يَخْشَى فَيُقْبِل هَذِه الْشَّرِيِعَة لَكِن عِنْدَمَا تَعَرَّض عَلَيْه هَذِه الْقَضِيَّة ابْتِدَاءَا اسْلَم يَجِب ان يُخَاف مُمْكِن نِقُول اسْبَاب كَثِيْرَة جِدا صُوْرَة الْاسْلَام وَتَشْوِيْه الْاسْلَام لَكِن الْحَقِيقَة الْمُرَّة فِي عَيْن الْاشْخَاص انْفُسِهِم انْتَا تَكَلَّم وَاحِد مَاشِي مِثْلَمَا يُرِيْد كُل مَا يَخْطُر لَه انَّه يَشْتَغِل وَيَكْسِب عَشَان يَعْمَل وَيْك انَد جَيِّدَة الْوَيك انَد ان يُسْكِر وَيَرْقُص وَيَزْنِي بَعِيْد عَن كُل شَيْء مِن الْقِيَم وَالْمَبَادِىء لَا يُوْجَد شَيْء يُقَيِّدُه وَلَا يَرْبِطُه يَعْمَل اي شَيْء اي شَيْء يَخْطِر عَلَى بَالِه فَعِنْدَمَا تَاتِي تَكَالِيْف شَرْعِيَّه اسْمُهَا تَكَالِيْف فِيْهَا كَلَّفَه تُكَلَّف فَحَتَّى تَدْعُوَه لِهَذَا لَازِم يَتَزَكَّى
لِمَاذَا هِي ثَقِيْلَة عَلَى هَذَا الْانْسَان
لِانَّه مُتَفَلِّت يَعْنِي بِفَضْل الْلَّه عَز وَجَل الْحَمْد لِلَّه انَّه رَبَّنَا اكْرَمَنَا وَنَشَأْنَا فِي بِيِئَة ايْمَانِيَّة نْشَائِنا فِي بَيْت مُسْلِم فَكُل هَذِه الْامُوْر خَفِيَفَة لِانَّنَا تَعّوَدْنّا عَلَيْهَا مِن الْصِّغَر لَكِن الْصَّحَابَة نَفْسُهُم عَانَوْا لَكُن الَّذِي خَفَّف عَلَيْهِم الْمَسْأَلَة لِانَّهُم رَاو الْنَّبِي مُحَمَّد صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم شَافُوْه فَحِبُوه وَالْقُلُوْب اذَا احَبَّت اسْتَسْلَمَت فَلَو ان هَؤُلَاء الْكُفَّار رَاو مُسْلِما احَبّوُه وَاقْتَنَعُوا بِه فَانَّهُم سَيَسْتُسْلَمُون بِبَسَاطَة سَيَحْبّون الْدِّيْن مِن خِلَالِه لَكِن عَنْدِنَا شَوَاهِد صَادَه كَثِيْرَة جِدا تُبْعِد الْنَّاس عَن هَذَا الْدِّيْن الْغَزْو الْفِكْرِي لَو تَسْمَع مَشَايِخ زَمَان عَن خُطُوْرَة الْبَث الْمُبَاشِر الْتِّلْفِزْيُون وَنَقَل كُل افْكَار الْكُفَّار عَن طَرِيْق الْنِت وَالْتِلْفِزْيُوْن فِي الْبَيْت بَيْن يَدَي الْجَمِيْع جَالِسِيْن يَنْظُرُوْن لَلَّافَلّام وَالْمُسَلْسَلَات وَاغَانِي وَحِوَارَات وْققَضَايَا وَيَسْمَع (نُكْتَة كُنَّا نَقُوْلُهَا زَمَان فِيْه وَاحِد مَاشِي وَوَاحِد تَحْت عَمُوْد نُوْر يَبْحَث عَن شَيْء فَقَال لَه عَلِى مَاذَا تَبْحَث قَال لَه وَقَع مِنِّي خَمْسِيْن جُنَيْه قَال لَه ايْن وَقَعَت مِنْك قَال لَه فِي الْشَّارِع وَفِي الْظُّلْمَة قَال لَه لِمَاذَا تَبْحَث هُنَا قَال لَه ابْحَث فِي الْنُّوْر )الْقِصَّة انَّه لَمَّا نَّشَأ الْشَّاب وَنَظَر امَام عَيْنَيْه اغُنَيَّة لِلْمُغَنِّين الَاجَانِب بّيَقَفّز وَيَرْقُص وَيَخْلَع الْحَذَّاء وَالَّتِيُشِرّت ظَنَّا مِنْه ان هَذِه هِي الْسَّعَادَة لِانَّه هَذَا هُو الْنُّوْر بَيْدَوَّر عَالسَعَادِه فَهُو نَّشَأ عَلَى ذَلِك هَذَا الَّذِي سَمِعَه فَظَن انَهَا الْحُرِّيَّة الْبِنْت لِمَا نَظَرَت وَحْدَة تَقْفُز وَتَرْقُص ظَنَّت ان هَذَا هُو الْجَمَال بِيَدُورِو فِي الْنُّوْر لِان الْحَيَاة الْثَّانِيَة هِي الْاسْلَام الْجَمِيْل ظُلْمَة لَا يَعْرِفُوْنَهَا لَا يَعْرِفُوْن كَيْف هُو الْاسْلَام سَعَادَه لِهَذَا قُلْت ان كَثِيْر مِن الْفَنَّانِين الَّذِيْن تَابُوْا وَرَجَعُوا لِانَّهُا عِنَدَمّا تَابَت كَانَت عِنْدَهَا امَل انَهَا تَلَاقُي الْسَّعَادَه وَالارْيحِيّة وَكُل شَيْء فِي الْاسْلَام عِنْدَمَا لَم تَجِد رَجَعَت تَانِّي لِان الَّذِيْن رَجْعُو وبَيلقَدُوا الَاجَانِب انَّهُم عَبَدَة الْشَّيْطَان عَّبَدُوْا الْشَّيْطَان لِانَّهُم لَم يَعْرِفُو رَبَّنَا لَوَعَرَفُوا رَبَّنَا وَاحَبُّوه دَخَل عَلَيْه الْدَّخْل فِي عِبَادَة الْشَّيْطَان مِن تَقْلِيْد الْكُفَّار تَقْلِيْد اعْمَى الشَّيْء الَّذِي يُحِبُّه هُنَا وَالَّذِي يُحِبُّه رَبَّنَا هُنَاك وَعَلِم الْنَّاس وَارَاهُم لَو ان شَخْصَا الْتَزَم فِي بَيْتِه فَقَط رَاوَه يُصَلِّي وَيَقُوْم الْلَّيْل وَيُمْسِك الْمُصْحَف وَيَقْرَا الْقُرْان وَيُذْكَر الْلَّه وَيَدْعُو وَيَبْكِي وَرَأَوْه سَاجِدا صَائِما دَاعِيَا مُبْتَسِمَا فَقَط وَلَم يَأْمُرْهُم وَلَم يَنْهَاهُم وَلَم يَقُل لَهُم هَذَا حَلَال وَهَذَا حَرَام __بَس يُشَوِّف نُقِلَت هَذَا الْانْسَان انْتَقَل مِن الْضَّلال لَلْهُدَى بَان عَلَيْه اثَار الْهُدَى

الْسَّعَادَة لَيْسَت فِي مَنْصِب وَلَيْسَت فِي جَمْع الْمَال لَيْسَت فِي اشْيَاء كَثِيْرَة فِي مَتَاع الْدُّنْيَا لَكِن الْسَّعَادَه فِي اتِّبَاع شَرَع الْلَّه تَبَارَك وَتَعَالَى فِي اتِّبَاع الْمَنْهَج الْنَّبَوِي وَالْرَّبَّانِي عَلَى سُنَّة الْحَبِيْب صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم هَل تُحِسِّين هَذَا الْوَاقِع مُمْكِن طَبْعَا تَحْسِيْن هَذَا الْوَاقِع مُمْكِن وَوَارِد بَل وَحَاصِل الْوَضْع بِفَضْل الْلَّه عَز وَجَل مَاشِي لِلِاحْسن ان الْوَضْع الْيَوْم احْسَن مِن ارْبَع سِنِيْن وَالْيَوْم احْسَن مِن الْسَّنَتَيْن الَّتِي مَضَت عِنَدَمّا اذْهَب لِبَعْض الْقُرَى ارَى ان الثَّمَرَة تَزِيْد الْنَّتِيجَة الْزِّيَادَة وَلِلِاحْسن
سُؤَال نَرَى الْتَّبْرِيْرَات وَالْاعْمَال الْتَّخْرِيْبِيَّة الَّتِي تُلْصِق بِالْاسْلَام وَيُوْصَف بَان الْاسْلَام ارّهَاب وَعَنَّف وَان الْاسْلَام انْتَشَر بِحَد الْسَّيْف الَى ايْن تَرَى الْتَّفْجِيْرَات و الاعْمَال الْتَّخْرِيْبِيَّة الَّتِي تُلْصِق بِالْامَّة الْمُحَمَّدِيَّة
هَذِه الْمَسْالَة مِن الْمَسَائِل الْخَطِيْرَة الَّتِي تَحْتَاج الَى تَحْقِيْق دَقِيْق فَالقَضِيَّة ان الْامَّة وَتَحْقِيْق الْدَّعْوَة 85 سُنَّة الْدَّعْوَة الَى الْلَّه الْدَّعْوَة الْحَدِيثَة لَا شَك ان الْامَّة هَذِه الْايّام كُلَّمَا تَقَدَّمَت خُطُوَات فِي امْر الْدَّعْوَة اتَت هَذِه الْعَمَلِيّات الْتَّفْجِيْرَات وَالاغْتِيَالَات مُحَاوَلَة الانْقِلابَات وَغَيْرِهَا مِن الْمُسْلِمِيْن مِن اهْل الْدَّعْوَة اذَا جَرَت مِنْهُم تُعَيِّد الْدَّعْوَة مَرَّة اخْرَى الَى حَيْث بَدَات وَتَبْدَا وَتَمْشِي ثُم تَحْصُل هَذِه الانْتِكَاسَة ثُم تَعُوْد مَرَّة اخْرَى وَتَبْدَا مِن الْبَدَايَة لِان الْضَرَبَات تُكَوِّن مِن تَوَابِعِهَا مُوْجَعُه وَمُؤْلِمَة وَقَاضِيَة وَقَاسْمَه سَيِّدِنَا مُوْسَى لَمَّا اسْتَغَاثَه الَّذِي مِن شِيْعَتِه عَلَى الَّذِي مِن عَدُوِّه فَوَكَزَه مُوْسَى فَقَضَى عَلَيْه فَاصْبَح فِي الْمَدِيْنَة خَائِفا يَتَرَقَّب فَاذَا الَّذِي اسْتَنْصَرَه بِالْامْس يَسْتَصْرِخُه قَال لَه مُوْسَى انَّك لَغَوِي مُّبِيْن
ان الَّذِي رَاى تَبِعَت الْعَمَل انَهَا حَصَل مِنْهَا فَسَاد ثُم عَاد يَدْعُو لِنَفْس الْعَمَل غَوِي مُّبِيْن سَيِّدِنَا مُوْسَى هَذَا الَّذِي مِن شِيْعَتِه اسْتَغَاث بِه ضَرَب الْعَدُو قَتَلَه فَلَمَّا قَتَلَه لَم تَكُن الْحَالِه الدَّعَوِيَّة الاوْلَى عِنْدَمَا كَانُوْا عَايْشِيْن بِامْان اصْبَح خَائِفا يَتَرَقَّى انَّك لَغَوِي مُّبِيْن انْتَا ضَلَالِي انْتَا نَظَرَت بُالاوَل فِي وَاحِد مَات غَوِي الْنَّاس رَّاشُدُوغَاوِي وَضَال الْرَّاشِد الَّذِي عَرَف الْحَق وَاتَّبَعَه وَالْضَّال الَّذِي لَم يَعْرِف الْحَق وَلَم يَتْبَعْه الْغَاوِي الَّذِي عَرَف الْحَق وَاتَّبَع خِلَافُه قَال لَه انَّك لَغَوِي وَلَيْس هَذَا فَحَسْب مُّبِيْن يَعْنِي غَوِي وَاضِح وَلِذَلِك هُو الَّذِي دَل عَلَى سَيِّدِنَا مُوْسَى قَال يَا مُوْسَى اتُرِيْد ان تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْت نَفْسا بِالْامْس لَا احَد يَدْرَي ان مُوْسَى قُتِل نَفْسا بِالْامْس
ان الَّذِي يَحْدُث تُسْرِع طَائِفَة مِّن الْشَبَاب وَاسْتِعْجَالَهُم وتَهُورِهُم تَحْصُل هَذِه الْتَّفْجِيْرَات وَقَد جَرَّبْت وَاتَت بِنَتَائِج عَكْسِيَّة ضَيَّعْت الْدَّعْوَة وَافَسَدت الْدَّعْوَة الَّذِي يَعْمَلُهَا يَكُوْن غَوِي مُّبِيْن هَذَا الْكَلَام فِي بِلَاد الْمُسْلِمِيْن وَلَيْس فِي حَالَة الْجِهَاد الْامُوْر وَاضِحَة
هَل تَرَوْن الْهَجَمَات عَلَى ثَوَابِت الْامَّة حَقَّقَت اهَدَافِهَا
ابَدَا الْهُجُوْم عَلَى الْصَّحَابَة زَاد الْنَّاس حُبّا فِي الْصَّحَابَة وَالْهُجُوْم عَلَى الْسَيِّدَة عَائِشَة زَاد الْنَّاس حُبّا فِي الْسَيِّدَة عَائِشَة وَكَلَام الْسَّيِّدَة عَائِشَة وَتَسْمِيَة الْسَّيِّدَة عَائِشَة الْيَوْم يُحَدِّثُنِي شَخْص فِي السِّجِل الْمَدَنِي يَقُوْل عَشَرَات اسْمُهَا فِي الْيَوْم يَوْمِيّا سُبْحَان الْلَّه الْعَظِيْم نُصْرَة لِلِسَيِّدَة عَائِشَة

الْهُجُوْم عَلَى سَيِّدِنَا الْنَّبِي صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم لَقَد دَخَل عَدَد مَن الْنَاس فِي الْاسْلَام بِسَبَب الْهُجُوْم عَلَى سَيِّدِنَا الْنَّبِي صَلَّى الّه عَلَيْه وَالِه وَسَلَّم
الْهُجُوْم عَلَى ثَوَابِت الْامَّة هَذَا مِن دَفْع الْنَّاس بَعْضَم لِبَعْض سُنَّة الْدَّفْع وَلِذَلِك قَال سُبْحَانَه وَتَعَالَى كَذَلِك يَضْرِب الْلَّه الْحَق وَالْبَاطِل قَال تَعَالَى وَلَوْلَا دَفْع الْلَّه الْنَّاس بَعْضَهُم بِبَعْض لَفَسَدَت الْارْض سُنَّة الْدَّفْع عِنْدَمَا يَتَكَلَّمُوْن عَن انْكَار عَذَاب الْقَبْر كُل الْدُّعَاة يَتَكَلَّمُوْن عَن اثْبَات عَذَاب الْقَبْر كُل الْنَّاس لَم يَسْمَعُوْا وَهَاتُبَدَأَالنَّاس تُؤْمِن بِعَذَاب الْقَبْر عِنْدَمَا يَتَكَلَّمُوْن عَن الْسَّيِّدَة عَائِشَة كُل الْنَّاس يَتَكَلَّمُوْن عَن الْسَّيِّدَة عَائِشَة وَيَعْرِفُوْا عَنْهَا مَا لَم يَعْرِفُوْه قَبْل ذَلِك وَهَذِه سَنَة رَبّانِيَّة سُبْحَان الْلَّه الْعَظِيْم





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,651 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 42
قوة الترشيح : أم عمرو is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الامة الى اين

كُتب : [ 25 - 06 - 11 - 12:48 AM ]

والله لا أعلم كيف أقول لك سوى بارك الله فيك ورزقك كل ما تتمنيه وأسعدك الله فى الدارين على هذا الجهد المتميز
ولكن كما قلت لك لا أريد أن تشقى على نفسك بكثرة التشكيل وكان يكفى تشكيل بعض الكلمات التى تحمل أكثر من معنى
تسلم إيدك.. تسلم إيدك.. تسلم إيدك..
وربنا يبارك لك فى وقتك ويتقبل منك أعمالك الصالحة
أحبك فى الله





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الالب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:16 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd