الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > حملات دعويه لأخوات إيمان القلوب > حملات المنتديات الأخري



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
حملات دعوية
قلب جديد
رقم العضوية : 7837
تاريخ التسجيل : May 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 46 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حملات دعوية is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي حملة رفقاً بالعيون حتى لا تفسدي رمضانك !( فريق الزهرات المجاهدات ) !

كُتب : [ 24 - 06 - 11 - 12:54 AM ]




أخواتي عضوات منتديات بيتك للنساء



فريق الزهرات المجاهدات

يقدم لكن حملة
( رفقـــــــــــاً بالعيوووووووون ... !! )



رفقاً بالعيون..لو كانت ناطقة لشكت!!

بقلوب متلهفة
وعيون دامعة
وألسنة بذكر الله لاهجة
وأيدٍ إلى الله متضرّعة داعية



نستقبل شهر الخير والعطاء, شهر التعرّض لنفحات الرحمن من الله الرحمن الرحيم, شهر ينبغي أن نعرف كيف نستعد له وكيف نستقبله وكيف نكون خلاله وبعده.
"لا تفسد رمضانك..بإطلاق بصرك"





كم أرهقها النظر ؟؟

وأرقها السهر؟؟
وأتعبها في الليل طولُ السمر ..!!
فرفقاً بالعيون...
لو كانت ناطقه لشكت..!!
يا أيها الشاكي...
أما أُمرتَ بغض البصر ؟؟


أمراً..في النور قد انفطر..





فاعمل بأمرٍ..
أزكى لنفسٍ..
من كيد شيطان أشِر..
وإنَّ العين تزني...فاحذر زناها..






إنَّ عاقبة النظر..
همُ عشقٍ..وضيقُ عيشٍ وضرر..
بين تلفازٍ ومجلاتٍ ونظراتٍ يكبلها الخطر..


فلِمَ التطاول والتعالي في النظر؟؟
أنسيتَ يوماً فيه برقٌ بالبصر؟؟
وجمعٌ..بين شمسٍ وقمر..
أنسيتَ هولٌ منتظر؟؟
تقول يوماً ..يا ربي أين المفر؟؟
أين المستقر؟؟
في جنة المأوى ..أم في سقر؟؟


ولبيب العقل يدرك مفهوم البشر..

















رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
حملات دعوية
قلب جديد
رقم العضوية : 7837
تاريخ التسجيل : May 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 46 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حملات دعوية is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة رفقاً بالعيون حتى لا تفسدي رمضانك !( فريق الزهرات المجاهدات ) !

كُتب : [ 24 - 06 - 11 - 12:55 AM ]


قال النبي صلى الله عليه وسلم” استحيوا من الله حق الحياء . قالوا : إنا نستحي يا رسول الله ، قال : ” ليس ذلكم ،
ولكن من استحى من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما وعى ، وليحفظ البطن وما حوى ، وليذكر الموت والبلى ،
ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا ، فمن فعل ذلك ، فقد استحيا من الله حق الحياء ” رواه الترمذي
فالحياء الشرعي للعين أن تحفظ نفسها من النظر إلى ما حرم الله ،
فإن العين إذا اشتد حياؤها صانت صاحبها
ودفنت مساوئه ونشرت محاسنه. قال ابن حبان : ” ومن ذهب حياؤه ذهب سروره ومن ذهب سروره هان على الناس “.


النظر بريد الزنا
النظر أصل عامة الحوادث التي تصيب الإنسان ، فإن النظرة تولد خطرة ، ثم تولد الخطرة فكرة ،
ثم تولد الفكرة شهوة ، ثم تولد الشهوة إرادة ، ثم تقوى فتصير عزيمة جازمة ، فيقع الفعل ولا بد ما لم يمنع منه مانع .



فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : ”












يقول القاسمي في تفسير هذه الآية : ” سر تقديم غض البصر على حفظ الفرج هو أن النظر بريد الزنا ورائد الفجور “.

لا تتبع النظرة النظرة
النظرة … سهم من سهام إبليس المسمومة ، ورائد الشهوة ، النظر المحرم يثمر في القلب خواطر سيئة رديئة ،




يقول سيد قطب : ” إن الإسلام يهدف إلى إقامة مجتمع نظيف ، لا تهاج فيه الشهوات في كل لحظة ،
ولا تستثار فيه دفعات اللحم والدم في كل حين . فعلميات الاستثارة المستمرة تنتهي إلى سعار شهواني لا ينطفئ ،
ولا يرتوي. والنظرة الخائنة والحركة المثيرة والزينة المتبرجة والجسم العاري كلها لا تصنع شيئا
إلا أن تهيج ذلك السعار الحيواني المجنون. فغض البصر من جانب العين أدب نفسي ،
ومحاولة للاستعلاء على الرغبة في الإطلاع على المحاسن والمفاتن والأجسام،
كما أن فيه إغلاقا للنافذة الأولى من نوافذ الفتن والغواية ، ومحاولة عملية للحيلولة دون وصول السهم المسموم.
والواجب على المسلم إذا وقع نظره على ما حرم الله أن يصرف
بصره، ولا يتبع النظرة النظرة ،




إن النظرة كأس مسكر، وسكره العشق وسكر العشق أعظم من سكر الخمر ، فسكران الخمر يفيق وسكران العشق أنّى يفيق !! “.






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
حملات دعوية
قلب جديد
رقم العضوية : 7837
تاريخ التسجيل : May 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 46 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حملات دعوية is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة رفقاً بالعيون حتى لا تفسدي رمضانك !( فريق الزهرات المجاهدات ) !

كُتب : [ 24 - 06 - 11 - 12:56 AM ]





الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد :

من أعظم ما يبحث عنه الشاب والفتاة في دنياهم " السعادة وطرد الهم " بل هو أمر أجمع عليه البشر كلهم , ولو تأمل متأمل لوجد أن الأكثرين قد ضلوا السبيل في ذلك .

ولعل "طريق الشهوات الجنسية والملذات الجسدية " هو الطريق الأكثر سلوكاً , في دنيا الشباب والفتيات , لأن النفوس قد جُبلت على حب هذه الملاذ - فتنة وابتلاءً - , أضف إلى ما قام به أعداء الملة , من تزيين هذه الشهوات , والتفنن في فتنة شبابنا وفتياتنا بها .


وإني سائل كل من وقع في هذه الشهوات المحرمة , والملاذ العفنة , ما الذي جنيته من هذه الشهوات , وأي لذة أشبعتها تلك النزوات المحرمة؟

إن حال من أدمن هذه الشهوات كحال من رأى البحر , وكان في حالة عطش شديد , فظن أن فيه الري , وإذهاب الظماء, حتى إذا ما شرب منه , لم يزدد إلا عطشا !!

وأن أهل الشهوات يعيشون الأمرين معها , في تحصيلها أولاً , وتبعاتها ثانيا .

ويعيشون أشد أنواع الألم حتى وإن توهم أحدهم أنه في سعادته , ذكر هذا كل من عاقر هذه الشهوات المحرمة .




ومما يُؤسف له انجراف كثير من شبابنا وفتياتنا نحو هذه الشهوات , حتى أصحبت الشغل الشاغل لكثير منهم , ولو أنصفوا من أنفسهم لعلموا أنهم لم يجنوا من ورائها إلا التعب والهم , والضيق والضنك , وبرهاناً على ذلك أنظر في أسئلة من وقع في هذه المنكرات , وكيف أنهم ما وجدوا إلا سراباً خادعاً , وضيقاً وغماً , وألماً غير منقطع .







أذكرك بأمر يغفل عنه كثير ممن يرتادوا هذه المواقع وهو :

أن أصحاب هذه اللذة المحرمة , والمشاهدة السيئة , يُحرمون أنفسهم اللذة المباحة والمتعة الحقيقة مع أهليهم فيما أباح الله لهم , ويستعجلون هذه اللذائذ ظناً منهم أنهم يجدون فيها المتعة, ولكنهم يُحرمون منها وهم لا يشعرون .

أنت يا مذنبا في الخلوات يا هاتكا للعورات وراء المخلوقات وأمام خالق المخلوقات
لا أعلم أخي في الله أمات قلبك عندما تقوم في الليل البهيم المظلم وتبدأ في تشغيل المنكرات برؤيتك للشاشات وعرض العورات





بالله عليك يا عبد يا ضعيف ..
يا صغير الحجم ..
قليل القدر .. كبير الجرم
أتتجرأ على الله
بالله عليك أجب!!؟؟

اسمعي أختي .. أخي في الله
إن كنت تذنب في الخلوات فاعلم إما أن تعود وتكسب رضى الله
أو تكمل ما أنت عليه وتستلذ بلحظات تنتهي ويبقى سخط ربك وتفضح في الدارين






وإياك
إياك من ذنوب الخلوات
فهي أصل الانتكاسات
يا عبد الله إن لك غافر تعود له فعد ..

عد إلى غافر الذنب قابل التوبة وكلما همت بك معصية قم .. قم يا تائبا توضأ،
صلي، اذكر الله أو اقرأ القرآن
وتذكر قوله سبحانه وتعالى :
"قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم"
"إذا تقرب العبد إليّ شبرًا، تقربت إليه ذراعًا، وإذا تقرب مني ذراعًا تقربت منه باعًا، وإذا أتاني مشيًا أتيته هرولة"

عد إلى غافر الذنب قابل التوبة وكلما همت بك معصية قم .. قم يا تائبا توضأ،
صلي، اذكر الله أو اقرأ القرآن
وتذكر قوله سبحانه وتعالى :
"قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم"
"إذا تقرب العبد إليّ شبرًا، تقربت إليه ذراعًا، وإذا تقرب مني ذراعًا تقربت منه باعًا، وإذا أتاني مشيًا أتيته هرولة"








رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
حملات دعوية
قلب جديد
رقم العضوية : 7837
تاريخ التسجيل : May 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 46 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حملات دعوية is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة رفقاً بالعيون حتى لا تفسدي رمضانك !( فريق الزهرات المجاهدات ) !

كُتب : [ 24 - 06 - 11 - 12:57 AM ]



الفتاوى






.:: الوسائل المعينة على غض البصر ::.

.:: مدمن على مشاهدة الصور الجنسية ::.

.:: غض البصر تعريفه وفوائده ::.

.:: مفتون بالقنوات ومواقع الإنترنت الإباحية ::.

غضَّ البصر .. ومتى يكون واجباً، ومتى يكون مباحاً ؟





الصوتيات والمرئيات


فوائد غض البصر - محمد حسين يعقوب


مواقف إيمانية فى العفة وغض البصر - أحمد فريد

غض البصر - مقطع مرئي
للشيخ محمد حسان
---

كيف تغض بصرك ؟

لـلشيخ : علي قاسم

--

هلاك دوت كوم
لـلشيخ : أحمد جلال

--

المراقبه...طريق للجنة
لـلدكتور : غريب رمضان

---

العفة
لـلدكتور : عبدالعظيم بدوي








رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
حملات دعوية
قلب جديد
رقم العضوية : 7837
تاريخ التسجيل : May 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 46 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حملات دعوية is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة رفقاً بالعيون حتى لا تفسدي رمضانك !( فريق الزهرات المجاهدات ) !

كُتب : [ 24 - 06 - 11 - 12:59 AM ]



فوائد غض البصر عن الحرام





ذكر ابن القيم جملة من الفوائد في غض البصر منها :



امتثال أمر الرب جل وعلا والذي هو نهاية سعادة العبد دنيا وأخرى
أنه مانع من وصول أثر السهم المسموم إلى قلبك فيهلك
أنه يورث القلب أنسا بالله ، ولذة لا يجدها من أطلق بصره في الحرام
أنه يقوي القلب ويفرحه ، كما أن إطلاق البصر يضعفه ويحزنه
أنه يورث العبد الفراسة الصادقة التي يميز بها بين الحق والباطل والصدق والكذب
أنه يورث القلب شجاعة وثباتا ويجمع الله لصاحبه سلطان البصيرة والحجة وسلطان القدرة
أنه يسد على الشيطان مدخلا من مداخله على القلب
أن بين العين والقلب منفذا وطريقا يوجب انفعال أحدهما بالآخر وأنه يصلح بصلاحه ويفسد ،
فإن صلحت منظورات العبد صلح قلبه ، وإن فسدت فسد

كل الحوادث مبدأها من النظـر **** ومعظم النار من مستصغر الشرر
كم نظرة بلغت في قلب صاحبها **** كمبلغ السهم بين القوس والوتر
والعبد ما دام ذا طرف يقلبـه **** في أعين الغيد موقوف على الخطر
يسر مقلته ما ضر مهجتـه **** لا مرحبـا بسرور عـاد بالضرر











رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجاهدات, السهرات, بالعيون, تفسدي, جملة, رمضانك, رفقاً, فريق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحائض ورمضان.. رمضانك هذا مختلف.. تفضلي!! إيمان القلوب الواحة الرمضانية 7 15 - 07 - 13 12:01 AM
حملة لا تكوني ..كالتي نقضت غزلها !!! فريق الزهرات المجاهدات حملات دعوية حملات المنتديات الأخري 7 16 - 09 - 11 07:31 PM
سافري مع فريق الزهرات ، واحجزي مقعدك من الآن !!! حملات دعوية حملات المنتديات الأخري 5 16 - 09 - 11 07:05 PM
رجاءا أختاه لا تفسدي قلبى إيمان القلوب نبض اقلامكن 33 16 - 04 - 11 02:04 PM
^رفقاً بالخدم ^ سلمى الملتقى العام 2 30 - 01 - 11 05:49 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:21 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd