الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
سبل السلام
رقم العضوية : 1777
تاريخ التسجيل : Nov 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,070 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 336
قوة الترشيح : سبل السلام is a jewel in the roughسبل السلام is a jewel in the roughسبل السلام is a jewel in the rough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS ياأمة الأدب - الأدب الأدب -

كُتب : [ 26 - 10 - 11 - 12:38 AM ]




الأدب
كلمة راقـيــــــة .. وخـلق رفيـع ..
أصبح كثيرون منا يشكو قلة التعامل به و يخشى انعدامه ..
فما الأدب ؟
و ما مقدار تحلينا به ؟
و هل نعلم معالمه و ملامحه ؟

الأدب ،
قال ابن القيم رحمه الله عزوجل :
وحقيقة الأدب : استعمال الخلق الجميل ، ولهذا كان الأدب استخراجاً
لما في الطبيعة من الكمال ، من القول إلى الفعـل .
وقال رحمه الله تعالى :
علم الأدب : هو علم إصلاح اللسان والخطاب ، وإصابة مواقعه ،
وتحسـين ألفاظه عن الخطـأ والخـلل ،
وهو شعبة من الأدب العام .
وعلى هـذا فالأدب :
هو استعمال مايحمد : قولاً .. وفعـلاً ..
أخواتي الحبيبات ؛
لنا هنا - بحول الله - جولات مع الأدب ، و تطبيقه على الواقـع ،
فشاركينا تنفعي وتنتفعي بإذن الله تعالى ..
وأختم مقدمتي هذه بقول ابن القيم رحمه الله تعالى في أنواع الأدب :
والأدب ثلاثة أنواع :
أدب مع الله سبحانه وتعالى ،
وأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وشـرعه ،
وأدب مع خـلقه .

لماذا الأدب ؟


* * *

وَإِذَا رُزِقْـتَ خَلِيقَـةً مَـحْمُـودَةً
فَقَـدْ اصْطَفَـاكَ مُقَسِّـمُ الأَرْزَاقِ
( حافظ إبراهيم )
* * *
مدخل ؛

ما أعجب حالنا ونحن أمة المصطفى صلى الله عليه وسلم ..

رسولنا عليه الصلاة والسلام خير من تخلق بالأدب العالي و كان خلقه القرآن ..

ثم ها نحن نشكو من سوء التعامل فيما بيننا ..

حتى وصل الحال بأن يستغرب أحدنا وهو يرفع صوته على من هو أكبر منه ، ويحرك يديه

يميناً وشمالاً ، إن قيل له تأدب ، أو أن فعلك هذا من قلة الأدب !!!!!

ترى ؛

هل حقاً إن الجرأة في الحديث مع الوالدين وتحديق النظر فيهما هو من الجرأة الأدبية المحمودة ؟!!!!!
وهل من المشروع غض البصر أمام من يعاتبنا من معلم و أخ أو عم أو خال ؟
وهل مانسمعه من صور الأدب عند سلفنا الطيب هي مجرد عادات توافق مجتمعهم فقط
و لاداعي لتطبيقها في عصر الجرأة و الانفتاح على العالم ؟
لماذا الأدب ؟
؟

أحبتي ؛
إن [ أدب المرء : عنوان سعادته وفلاحه ،
وقلة أدبه : عنوان شقاوته وبواره ،
فما استجلب خير الدنيا والآخرة بمثل الأدب .. ولا استجلب حرمانها بمثل قلة الأدب .
فانظري إلى الأدب مع الوالدين : كيف نجى صاحبه من حبس الغار حين أطبقت عليهم الصخرة؟
وانظري كيف كان الإخلال بالأدب مع الأم - مع أن ذلك العابد فعله متأولاً - حين أقبل على صلاته ،
ولم يرد على نداء أمه ، ( ياجريج ) سبباً لرميه بالفاحشة ، و تسلط الناس عليه بهدم صومعته ،
وضربهم له ؟ ] [موسوعة نضرة النعيم ج1 / 145 - نقلا عن ابن القيم - بتصرف -]
لماذا الأدب ؟

لأن الأدب وحسن الخلق هو اقتداء بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم ..
(( لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِى رَسُولِ ٱللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌۭ لِّمَن كَانَ يَرْجُوا۟ ٱللَّهَ وَٱلْيَوْمَ ٱلْءَاخِرَ وَذَكَرَ ٱللَّهَ كَثِيرًۭا ﴿٢١﴾ )) - الأحزاب 21 -
وقد قال صلى الله عليه وسلم (( إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق )) -
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن عبدالبر - المصدر: التمهيد - الصفحة أو الرقم: 24/333
خلاصة حكم المحدث: صحيح
لماذا الأدب ؟

قال النبي صلى الله عليه وسلم :
إن من أحبكم إلي ، وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا ، وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني مجلسا يوم القيامة الثرثارون ، والمتشدقون ، والمتفيهقون ، قالوا : قد علمنا الثرثارون و المتشدقون ، فما المتفيهقون ؟ قال : المتكبرون الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 791
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

فما أعلاها وأغلاها من جائزة .. لمن تأدب وحسن خلقه ..
إنها الجنة ..
والقرب من رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
لماذا الأدب ؟

لأننا حين نلتزم الأدب مع غيرنا .. ويلتزم غيرنا الأدب معنا ..
تصفو نفوسنا ..
ترتقي علاقاتنا ..
نسعـَد ، ونُسعـِد ،
ننام قريرات الأعين بما أصبحنا ننعم فيه من أدب .
فهيا .. مدي يدك .. وقولي .. إلى الأدب .. لننال أعلى الأرب .
وما أجمل أن نرى في زماننا من يشتهي الأدب ويطلبه ، كما كان الشافعي رحمه الله يشتهيه ويطلبه
فيما نقله عنه ابن جماعة رحمه الله في فاتحة كتابه الماتع[تذكرة السامع والمتكلم]
قال : قيل للشافعي : كيف شهوتك للأدب ؟

فقال : أسمع بالحرف منه مما لم أسمعه ، فتود أعضائي أن لها أسماعا فتنعم به

قيل له : وكيف طلبك له ؟

قال : طلب المرأة المضلة ولدَها وليس لها غيره

منقول


1 ..
نماذج مشرقة ومشوقة من الأدب

قد نجهل كثيرا كيف يكون الأدب مع الله تعالى أو رسوله صلى الله عليه وسلم أو مع الخلق
فهذه نماذج للأدب الراقي الذي نحتاج تعلمه و تطبيقه في حياتنا ؛

أ

من صور الأدب مع الله عزوجل :

من أدب الأنبياء عليهم السلام مع الله عزوجــل :

قول إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام عن الله تعالى :
(( ٱلَّذِى خَلَقَنِى فَهُوَ يَهْدِينِ ﴿٧٨﴾ وَٱلَّذِى هُوَ يُطْعِمُنِى وَيَسْقِينِ ﴿٧٩﴾)وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ ﴿٨٠﴾) [ الشعراء 78- 80 ]
نلاحظ قوله في وصف ربنا عزوجل : (خَلَقَنِى) - (يُطْعِمُنِى) - ( وَيَسْقِي )

فلما جاء دور المرض ، لم يقل : و إذا أمرضني ، بل قال (( وَإِذَا مَرِضْتُ )) فنسب المرض لنفسه

حفظاً للأدب مع الله تبارك وتعالى .
،
ومن أدب مؤمني الجـن عند الحديث عن الله عزوجل :

ماجاء في سورة الجن ، آية 10 :

(( وَأَنَّا لَا نَدْرِىٓ أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِى ٱلْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًۭا ﴿١٠﴾الجن))
فقالوا أولا (( أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِى ٱلْأَرْضِ ))

ولم يقولوا : أشر أراده الله بمن في الأرض ، فلما جاء ذكر الرشد والخير أضافوه لله سبحانه

(( أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًۭا ))

س / هل نتحرى في ألفاظنا عند الخطاب عن الله عزوجل بما يظهر أدبنا في ذلك ؟
أم أننا نتكلم بما نراه مناسباً للنظم الأدبي و السجع مثلاً وغرابة اللفظ , وغير ذلك ..
و لا نشعر أن بعض ما كتبناه لايليق أدباً مع ذي الجلال والإكرام ؟


ب

من صور الأدب مع الرسول صلى الله تعالى عليه وسلم :

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه :

كنت جالسا بالمدينة في مجلس الأنصار . فأتانا أبو موسى فزعا أو مذعورا .
قلنا : ما شأنك ؟ قال : إن عمر أرسل إلي أن آتيه .
فأتيت بابه فسلمت ثلاثا فلم يرد علي . فرجعت
فقال : ما منعك أن تأتينا ؟ فقلت : إني أتيت . فسلمت على بابك ثلاثا .

فلم يردوا علي . فرجعت . وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

كنت جالسا في مجلس من مجالس الأنصار ، فجاء أبو موسى فزعا ، فقلنا له : ما أفزعك ؟ قال : أمرني عمر أن آتيه ، فأتيته فاستأذنت ثلاثا فلم يؤذن لي ، فرجعت ! فقال : ما منعك أن تأتيني ؟ قلت : قد جئت فاستأذنت ثلاثا فلم يؤذن لي ! وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا استأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع . قال : لتأتين على هذا بالبينة ، قال : فقال أبو سعيد : لا يقوم معك إلا أصغر القوم قال : فقام أبو سعيد معه فشهد له الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 5180
خلاصة حكم المحدث: صحيح

فلنتأمل أولاً : أدب أبي موسى الأشعري رضي الله عنه مع حديث النبي صلى الله عليه وسلم

حين التزم أمره فرجع بعد أن استأذن ثلاثاً فلم يسمع الإذن ..
ثم لنلحظ أدب عمر رضي الله عنه حين أخبره أبوموسى رضي الله عنه بالحديث
وعمر رضي الله عنه لم يسمعه ، هدده بالعقاب إذا لم يثبت
نسبة الحديث للرسول صلى الله عليه وسلم ..
س/ كم مرة التزمنا أدب الاسـتئذان ، والرجوع إذا لم يؤذن لنا بعد ثلاث ؟
و هل تأدبنا بأدب التأكد من صحة الأحاديث المنسوبة إليه صلى الله عليه وسلم
وخاصة في زمن انتشار الكذب عليه صلى الله عليه وسلم ..

وهل يبرر لنا تساهلنا أن نيتنا سليمة في الوعظ و نشر الأدعية وغير ذلك من مبررات ؟


ج

ومن صور الأدب مع الخـلق :

عن عبدالله بن عمر رضي الله تعالى عنهما قال :
كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال :
( كنا عِندَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، فقال : ( أخبِروني بشجرةٍ تُشبِهُ ، أو : كالرجلِ المسلمِ ، لا يَتَحاتُّ ورقُها ، ولا ولا ولا ، تؤتي أُكُلَّها كلَّ حينٍ ) . قال ابنُ عُمَرَ : فوقَع في نفسي أنها النخلةُ ، ورأيتُ أبا بكرٍ وعُمَرَ لا يتكَلَّمانِ ، فكَرِهتُ أن أتكَلَّمَ ، فلما لم يقولوا شيئًا ، قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( هي النخلةُ ) . فلما قُمْنا قلتُ لعُمَرَ : يا أبَتاه ، واللهِ لقد وقَع في نفسي أنها النخلةُ ، فقال : ما منَعك أن تَكَلَّمَ ؟ قال : لم أرَكم تَكَلَّمونَ ، فكَرِهتُ أن أتكَلَّمَ أو أقولَ شيئًا ، قال عُمَرُ : لَأن تَكونَ قلتَها ، أحَبُّ إليَّ من كذا وكذا . الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4698
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

س/ ترى ، هل نشعر أننا بدأنا نفتقد مثل هذا الأدب في الحديث بحضرة

من هم أكبر منا سناً أو علماً ؟


هذه نماذج سريعة عل الله تعالى يحبب إلينا تعلم الارتقاء في الأدب

و احتساب الأجر عند الله عزوجل الذي امتدح قدوتنا صلى الله عليه وسلم بقوله :

(( وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍۢ ﴿٤﴾ )) - القلم 4 -
منقول








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 27 - 09 - 12 الساعة 01:32 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ياأمة الأدب - الأدب الأدب -

كُتب : [ 26 - 10 - 11 - 06:18 PM ]

موضوع قيم اختي الغالية جزاك الله الجنة
وبارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
اشتقت الى خالقي
قلب نشط
رقم العضوية : 7700
تاريخ التسجيل : Feb 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 389 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : اشتقت الى خالقي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ياأمة الأدب - الأدب الأدب -

كُتب : [ 26 - 10 - 11 - 06:55 PM ]

صدقت يــــــــــ سبل السلام ــــــــــــــــــا

لا أكاد يشاهد المرء من يتحلى بهدة الأخلاق العظيمه

اللهم حسن أخلاقنا كما حسنت خلقنا وارزقنا الأدب مع خلقك

يا رب العالمين

جزاك الله الجنة





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ياأمة الأدب - الأدب الأدب -

كُتب : [ 27 - 10 - 11 - 04:17 PM ]





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
رحيق العفة
قلب مشارك
رقم العضوية : 5771
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 194 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : رحيق العفة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ياأمة الأدب - الأدب الأدب -

كُتب : [ 04 - 11 - 11 - 12:17 AM ]

جزاكِ الله خيرا اختي





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأخت, ياأمة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابي ليتك انت الميت أملى الجنان فى قصصهم عبرة 6 13 - 09 - 12 03:47 AM
الأدب مع القرابة نور القمر على طريق الدعوه 8 03 - 09 - 12 11:02 AM
هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب؟ بصمة داعية فى قصصهم عبرة 13 25 - 09 - 11 10:40 PM
الأدب الإسلامي وحاجته في الأدب العربي المعاصر أم القلوب ثقف نفسك 8 28 - 01 - 11 07:25 PM
الحداد على الميت أم القلوب الفتاوى الشرعية 0 02 - 01 - 10 03:28 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:26 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd