الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه > بقلمك ندعو الى الله

بقلمك ندعو الى الله قسم فرعى لموضوعات الدعوه التى بأقلام أخوات إيمان القلوب



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أم مازن
رقم العضوية : 2700
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : المحلة الكبرى
عدد المشاركات : 746 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 210
قوة الترشيح : أم مازن has a spectacular aura aboutأم مازن has a spectacular aura about
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower25 الموضوع الثانى لفريق إيمان القلوب (أخطر من انفلوانزا الخنازير)

كُتب : [ 08 - 10 - 09 - 08:16 PM ]















يحذر الأطباء ومنظمة الصحة العالمية من مرض يطلقون عليه
إنفلوانزا الخنازير هل تصدق مثل هذه المصادر وتأخذ الإحتياطات اللازمة لتجنب هذا المرض ؟؟؟؟!!!
أم تترك نفسك للهلاك ؟؟؟؟
أجب عن السؤال ......
أجيب نيابة عنك : بالطبع ستأخذ كل الإحتياطات وكل التطعيمات اللازمة للوقاية من هذا المرض
حسناً:
ولو لم تأخذ هذه التطعيمات ماذا سيحدث لك ؟؟!!!
اجيب عنك هذه المرة أيضاً: قد تمرض ،وقد تتألم ،وقد تموت ...
نعم هذه كل الإحتمالات الممكنة
سؤال آخر :هل فكرت ولو للحظة واحدة فيما قد يحدث لك إذا لم تتخلص من مرض القلوب ......
هل تعلم أن الذنوب عندما تكثر ولا تتوب عنها فإن هذا اخطر من أى وباء أو مرض قد يحدث لك
أنت تقى نفسك من بعض الآلام فى الدنيا ..فهل فكرت كيف تقى نفسك من العذااااب فى الآخرة
ألم يصل إلى مسامعك ذات يوم حديث النبى الكريم صلى الله عليه و سلم: (
إن المؤمن إذا أذنب كانت نكتة سوداء في قلبه فإن تاب ونزع واستغفر صقل قلبه وإن زاد زادت حتى يعلو قلبه ذاك الرين الذي ذكر الله عز وجل في القرآن { كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ } )
الراوي: أبو هريرة المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 15/98
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح.


لذلك علينا بالتوبة و الاسراع بها وعدم التسويف حتى نتفادى وقوع انفسنا فى التهلكة والجحيم

أخى الكريم:
دعنا نتناول الموضوع فى بعض النقاط الهامة التى تصل بنا إلى إدراك الخطورة القائمة على عدم التوبه..

أولاً: لماذا لا نتوب ؟؟
ابت نفسى تتوب فما إحتيالى ...
إذا برز العباد لذى الجلال
...
وقاموا من قبورهم سكارى
...
بأوزار كأمثال الجبال
....
وقد نصب الصراط لكى يجوزوا
...
فمنهم من يكب على الشمال
.....
ومنهم من يسير لدار عدنٍ
...
تلقاه العرائس بالغوالى
....
يقول له المهيمن يا وليى
...
غفرت لك الذنوب فلا تبالى
*إن منا من يسوف، وهو يعلم أن الأجل قريب...
وأذكر هنا قول أحد الأدباء: (لا يغلبنَّك الشيطان على دينك بالتماس العذر لكل خطيئة، وتصيَّد الفتوى لكل معصية،فالحلال بين، والحرام بيِّن، ومن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه.)
*و منا من هو غافل أصلا عن التوبة إلى ربه ومولاه...
*ومنا من يتركها خشية الرجوع للذنب، أو خوفاً على منصب أو وظيفة...
*ومنا من انغمس في شهواته وكأنه لم يخلق لعبادة ربه وخالقه...
*ومنا من لم يستطع أن ينخلع من رفقة السوء...
*ومنا من غرته سعة رحمة الله، فتجرأ وتمادى...
ولا حول ولا قوة إلا بالله
**لذا نجمل أسباب عدم التوبة فى(التسويف ،الغفلة،عدم التعرف على الله وصفاته ،الإنغماس فى الدنيا ونسيان الآخرة ،صحبة السوء،الأمانى وطول الأمل ....)

ثانياً: كيف نتوب ؟؟؟
أعلم أنك إن أقبلت على الله بقلب سليم يرجوا التوبة والمغفرة فإن هذا الفضل ليس منك ,لكنه من الله ..نعم من الله ألم تسمع قوله تعالى ((ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُواْ)) التوبة 118.

إذاً أبشر أخى الحبيب بالقبول وأحسن الظن بالله
ولكن ....تذكر فإن للتوبة المقبولة شروط :
أولها: الإقلاع عن المعصية
ثانيها : العزم على أن لا تعود للمعصية مرة أخرى
ثالثها: الندم على ما فات
و هناك شرط رابع إن كانت المعصية تتعلق بحقوق الآخرين، فلا بدّ من الخروج من هذه المظلمة إما برد المال أو استرضاء المظلوم؛ قال النبي عليه الصلاة والسلام: (
من كانت له مظلمة لأحد من عرضه أو شيء فليتحلله منه اليوم ، قبل أن لا يكون دينار ولا درهم)
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2449
خلاصة حكم المحدث:
[صحيح].



ثالثاً: علامات قبول توبتنا ؟؟
لقد سبق القول أن التوفيق إلى التوبة من علامات القبول
وكذلك أن نشعر بالعجز عن شكر الله على توفيقه للتوبة .
وأن نجد حرقة في القلب على كل ما كان...
و أن نزيد إقبالاً على ربنا ومولانا ...
والأهم من هذا كله هذه الآية الكريمة ( إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ) البقرة 222.
يا الله، هل استشعرت هذا المعنى، أن تكون حبيب الرحمن؟؟؟
وهل تعلم أنه إن أحبك، فأنت المعني بهذه الأحاديث ...
روى الإمام البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إن الله قال : (
من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته : كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه) .
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6502
خلاصة حكم المحدث:
[صحيح].

وعنه عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال : (( إذا أحب الله العبد نادى جبريل : إن الله يحب فلانا فأحبه ، فيحبه جبريل ، فينادي جبريل في أهل السماء : إن الله يحب فلانا فأحبوه ، فيحبه أهل السماء ، ثم يوضع له القبول في أهل الأرض ))
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6040
خلاصة حكم المحدث: [صحيح].


يا الله... ملك الملوك يذكر اسمك في أهل السماوات...
يا لها من منة... يا لها من كرامة...
ثم إن الله يفرح بتوبة عبده حين يتوب إليه
ثبت في الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : " لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة, فانفلتت منه, وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فاضطجع في ظلها – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وأنا ربك – أخطأ من شدة الفرح – "
الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2747
خلاصة حكم المحدث: صحيح.



رابعاً : ماذا لو عدنا لذنب تبنا عنه؟؟؟؟
لا تيأس من رحمة الله وجدد توبتك إلى الله (وَتُوبُواْ إٍلَى اللهِ جَمِيعاً أَيُهَا المُؤْمِنُونَ لَعَلَكُمْ تُفْلِحُونَ ) النور 31.
ألم تعلم أن الله هو التواب الرحيم، غافر الذنب وقابل التوب، وإياك من اليأس والقنوط، فهذا من مداخل الشيطان
تأمل معى هذا الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يحكي عن ربه - عز وجل - قال : " أذنب عبد ذنباً فقال : اللهم اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى أذنب عبدي ذنباً، فعلم أن له ربَّاً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب، فقـال : أيْ ربّ اغفر لـي ذنبي، فقال تبارك وتعالـى : عبدي أذنب ذنباً، فعلم أن له ربَّاً يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، ثم عاد، فأذنب، فقـال : أيْ ربّ اغفر لـي ذنبي، فقال تبارك وتعالـى : أذنب عبدي ذنباً، فعلم أن له ربَّاً يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، اعمل ما شئت ؛ فقد غفرت لك "

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2758
خلاصة حكم المحدث:
صحيح.


قال النووي رحمه الله في معنى الحديث : " قوله عز وجل للذي تكرر ذنبه : " اعمل ما شئت ؛ فقد غفرت لك " معناه : ما دمت تذنب ثم تتوب، غفرت لك " .

بعد كل ما قرأت ألم يإن لك أن تتوب الآن
هل تعلم أخى فى الله أن النبى صلى الله عليه وسلم وهو المعصوم، وهو الرحمة المهداة والنعمة المزداة وهو من هو سيد ولد آدم يستغفر الله و يتوب إليه في اليوم مائة مرة
فقد جاء في مسلم عَنْ أَبِي بُرْدَةَ قَالَ سَمِعْتُ الْأَغَرَّ وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحَدِّثُ ابْنَ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَا أَيُّهَا النَّاسُ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ فَإِنِّي أَتُوبُ فِي الْيَوْمِ إِلَيْهِ مِائَةَ مَرَّةٍ ،
الراوي: الأغر المزني المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2702
خلاصة حكم المحدث: صحيح.


وكانت التوبة والأوبة تلازمانه في حضره و سفره، صلى الله عليه وسلم
ولكن توبته واستغفاره كانا، وهو أعبد الخلق، صلى الله عليه وسلم، تعبيرا عن تقصيره في حق ربه الجليل
فماذا يقول المسرفون أمثالنا؟؟؟؟؟؟؟


أخى فى الله
لا تزال الفرصة أمامك هذه اللحظة ولا تدرى ما مآلك فى اللحظة التى تليها فباب التوبة مفتوح على مصرعيه لا يغلق أبدا ما لم تبلغ الروح الحلقوم أو تطلع الشمس من مغربها وهل تضمن هذه او تلك؟؟؟!!
هل لازلت بعد كل هذا مصرا على عدم التوبة والأوبة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يا نفس أما آن الأوان لتراجعي حساباتك وتعودي إلى رشدك وتقفي وقفة الرجال
كم أذنبت وكم عصيت وكم طغيت وتجبرت وكم سوفت
أغرك شبابك ، أم جمالك أم غرك سلطتك أم علمك
أم غرك حلم الله ورحمته بك أم غرك التسويف والآمال الخادعة
ألم تعتبري بذاك الشاب الذي مات وهو في رعيان شبابه أتركه الموت حتى يشيب ويرى أحفاده
أما اعتبرت بتلك الفتاة الفائقة الجمال وصاحبة القد الممشوق أتركها الموت حتى تتزوج وتنجب الأطفال
أما اعتبرت من ذاك الغني صاحب المال وقد ترك خلفه المال والأملاك
إن الله " يمهل ولا يهمل "
أما آن الأوان أم غرك حلم الله بك و رحمته ...نعم ربي غفور رحيم... ومع ذالك فهو عزيز ذو انتقام
ألم تسمعي قول الله تعالى : " وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَٰكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (61)" النحل.
ويقول عز وجل :" وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ" إبراهيم 42.
نعم يوم تشخص فيه الأبصار ماذا أعددت لهذا اليوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

كم في رصيدك من الحسنات أو بالأحرى كم من السيئات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كم ذنب أذنبت ، وكم شخصا اغتبت ، وكم شخصا ظلمتي وكم سرقت وكم حقرت.
وكم خطوة بها عن الله باعدت
انظري يا نفس ماذا أعطاك الله وبما قابلت
انظري إلى رحمته بك وإلى عصيانك له
توبي وعودي إلى رشدك الآن فإن أكبر ذنب الاستمرار في الذنب وعدم التوبة والرجوع عنه
توبي يا نفس الآن قبل أن يفوت الأوان وتكوني من الذين قالوا يا ليتنا نرد فنعمل صالحا .

(اللهم اجعلنى وإياك ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه)
واخيرا لك منى هذا الدعاء

اللهم ارزقنا قبل الموت توبة ، وعند الموت شهادة ،وبعد الموت جنة ونعيما
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك








التعديل الأخير تم بواسطة أملى الجنان ; 07 - 11 - 11 الساعة 09:37 PM سبب آخر: تشكيل الآيات, تخريج الأحاديث
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أملى الجنان
رقم العضوية : 5383
تاريخ التسجيل : Jul 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 2,547 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 750
قوة الترشيح : أملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to beholdأملى الجنان is a splendid one to behold
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الموضوع الثانى لفريق إيمان القلوب (أخطر من انفلوانزا الخنازير)

كُتب : [ 07 - 11 - 11 - 09:59 PM ]

اقتباس:
للهم ارزقنا قبل الموت توبة ، وعند الموت شهادة ،وبعد الموت جنة ونعيما
اللهم آمين

اللهم تب علينا لنتوب إليك


بارك الله فيكم على الطرح الطيب





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف شامل للوقايه من انفلونزا الخنازير لاخوات ايمان القلوب سبل السلام صحتك تهمنا 9 29 - 04 - 12 05:52 PM
تصاميم حملة التغيير لفريق تصميم اخوات ايمان القلوب فريق التصميم معرض فريق تصميم إيمان القلوب 7 12 - 04 - 11 02:54 AM
تصاميم حملة اثبت لفريق تصميم اخوات ايمان القلوب فريق التصميم معرض فريق تصميم إيمان القلوب 9 13 - 03 - 11 07:08 PM
العدد الثاني ((من نشرة اخبار مطبخ ايمان القلوب)) ام اسامة مطبخ إيمان القلوب 6 28 - 03 - 10 11:50 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:41 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd