الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > ملتقى القرآن والسنة > مع ربيع قلوبنا



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 21 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: عش مع القرآن .. تعش الحياة .. (متجدد بإذن الله)

كُتب : [ 09 - 01 - 12 - 09:11 PM ]



أعلام القرآن ‏‏‏~‏‏)‏


عزير عليه السلام:


هو -في قول بعض العلماء- من أنبياء بني إسرائيل، أماته الله مئة عام ثم بعثه، جدد دين موسى لبني إسرائيل، وعلمهم التوراة بعد أن نسوها، أحبوه حبا شديدا وقدسوه لمزايا ظهرت فيه، حتى وصل تقديسهم له أن قالوا عنه: ابن الله، تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا.


*****


زكريا عليه السلام:


من خيرة أنبياء بني إسرائيل، دعا إلى التوحيد، أكرمه الله فكفل مريم عليها السلام.
دعا الله أن يرزقه ذرية صالحة، فوهب يحيى، الذي خلفه في الدعوة.
ومن أهم العبر في قصة زكريا أن كفالة اليتيم من شأن الأنبياء، وأن اليتيمة إذا أحسنت رعايتها قد تكون في مستقبل الأيام من خيرة النساء.

*****





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 22 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: عش مع القرآن .. تعش الحياة .. (متجدد بإذن الله)

كُتب : [ 12 - 01 - 12 - 10:31 PM ]


أعلام القرآن ‏‏‏~‏‏)‏


إلياس عليه السلام:


أرسل إلى أهل بعلبك غربي دمشق، وكانوا يعبدون صنما يسمى (بعلا)، فدعاهم إلى عبادة الله، وترك عبادة ما سوى الله.
وقد روي عن ابن عباس أنه قال: هو عم اليسع.


*****


يحيى عليه السلام:


ابن نبي الله زكريا، كان هبة ربانية، فقد ولد استجابة لدعاء أبيه أن يرزقه ذرية طيبة تخلفه في النبوة والدعوة، فجعل آية مولده أن لا يكلم الناس ثلاث ليال سويا، ومن خصائصه أنه أول من سمي بهذا الاسم، وأنه أوتي الحكم وهو صبي.
ومن أظهر صفاته التي مدح بها بره بوالديه، فهنيئا لمن تشبه به

*****





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 23 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: عش مع القرآن .. تعش الحياة .. (متجدد بإذن الله)

كُتب : [ 12 - 01 - 12 - 10:34 PM ]

سأتطرق لاحقـــا ‏..‏ وقفآت مع آيات ‏..





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 24 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: عش مع القرآن .. تعش الحياة .. (متجدد بإذن الله)

كُتب : [ 12 - 01 - 12 - 10:47 PM ]


,،


"كم من معان دقيقة من أسرار القرآن تخطر على قلب المتجرد للذكر والفكر،
وتخلو عنها كتب التفاسير، ولا يطلع عليها أفاضل المفسرين، ولا محققوا الفقهاء".
[عبدالرؤوف المناوي]



,،

قام ابن المنكدر يصلي من الليل، فكثر بكاؤه في صلاته، ففزع أهله، فأرسلوا إلى
صديقه أبي حازم، فسأله: ما الذي أبكاك؟ فقال: مر بي قوله تعالى: (
وَبَدَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ!) فبكى أبو حازم معه واشتد بكاؤهما، فقال أهل ابن المنكدر:
جئنا بك لتفرج عنه فزدته! فأخبرهم ما الذي أبكاهما.


,،




"البكاء مستحب مع القراءة، وطريق ذلك: أن يحضر قلبه الحزن، فمن الحزن ينشأ البكاء،
وذلك بأن يتأمل ما فيه من التهديد والوعيد، والمواثيق والعهود، ثم يتأمل تقصيره في أوامره
وزواجره، فيحزن لا محالة ويبكي، فإن لم يحضره حزن وبكاء، فليبك على فقد الحزن والبكاء،
فإن ذلك أعظم المصائب". [أبو حامد الغزالي]




,،




"سمعت العلامة ابن باز يبكي لما قرئ عليه قوله تعالى - عن أهل الكتاب -: (وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا
مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا
) ويقول: نعوذ بالله من الخذلان! بدلاً من أن يزيدهم
القرآن هدى وتقى، زادهم طغيانا وكفرا! وهذا بسبب إعراضهم وعنادهم وكبرهم، فاحذر يا
عبدالله من ذلك حتى لا يصيبك ما أصابهم". [د.عمر المقبل]



,،


,،


-"من المفاتيح المعينة على تدبر القرآن معرفة مقصد السورة، أي: موضوعها الأكبر الذي
عالجته، فمثلا: سورة النساء تحدثت عن حقوق الضعفة كالأيتام، والنساء، والمستضعفين في الأرض،
وسورة المائدة في الوفاء بالعقود والعهود مع الله ومع العباد، بينما سورة الأنعام - هي كما قال
أبو إسحاق الإسفراييني -: فيها كل قواعد التوحيد، وقس على ذلك". [د.عصام العويد]







,،

,،


-قام نبيك صلى الله عليه وسلم ليلة كاملة بآية يرددها حتى أصبح، وهي: (إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ
عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ
) لذا قال ابن القيم: "فإذا مر بآية - وهو محتاج
إليها في شفاء قلبه - كررها ولو مائة مرة، ولو ليلة! فقراءة آية بتفكر وتفهم، خير من قراءة ختمة
بغير تدبر وتفهم، وأنفع للقلب، وأدعى إلى حصول الإيمان، وذوق حلاوة القرآن".


,،


,،


"لم ترد آية في الربا إلا جاء قبلها أو بعدها ذكر الصدقة أو الزكاة، وفي هذا إشارة لطيفة بأن
الربح الحقيقي في الصدقة والزكاة، لا بالربا، كما يتوهم المرابون، وآية الروم كشفت المكنون:
(وَمَا آَتَيْتُمْ مِنْ رِبًا لِيَرْبُوَ فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلَا يَرْبُو عِنْدَ اللَّهِ وَمَا آَتَيْتُمْ مِنْ زَكَاةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ
فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ)". [أ.د.ناصر العمر]


,،

,،



-"من المفاتيح المعينة على تدبر القرآن:، إنه عمل سهل؛ لكنه عند الله عظيم! وهذا يتحقق لك بأن
تعفو وتصفح عن كل مسلم أخطأ في حقك، أو أساء إليك، أو ظلمك، فإن استثقلت نفسك هذا،
فذكرها قول ربها: (وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)".
[د.محمد العواجي]


,،


,،


-قال ابن كثير - رحمه الله -: "استنبط بعض الأذكياء من قوله تعالى: (يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي
أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأنْثَيَيْنِ
) أنه تعالى أرحم بخلقه من الوالد بولده، حيث أوصى الوالدين
بأولادهم، فعلم أنه أرحم بهم منهم، كما جاء في الحديث الصحيح". فنسأل الله أن يشملنا بواسع
رحمته.



,،





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 25 )
همسة الروح
قلب جديد
رقم العضوية : 8207
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : تبوك
عدد المشاركات : 0 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : همسة الروح is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: عش مع القرآن .. تعش الحياة .. (متجدد بإذن الله)

كُتب : [ 13 - 01 - 12 - 12:44 AM ]

ماأروع ما زكر
اللهم أجعلنا من أهل القران وخاصته





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(متجدد, الله), الحياة, القرآن, بإذن

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 12:18 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd