الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه > بقلمك ندعو الى الله

بقلمك ندعو الى الله قسم فرعى لموضوعات الدعوه التى بأقلام أخوات إيمان القلوب



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي حملة لاننا نحبك يا رسول الله لمجموعة المطمئنات بذكر الله

كُتب : [ 09 - 02 - 12 - 11:05 PM ]















مجموعة المطمئنات بذكر الله


بسم الله الرحمن الرحيم



اللهمَّ صلِّ صلاةً كاملةً، وسلِّم سلامًا تامًّا على سيدِنَا محمّدٍ، الذي تَنْحَلُّ بهِ العُقَدُ وتَنْفَرِجُ بِهِ الكُرَبُ وتُقْضَى بِهِ الحوائجُ وتُنَالُ بهِ الرّغائِبُ وحُسْنُ الخواتيمِ ويُسْتَسْقَى الغمامُ بوجهِهِ

الكَرِيمِ وعلى ءالهِ وصحبه وسلِّم



لاننا نحبك يا رسول الله


نشهد أنك قد أديت الأمانة وبلغت الرسالة ونصحت الأمة وجاهدت في سبيل الله حتى آتاك اليقين، ونُشهد الله تعالى على أننا نحبك يا سيدي يا رسول الله، ونحب مَن يحبك، راجين المولى أن يحشرنا بفضله وعفوه ثم بذخر هذه المحبةِ معك، ويوردنا حوضك، نشرب بيدك الشريفة منه شربةً لا نظمأ بعدها أبدًا.

حبيبنا محمد صلى الله عليهوعلى اله وصحبه اجمهين

سنعمل على نصرتك لاننا نحب سنتبع سنتك يا حبيبنا وقدوتنا ارسلك ربك رحمة للعالمين
وشهد سبحانه وتعالى انك لعلى خلق عظيم فقال عز من قائل - وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ولا شك اننا نسعد بك وبسرد سيرتك واتباع منهجك

فنحن نحبك حب المتبع لهديك السائر على ضوء مشكاتك الربانية.

((يا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (45) وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا (46)﴾ (الأحزاب).

نحبك لان محبتك شرط من شروط الايمان
لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 15
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

نحبك لان حبك يقربنا من حب الله عز وجل

((قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمْ اللَّهُ)) [آل عمران:31]


نحبك لان بحبك نجد حلاوة الايمان
ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان : من أحب المرء لا يحبه إلا لله عز وجل ، ومن كان الله عز وجل ورسوله أحب إليه مما سواهما ، ومن كان أن يقذف في النار أحب إليه من أن يرجع إلى الكفر بعد أن أنقذه الله منه
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 5003
خلاصة حكم المحدث: صحيح

لاننا نحبك ونرغب في مصاحبتك الجنة ولانك قلت صلوات ربي عليك وسلامه

قلت يا رسول الله المرء يحب القوم ولما يلحق بهم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المرء مع من أحب
الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: ابن عساكر - المصدر: معجم الشيوخ - الصفحة أو الرقم: 2/758
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح



- لأنك الأسوة الحسنة لمَن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرًا:
قال تعالى ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا﴾.



- نحبك- صلى الله عليك وسلم- لأنك أولى بالمؤمنين من أنفسهم.



- نحبك- صلى الله عليك وسلم- لأنك دعوة إبراهيم ﴿رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (129)﴾ (البقرة).


نحبك لنظفر بشربة من يديك الشريفتين لا نظما بعدها ابدا

نحبك يا حبيبنا ا كما احبتتنا ووددت ان لقائنا

وددت أني لقيت إخواني . قال فقال أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : نحن إخوانك قال : أنتم أصحابي ولكن إخواني الذين آمنوا بي ولم يروني
الراوي: أنس المحدث: الحكمي - المصدر: معارج القبول - الصفحة أو الرقم: 1202/3
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن وقد صحح


ها نحن هنا نذب على عرضك وننصرك وندافع على سنتك ونتباهى بسيرتك العطرة ونتبع نهجك لعلنا يا سيدي نفوز بحبك وقربك

وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمْ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِينًا (36)﴾ الأحزاب

اللهم ارزقنا حب نبينا محمد صلى الله عله وسلم ومرافقته في جنات النعيم اللهم امين يااارب العالمين
بقلم
الاخت أم اسامة








رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة لاننا نحبك يا رسول الله لمجموعة المطمئنات بذكر الله

كُتب : [ 10 - 02 - 12 - 12:02 AM ]




حب الرسول صلى الله عليه وسلم باتباع سنته
اذا اردنا ان نحب الرسول محمد صلى الله عليه وسلم حبا صادقا ينبع من القلب يكون باتباع سنته مثل مافعل الصحابه عندما احبوا الرسول صلى الله عليه وسلم واحبوا منهجه فتفننوا باظهار حبهم له فاتبعوه ونصروه وايدوه فهيا بنا نحب رسولنا كمااحبوه صحابته هيا نخلص و نطبق سنة رسولنا الحبيب حتى نكون من اصحابه ويفتخر بنا رسولنا يوم القيامه
نتبع سنته بزيارة المريض ما من مسلم يعود مسلما غدوة ، إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي ، و إن عاده عشية صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح ، و كان له خريف في الجنة

الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5767

خلاصة حكم المحدث: صحيح

ونقوم الليل كان رسول الله يقوم الليل حتى تتفطر قدماه مع انه نبي وقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تاخر أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه ، فقالت عائشة : لم تصنع هذا يا رسول الله ، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟ قال : ( أفلا أحب أن أكون عبدا شكورا ) . فلما كثر لحمه صلى جالسا ، فإذا أراد أن يركع ، قام فقرأ ثم ركع .

الراوي: عائشة المحدث:
البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4837
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

افشاء السلام لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا . ولا تؤمنوا حتى تحابوا . أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 54
خلاصة حكم المحدث: صحيح
ويجب على المسلم تعويد لسانه الصلاه على سيدنا محمد في كل وقت وحين من صلى علي صلت عليه الملائكة ما صلى علي فليقل عبد من ذلك أو ليكثر
الراوي: عامر بن ربيعة المحدث: الزيلعي - المصدر: تخريج الكشاف - الصفحة أو الرقم: 3/133
خلاصة حكم المحدث: [فيه] عاصم بن عبيد الله تكلم فيه


الصلاة على وقتها وعدم تاخيرها او تركها لان الرسول اوصانا بها حتى في لحظاته الاخيره قبل وفاته ظل يردد الصلاه الصلاه
فهل عملنا شيئا لو بسيطا يدل على محبتنا لرسولنا الحبيب هيا يا اختاه لنتبع هدي الحبيب ونرجع لقول رسولنا الكريم ونتبع سنته فقد تحمل المشقه ليدلنا على الطريق المستقيم طريق النور والهدايه

هيا بنا يا مسلمات

يدا بيد حتى يعود مجد ونور الاسلام هيا بنا كي ترفرف راية لا اله الا الله محمد رسول الله عاليه لتزهق الباطل هيا بنا فلنحيي في قلوبنا حب نبينا ونجدد نياتنا لحب رسول الله حتى ينصرنا الله ويعجل لنا بالفرج القريب

وصلى الله على الحبيب المحبوب سيد المرسلين وعلى اله وصحبه وسلم
بقلم الاخت
أم أسيد





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة لاننا نحبك يا رسول الله لمجموعة المطمئنات بذكر الله

كُتب : [ 10 - 02 - 12 - 12:09 AM ]



السلام عليكم
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه آجمعين
إن محبة الرسول صلى الله عليه وسلم وطاعته واجبه على كل مسلم فمحبته عباده ويتقرب بها المسلم من الله تعالى قال تعالى
( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ)
وقال صلى الله عليه وسلم (والذي نفسي بيده لا يؤمن احدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وماله وولده والناس أجمعين)
الراوي: - المحدث: ابن دقيق العيد - المصدر: شرح الأربعين لابن دقيق - الصفحة أو الرقم: 256
خلاصة حكم المحدث: صحيح


ولنا في الصحابة رضي الله عنهم القدوه الحسنه في محبتهم الشديده لحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم فلقد احبوه حبا لا نظير له فها هو علي بن ابي طالب ينام في فراش النبي صلى الله عليه وسلم مع علمه أنه ربما يقتل ولكنه آثر حب النبي صلى الله عليه وسلم على نفسه

وهذه قصيده لسيدنا علي بن أبي طالب قالها بعد وفاة الرسول الكريم


أَمِـن بَـعـدِ تَـكـفـينِ النَبِيِّ وَدَفنِهِ نَـعـيـشُ بِـآلاءٍ وَنَـجـنَحُ لِلسَلوى

رُزِئـنـا رَسـولَ الـلَهِ حَقّاً فَلَن نَرى
بِـذاكَ عَـديـلاً مـا حَيينا مِنَ الرَدى

وُكُـنـتَ لَـنا كَالحُصنِ مِن دونِ أَهلِهِ
لَـهُ مَـعـقَـلٌ حِرزٌ حَريزٌ مِن العِدى

وَكُـنـا بِـهِ شُـمُّ الأُنـوفِ بِـنَـحوِهِ
عَـلـى مَـوضِعٍ لا يُستطاعُ وَلا يُرى

وَكُـنّـا بِـمَـرآكُم نَرى النورَ وَالهُدى
صـبـاحَ مَـسـاءَ راحَ فينا أَو اِغتَدى

لَـقَـد غَـشِـيَـتـنا ظُلمَةٌ بِعدَ فَقدِكُم
نَـهـاراً وَقَـد زادَت عَلى ظُلمَةِ الدُجى

فَـيـا خَـيرَ مَن ضَمَّ الجَوانِحَ وَالحَشا
وَيـا خَـيـرَ مَيتٍ ضَمّهُ التُربُ وَالثَرى

كَـأَنَّ أُمـورَ الـنـاسِ بَـعدَكَ ضُمِّنَت
سَـفـينَةُ مَوجٍ حينَ في البَحرِ قَد سَما

وَضـاقَ فَـضـاءُ الأَرضِ عَنّا بِرَحبِهِ
لَـفَـقـدِ رَسـولِ اللَهِ إِذ قيلَ قَد مَضى

فَـقَـد نَـزَلَـت بِـالمُسلِمينَ مُصيبَةٌ
كَصَدعِ الصَفا لا صَدعٍ لِلشَعبِ في الصَفا

فهل لنا أن نحب رسولنا كما أحب الصحابه حتى نكون معه يوم القيامه روى البخاري ومسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه (جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! متى الساعة ؟ قال " وما أعددت للساعة ؟ " قال : حب الله ورسوله . قال " فإنك مع من أحببت " . قال أنس : فما فرحنا بعد الإسلام ، فرحا أشد من قول النبي صلى الله عليه وسلم " فإنك مع من أحببت ")
الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2639
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وصلي اللهم على حبيبنا محمد وارزقنا شافعته يوم العرض اللهم آمين

بقلم الاخت
أم أسيد





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة لاننا نحبك يا رسول الله لمجموعة المطمئنات بذكر الله

كُتب : [ 10 - 02 - 12 - 12:29 AM ]





كلمات انشودة
رسول الله ربانا
للمنشد السعودي أبو علي




..:: رســــول اللـه ::..

رسول الله ربانا .. وبالإسلام أحيانا
وعلّمنا بأن نبقى .. لدين الله أعوانا
تجمّعنا بنور هُداه .. إخواناً وخِلاّنا
وأترعنا متى ظمئت .. بنا الأرواح إيمانا
نهلنا منه شِرعتنا .. وأعلينا به الشانا
فلم نظلِم ولم نغدِر .. ولم نستعلي طغيانا
رسول الله أُسوتنا .. على المنهاج وصّانا
لأجل الحق كم بَذل .. وكم قاسى وكم عانى
وكم قد ذاق في ألم .. من الإيذاء ألوانا
فلم يخنع ولم يخضع .. ولم يركع وما لانا
رشيد الرأي إن عصفت .. رياح الظلم طوفانا
حكيم حيّر الدنيا .. بسِحر القول تِبيانا
رحيم إن مضى وقضى .. وكان العدل ميزانا
شباب الحق فانطلِقوا .. من المحراب فرسانا
وبالإسلام فامتثِلوا .. هدى المختار عنوانا
وسيروا بشِّروا الدنيا .. بأنَّ الفجر قد بانِا


الفيديو من تصميمي




ارجو ان ينال اعجابكم

للاخت

باحثة عن الحق






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة لاننا نحبك يا رسول الله لمجموعة المطمئنات بذكر الله

كُتب : [ 10 - 02 - 12 - 12:34 AM ]




فتاوى في الآثار النبوية


صورة لآثار قدم الرسول صلى الله عليه وسلم


السؤال:
أرجو من فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم التعقيب على هذه الصورة حيث انها من على شبكة الانترنت فهل هى صحيحة؟؟؟
وهى توجد فى متحف بتركيا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وبارك الله فيك

كنت عقبت منذ أكثر من سنة - تقريبا - حول بعض الصور

فقد انتشرت بعض الصور ، ويزعم ناشروها أنها لبيت النبي صلى الله عليه وسلم .

ولا صحة لما يُزعم أنه صور بيت النبي صلى الله عليه وسلم .

لاصحـة لما ذُكر لأسباب منها :

أولاً :
أن النبي صلى الله عليه وسلم لما قيل له في حجة الوداع : يا رسول الله أتنزل في دارك بمكة ؟فقال : رباع أو دور .وللحديث بقية
الراوي: أسامة بن زيد المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1351
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وفي رواية للبخاري أنه صلى الله عليه وسلم قال : وهل ترك لنا عقيل منزلا .
ومعنى هذا أنه صلى الله عليه وسلم لم تبقَ له دار قبل فتح مكة وقبل حجة الوداع ، فكيف بعد فتح مكة ؟ فكيف تبقى إلى الآن ؟؟؟

ثانياً :
وجود المحراب في المصلى
والمحراب لم يكن موجودا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم .

ثالثاً :
أين السند الصحيح على أن هذا هو بيته صلى الله عليه وسلم ؟
فما يُزعم أنه بيته أو شعره أو سيفه كل هذا بحاجة إلى إثباته عن طريق الأسانيد الصحيحة ، وإلا لقال من شاء ما شاء .
فمن الذي يُثبت أن هذا مكان ميلاد فاطمة رضي الله عنها ؟
وأن هذه غرفة خديجة رضي الله عنها ؟
وما أشبه ذلك .

رابعاً :
أنه لو وجد وكان صحيحا لاتخذه دراويش الصوفية معبدا ولاشتهر بين الناس
كما يفعلون عند مكتبة مكة ( شرق الحرم )يزعمون أن مولد النبي صلى الله عليه وسلم كان فيها، فهم يأتونها ويتبركون بها !!
بل كانوا يتبرّكون بمكان في المدينة النبوية يُسمّونه ( مبرك الناقة ) وكانوا يأتونه ويتبركون به ، وربما أخذوا من تربة ذلك المكان بقصد الاستشفاء !!
وهؤلاء لا يفقهون !
ألم يقل النبي صلى الله عليه وسلم عن الناقة : دعوها فإنها مأمورة .
حتى بركت في مكان المسجد .

خامساً :
عدم اهتمام الصحابة رضي الله عنهم بحفظ مثل هذه الآثار ، بل عدم التفاتهم إليها .
فقد بلغ عمر بن الخطاب أن أناسا يأتون الشجرة التي بويع تحتها ، فأمر بها فقُطعت . الشجرة التي بويع النبي صلى الله عليه وسلم تحتها في الحديبية الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 408/1
خلاصة حكم المحدث: [ثابت]

.

وهذا يدل على أن الصحابة رضي الله عنهم لم يكونوا يهتمون بآثار قدم أو منزل أو مبرك ناقة ونحو ذلك .

ومثل ذلك يُقال
عما يُزعم أنه شعرة الرسول صلى الله عليه وسلم أو موطئ قدمه أو وجود سيفه أو ما يُزعم أنه الصخرة التي صعد عليها النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد لما أُصيب .
حتى زعم بعضهم أن حجرا بقرب جبل أُحد هو مكان ( طاقية ) الرسول صلى الله عليه وسلم!!



وأين إثبات هذا بالأسانيد الصحيحة ؟؟؟

وفي زمان الخليفة المهدي جاءه رجل وفي يده نعل ملفوف في منديل ، فقال :
يا أمير المؤمنين ، هذه نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أهديتها لك .
فقال : هاتها .
فدفعها الرجل إليه ، فقبّـل باطنها وظاهرها ووضعها على عينيه وأمر للرجل بعشرة آلاف درهم ،فلما أخذها وانصرف قال المهدي لجلسائه :
أترون أني لم أعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يرها فضلا علن أن يكون لبسها !
ولو كذّبناه لقال للناس :
أتيت أمير المؤمنين بنعل رسول الله صلى الله عليه وسلم فردّها عليّ ، وكان من يُصدّقه أكثر ممن يدفع خبره ، إذ كان من شأن العامة ميلها إلى أشكالها !ّ والنصرة للضعيف على القوي وإن كان ظالما ! فاشترينا لسانه وقبلنا هديته وصدّقناه !
ورأينا الذي فعلناه أنجح وأرجح .

فإذا كان هذا في ذلك الزمان ، ولم يلتفتوا إلى مثل هذه الأشياء ، لعلمهم أن الكذب فيها أكثر من الصدق ! فما بالكم بالأزمنة المتأخرة ؟!

والله أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم


للمزيد


https://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=17285



للاخت
أم أسامة





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لمجموعة, لاننا, الله, المطمئنات, بذكر, جملة, رسول, نيتك

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:20 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd