الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه > بقلمك ندعو الى الله

بقلمك ندعو الى الله قسم فرعى لموضوعات الدعوه التى بأقلام أخوات إيمان القلوب



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,616 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
heart *غربة الدين عند المستيقنين*مجموعة قلوب تنبض بحب الله

كُتب : [ 07 - 03 - 12 - 11:01 PM ]














مجموعة قلوب تنبض بحب الله











قُلْ لَا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [المائدة:100].

أخترنا لكم اخواتي في الله موضوع

غربة الدين عند المستيقنين


جرت سنة الله أن يكون أتباع الحق هم القليلون غالبا، ودعاة الضلالة هم الكثيرون، والحق تبارك وتعالى يحذرنا من أن نغتر بكثرة الهالكين أو نستوحش لقلة السالكين.


فما الغربة؟ ولماذا؟ وما أنواعها؟ وما واجب المسلم في الغربة؟




الفقرة الأولى
مقدمة









كلام نفيس للإمام ابن القيم حول غربة الدين
هو غريب في دينه لفساد أديانهم, وغريب في تمسكه بالسنة ,لتمسكهم بالبدع, غريب في اعتقاده لسوء عقائدهم ,غريب في صلاته, لسوء صلاتهم ,غريب في طريقه, لضلال وفساد طرقهم غريب في نسبته لمخالفة نسبهم, غريب في معاشرته لهم لأنه يعاشرهم على غير ما تهوى أنفسهم
وبالجملة: فهو غريب في أمور دنياه وآخرته, لايجد من العامة مساعدا ولا معينا, فهو عالم بين جهال, وصاحب سنة بين أهل بدع, داع الى رسوله بين دعاة الى الأهواء والبدع ,آمر بالمعروف ,ناه عن المنكر بين قوم المعروف لديهم منكر والمنكر معروف
مدارج السالكين



قال بن القيم –رحمه الله تعالى:

" أهل الإسلام في الناس غرباء
والمؤمنون في أهل الإسلام غرباء
وأهل العلم في المؤمنين غرباء
... وأهل السنة الذين يميزونها من الأهواء والبدع غرباء
والداعون إليها الصابرون عل أذى المخالفين هم أشد هؤلاء غربة،
ولكن هؤلاء هم أهل الله حقاً فلا غربة عليهم. ا

طوبى للغرباء





ليس الغريبُ هُو الذي فارقَ الدِّيار َ وودَّعَ الأهل....

ولكنَّ الغريبَ هو الذي يجدُّ والناسُ من حولهِ يلعبون....

ويصحُوا والناسُ منْ حولهِ يناموُن ....

ويسلكُ دربَ الخير والناسُ في ضلالهم يتخبطُون....





وصدق الشاعرُ إذ يقول :

قالَ لي صاحبٌ أراكَ غريباَ.. بين هذا الأنامِ دونَ خليلِ..

قلتُ كلاَّ بلْ الأنامُ غريبٌ ..أنا في عالمي وهذهِ سبيلي...












الفقرة الأولى
بقلم الأخت أسلامنا هو النور









غربة الدين في هذا الزمان





غربة الدين في هذا الزمان تتمثل في أشياء كثيرة ومظاهر عديدة منها:

1- أصبح القابض على دينه كالقابض على الجمر من هول ما يتعرض له عندما يتمسك بدينه، وأصبح يعرف عند أعدائه بالإرهابي المتطرف.

2 - حل الخطأ مكان الصواب وكلما حاولت تغييره استنكر أفعالك الناس،وصعد العلمانيين ومحاربي الدين مكان العلماء والمصلحين، واحتلوا صدارة الإعلام والصحف ولكن كل ذلك زائل لا محالة بفضل الثورات الربانية المباركة.

3- أصبح التمسك بشرع الله عز وجل وما أتى به الرسول محمد صلى الله عليه وسلم تشدد وتعصب، كنت عندما أجتمع مع بعض أخواتي ويدخل علينا طفل مميز فأسرع بتغطية وجهي كانوا يصفونني بالمتشددة.
4- ومن الواضح الجلي للجميع أن العادات حلت محل الشرع والدين وأصبحت مظاهر الدين هي الغريبة فنرى أعياد الميلاد وعيد الحب وعيد الأم وكلها غريبة عن شرعتنا أصبحت أساسية عند قطاع عريض من الناس وينفق فيها ملايين الجنيهات التي تضيع هباء منثورا في حين غابت كثير من مظاهر الدين في حياتنا.

5- غربة الدين تتمثل أيضا في الحرب على المسلمين وفرائضهم ومعتقداتهم ،ففي الغرب قوانين لمنع النقاب في حين تسير الفتيات وتجوب الشوارع عارية أو شبه عارية.
وأخيرا أقول ليس معنى ذلك أن نترك ديننا ، لا بل يجب أن تمسك به ونقبض عليه لأنه ظاهر ومنتصر لا محالة ولنحتسب الأجر عند الله تعالى وكما قال الفضيل رحمه الله"لا تستوحشن طرق الهدى لقلة أهلها ولا تغتر بكثرة الهالكين ولا يضرك قله السالكين"

ويقول الشاعر

قل لمن بصروف الدهر عيرني
هل حارب الدهر إلا من به خطر
أما ترى البحر تطفو فوقه جيف
و تستقـر بأقصـى قعـره الدرر
وكم على الأرض أشجار مورقة
و ليس يرجـم إلا مـن به ثمـر


هذا والله أعلم وبالله التوفيق















يتبع .....







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,616 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: *غربة الدين عند المستيقنين*مجموعة قلوب تنبض بحب الله

كُتب : [ 07 - 03 - 12 - 11:02 PM ]

الفقرة الثانية
بقلم الأخت غايتي رضا ربي






من هم غرباء الدين

إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري - المصدر: العلل الكبير - الصفحة أو الرقم: 338
خلاصة حكم المحدث: حسن

بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء، وفي رواية قيل يا رسول الله : من الغرباء؟ قال : الذين يصلحون إذا فسد الناس، وفي لفظ آخر قال : هم الذين يصلحون ما أفسد الناس من سنتي
الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 158/3
خلاصة حكم المحدث: صحيح

غرباء الدين هم الذين يتمسكون بعقيدتهم فلا يخافون في الله لومة لائم يشعرون بغربة دينهم بسبب ضياع الامة الاسلامية وعدم تحكيم شرع الله فيها
فقال عنهم رسولنا الحبيب طوبى للغرباء فطوبى لهم بما صبروا وعملوا أبتغاء مرضاة الله
فتجدهم حريصين كل الحرص على الألتزام بأوامر الله ونواهيه والدعوة إليه
فهم على يقين بأن الله معهم فأن الغربة واليقين عندما يجتمعان في المؤمن تصبح لديه حلاوة الأيمان فتجده همه الوحيد هو الدعوة الى الله وألتزامه بالشرع وقول الحق فلا يخاف في الله لومة لآئم
قال ابن القيم رحمه الله تعالى: فهؤلاء هم الغرباء الممدوحون المغبوطون، ولقلتهم في الناس جداً: سموا غرباء، فإن أكثر الناس على غير هذه الصفات، فأهل الإسلام في الناس غرباء، والمؤمنون في أهل الإسلام غرباء، وأهل العلم في المؤمنين غرباء، وأهل السنة -الذين يميزونها من الأهواء والبدع- فهم الغرباء، والداعون إليها الصابرون على أذى المخالفين هم أشد هؤلاء غربة، ولكن هؤلاء هم أهل الله حقاً، فلا غربة عليهم، وإنما غربتهم بين الأكثرين، الذين قال الله عز وجل فيهم: وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ {الأنعام: 116}. فأولئك هم الغرباء من الله ورسوله ودينه، وغربتهم هي الغربة الموحشة، وإن كانوا هم المعروفين المشار إليهم، كما قيل: فليس غريباً من تناءت دياره ولكن من تنأين عنه غريب. ولما خرج موسى عليه السلام هارباً من قوم فرعون انتهى إلى مدين على الحال التي ذكر الله، وهو وحيد غريب خائف جائع، فقال: يا رب وحيد مريض غريب، فقيل له: يا موسى، الوحيد من ليس له مثلي أنيس. والمريض: من ليس له مثلي طبيب. والغريب: من ليس بيني وبينه معاملة.

وقد قال بعض السلف: لا تستوحش من الحق لقلة الساكين، ولا تغتر بالباطل لكثرة الهالكين.


فيجب علينا التمسك بديننا وشرعنا ومبدأنا ولا يهمنا المثبطين من الناس فنحن نعيش بغربة الدين وعاشها من قبلنا الانبياء والرسل عليهم الصلوات والسلام فما كان منهم الا أن صبروا وجاهدوا في سبيل الله بالدعوة الى الله فنحن نعيش في واقع كثرة فيه الفتن والفساد ولنعلم اذا كنا غرباء في هذا الزمان فلنصبر ولنثبت على التزامنا ...فلا بد أننا نعلم جميعا ...
نعلم اننا على صواب...حتى و لو كانت الدنيا كلها مخطئة..
نعلم ان لنا ربا كريما جبارا يرى و يسمع...نخاف عقابه و نرجو ثوابه...
نعلم ان الدنيا مليئة بالغرباء أمثالنا وأمثالك ...
لكنهم مفرقون و مشتتون...
قدرهم ان يبقوا غرباء...
لانهم يحملون رسالة...
رسالة نبيلة...رسالة مبدأ...خالدة ...
لن تثنيك افكارهم عن ما تؤمن به...
و لن تغير ثوابتك محن الزمان...
ستبقى كما انت... غريبا...
فرغم حزنك ...لابد انك تشعر بالسعادة....لانك غريب...
فطوبى لك...

جعلنا الله جميعا من الذين قال عنهم صلى الله عليه وسلم :

(( فطوبى للغرباء ))








يتبع .......





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,616 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: *غربة الدين عند المستيقنين*مجموعة قلوب تنبض بحب الله

كُتب : [ 07 - 03 - 12 - 11:03 PM ]

الفقرة الثالثة
بقلم الأخت دمنه









أهمية اليقين بالله عندما نشعر بغربة الدين





تخيل نفسك سافرت الى بلد غريب



غريب





فى اللغه - والقيم - والسلوك والعادات



ماذا كان شعورك انذاك ؟


غربة شديدة جدااا



بماذا تنصح ذاك الشخص المغترب





نعم انصحه باللجؤ الى الله اليس كذلك ؟


فان لم يلجأ اليه لتهاوت حبائله امام الزلات



...




اخوتى فى الله






صدقونى ان قلت لكم ان ذلك الغريب المغترب



يعى ويدرك انه امام محنة واختبار وفتن كثيرة



فهو فى جهاد على طول بعاده عن وطنة فى مجتمع يناهض مبادؤه


كمن يعرف مشكلته فهو يسعى لحلها



اما نحن فلا ندرك ما نحن فيه


من عظيم الفتن بل اجل واشر مما يقطن فى بلاد غريبة عنه



ننام قريرى العين ..وفى اوطاننا نحيي وما نحن باحياء



قست القلوب ..وتنوعت الفتن واحتدت امام الهوى



حتى اصبحت بلادنا العريبة الان تماثل فى تبرجها و اشتداد



الفتن على مصرعيها اخطر من البلاد الاجنبية



..ولاندرك !!-





ما المنقذ؟


المنقذ هو اليقين بالله



اى ..ان يكون لديك من التيقن ان الله هو المعتصم

وهو الملجأ الوحيييييييييييييييييد لك لا لغيره



أعزائي في الله





لا يغرك اهلك ولا مالك



كثيراً ما تخرج من بيتك الى الشارع مثلا فتواجهك مشكلة



ما فى الطريق .. وقتها لن يغيثك سوى خالقك ثم اهلك


لكن فى القبر .. ستجد الله وحده ليعيذك فى الاخرة ان استغثت منه

فى الدنيا من فتنها



فيا أخوتي فى الله



دعونا نسرع الخطى فى طريقنا الى رب العباد

نحسن الظن به ونزيد اليقين به وو
وو


نعتصم به عن الفتن وعن غربتنا فى اوطاننا

الاسلامية !


اللهم ثبتنا واعصمنا فى غربتنا




يتبع.....







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,616 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: *غربة الدين عند المستيقنين*مجموعة قلوب تنبض بحب الله

كُتب : [ 07 - 03 - 12 - 11:06 PM ]




الفقرة الرابعة
فتاوى


بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا


ما معنى هذا الحديث (بدأ الإسلام غريبا ، وسيعود غريبا كما بدأ) ؟.
بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء


الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 18/291
خلاصة حكم المحدث: صحيح

الحمد لله
هذا الحديث رواه مسلم (145) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( بَدَأَ الإِسْلامُ غَرِيبًا ، وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا ، فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ ) .
قال السندي في حاشية ابن ماجه :
(غَرِيبًا) أَيْ لِقِلَّةِ أَهْله وَأَصْل الْغَرِيب الْبَعِيد مِنْ الْوَطَن ( وَسَيَعُودُ غَرِيبًا ) بِقِلَّةِ مَنْ يَقُوم بِهِ وَيُعِين عَلَيْهِ وَإِنْ كَانَ أَهْله كَثِيرًا (فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ) الْقَائِمِينَ بِأَمْرِهِ ، و"طُوبَى" تُفَسَّر بِالْجَنَّةِ وَبِشَجَرَةٍ عَظِيمَة فِيهَا . وَفِيهِ تَنْبِيه عَلَى أَنَّ نُصْرَة الإِسْلام وَالْقِيَام بِأَمْرِهِ يَصِير مُحْتَاجًا إِلَى التَّغَرُّب عَنْ الأَوْطَان وَالصَّبْر عَلَى مَشَاقّ الْغُرْبَة كَمَا كَانَ فِي أَوَّل الأَمْر اهـ .
ونقل النووي في شرح صحيح مسلم عن القاضي عياض أنه قال في معنى الحديث :
"أَنَّ الإِسْلام بَدَأَ فِي آحَاد مِنْ النَّاس وَقِلَّة ، ثُمَّ اِنْتَشَرَ وَظَهَرَ ، ثُمَّ سَيَلْحَقُهُ النَّقْص وَالإِخْلال ، حَتَّى لا يَبْقَى إِلا فِي آحَاد وَقِلَّة أَيْضًا كَمَا بَدَأَ " اهـ .
وجاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (2/170) :
"معنى الحديث أن الإسلام بدأ غريباً حينما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إليه الناس إليه فلم يستجب له إلا الواحد بعد الواحد ، فكان حينذاك غريباً بغربة أهله ، لقلتهم وضعفهم مع كثرة خصومهم وقوتهم وطغيانهم وتسلطهم على المسلمين ، حتى هاجر من هاجر إلى الحبشة فراراً بدينه من الفتن وبنفسه من الأذى والاضطهاد والظلم والاستبداد ، وحتى هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم بأمر الله تعالى إلى المدينة بعد ما ناله من شدة الأذى ما ناله رجاء أن يهيئ الله له من يؤازره في دعوته ، ويقوم معه بنصر الإسلام وقد حقق الله رجاءه فأعز جنده ونصر عبده وقامت دولة الإسلام وانتشر بحول الله في أرجاء الأرض وجعل سبحانه كلمة الكفر هي السفلى وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ، واستمر الأمر على ذلك زمناً طويلاً ، ثم بدأ التفرق والوهن ودب بين المسلمين الضعف والفشل شيئاً فشيئاً حتى عاد الإسلام غريباً كما بدأ ، لكن ليس ذلك لقلتهم فإنهم يومئذ كثير، وإنما ذلك لعدم تمسكهم بدينهم واعتصامهم بكتاب ربهم وتنكبهم هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا من شاء الله فشغلهم بأنفسهم وبالإقبال على الدنيا فتنافسوا فيها كما تنافس من كان قبلهم وتناحروا فيما بينهم على إمارتها وتراثها ، فوجد أعداء الإسلام المداخل عليهم وتمكنوا من ديارهم ورقابهم فاستعمروها وأذلوا أهلها وساموهم سوء العذاب ، هذه هي غربة الإسلام التي عاد إليها كما بدأ بها.
وقد رأى جماعة – منهم الشيخ محمد رشيد رضا – أن في الحديث بشارة بنصرة الإسلام بعد غربته الثانية آخذين ذلك من التشبيه في قوله صلى الله عليه وسلم "وسيعود غريباً كما بدأ " فكما كان بعد الغربة الأولى عز للمسلمين وانتشار للإسلام فكذا سيكون له بعد الغربة الثانية نصر وانتشار.
وهذا الرأي أظهر ، ويؤيده ما ثبت في أحاديث المهدي ونزول عيسى عليه السلام آخر الزمان من انتشار الإسلام وعزة المسلمين وقوتهم ودحض الكفر والكفرة.
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم" اهـ .


الإسلام سؤال وجواب




يتبع......






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,616 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: *غربة الدين عند المستيقنين*مجموعة قلوب تنبض بحب الله

كُتب : [ 07 - 03 - 12 - 11:08 PM ]







السؤال


سمعت من الواعظين -أن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا- وسمعت أيضا أنها ستكون خلافة إسلامية في آخر الزمان، سمعت أيضا ستكونون في آخر الزمان أمة كثيرة لكنهم غثاء كغثاء السيل، سمعت الكثير عن آخر الزمان لكن أيهم نأخذ، فهل خلافة- غريبا- غثاء- فكلها نهايات مختلفة ومتناقضة، أم أنني لم أفهم ما قصده الواعظون، فأرجو التوضيح؟ وشكراً.



الإجابــة

فإن كل ما سمعته من الواعظين صحيح، وغربة الدين تحصل في وقت يضعف فيه التمسك بالدين ويصير الدين غريباً والمتمسكون به غرباء وتصير الأمة المضيعة لدينها غثاء كغثاء السيل، لأنها فقدت السبب الوحيد لعزها ونصرها وهو التمسك بالدين، والخلافة الإسلامية الموعودة بها هذه الأمة ستتحقق بإذن الله تعالى حين تصحو هذه الأمة وترجع إلى دينها الذي به ستسترد مكانتها وعزتها وخلافتها، وكل سيقع في وقته حسبما شاء الله وأراد، فليس في ما أخبر به رسول الله صلى الله علي وسلم تعارض ولا تناقض.
وننصحك أن توقن أن المستقبل لدين الإسلام وأن تبذل من طاقتك ما تستطيع في نصره، وأن تحمل نفسك وأهلك على التمسك به والدعوة إليه، وقد بسطنا الكلام على هذه الأمور، وبينا أن هناك كثيراً من البشائر يرجى تحققها للأمة الإسلامية إذا أنابت لربها وتمسكت بمنهجه
والله أعلم.

https://www.islamweb.net/fatwa/index....waId&Id=103057





يتبع........






رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
*غربة, المستيقنين*مجموعة, الله, الدين, تنبض, قلوب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:22 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd