الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



جراحات الأمه وأخبار المسلمين لنلمس جراحات وأخبار أمتنا ، حتى لا ننسى أخواننا ونعمل على دعم ورقي أمتنا



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,459 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي عمود الأمة المنصورة

كُتب : [ 04 - 04 - 12 - 03:00 AM ]

فقد سكتت الأصوات وتكلمت السياط وزوّر الإعلام وسكتت الأعلام إلا من رحم الملك العلام، فها هم الشيعة الخبثاء الروافض ممن يسبّون أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقعون في عرضه ها هم يقتلون في إخواننا وينتهكون الأعراض دون زاجر ولا رادع..

لقد غلبت الأغراض على الأعراض، وهجر الشفاء واستقبلت الأمراض، الدماء تسيل كالأنهار والعالم يدعو إلى الحوار، والمظلومون لهم صراخ وجؤار، والعالم يجيبهم بصوت أشبه بالخوار..


إنه ابتلاء لنا جميعًا، ابتلاء للأمة كلها ليرى الله مدى غيرتها على دينها وكيف هي أُخوتها ومحبتها..
أما النصرة فلو شاء الله لأهلك الظالمين فأمره بين الكاف والنون، ولكنه ابتلاء لنا، قال تعالى ذلك (وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ * سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ * وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ) [محمد: 4- 6].


واستمعوا إلى الآية التي بعدها مباشرة (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ * وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ) [محمد: 7].


يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله بنصرة دينه واتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم ينصركم على أعدائكم، ويثبت أقدامكم على الإسلام وفي القتال، ومن أول معالم هذه النصرة المطلوبة منا مجانبة ومخالفة الكفار وعدم الركون إليهم، لذلكم يقول ربنا مباشرة بعدها: (وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ) [محمد: 8]، قال ابن عباس: "فتعسا لهم أي بُعدًا لهم"، وقال أبو العالية: "سقوطا" وقال الضحاك: "خيبة" وقال ابن جرير: "حزن" .


الذين قال الله في حقهم (فَتَعْسًا لَهُمْ) كيف نواليهم؟ كيف نثق فيهم؟ كيف تُنصر أمة تصف بالقداسة من وصفهم بالنجاسة !! وهل يعقل أن يقيم المسلمون الحداد على من جعل لله الأولاد؟!





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,459 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: عمود الأمة المنصورة

كُتب : [ 04 - 04 - 12 - 03:01 AM ]

إن الأمة التي يغري بعضها ببعض، ويستعدي بعضها على بعض، تُحرم عناية الله في الأولى والآخرة، لقد ضمَّن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم أعظم خطبه وصيته الخالدة «إن دمائكم وأعراضكم وأموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا..»، إن هذه مقدسات تربوا حرمتها وتزيد على مقدسات التاريخ، لقد نظر صلى الله عليه وسلم يوم إلى الكعبة فقال: «ما أعظمك وأعظم حرمتك! ولكن حرمة المؤمن أعظم منك حرمة دمه وعرضه وماله».

ومع ذلك ورغم كل ذلك فقد استباح الجور والظلم حمى هذه المقدسات، إن من خيانة الأمة لرسالتها أن تبرد عاطفتها تجاه حقوق الله، وتجعل حبها وبغضها وولاءها مرتبطًا بمصالح ظرفية لا بالمبادئ الخالدة النقية.

إنك أخي المؤمن حين ترى تابعًا لدينٍ ما يستهين بشعائر هذا الدين، ويعبث بمقدساته؛ ما تعنيه حرمته في شيء، لا تتردد لحظة واحدة حين ترى هذا العابث المستهتر في اتهام عقيدته والشك في ولائه لدينه وشريعته.

عندما تنظر الأمم الأخرى اليوم إلى أمة الإسلام وفيها مسلمون يُذبحون ويقتلون، وتُنتهك أعراضهم بالليل والنهار وباقي الأمة في سبات.. أليس هذا مدعاة لاستخفافهم بنا واستصغارهم لديننا وتحريضهم على المزيد من الاعتداء علينا وعلى حرماتنا؟!.

تصوروا لو أن بلد آخر في أمة أخرى تعرّض لبعض ما تعرض له أهل الشام، أليست تقوم الدول وتتحد لرد المعتدي، فإذا هم كانوا يفعلون هذا مع أن عقائدهم هواء أو لسنا أولى بذلك ونحن أهل الحق وأمة سيد الأنبياء؟! ومن ثم تظهر ملامح الخيانة لدين الله وتظهر جسامة المسئولية التي يتحملها كل مسلم في أن يعيد للأمة عزها ونصرها عبر بوابة الغيرة عليها، الغيرة على شرفها وعزها.

إن من بيننا أناس لا يسوؤهم أبدًا أن تعطل الصلاة، لا يسوؤهم أبدا أن يُعتدى على رموز الإسلام، لا يسوؤهم أبدا أن ينتشر الباطل ويعربد، بل أصبحوا يقعّدون للباطل تحت مسميات جديدة كحرية الرأي، ويطبقون ذلك في الحيز الذي يخدم طروحاتهم وأفكارهم، فإن مال الناس إلى دين الله وإلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم (فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ * أَنِ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَارِمِينَ) [القلم: 21- 22] لقد أقسموا ليصرمنها مصبحين ولا يستثنون. هؤلاء هل يظنون أن بينهم وبين الله أدنى صلة إيمانية يجب أن تراعى حرمتها؟ إن تصرف هؤلاء دليل انطماس بصائرهم.

إن أول شروط النصر: تكوين بيئة تزدهر فيها العبادة والطاعة، ويسودها التراحم، وتظهر فيها العلامات الحمراء والخضراء باستمرار في طريق المبادئ والأخلاق لتمضي في سيرها. فما كان معروفًا سمح له بالمرور، وإلا وقف في مكانه وأغلقت في وجهه كل الطرق، ذلكم معنى قوله تعالى في سرد مؤهلات النصر (وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ * الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ) [الحج: 40- 41].





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,459 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: عمود الأمة المنصورة

كُتب : [ 04 - 04 - 12 - 03:04 AM ]

قال أحد علماء شنقيط:

وعلماء الضيق صنفوا على *** عكس الذي به النبي أرسلا


وحقيقة العلم -كما قال مالك رحمه الله- "نور يضعه الله في قلب من يشاء".


وطائفة قرأت المبشرات من الأحاديث والآيات قراءة من يريد أن يعطل السنن وينفي الأسباب، فمنهم من يستعجل كل غيب موعود، ولم يعلم أن الله لا يعجل لعجلة أحد من خلقه.


وآخرون منهم طال رقادهم قائلين علام نجري لشيء سيأتي، وكلٌ أخطأ الطريق وأبعد النجعة.


وآخرون ضربوا عن ذلك كله صفحًا فعمدوا إلى ملتقى الغانيات ومجامع الشرب وأندية القمار يمسون فيها ويصبحون وقد قيل:


شتان من همه كأس وغانية ***ومن همه القمة الشماء يحميها


وثمة آخرون تبع لكل طائفة من هؤلاء لا يدري أحدهم بأي واد هلك..


وثمة آخرون لا همّ لهم إلا مراقبة الناس، وتتبع عوراتهم، وإصدار الأحكام عليهم يقضون الساعات الطوال في تلمّس خبر أو سر، فإذا ظفر أحدهم بخبر مضى وكأنه قد حصل كنوز الدنيا ليشيع ويشنع ويحكم ويشرع..


وعليه فإن الحاجة إلى أن يدرك أهل الإسلام عظيم رسالتهم حاجة ملحة، يقدم عليها كل مطلوب ومرغوب، حتى يكونوا قادرين على إبلاغها، وحتى يكونوا مستحقين لنصرة الله..


إن أمة تفقد هذه المعاني لهي أمة معرضة نفسها للهزيمة والذل، وهذا مع الأسف هو ما نرى من حال أمتنا، فهؤلاء إخواننا يذبحون ويقتلون فلا نرى أمتنا تتحرك التحرك الذي يناسب الحدث.. وبالأمس قصفوا قبري الصحابيين الجليلين عبدالله بن عمر وخالد بن الوليد رضي الله عنهما فلم نسمع ولا تعليق ولا حتى تنديدا..!!


تقصف قبور أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين قدموا الخير لأمة رسول الله فلا تتحرك الأمة لرفع هذا الظلم وهذا البغي وهذا الكفر وهذا العناد ولا حول ولا قوة إلا بالله..


فإلى أين نسير وبأي ضوء نستنير وأفعالنا إلى ماذا تشير (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) [العنكبوت: 69].





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,813 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: عمود الأمة المنصورة

كُتب : [ 04 - 04 - 12 - 12:57 PM ]



وإنا لله وإنا إليه راجعون ..





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأمة, المنصورة, عمود

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:47 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd