الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



السنن والاحاديث الشريفة ( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً) الأحزاب21



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 16 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: سلسلة : حتى نرد الحوض ..

كُتب : [ 07 - 02 - 13 - 02:45 PM ]



اسمع دقات في الخارج .. يعقبها صرخات إخوتي

" مطر .. مطر .. نزل المطر "


فيطير قلبي .. هذا هو الموعد .. اسرع خارجاً ..

ياااه يا سبحان الخالق ..

أتأمل كيف كانت هذه الأرض ميته جافة .. لا لون فيها ولا

حياة ، فأنزل الله المطر برحمته وفضله فأزدهرت الأرض

وازدانت بالخضرة والجمال ..

أصبحت لا أكاد أفوت لحظات نزول المطر مند أن سمعت

حديث الرسول صلى الله عليه وسلم : " ثنتان ما تردان

الدعاء عند النداء وتحت المطر "


الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 3566
خلاصة حكم المحدث: حسن

وازددت حرصاً بعد أن علمت فعله ، فقد كان صلى الله

عليه وسلم يحسر ثوبه حتى يصيبه من المطر فسئل عن

ذلك فقال : " لأنه حديث عهد بربه "


الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 5100
خلاصة حكم المحدث: صحيح

حقاً .. لحظات لا يمكن تفويتها أبداً .. وكيف يفوت عبد

فقير وقت وعد فيه الملك الغني بالإجابة ..

معلمتي .. لا زال يرن في أذني صوتك وأنت تقولين لي

معاتبة : [ أتظنين أنك تنادينه : يا جبار اجبرني ..

ولا يجبرك !

أتظنين أنك تسألينه : يا رزاق ارزقني ولا يرزقك ِ !

وكيف تظنين ذلك وأنت تعرفين أنه القريب السميع

المجيب ، وهبك قبل أن تسأليه .. فأوجدكِ من العدم

ورزقك أصناف النعم ..

كنتِ جنيناً في بطن أمك فساق لك الطعام بلطفه ..

خرجتِ لا تعلمين شيئاً فعلمكِ وفهمكِ .. أرسل لكِ ملائكة

يحفطونك .. وهبكِ أهل وأخوة وصُحبة ..

أفلا تحسنين الظن به ؟ إن ظننت أنه سيحيبك فسيجيبك ..

فإن الله عند ظن عبده به ..

ادعيه دعاء عبدٍ فقير خاضع منكسر ذليل ، مقر بذنوبه ..

قال ابن القيم رحمه الله : " إذا اجتمع عليه قلبه وصدقت

ضرورته وفاقته وقوي رجاؤه فلا يكاد يرد دعاؤه "

عندها ابشري بنفحات ونفحات من فضل الله ورحمته

وجوده وكرمه ]

كلماتها أحدثت هزة في قلبي .. وإيقاظاً لي من غفلتي ..

ما بالي لا أدعو وادعو وأدعو وألح بالدعاء .. وقد وعدني

الله بالاجابة .. وهل أصدق من الله قيلاً ؟

توقف المطر ، عُدت إلى غرفتي وأنا أردد :

وإني لأرجو الله حتى كأنني

أرى بجميل الظن ما الله صانع





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحوض, سلسلة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 02:40 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd