الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



حملات دعويه لأخوات إيمان القلوب يتم هنا وضع جميع الحملات الخاصة بالمنتدى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي حملة نريدها طبيبةً داعية

كُتب : [ 04 - 05 - 12 - 05:11 AM ]



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




شيء عظيم يميز الطبيبة المسلمة @ أنها مسلمة @ ليست هندوسية هندية تعبدا بقرا@ ليست بوذية يابانية أو صينية تعبدا صنما @ ليست نصرانية تعبد إلها قتل ابنه وهو ينظر عاجزاً لا يستطيع تخليصه@ إن هويتها الإسلام @ إنها مسلمة تعبد الواحد الأحد قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد


اخواتى الغاليين



ابدء معكم حملة لصالح بناتنا المنتسبين الى
كلية الطب واود ان اوصل لهم رسالتى
علنا نكون واقفين معهم على باب السلامه
من كل سوء ونريدهم طبيبات داعيات
فتابعونا ربى يتقبل منا صالح الاعمال







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة نريدها طبيبةً داعية

كُتب : [ 04 - 05 - 12 - 05:14 AM ]




إليك يا طالبة الطب المسلمةتستصعبين الطريق..؟!!

لن يريد الأمر أكثر من حماسٍ للخير.. ! ونفسٍ معطاءة تحمل همّ الدين والدعوة إليه..! و جنّان متّقد بحبّ العقيدة ونشر الفضيلة..! تهتمّ بمعالي الأمور! و تترفّع عن رذائلها! نفس تتوق للسموّ ..! للعلياء..! تعانق بعطائها السماء..!

لن يحتاج الأمر أكثر من نفسٍ ترين في عينيها سحر المُستقبل المشرق للطبّ الإسلامي..! وتلتمسين من كلماتها عُمق الحماس والاعتزاز بالإسلام والغيرة على شعائر الدّين..!من ملامحها يختطّ الطموح سبيله..!

و بصدقها وإخلاصها تفعل المستحيــــــل..!

اهتمّي ببناء ذاتك..! و املئيها بالإيمان والرضا..!

زوّديها بالعلم والحكمة..! فإذا تكلّمتِ أسمعتِ..!

وإذا أعطيتِ وجدتِ..!حينها سينعكسُ غنى نفسكِ..!

وجمال ذاتكِ..! وسعة أفقكِ..! ورغبتكِ الصادقة في الإصلاح ..! على من حولك..! في مجتمعكِ..!

وستجدين آثارها يوماً بعد يوم..! فتسعدين بها وتسعد بكِ..! وتتمتمين حينها لك الحمد ربنا حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمدُ بعد الرضى..! تأمّلي هذا الهدف.. الطبيبة الداعيـــــة..! اغرسيه في ذهنك.. ! وازرعيه في قلبك..! امتثليه في حياتك..! و قوّمي من أجله نهجك..! و لتصدّقه كلماتكِ ومظهركِ..!

وستُفلِحِين بإذن الله..! وما أعذَبَ العُقبَى وإنْ نلنا في الدّرب ما نلنا من معوّقات وعقبات! أخيّتي المباركة..!

لا يؤخّر سيركِ في هذا الدرب كثرةُ الهلكى..!

انظري لمن نجى .. كيف نجى..! تأملي أسباب النجاة واعتصمي بها..!

وتذكري أن لا نجاة لنا إلا بـ ( إن هذا الدين يهدي للتي هي أقوم).. و ( عضّوا عليها بالنواجذ)..!

تأمّلي (أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ) نعم أخية.. كيف ينجح في الامتحان من لم يدخله أصلاً؟!!!

أسأل الله لي ولكِ الثبات حتى الممات.. كم تنشرح النفس وتسعد وتطمئن برؤية أمثالكِ وسط هذا الغثاء!

أحيي فيكِ هذه الحماسة، وأسأل الله أن نلتقي على دروب العزّة حاملاتٍ للواء ومدافعاتٍ عن حقّ أمّـتنا في طبٍّ إسلامي لا امتهانَ فيه للعورات، ولا استهتار فيه بالمحرّمات! طبّ إسلامي يكون فتحاً في العالمين بإذن الله ..!
الطبيبــة التي نـريد
نريدها طبيبةً داعية، والطبيبة الداعية ينطبق عليها ماذكرنا ،

فهي أولاً امرأة مسلمة، والدّعوة إلى الله والعمل الإسلامي لا يقتصر على قطاع الرجال فقط بل لابد من النساء القيام بهذا الواجب في مختلف مواقعهن، المرأة في ذلك مثل الرجل تماماً،
بل قد يكون دور المرأة في الدعوة إلى الله أخطر لأن المرأة هي المدرسة الأولى للأجيال، فإذا صلحت صلُح المجتمع.
ومما يؤكد لنا أهمية وضرورة ممارسة المرأة للدعوة وجود نصوص من الكتاب والسُنَّة تفيد اشتراك المرأة مع الرجل في خطاب التكليف كقوله تعالى: ((وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ))(آل عمران:104) .

كذلك وجود نص صريح خاص بتكليف النساء بالدعوة كقول الله تعالى في حق نساء النبي صلى الله عليه وسلم : ((وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفاً خَبِيراً))(الأحزاب:34) .
وقد تكون الطبيبة أعظم مسئولية من غيرها من النّساء لأنها الأكثر علماً ولأن البعض قد يقتدي بها ولمخالطتها المجتمع بأكمله على اختلاف طبقاته ، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: (( من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص من أجورهم شيئاً ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه)).

وبالمقابل فإن تحقيق هذا الواجب في حق الطبيبة سهل ولله الحمد فالناس يتقبلون من الطبيب مالا يتقبلون من غيره ، والطبيب يأتي إليه الناس دون أن يكلّف نفسه عناء الذهاب إليهم. الطبيبة الداعية تعلم أن الدعوة إلى الله سبيل الأنبياء و باب للأجر تستطيع أن تبني به جبال من الحسنات ولأن يهدي بها الله امرأة واحدة خير لها من حمر النعم.

الطبيبة الداعية تعلم أن الدنيا معبر لدار المستقر و تعلم أنها محاسبة على كل صغيرة وكبيرة.

الطبيبة داعية بأخلاقها وتعاملها، داعية بحجابها و حشمتها،داعية بحيائها وامتثالها للأوامر الإلهية مهما كلفها ذلك، داعية بلسانها ومالها، داعية بسنّها السنن الحسنة و الصلابة في الحق و عدم تقديم التنازلات وأن لا تخاف في الله لومة لائم، داعية بتغييرها المنكر .

الطبيبة داعية بنشرها الخير وأمرها بالمعروف بين زميلاتها، الطبيبة داعية بتواضعها و تسامحها و نصح مريضاتها، الطبيبة داعية بتفقيههن بأحكام الطهارة والصلاة وتذكيرهن بتجديد التوبة واللجوء إلى الله والتوكل عليه.
الطبيبة الداعية تعلم أن النصرانية ما انتشرت إلا على كفوف الأطباء فتسعى حثيثة لأن تقدم الدعوة للدين الحق والعلاج بل وتحرص على دعوة من يخالطنها في مجال العمل من غير المسلمات.
الطبيبة الداعية مشعل هداية في مواجهة العقبات و آفات الطريق، بدأت بنفسها فربتها، وأصلحت شأنها، سلاحها التقوى، شكرت نعمة الله أن هداها و رزقها الثبات في زمنٍ يموج بالفتن والشهوات والشبهات.
الطبيبة الداعية تقوم بالعمل لهذا الدين ، علماً وتعليماً ودعوة وأمراً بالمعروف و نهياً عن المنكر، وتبذل في ذلك الغالي والنّفيس.
الطبيبة الداعية تصبر نفسها مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجه الله، الطبيبة الداعية تحتسب ما قد تلاقيه من صنوف الأذى فهي داعية قبل أن تكون طبيبة، بل داعية وهي على مقاعد الدراسة في كلية الطب.
الطبيبة الداعية أدركت أهمية العلم الشرعي فسعت حثيثة في طلبه فهي تعلم أنها متى ما أخلصت النية فالله تعالى يبارك في أوقاتها وعملها .

الطبيبة الداعية تعلم أنها مطالبة بإتقان عملها و تحتسب هذا العمل فتقلب عملها ودراستها إلى عبادة تثاب عليها.

الطبيبة الداعية تعلم أن الطب أرض خصبة للدعوة ، لإنارة المشاعل ، لهداية الحائرين ، الطب طب للأرواح قبل الأبدان .. طب للنفوس والأفئدة التائهة .. علاج للقلوب المضطربة .. إنارة لدروب الحيارى بآي القرآن..!!.

الطبيبة الداعية داعية بحفاظها على التوازن و إعطاء كل ذي حق حقه في حياتها العلمية والعملية و حقوقها الأسرية تجاه زوجها وأولادها وأهلها.
الطبيبة الداعية أمل الأمة فلتعد كل طالبة طب نفسها لتكون هي ولتنشط كل طبيبة لتدارك ما فاتها.
هل فكّرت في عملِ بر وخيرٍ وأجرٍ غير منقطع في بيئة عملكِ أو دراستك..؟
هذا شتاتٌ متفرّق من أفكار دعوية مناسبة لبيئة المستشفيات، نحسب إن سُخّر لها عاملاً مخلصاً متفانياً أن تؤتي أُكلها وثمارها اليانعة بإذن الله، ولا يلزم أن يقوم بها الأطباء بأنفسهم لضيق وقتهم وانشغالهم وإنما يوجّهون من يقدرون على تطبيقها:
• توزيع الأشرطة و المطويات النافعة وتعليق المجلات الحائطية ، ومتابعتها بالمواضيع والأطروحات الدعوية النافعة والمتجددة ومراعاة انتقائها ومناسبتها حسب البيئة والزمان .
• عمل مكتبة إسلامية مصغرة مقروءة وسمعية ومرئية بالغتين العربية والإنجليزية ، لتنمية الثقافة الإسلامية وتعليم الإسلام الصحيح ودعوة غير المسلمين .
• إيجاد مكتبة صوتية إسلامية تجارية على هيئة كشك أو محل في صالة الاستقبال ونحو ذلك ، تُأجر على إحدى التسجيلات الإسلامية ، ويباع فيها الشريط الإسلامي ، و الكتيب الإسلامي ، والمجلات الإسلامية فقط . وفي هذه الفكرة خير عظيم إن شاء الله تعالى .
• إلقاء الكلمات الوعظية في المساجد والمصليات التابعة للمستشفى ، والدروس العلمية ، المحاضرات والندوات.
• إقامة الندوات العلمية الطبية التي تبين إعجاز الله في خلق الإنسان .
• تبصير الناس بالأمراض الناتجة عن معصية الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .
• التنسيق مع مكاتب الدعوة وتوعية الجاليات في إعداد المحاضرات الإسلامية باللغتين في قاعة المحاضرات بالمستشفى ، كما يمكن تخصيص بعض المحاضرات للنساء وباللغتين.
• إعداد قناة صوتية موزعة إلى غرف المرضى مرتبطة بإذاعة القرآن الكريم ، تسمع عن طريق سماعات الرأس لتفادي التشويش على الآخرين ، مع إمكانية توزيع الجدول الشهري لبرامج إذاعة القرآن الكريم في أماكن مختلفة في المستشفى بصفة دورية ، كما يمكن عن طريق القناة الصوتية عرض بعض الأشرطة الصوتية في فضل الصبر على المرض والابتلاء وأحكام المرضى وزيارتهم وما يعينهم في أمور دينهم ودنياهم .

• إعداد مسابقة إسلامية خاصة بالموظفين لزيادة الوعي الشرعي ، ومسابقة خاصة بغير المسلمين تتلخص في الإجابة على أسئلة عن الإسلام في أوراق معدة مع كتيب ومطوية عن الإسلام ويمكن أن يضاف إليها شريط بلغتهم ، ويتم وضع جوائز تشجيعية للمتسابقين ، والهدف هو إطلاعهم على نقاط حساسة عن الدين الحق والغاية من الحياة ودعوتهم بصورة غير مباشرة .
• توزيع المجلات الإسلامية التربوية الهادفة التي تراعي مستوى العامة والمثقفين وأفراد الأسرة ، حيث يمكن الحصول على كميات كبيرة من الأعداد السابقة بأسعار دعوية زهيدة جداً لنشر الفائدة ، ومن ثم توزيعها في أماكن الانتظار في المستشفى وفي غرف المرضى .
• وضع لوحة خاصة لطرق الاستفادة الإسلامية من شبكة الإنترنت لتثقيف الموظفين في هذا الجانب ، ولإرشاد غير المسلمين لمواقع تعليم الإسلام الصحيح بلغاتهم .
• إعداد هدية الولادة وهي عبارة عن هدية شبيهة بالتي تقدم من قبل بعض الشركات في بعض المستشفيات وما تحمله من أدوات للمولود والمولود له ، ولكن تُرفَق بشريط و كتيب عن تربية الأبناء وحقوقهم ، مع تهنئة رقيقة كـ (( بورك لك في الموهوب وشكرتَ الواهب وبلغ أشده ورزقت برّه )).
• وضع رقم خاص للخدمات الشرعية في المستشفى يتصل عليه المرضى أو الموظفون في حال رغبتهم في الاستفسار عن شيء من أمور دينهم ، حيث يتم توجيههم مباشرة، أو الاستفسار لهم وربطهم بالعلماء الموثوقين.
• تعليق الجدول الشهري لأوقات الصلاة في أماكن متفرّقة في المستشفى يستفيد منه من فاته سماع الأذان لنوم أو انشغال، والتأكد من وجود ما يشير إ
لى جهة القبلة الصحيحة في غرف المرضى.• تعليق لوحات تحتوي على تعليمات مختصرة في صلاة المريض وطهارته.
• إقامة دورات شرعية للأطباء والممرضين في الفقهين ، الأكبر العقيدة ، والأصغر الأحكام.
• تقديم الهدايا النافعة للمرضى بعد شفائهم وبها كتيبات ومطويات دعوية.وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين الهم اهد شباب المسلمين وردهم الى دينك ردا جميلاوالحمد لله رب العاملين







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة نريدها طبيبةً داعية

كُتب : [ 04 - 05 - 12 - 05:21 AM ]


دور الطبيبة المسلمة ....!!!


دور الطبيبة المسلمة



هنّ على ثغرٍ عظيم و مطالبات أكثر من غيرهنّ بالحفاظ على حيائهنّ وحشمتهنّ ، وهنّ مطالبات بتصحيح وضع الطبيبة المسلمة وأن يكنّ طبيبات داعيات بأخلاقهنّ وتعاملاتهنّ.. ، وكم من طالبة طب بخلقها وحيائها و علمها و ذكائها سحرت الألباب ، فكانت داعية مسدّدة تنشر الخير أينما حلّت و أينما ذهبت في المجامع الدعوية النسائية ، و هذه بعض التوجيهات:
1-

الحفاظ على الحجاب الشرعي الكامل والتمسّك به في مختلف الظروف، فهو بحدّ ذاته دعوة ، فلتستشعر الطالبة أنها في حالة عبادة ما دامت ترتديه ، بل و بعض الطالبات تذكر أن حجابها الشرعي الكامل كان ومازال أداة دعوية صامتة للمريضات والزميلات.2-

التمسّك بخلق الحياء المحمود وعدم تعريض النّفس لما يخدشه بل ينبغي لطالبة الطب أن تبتعد عن كل جارح وناقص للإيمان، فتتجنّب الاختلاط في أروقة المستشفى والأجنحة بدون غرض تعليمي، وأن تغضّ بصرها وتحافظ على الأدب و عدم الخضوع بالقول في خطابها أستاذها.3 –

الصبر والاحتساب واستشعار عظَم الأجر والمسئولية فيما تواجهه من صعاب أو تلاقيه من مواقف. 4-

الرّفع للمسؤولين في كل أمرٍ منكر تتعرّض له ، وتكون قويّة في الحق، لا تقدّم التنازلات في دينها مهما كان، فهي تتعبّد لله بطلبها هذا العلم ، وغيرتها في الحق و امتناعها عن كل منكر دين تدين الله به ، وأمر محمود .5-

أن تُعنَى عناية خاصة في إتقان ما يتعلّق بطبّ النساء ، ليس طب النساء والولادة فحسب، بل كل ما يصيب النّساء من أمراض وكيفية التعامل معها، فهي لم تدخل هذا المجال إلا للقيام بفرض كفاية وسدّ حاجة النساء الشرعية للطبيبات المسلمات.6-

العناية عناية خاصة في دعوة الزميلات ،خاصة في مسألة الحجاب الشرعي و مخاطبة الرجال والتعامل معهم، ودعوة المريضات ونصحهنّ عن رؤية بعض المخالفات الشرعية منهنّ، بل وتوعية العاملات في المستشفى بشأن الحجاب ودعوتهنّ إلى الدين الصحيح في أماكن وأوقات تجمعهنّ، وقت الغداء مثلاً.7-

الحرص على الاتصال بالداعيات والإفادة منهنّ دعوياً في عقد دروس في مصلى النساء والطالبات في المستشفى، و دعوة الزميلات إليها.8-

مصاحبة الخيّرات من داخل وخارج الحقل الطبّي ، والاستفادة من خبرات من سبقنهنّ من الطبيبات الملتزمات واستشارتهنّ في كل ما يعرض لهنّ .






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
روقيه
قلب طموح
رقم العضوية : 8250
تاريخ التسجيل : Jan 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ق من أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عدد المشاركات : 2,455 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : روقيه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حملة نريدها طبيبةً داعية

كُتب : [ 04 - 05 - 12 - 05:29 AM ]

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وبعد
فهذه كلمات لأختي المسلمة المؤمنة
التي رضيت بالله ربا
وبالإسلام ديناً تدين الله به
وبمحمد بن عبد الله نبيا ورسولا

[[]]
[[]]
[[]]
[[[[ [1] ]]]]
أختاه !!
هل يجوز عمل المرأة لتمريض المجاهدين (( غير محارمها))
وقت الغزو والجهاد في سبيل الله ؟؟
وإذا جاز لها تمريض غير محارمها
هل يجوز ذلك (( لغير ضرورة ))
[[ مع وجود من يمرضه من محارمه النساء أو من الرجال ]]

#
وإذا جاز (( ذلك ))
هل يجوز لها أن (( تسافر بغير محرم لأجل (هذا) التمريض ))
[[[ سيما أن شرط وجود مَحَرَمٍ لا يسقطُ حال أداء فريضة الحج ]]]
#
وإذا جاز ذلك
!! !! !!
- وهو لا يجوز طبعاً -
فهل في دين الإسلام أن
(( تتخلى المرأة عن حجابها )) (( وحيائها )) لأجل التمريض.

[[[[ [2] ]]]]
هذا
حديث صحيح
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" اجلسي لا يتحدث الناس أن محمدا يغزو بامرأة " .
قال الشيخ العلامة المحدث المجدد ناصر الدين الألباني رحمه الله
[[ أخرجه ابن سعد ( 8 / 225 - 226 ) :
أخبرنا عبد الله بن محمد بن أبي شيبة حدثنا حميد بن عبد الرحمن الرواس
عن حسن بن صالح عن الأسود بن قيس
عن سعيد بن عمرو عن أم كبشة امرأة من قضاعة :
أنها
استأذنت النبي صلى الله عليه وسلم أن تغزو معه ؟
فقال : لا ،
فقالت : يا رسول الله إني أداوي الجريح ، و أقوم على المريض ،

قال :
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" اجلسي لا يتحدث الناس أن محمدا يغزو بامرأة " .
قلت : و هذا إسناد
صحيح على شرط مسلم إلى أم كبشة ...]] انتهى
## ##

إذاً الحديث ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
وقد ذكره العلامة المجدد ناصر الدين الألباني رحمه الله
في " سلسلة الأحاديث الصحيحة " 6 / 903

[[[[ [3] ]]]]

الآن
اقرئي هذه القصة
وفيها ذكر
أنس بن مالك رضي الله عنه وكان عمره أقل من ثلاثة عشر عاما
وكانت معه
أمه أم سليم رضي الله عنها محرم لها
وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
وكان معها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم
مع أن الأحداث منقولة من عند جبل احد وهو في المدينة
لم يكن بعيدا عن المدينة على مسافة سفر !!
0000
ثم استحضر أخي القارئ أختي القارئة
!!
أن أحداث القصة التالية
حصلت
يوم شِدَّةٍ وضرورةٍ (( يوم أحد ))
(( ساعة انهزام الناس عن النبي )) يوم كسرت ثنيته
صلى الله عليه وسلم
#
ثم تَعْجَبُ
!!
كيف يستدل بها الذين في قلوبهم مرض
على جواز تمريض الكاسيات العاريات للرجال من عباد الله المؤمنين
ويسمونها (( سستر )) يعني (( أختهم )) !!
لرفع الكلفة وبينهم وبينها
لخدماتها لهم فهي التي ... سيما للعاجزين المرضى
الذي سلمتهم أُسَرُهم لهذه التي يسمونها أختا ثقة بها
!!
مع أن
في بلاد الإسلام آلاف من الممرضين المسلمين الرجال الذين يبحثون عن عمل ولا يجدون
!!!!!!!!
[[]]

كان أنس بن مالك رضي الله عنه ابن عشر سنوات

لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة

إذاً
عُمْرُ أنسٍ رضي الله عنه لما وقعت غزوةُ أحدٍ أقل من ثلاثة عشر عاما
فلا يغب عنك هذا
حين تقرأ حديث أنس بن مالك الذي يأتيك بعد قليل
ولا يغب عنك
أن أم سليم رضي الله عنها هي أمه !!
ولا يغب عنك
أن عائشة كان عمرها في غزوة أحد قرابة أحد عشر عاما مع زوجها رسول الله
ولا يغب عنك
أن عائشة أم المؤمنين تحرم على المسلمين كلهم .
[[]]
قال الشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله
[[ حديث أنس بن مالك ... قال
:
" لما كان يوم أحد انهزم الناس عن النبي صلى الله عليه وسلم ،
قال : و لقد رأيت عائشة بنت أبي بكر و أم سليم
و أنهما لمشمرتان أرى خدم سوقهن
تنقزان – و قال غيره : تنقلان - القرب على متونهما ثم تفرغانه في أفواه القوم
،
ثم ترجعان فتملآنها
ثم
تجيئان فتفرغانه في أفواه القوم " .
أخرجه البخاري ( 2880 و 2902 و 3811 و 4064 ) ، و انظر " جلباب
المرأة المسلمة " ( ص 40 ) - طبعة المكتبة الإسلامية
.
و له شاهد من حديث عمر رضي الله عنه
:
" أن أم سليط - من نساء الأنصار ممن بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم –
كانت تزفر ( أي تحمل ) لنا القرب يوم أحد " . أخرجه البخاري ( 2881) .

و لكن لا ضرورة - عندي - لادعاء نسخ هذه الأحاديث و نحوها ،

و إنما تحمل على الضرورة أو الحاجة لقلة الرجال
،
و انشغالهم بمباشرة القتال
،
و أما تدريبهن على أساليب القتال
و إنزالهن إلى المعركة يقاتلن مع الرجال كما تفعل
بعض لدول الإسلامية اليوم ، فهو بدعة عصرية ، و قرمطة شيوعية ،
و مخالفة صريحة لما كان عليه سلفنا الصالح ، و تكليف للنساء بما لم يخلقن له
،
و تعريض لهن لما لا يليق بهن إذا ما وقعن في الأسر بيد العدو . و الله المستعان .]]
سلسلة الأحاديث الصحيحة م 6 رقم الحديث 2740

[[[[ [4] ]]]]

الآن !!

ما حكم
خروج المرأة
الصالحة
المتدينة
المستقيمة
المتزوجة
المحصنة
{{{ بدون محرم }}}
(( لأجل الحج ))
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الجواب [[[ لا يجوز ]]]
الدليل
َعَن ابن عباس رَضِيَ الله عَنْهُما قَالَ
:
سَمِعْتُ رَسُولَ الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم يَخْطُبُ

يَقُولُ
:
"لا يَخْلُونَّ رَجُلٌ بِامْرَأَةٍ إلا وَمَعَهَا ذُو مَحْرَمٍ،

وَلا تسَافِرُ المَرْأَةُ إِلا مَعَ ذِي محْرَم"
،

فَقَامَ رَجُلٌ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ الله ،

إنَّ امْرأَتِي خَرجَتْ حَاجَّةً، وَإنِّي اكتتبت فِي غَزْوَةِ كَذَا وَكذا،

فَقَالَ: "انْطَلِقْ فَحُجّ مَعَ امْرَأَتِكَ".
!!!!!!!!!!!!!
مُتَّفَقٌ عَلَيهِ، وَاللَّفْظُ لِمُسْلِمٍ.
أرأيت أختاه
؟؟؟!!
هذا حديث صحيح في أصح الكتب بعد القرآن
اتفق البخاري ومسلم وأئمة الحديث على تصحيحه
يأمر فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم
رجلا بأن يترك الغزو !!في سبيل الله !!
ويلحق بزوجته
كل ذلك حتى لا يتركها تحج بغير محرم !!
##
ثم لك أن تتساءل
:
ثم اسأل
من كان في رفقة تلك المرأة الحاجة
؟؟!!
يأتيك الجواب
رفقتها صحابة رسول الله وصحابيات جليلات
!!
ومع هذا يأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم
الرجل أن يترك الغزو في سبيل الله
ويلحق بزوجته
وتأمل ( يلحق )
لم يقل له
:
في المرة القادمة !!
لا تدع زوجتك تخرج للحج بدون محرم !!
#@#
ولماذا جاء هذا التشريع
على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم
؟؟
الجواب
حتى لا تكون المرأة لعبة وعلكة يمضغا الذئاب ثم يرمونها
أو
يغريها دعاة التغريب وحملة الآيدز
ثم تبوء بخسارة الدنيا والآخرة

[[[[ [5] ]]]]

أختاه
!!
بعد أن عرفت (( حُرْمِةَ )) سفر المرأة
بغير محرم للحج أو العمرة
أسألك
ما هو حكم خروج المرأة الصالحة
المتدينة
المستقيمة
المتزوجة
المحصنة
بدون محرم
(((( لتمريـض ))))
أهل الغزو والجهاد في سبيل الله !!
إذا كانت طبيبة أو ممرضة
؟؟!!
والجواب
والله إنها ستُمْرِضْهُم !!! لو خَرَجَتْ
تُمْرِضُ قلوبَهُم وتُضْعِفُ أبدانهم
###
أختاه !!
لا تخرجي فيطمع الذي في قلبه مرض
[][][]
الآن
!!
كيف لو كانت هذه المرأة التي خرجت لتمريض الرجال
غير متزوجة
كيف لو كانت متزوجة وخلعت حجابها
كيف لو تعطرت
كيف لو خضعت في القول
كيف لو كانت من الكاسيات العاريات
###
أختاه
قال الله تعالى خالقك وخالق هذا الكون
:
أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ (115)

فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116)

[][]
ماذا يعني هذا
[]
يعني أنك ستحاسبين وتسألين في قبرك ويوم القيامة
والسؤال هو
ماذا أجبتم المرسلين ؟
ستسألين يا أختاه
هل استجبت وأطعت الرجل الذي أرسله الله لك
محمد بن عبد الله القرشي الهاشمي
رسول الله صلى الله عليه وسلم
[][][]
أختاه
َرَبُّك يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمْ الْخِيَرَةُ
لا أدري
هل اختارك الله لتكويني من الطاعة والرضوان أم من أهل الفجور والعصيان
#
خذي هذه الآيات
التي تذكرك إن كنت قد نسيت ذلك الموقف العظيم
فلعل صديقة لك أغوتك بالدخول في هذا المجال
ولم تكن لك ناصحة صادقة
إنها ستتبرأ منك يوم القيامة وتقول نفسي نفسي

قال الله تعالى
:
وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَائِي الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ (62)
قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمْ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَؤُلاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا
أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا
تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ (63)
وَقِيلَ ادْعُوا شُرَكَاءَكُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ
وَرَأَوْا الْعَذَابَ لَوْ أَنَّهُمْ كَانُوا يَهْتَدُونَ (64)
وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمْ الْمُرْسَلِينَ (65)
فَعَمِيَتْ عَلَيْهِمْ الأَنْبَاءُ يَوْمَئِذٍ فَهُمْ لا يَتَسَاءَلُونَ (66)
فَأَمَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَعَسَى أَنْ يَكُونَ مِنْ الْمُفْلِحِينَ (67)
وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمْ الْخِيَرَةُ
سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (68)
وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ (69)
[[]]
أختاه !!
كم ستعمرين !! في هذه الحياة الدنيا ؟؟!!
أمنْ أجْلِ متعةٍ دنيوية تخربين عليك دنياك وآخرتك ؟!!
##
لعلك تقولين وكيف يكون خراب دنياي
[[]]
أختاه
!!
إن (كثيرا )
من الرجال لا يمكن أن يرفض الزواج بممرضة الرجال
حتى لو عرضت عليه بمهر درهم
وأنت تعرفين السبب
#
مجموعة أخرى ( كبيرة ) من الرجال
لو تزوجت بممرضة رجال فإنهم يسومونها العذاب النفسي الكثير المتوصل
لأنها دائما محل اتهام وشبهة عندهم
#
مجموعة ثالثة ( كبيرة) من الرجال يتزوجون ممرضة الرجال
لحاجة ورغبة مؤقتة
ثم
يرمونها ويبحثون عن أخرى !!
بل
قد يرمونها في بيت مع أطفالها
وربما هي التي تسدد إيجاره !!
#
فئة رابعة من الرجال
لا يرمون تلك الممرضة لأنها أم أطفاله
لكن يتنقلون من بلد إلى بلد بحثا عن ...
وقد يتنقلون من شارع على شارع في مدينتهم
ما دامت عروض الحرام متوفرة
هذه نوعية من الرجال
لا تمانع أن تقترن بفتاة ممرضة رجال !!
[[]]
أرأيت
؟؟!!
هذا حال ممرضة الرجال
#
ومعظم هذه المشاكل و كلها يتلاشها
عندما تعملين في مستشفى نسائي 100 %
لا يدخله رجال
ـــــــــــــــ
فاتق الله أختاه
!!
واحذري مشايخ أهل الرأي والهوى الذي يحلون لك الحرام
فإنهم لن يغنوا عنك من الله شيئا
[[]]
خاتمة
أختاه
ها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم
لم يرض لامرأة أن تحج بدون محرم !!
مع أنها كانت
#
محصنة متزوجة
#
من خير القرون
#
مع رفقة من خير الناس
#
في زمن من خير الأزمان زمن النبوة !!
[[]]
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
[[ لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم
ولا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم ]]
فقام رجل
فقال يا رسول الله إن امرأتي خرجت حاجة
وإني اكتتبت في غزوة كذا وكذا
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم
:
[[ انطلق فحج مع امرأتك ]]
فإذا كان سفر المرأة بدون محرم للحج محرماً
أيجوز سفر المرأة بدون محرم لتمريض الرجال مع وجود الآلاف من الممرضين الرجال في بلاد الإسلام
@
أيجوز تمريض المرأة للرجال وهي غير محجبة ؟!
@
أيجوز تمريض المرأة لرجل مع خلوة به ؟!
@
وإذا سلم عملك من هذا كله
تذكري أختاه
أنه لا يجوز
للمرأة المسلمة أن تعمل في أماكن اختلاط الرجال بالنساء
واقرئي - فتوى الإمامين ابن باز وابن ابراهيم رحمهما الله
في تحريم الاختلاط
أو خلاصتهما مع إضافات في رسالة لي عن الاختلاط
[[]]
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إن الإسلام بدأ غريبا و سيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء
رواه مسلم وغيره
[]
قال الله تعالى
فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَه (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَه (8)

[]
وقال
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ
إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (105)
[]
وقال
زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا
وَيَسْخَرُونَ مِنْ الَّذِينَ آمَنُوا
وَالَّذِينَ اتَّقَوْا فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (212)
[]
وقال
إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنْ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ (29)
وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ (30)
وَإِذَا انقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمْ انقَلَبُوا فَكِهِينَ (31)
وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلاءِ لَضَالُّونَ (32)
وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَ (33)
فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ (34)
عَلَى الأَرَائِكِ يَنظُرُونَ (35) هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (36)
[]
حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمْ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلا يَتَسَاءَلُونَ (101) فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ (102) وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمْ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ (106) رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ (108) إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109) فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيّاً حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) إِنِّي جَزَيْتُهُمْ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمْ الْفَائِزُونَ (111) قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ (112) قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلْ الْعَادِّينَ (113) قَالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً لَوْ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (114)

أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ (115)

فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116)

وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (117)

وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (118)





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
جملة, داعية, نريدها, طبيبةً

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:02 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd