الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه > بقلمك ندعو الى الله

بقلمك ندعو الى الله قسم فرعى لموضوعات الدعوه التى بأقلام أخوات إيمان القلوب




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
مجموعة المطمئنات
فريق المتحابين فى الله
رقم العضوية : 8384
تاريخ التسجيل : May 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : بين اخوات ايمان القلوب
عدد المشاركات : 27 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مجموعة المطمئنات is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي البكاء من خشية الله لمجموعة المطمئنات

كُتب : [ 27 - 09 - 12 - 06:28 PM ]



[frame="9 98"]
[align=center]



والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم
الحمد لله ان جعلنا مسلمين
الحمد لله الذي خلقنا فاحسن خلقنا ورزقنا من الطيبات وهيئ لنا كل ما ينفعنا لدنيانا ويعيننا على العمل لاخرتنا
وجعل لنا متنفسا من كل ضيق
وجعل لكل داء دواء
وجعل اجسامنا تخفف مما يؤذينا دون ارادتنا
فعندما نبذل مجهود تتسارع نبضات قلوبنا لتؤمن لنا الاوكسجين اللازم
وعندما ترتفع درجة حرارة اجسامنا نتعرق لنتخلص من الحرارة الزائدة
وعندما ننفعل تاتي الماء التي تطفئ حرارة قلوبنا وحرارة اشواقنا وحرارة حبنا وحرارة فرحنا
ياتي ماء العين ليخفف كل تواتراتنا النفسية من هم وحزن وفرح وشوق وغيرها
فالحمد لله والحمد لله على نعمه والاءه
جعل الكاء فطرة بشرية : { وأنّه هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى } [ النجم / 43 ]
اذا فالبكاء فطرة بكافة انواعه فما هي انواع البكاء
قال يزيد بن ميسرة رحمه الله : " البكاء من سبعة أشياء : البكاء من الفرح ، والبكاء من الحزن ، والفزع ، والرياء ، والوجع ، والشكر ، وبكاء من خشية الله تعالى ، فذلك الذي تُطفِئ الدمعة منها أمثال البحور من النار ! " .
وقد نبكي لفرح او الم او حزن ان فزع او غيره بكل سهولة
ولكن ياتي البكاء من خشية الله هو الاصعب ولا حول ولا قوة الا بالله
فلماذا ياترى تذرف عيوننا بغزارة فيما عدا الخشية
لان العين تتبع القلب ، فإذا رق القلب دمعت العين ، وإذا قسى القلب نشفت الدموع
ولذلك استعاذ النبي الكريم صلى اله عليه وسلم من قلب لا يخشع
لا أعلمكم إلا ما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يعلمنا يقول
( اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل ، والبخل والجبن ، والهرم وعذاب القبر اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع وعلم لا ينفع ودعوة لا يستجاب لها)
الراوي: زيد بن أرقم المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 5473
خلاصة حكم المحدث: صحيح
ولقد مدح الله سبحانه وتعالى البكاؤون من خشيته
{ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلاْذْقَانِ سُجَّدًا . وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبّنَا إِن كَانَ وَعْدُ رَبّنَا لَمَفْعُولاً . وَيَخِرُّونَ لِلاْذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا } [ الإسراء :107-109 ] .

فما الذي يزيد من الخشية في القلب؟
لعل اكبر سبب هو التدبر بايات الله وكتابه الكريم بما فيه من وعد ووعيد وامر ونهي وغير ذلك من الروائع الموجودة في كتاب الله
وقوله تعالى { أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آَدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آَيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا } [ مريم / 58 ] .
وقوله تعالى : { وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَق } [ المائدة : 83 ] .
والسبب الاخر كثرة ذكر الله واستشعار عظمته وقوته ورحمته والتفكر في اسماءه وصفاته حتى تفيض العين من ذكره تبارك وتعالى
(سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله : الإمام العادل . وشاب نشأ بعبادة الله . ورجل قلبه معلق في المساجد . ورجلان تحابا في الله ، اجتمعا عليه وتفرقا عليه . ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال ، فقال : إني أخاف الله . ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم يمينه ما تنفق شماله . ورجل ذكر الله خاليا ، ففاضت عيناه . وفي رواية : ورجل معلق بالمسجد ، إذا خرج منه حتى يعود إليه)
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1031
خلاصة حكم المحدث: صحيح
و ذ كر الموت ورؤية الاموات يلين القلب ويزيد في الخشية ويعلم انه نهاية كل حي مهما طال عمره وسينتهي الى حفرة اما تكون روضة من رياض الجنة واما حفرة من حفر النيران
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم (انه بكى عند موت ابنه ابراهيم وقال
- تدمع العين ، ويحزن القلب ، ولا نقول إلا ما يرضي الرب ، والله إنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون )
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2931
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وهناك ايضا سماع المواعظ والاستمرار على حضور المجالس التي تذكر بالاخرة وتعظ الناس وتذكر اهوال يوم القيامة وعبور الصراط وغيرها من الاشياء التي تلين القلب وتنزع منه الكبر والعجب والحقد والكره فينقاد لربه فيخشع فتذرف العين خشية
هَذَا نَذِيرٌ مِنَ النُّذُرِ الْأُولَى . أَزِفَتِ الْآَزِفَةُ . لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ . أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ . وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ . وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ . فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا } [ النجم / 56 – 62 ] .
و
والتباكي من خشيه الله يدعو الى البكاء
وهذا هو البكاء من خشية الله يزيد من التفكر بايات الله والاءه ويزيد لدى الانسان تعظيمه لخالقه العظيم فيزداد تقربا منه حتى ينال الجنة وهي احدى ثمار البكاء من خشية الله
{ وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ . قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ . فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ . إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ } [ الطور / 25 – 28 ]
والعين التي ذرفت من خشية الله تحرم على النار
عينانِ لا تمسُّهما النارُ : عينٌ بكتْ في جوفِ الليلِ من خشيةِ اللهِ وعينٌ باتتْ تحرسُ في سبيلِ اللهِ
الراوي: أنس المحدث: السفاريني الحنبلي - المصدر: شرح كتاب الشهاب - الصفحة أو الرقم: 450
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

وبالتالي يحرم الجسم كله عن النار
- لا يلج النار رجل بكى من خشية الله ، حتى يعود اللبن في الضرع ، ولا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم في منخري مسلم أبدا
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7778
خلاصة حكم المحدث: صحيح
اللهم إني أسالك نفسا مطمئنة ، تؤمن بلقائك ، و ترضى بقضائك ، و تقنع بعطائك واسالك قلبا خاشعا ولسانا ذاكرا
اللهم ارزقنا البكاء من خشيتك وادخلنا يا رب جنتك نحن واباءنا وذرياتنا ومن احبنا فيك ومن احببناه فيك واجمعنا يا رب في مستقر رحمتك








حكم البكاء في الصلاة
السؤال : شخص ابتلاه الله بعدة ابتلاءات تركته حزيناً معظم الوقت. لذلك فإنه يفزع إلى الصلاة والدعاء والتضرع . وما أن يسجد بين يدي الله حتى ينفجر بالبكاء . فهل البكاء في الصلاة والسجود جائز؟ وهل صحيح أنه ينبغي الابتعاد عن حالة الحزن حين يقف الشخص للصلاة؟ وكيف يتأتى ذلك لا سيما وأن المشاعر لا يمكن للشخص التحكم بها؟ وهل يجوز أن يدعو في سجوده بلغته والتي ليست العربية؟

الجواب :

الحمد لله

أولاً :
خير ما يفزع إليه المسلم إذا أصابته ضائقة أو ابتلاء : الصلاة ، وقد (كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا حَزَبَهُ أَمْرٌ صَلَّى)

الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 1276
خلاصة حكم المحدث: حسن

والبكاء في الصلاة إذا كان من خشية الله تعالى فمستحب مشروع ، وهو من صفات الخاشعين القانتين .
روى أبو داود (904) والنسائي (1214) – واللفظ له - عن عبد الله بن الشّخّير رضي الله عنه قَالَ : أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يُصَلِّي وَلِجَوْفِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ الْمِرْجَلِ [القِدْر] - يَعْنِي يَبْكِي .

الراوي: عبدالله بن الشخير المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 959
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" البكاء عند قراءة القرآن ، وعند السجود ، وعند الدعاء من صفات الصالحين ، والإنسان يحمد عليه " انتهى
"مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين"
وأما البكاء في الصلاة لمصاب دنيوي : فإن كان مغلوباً عليه ، ولا يمكن دفعه فلا حرج عليه ، ولا تبطل صلاته بذلك ، أما إن كان يقدر على دفعه فلم يدفعه واسترسل معه وكان بكاؤه بصوت فهو مبطل للصلاة عند الأئمة الأربعة رحمهم الله ، واشترط بعضهم كالشافعي وأحمد لبطلان الصلاة أن يظهر منه حرفان .
قال ابن قدامة رحمه الله :
أَمَّا الْبُكَاءُ وَالتَّأَوُّهُ وَالْأَنِينُ الَّذِي يَنْتَظِمُ مِنْهُ حَرْفَانِ فَمَا كَانَ مَغْلُوبًا عَلَيْهِ لَمْ يُؤَثِّرْ ، وَمَا كَانَ مِنْ غَيْرِ غَلَبَةٍ فَإِنْ كَانَ لِغَيْرِ خَوْفِ اللَّهِ أَفْسَدَ الصَّلَاةَ" انتهى .
وقال شيخ الإسلام رحمه الله :
"مَا يُغْلَبُ عَلَيْهِ الْمُصَلِّي مِنْ عُطَاسٍ وَبُكَاءٍ وَتَثَاؤُبٍ فَالصَّحِيحُ عِنْدَ الْجُمْهُورِ أَنَّهُ لَا يُبْطِلُ وَهُوَ مَنْصُوصُ أَحْمَد وَغَيْرِهِ" انتهى .
وعلى من ابتلي بشيء من مصائب الدنيا أن يتقي الله ويصبر ويحتسب ، ولا يسترسل في التفكير بمصابه ؛ لأن ذلك إنما يزيده حزنا على حزنه ، ويتأكد عليه ذلك في الصلاة ؛ حتى لا يعرضها للبطلان ، وعليه الانشغال بصلاته إذا دخل فيها ، والأخذ بأسباب الخشوع ، من الاطمئنان فيها ، في قيامها وركوعها وسجودها ، وتذكر الآخرة ، وتدبر ما يتلوه من القرآن والذكر ، واستحضار عظمة الله في نفسه ، واليقين بأن ما أصابه لم يكن ليخطئه ، وما أخطأه لم يكن ليصيبه ، مع الإكثار من الدعاء أن يعينه الله على مصابه ، ويرزقه الصبر عليه والاحتساب .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
"البكاء في الصلاة إذا كان من خشية الله عز وجل والخوف منه وتذكر الإنسان أمور الآخرة وما يمر به في القرآن الكريم من آيات الوعد والوعيد فإنه لا يبطل الصلاة . وأما إذا كان البكاء لتذكر مصيبة نزلت به أو ما أشبه ذلك فإنه يبطل الصلاة ؛ لأنه حدث لأمر خارج عن الصلاة ، وعليه أن يحاول علاج نفسه من هذا البكاء حتى لا يتعرض لبطلان صلاته ، ويشرع له أن لا يكون في صلاته مهتماً بغير ما يتعلق بها فلا يفكر في الأمور الأخرى ؛ لأن التفكير في غير ما يتعلق بالصلاة في حال الصلاة ينقصها كثيرا" انتهى .
ثانياً :
لا حرج على من لا يحسن اللغة العربية أن يدعو في صلاته باللغة التي يحسنها .
قال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء :
"يدعو الإنسان ربه سرا تضرعا وخفية ، ولا يدعو بمحرم ، ويدعو الله تعالى في صلاته وفي غير صلاته باللغة العربية وبغيرها من اللغات على حسب ما يتيسر له ، ولا تبطل صلاته إذا دعا فيها بغير اللغة العربية" انتهى .
والله أعلم .
الإسلام سؤال وجواب





البكاء من خشية الله - محمد حسان




https://www.youtube.com/watch?v=8gShXbBQE9Q


بادر إلى البكاء من خشية الله




https://www.youtube.com/watch?v=U6tT...eature=related






التصميمات


















فيديو من تصميمي

https://www.youtube.com/watch?v=U73l...ature=youtu.be


مجموعة المطمئنات بذكر الله

[/align][align=center][/align]

[/frame]







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,865 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 116
قوة الترشيح : باحثة عن الحق will become famous soon enoughباحثة عن الحق will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: البكاء من خشية الله لمجموعة المطمئنات

كُتب : [ 27 - 09 - 12 - 06:36 PM ]

بارك الله بكل الاخوات

واسأل الله ان ييسر اموركم ويرزقكم خير الدنيا والاخرة

واسأل الله ان يجعله بميزان حسناتكم



ملاحظة : من تريد الأنضمام للمجموعة يا حبيبات فلتتواصل معنا من خلال صوتكِ يصلنا





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,776 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 61
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: البكاء من خشية الله لمجموعة المطمئنات

كُتب : [ 27 - 09 - 12 - 09:50 PM ]

اقتباس:
اللهم إني أسالك نفسا مطمئنة ، تؤمن بلقائك ، و ترضى بقضائك ، و تقنع بعطائك واسالك قلبا خاشعا ولسانا ذاكرا
اللهم ارزقنا البكاء من خشيتك وادخلنا يا رب جنتك نحن واباءنا وذرياتنا ومن احبنا فيك ومن احببناه فيك واجمعنا يا رب في مستقر رحمتك
اللهم آمين

موضوع في قمة الروعه

لطالما كانت مواضيعكم متميزة

لا عدمنا التميز و روعة الاختيار والتصاميم الرائعة

دمتم لنا ودام تالقكم الدائم

مجموعة المطمئنات بذكر الله
جزاكم الله كل خير





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 11,018 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 109
قوة الترشيح : أم أسيد will become famous soon enoughأم أسيد will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: البكاء من خشية الله لمجموعة المطمئنات

كُتب : [ 27 - 09 - 12 - 10:16 PM ]

اللهم إني أسالك نفسا مطمئنة ، تؤمن بلقائك ، و ترضى بقضائك ، و تقنع بعطائك واسالك قلبا خاشعا ولسانا ذاكرا
اللهم ارزقنا البكاء من خشيتك وادخلنا يا رب جنتك نحن واباءنا وذرياتنا ومن احبنا فيك ومن احببناه فيك واجمعنا يا رب في مستقر رحمتك

اللهم آآآآآآآآآآآآآمين
جزاكم الله جنات النعيم مجموعتنا الحبيبه مجموعة المطمئنات بذكر الله
جعله الله في ميزان حسناتكم





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
ملاذى الله
رقم العضوية : 5501
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,457 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 91
قوة الترشيح : ملاذى الله will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: البكاء من خشية الله لمجموعة المطمئنات

كُتب : [ 28 - 09 - 12 - 08:29 AM ]

بارك الله فى مجموعتنا الحبيبة
موضوع اصاب جداااا هدفه ان شاء الله

للنشر ان شاء الله





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لمجموعة, الله, المطمئنات, البكاء, يصيب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:16 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd