الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه > بقلمك ندعو الى الله

بقلمك ندعو الى الله قسم فرعى لموضوعات الدعوه التى بأقلام أخوات إيمان القلوب




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
مجموعة المطمئنات
فريق المتحابين فى الله
رقم العضوية : 8384
تاريخ التسجيل : May 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : بين اخوات ايمان القلوب
عدد المشاركات : 27 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مجموعة المطمئنات is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي الاحسان في عبادة الرحمن لمجموعة المطمئنات

كُتب : [ 12 - 10 - 12 - 07:05 PM ]



[align=center][frame="15 98"][align=center]








الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
الحمد لله الذي خلق فسوى وقدر فهدى
الحمد لله ان من علينا بنعمة والاءه العديدة
فضل علينا بنعمه التي لا تعد ولا تحصى واحسن الينا بدوامها مع عدم شمولية شكرنا لهذه النعم
احسن الينا وهو خالقنا ولم يكلفنا الا ما نستطيع
فلماذا لا نحسن بعبادته وهو الغني عنا ؟
فما هو الاحسان
االإحسان في اللغة: إتقان الشيء وإتمامه ، مأخوذ من الحسن ، وهو الجمال ، ضد القبح ، وهو ينقسم إلى أقسام:
أولا : إحسان بين العبد وبين ربه .
ثانيا : إحسان بين العبد وبين الناس .
ثالثا : إحسان الصنعة وإتقانها ،
اما الاحسان شرعا فهو
الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك
الراوي: أبو هريرة المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 3042
خلاصة حكم المحدث: صحيح


فكيف يكون الاحسان في العبادة
عندما تستشعر ان الله يراك في كل احوالك ويعلم ما تخفي وما تعلن فكيف ستكون العبادة
اما الصلاة فستكون خاشعة وتامة وسيزيد على الفريضة النافلة من سنن رواتب وغيرها وصلاة ضحى وقيام ليل وغيرها من الصلوات المشروعة
واما الصيام فسيكون للقلب واللسان والفم والفرج فلا يكون امتناعا عن الاكل والشرب ولن يكتفي بصيام الفرض بل سيصوم النافالة والمستحبة ويستشعر بان ما يقوم به سيرضي ربه فيجازيه بالاحسان احسانا اععظم
واما الزكاة فستخرج عن طيب خاطر وتذهب لمستحقينها ولن يتوقف عند المال المفروض بل يتعداه الى الصدقة والتبرع في كل مجال يزيده قربا من الله ويكون متاكدا انه ما نقص مال من صدقه قط ويجزم بان الله ينمي له ماله هذا ليجزيه به في الاخرة
وهكذا باقي العبادات لان من يستشعر معية الله ومراقيبته سيعظمه ويمتنع عن فعل المنهيات والمحرمات وسيحاسب نفسه الف مرة قبل ان يرتكب معصية او ذنب فهو يضع نصب عينه ان الله يراه فاذا اراد فعل سيئه استشعر مراقبة الله فامتنع عنها
وان اراد غيبة او نميمة منعه حياءه من مراقبة الله له ان يمضي في ذلك
وان اراد ظلم احد تذكر ان الله عالم بامره ويراه ويستحضر ان الظلم ظلمات يوم القيامة فينه نفسه عن ذلك
وهكذا في كل الامور التي نهانا عنها الله او حرمها فبمجرد علمنا ان الله يران يجب ان نمتنع عن كل سوء
ولا يكون الله اهون الناظرين الينا فنستخفي من الناس ولا نستخفي من الله
ولذلك امرنا الله بالاحسان لانه يرد عن كل خطيئة وسيئة فعلينا السمع والطاعة
إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90) النحل

وجعل احسن الناس دينا من اسلم ثم ارتفع الى مرتبة الاحسان

{وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا} [النساء: 125].

وقد كتب الله الاحسان في كل شئ


إن الله كتب الإحسان على كل شيء ، فإذا قتلتم ، فأحسنوا القتلة ، و إذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة ، و ليحد أحدكم شفرته ، و ليرح ذبيحته

الراوي: شداد بن أوس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - لصفحة أو الرقم: 4417
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وقد جعل الاحسان مضاعفا للحسنات



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إذا أحسن أحدكم إسلامه فكل حسنة يعملها تكتب بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف وكل سيئة يعملها تكتب له بمثلها حتى يلقى الله عز وجل
الراوي: أبو هريرة المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 16/93
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وهذه احدى جوائز الاحسان وهناك جوائز اخرى كثيرة فهل جزاء جزاء الاحسان الا الاحسان
وهذه بعضها
1-معية الله
قال تعالى\{وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} [العنكبوت: 69].
2-محبة الله
{الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [آل عمران: 134].

3-الزيادة من كل خير
{وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ} [البقرة: 58].

4-ان الله لا يضيع اعمالهم فيجازيهم بهم ويؤجرهم عليها
{إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ} [يوسف: 90].

5-وهو الجزاء الاعظم دخولهم الجنة وتمتعهم بما فيها من نعيم لا يزول ولا ينقطع
{لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [يونس: 24].

وقال تعالى
{إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلَالٍ وَعُيُونٍ * وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ * كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ * إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ} [المرسلات: 41 - 44].

ثم يكون الجزاء الاعظم واسال الله ان يمتعنا جميعا به الا وهو النظر الى وجهه الكريم

{لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} ونس: 24].

وقد فسر معظم المفسرون بان الزيادة هي النظر الى وجهه الكريم اسال الله ان لا يحرمنا ذلك

اللهم انا نسالك الثبات في الامر والعزيمة على الرشد ونسالك شكر نعمتك وحسن عبادتك
ومتعنا بجنتك والنظر الى وجهك الكريم نحن واباءنا وابناءنا ومن احبنا فيك ومن احببناه فيك
ولنتمثل قول الشاعر
قال ابن زنجي:
لاَ تَحْقِرَنَّ مِنَ الإِحْسَانِ مُحْقَرَةً
أَحْسِنْ فَعَاقِبَةُ الإِحْسَانِ حُسْنَاهُ










السؤال :
أنا امرأة تعمل وأريد أن أعرف ما إذا كان يجوز لي أن أعطي الماء أو الطعام لغير المسلمين؟ يوجد غلام يهودي في عملي ، وعندما أخرج أو أذهب لأحضر الماء، فإنه يطلب مني أن أحضر له الماء أيضا، فهل يجوز لي ذلك ؟




الجواب :
الحمد لله
لا حرج من الإحسان إلى غير المسلمين بشرط ألا يكونوا معروفين بعداء المسلمين ، أو مساعدة أعدائنا علينا ، قال الله تعالى : (لا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ * إِنَّمَا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ) الممتحنة/8 ، 9 .
قال ابن كثير رحمه الله :
"أي : لا ينهاكم عن الإحسان إلى الكفرة الذين لا يقاتلونكم في الدين ، كالنساء والضعفة منهم ، (أَنْ تَبَرُّوهُمْ) أي : تحسنوا إليهم (وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ) أي : تعدلوا (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)" انتهى .
"تفسير ابن كثير" (4/446) .
وقال الشيخ ابن عثيمين

في تفسير سورة البقرة (2/294) :
"وأما الكافر فلا بأس من بره ، والإحسان إليه بشرط أن يكون ممن لا يقاتلوننا في ديننا ، ولم يخرجونا من ديارنا ؛ لقوله تعالى : (لا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)" انتهى .
ويثاب المسلم على إحسانه إلى هؤلاء ، وله على ذلك أجر ، فقد ذكر الله تعالى من صفات الأبرار الذين هم أهل الجنة : (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً) والأسير لا يكون إلا كافراً .

قَالَ قَتَادَةَ رحمه الله ، قَوْلُهُ : (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا) . قَالَ : لَقَدْ أَمَرَ اللَّهُ بِالأُسَرَاءِ أَنْ يُحْسَنَ إِلَيْهِمْ ، وَإِنَّ أَسْرَاهُمْ يَوْمَئِذٍ لِأَهْلُ الشِّرْكِ .
انظر : تفسير الطبري (10/8364) .
وقال النووي رحمه الله في "المجموع" (6/237) :
"فلو تصدق على فاسق أو على كافر من يهودي أو نصراني أو مجوسي جاز , وكان فيه أجر في الجملة . قال صاحب البيان : قال الصيمري : وكذلك الحربي , ودليل المسألة : قول الله تعالى : (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً) ومعلوم أن الأسير حربي" انتهى .
والله أعلم

الإسلام سؤال وجواب






أهمية الإحسان

كلمة | الإحسان | الشيخ محمد حسان

التصميمات



























فيديو من تصميمي




https://www.youtube.com/watch?v=0gXu...ature=youtu.be
مجموعة المطمئنات بذكر الله




[/align][/frame][/align]







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,865 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 116
قوة الترشيح : باحثة عن الحق will become famous soon enoughباحثة عن الحق will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الاحسان في عبادة الرحمن لمجموعة المطمئنات

كُتب : [ 12 - 10 - 12 - 07:06 PM ]

بارك الله بكل الاخوات

واسأل الله ان ييسر اموركم ويرزقكم خير الدنيا والاخرة

واسأل الله ان يجعله بميزان حسناتكم



ملاحظة : من تريد الأنضمام للمجموعة يا حبيبات فلتتواصل معنا من خلال صوتكِ يصلنا





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,776 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 61
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الاحسان في عبادة الرحمن لمجموعة المطمئنات

كُتب : [ 12 - 10 - 12 - 08:31 PM ]

اللهم أجعلنا من المحسنين
موضوع رائع وتصاميم متميزة
جزاكنّ الله خير الجزاء





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
نجمة الصبح
فريق العمل
رقم العضوية : 7056
تاريخ التسجيل : Jun 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في مهبط الوحي
عدد المشاركات : 2,106 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : نجمة الصبح is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الاحسان في عبادة الرحمن لمجموعة المطمئنات

كُتب : [ 12 - 10 - 12 - 08:58 PM ]

الحمد لله الذي بنعمته تتم الطيبات
موضوع متكامل ورائع
جزاكن الله خيرا على التنسيق والتصاميم
ولا حرمكم الله الاجر
دمتم بخير





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,813 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الاحسان في عبادة الرحمن لمجموعة المطمئنات

كُتب : [ 12 - 10 - 12 - 09:25 PM ]



موضوع رائع جزاكم الله خيراً

لا حرمكم الأجر





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لمجموعة, المطمئنات, الاحسان, الرحمن, عبادة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:06 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd