الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة





إضافة رد
 
أدوات الموضوع
[/TABLETEXT]




غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
دفءالمشاعر
قلب جديد
رقم العضوية : 8604
تاريخ التسجيل : Sep 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 15 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : دفءالمشاعر is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي خيرُ أيامِ الدُنيا

كُتب : [ 22 - 10 - 12 - 08:45 PM ]



a

[TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://www14.0zz0.com/2012/10/11/11/353140477.jpg');"]















سلام1











لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك
أن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك
تلبيه تعالت بها أصوات الحجيج ق1

مُلبيين لربهم طائعين مُنيبين
لا فرق بين كبيرهم أو صغيرهم
ولا اسودهم و لا أبيضهم
توحدت قلوبهم فتساوت مكانتهم
كيف لا ومن ساوى بينهم ص1
ربٌ لطيفُ بعباده رحمن رحيم
أتوه شعثاً غبراً يرجون رحمته وغفرانه
من ذنوبٌ
تعاظمت !
فأثقلت !
وأهلكت!
فحق لهم أن يباهي بهم خالقهم عند ملائكته ويغفر لهم
حين قال:" انْظُرُوا إِلَى عِبَادِي ، جَاءُونِي شُعْثًا غُبْرًا مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ،
أُشْهِدُكُمْ أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ " .ص1
الله اكبر .. الله اكبر .. الله اكبر
أي نعيم نلتموه أيها الحجاج
إنه نعيم لا يوازيه نعيم دُنيا حطام

يُتبع
..ق1











رد مع اقتباس
[/TABLETEXT]




غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
دفءالمشاعر
قلب جديد
رقم العضوية : 8604
تاريخ التسجيل : Sep 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 15 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : دفءالمشاعر is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: خيرُ أيامِ الدُنيا

كُتب : [ 22 - 10 - 12 - 08:46 PM ]

[TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://www14.0zz0.com/2012/10/11/11/353140477.jpg');"]


أخرج البخاري ومسلم من حديث أبي بكرة
أن النبي- صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم- خطب في حجة الوداع
فقال في خطبته: "إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات والأرض،
السنة اثنا عشر شهرًا، منها أربعة حرم، ثلاث متواليات:
ذو القعدة وذو الحجة والمحرم،
ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان".



بطاقة دعوية ق1

ق1

عظَّم القرآن الكريم حرمة هذه الأشهر،
كما نبَّهت السنة على ذلك،
قال تعالى: ﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ
مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ
(التوبة: من الآية 36) ..
أي أنه تعالى جعل العام اثنا عشر شهرًا،
واختص من هذه الشهور أربعةً جعلها حرامًا،
فهذا شرع الله المستقيم ..ق1

التواقيع ق1



ق1


ق1


ق1


ق1


ق1


ق1

قال ابن عباس: ﴿فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ,في الشهور كلها،
ثم اختص من ذلك أربعة أشهر، فجعلهن حرامًا وعظَّم حرماتهن،
وجعل الذنب فيهن أعظم، ب6
والعمل الصالح والأجر أعظم. r2077

كيف نعظِّم حرمة هذه الأشهر ؟:(
1- تجنب الوقوع في الآثام، خصوصًا في هذه الأشهر؛
لأن الآثام تضاعفت فيها لحرمتها، مثل مضاعفتها إذا ارتُكبت في البلد الحرام مكة،
قال تعالى: ﴿فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ﴾
(التوبة: من الآية 36)،
.ب6
2- الإكثار في هذه الأشهر من الأعمال الصالحة،
فقد أرشد النبي- صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم- إلى ذلك بقوله:
"صُمْ من الحُرُم واترك، صُمْ من الحُرُم واترك، صُمْ من الحُرُم واترك"،
وقال بأصابعه الثلاثة فضمَّها ثم أرسلها، رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه،
أي أشار بصيام ثلاثة أيام وفطر ثلاثة أخرى ق1
3- أما النهي عن القتال في هذه الأشهر فقد اختلف العلماء في حكمه،
هل تحريمه باقٍ على ما كان عليه الأمر في أول الإسلام أم أنه نُسِخَ؟
فالجمهور على أنه نُسِخَ، وذهبت طائفةٌ إلى بقاء تحريمه.
يُتبع


ق1

رد مع اقتباس
[/TABLETEXT]




غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
دفءالمشاعر
قلب جديد
رقم العضوية : 8604
تاريخ التسجيل : Sep 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 15 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : دفءالمشاعر is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: خيرُ أيامِ الدُنيا

كُتب : [ 22 - 10 - 12 - 09:17 PM ]

[TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://www14.0zz0.com/2012/10/11/11/353140477.jpg');"]









ق1



قال تعالى: (( والفجر * وليال عشر )) .
قال ابن كثير رحمه الله: المراد بها عشر ذي الحجة
كما قاله ابن عباس وابن الزبير ومجاهد وغيرهم، ورواه الإمام البخاري.
وعن ابن عباس رضي الله عنهما
قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
"ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر" ق1
قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟
قال: "ولا الجهاد في سبيل الله
إلا رجل خرج بنفسه وماله
فلم يرجع من ذلك بشيء".
ص1







بطاقات دعوية ق1



ق1





ق1






ق1










وقال ابن حجر في الفتح :
والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة
لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه،
وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج،
ولا يتأتى ذلك في غيره ق1







تواقيع ق1













ق1

























ق1








ق1












ق1





















ما يستحب فعله في هذه الأيام
1- الصلاة: يستحب التبكير إلى الفرائض،
والإكثار من النوافل، فإنها من أفضل القربات.
روى ثوبان رضي الله عنه
قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم
يقول: "عليك بكثرة السجود لله ،
فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة،
وحط عنك بها خطيئة" رواه مسلم،
وهذا عام في كل وقت.
-2 الصيام:
فعن هنيدة بن خالد عن امرأته
عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم
قالت: "كان رسول الله يصلى الله عليه وسلم
يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء،
وثلاثة أيام من كل شهر" ق1
رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي.
قال الإمام النووي عن صوم أيام العشر
أنه مستحب استحبابا شديدا. ق1









مطوية ق1








ق1









صيام يوم عرفة:
يتأكد صوم يوم عرفة لما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم
أنه قال عن صوم يوم عرفة:
"أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله
والسنة التي بعده " ق1
رواه مسلم،. لكن من كان في عرفة- أي حاجا-
فإنه لا يستحب له الصيام؛
لأن النبي صلى الله عليه وسلم
وقف بعرفة مفطرا.






ميداليات ق1




ق1









ق1












ق1










ق1





















صيغة التكبير:
أ) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر كبيرأ.
ب) الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.
ج) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.


يُتبع ق1





رد مع اقتباس
[/TABLETEXT]




غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
دفءالمشاعر
قلب جديد
رقم العضوية : 8604
تاريخ التسجيل : Sep 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 15 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : دفءالمشاعر is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: خيرُ أيامِ الدُنيا

كُتب : [ 22 - 10 - 12 - 09:18 PM ]

[TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://www14.0zz0.com/2012/10/11/11/353140477.jpg');"]











ق1




قال تعالى: "وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً"
(97) سورة آل عمران.
وقال الرسول -صلى الله عليه وسلم-:
(بُنِيَ الْإِسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ
وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ وَالْحَجِّ وَصَوْمِ رَمَضَانَ)1
وهو فريضة اللّه على عباده مرة في العمر؛
لقوله -صلى الله عليه وسلم: (الْحَجُّ مَرَّةٌ فَمَنْ زَادَ فَهُوَ تَطَوُّعٌ" ق1








بطاقات دعوية ق1






ق1








ق1



ق1












الحج معناه :هو التعبد لله بقصد البيت الحرام
للقيام بشعائر الحج ولو مرة واحدة في العمر
لمن استطاع إلى ذلك سبيل.ق1








تواقيع ق1









ق1










ق1














ق1



















الحكمة من الحج
فهي تطهير النفس من آثار الذنوب
لتصبح أهلاً لكرامة الله تعالى في الدار الآخرة؛
لقوله -صلى الله عليه وسلم-:
(مَنْ حَجَّ هَذَا الْبَيْتَ فَلَمْ يَرْفُثْ وَلَمْ يَفْسُقْ
رَجَعَ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ).ص1ق1









مطوية ق1












أنواع المناسك أربعة هي:
1- عمرة مفردة.
2-حج مفرد.
3- حج وعمرة مقرونان.
4- عمرة متمتعاً بها إلى الحج.









ميداليات ق1







ق1




ق1










أركان الحج:
للحج أربعة أركان إذا سقط ركن منها بطل الحج,
وهي:
1- الإحرام 2- الطواف 3- السعي 4-الوقوف بعرفة.




ق1






ق1


واجبات الحج:

واجبات الحج سبعة وهي:
1- الإحرام من الميقات.
2- الوقوف بعرفة إلى الغروب لمن وقف نهاراً.
3- المبيت ليلة النحر بمزدلفة إلى بعد منتصف الليل.
4- المبيت بمنى في ليالي التشريق.
5- رمي الجمار مرتباً.
6- الحلق أو التقصير.
7- طواف الوداع.





يُتبع ق1





رد مع اقتباس
[/TABLETEXT]




غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
دفءالمشاعر
قلب جديد
رقم العضوية : 8604
تاريخ التسجيل : Sep 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 15 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : دفءالمشاعر is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: خيرُ أيامِ الدُنيا

كُتب : [ 22 - 10 - 12 - 09:20 PM ]

[TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://www14.0zz0.com/2012/10/11/11/353140477.jpg');"]










قال الشيخ العلامة محمد العثيمين- رحمه الله-:
(...الأضاحي عبادة محددة معينة لأنه لو كان المقصود الانتفاع باللحم
لكان الإنسان يشتري لحماً ويتصدق به يوم العيد،أهم شيء الذبح لله-عز وجل-
كما قال –تعالى-: (لن ينال الله لحومها ولا دماؤها
ولكن يناله التقوى منكم) [الحج37].
،ثم إنك إذا أخرجت دراهم ليضحى عنك في بلاد أخرى
فقد خالفت أمر الله؛ لأن الله-تعالى-
قال: (فكلوا منها وأطعموا البائس والفقير) [الحج28]. ،
وهل يمكن أن تأكل منها وهي تضحى في الصومال؟.. لا
،إذن خالفت أمر الله ،وقد قال كثير من العلماء :
"إن الأكل من الأضحية واجب يأثم الإنسان بتركه" ،

وبهذا نعرف أن الدعوة إلى استجداء الدراهم ليضحى في خارج البلاد
دعوة غير سليمة ،
وأنه لا ينبغي للإنسان أن يساهم في ذلك بل يضحي في بيته وعند أهله ،وتظهر شعائر الإسلام في البلاد ،
ومن أراد أن ينفع إخوانه في أماكن محتاجة فلينفعهم بالدراهم والثياب وغير ذلك،
أما شعيرة من شعائر الإسلام يتقرب إلى الله بذبحها والأكل منها
فإنه لا ينبغي أبداً أن يفرط الإنسان بها...)
أ.هـ كلامه.[شريط/أحكام الحج/الوجه الأول].


ق1


وقال الشيخ العلامة صالح الفوزان – حفظه الله-:
(وأما ما أحدثه بعض الناس من دفع ثمن الأضحية للجمعيات الخيرية لتذبح خارج البلد وبعيداً عن بيت المضحي ،فهذا خلاف السنة
وهو تغيير للعبادة ، فالواجب ترك هذا التصرف
وأن تذبح الأضاحي في البيوت وفي بلد المضحي كما دلت عليه السنة،
وكما عليه عمل المسلمين من عهد الرسول –صلى الله عليه وسلم- حتى حصل هذا الإحداث ،فإني أخشى أن يكون بدعة ،
وقد قال النبي –صلى الله عليه وسلم-: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" ،وقال عليه الصلاة والسلام:
"وإياكم ومحدثات الأمور ،فإن كل محدثة بدعة ،وكل بدعة ضلالة" ،
ومن أراد أن يتصدق على المحتاجين فباب الصدقة مفتوح ،
ولا تغير العبادة عن وجهها الشرعي باسم الصدقة)
أ.هـ كلامه.
مجلة الدعوة




ق1





حج معي رجل العام الماضي لكنه حج مفرداً وبعد الطواف والسعي حلق رأسه أسوة بالآخرين
فماذا عليه هل يبقى مفرداً أم له أن يحلق أن يجعلها عمرة وفقكم الله؟



الجواب



الشيخ: نقول الأفضل أن يجعلها عمرة كل من حج مفرداً أو قارناً وليس معه هدي
فإنه ينبغي أن يحول إحرامه إلى عمرة ليصير متمتعاً
هكذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه وحتم عليهم في ذلك
ولكن هذا الرجل الذي حلق رأسه لمجرد التأسي بالآخرين
وهو باقي على نية إفراده يبقى على نية إفراده يكون مفرداً فقط
ويكون هذا الحلق الذي حصل منه يكون هذا الحلق صادراً منه عن
جهل والحلق إذا صدر من المحرم عن جهل
فإنه ليس عليه إثم وليس عليه فيه كفارة
لعموم قول الله تعالى (رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا).



ابن عثيمين - رحمه الله - .






السؤال: أيضاً يقول هل يجوز لي أن أرمي جمرة العقبة
وأطوف بالبيت وأحلق رأسي وأتحلل وألبس ثيابي قبل أن أذبح ذبيحتي؟



الجواب

الشيخ: نعم يجوز لأن الإنسان إذا رمى جمرة العقبة يوم العيد وحلق حل التحلل الأول
وجاز له أن يلبس ثيابه وأن يفعل كل شيء كان محظوراً عليه
في الإحرام ماعدا النساء فإذا انضاف إلى الرمي
والحلق طواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة
حل له كل شيء حتى النساء وإن لم يذبح الهدي ولكن الأولى
أن يبادر فيرمي جمرة العقبة أولاً ثم ينحر هديه ثم يحلق رأسه ثم يتحلل
ثم ينزل إلى مكة فيطوف طواف الإفاضة
ويسعى هذا هو الأفضل.

ابن عثيمين - رحمه الله -.












يشاهد كثير من اللحوم تذهب هدراً في منى وفي المجازر
ويسأل لو ترك ذبيحته إلى اليوم الثالث ثم ذبحها في منى
وأكلها مع من بقي من الحجاج هل في ذلك شيء أم لا؟


الجواب


الشيخ: ليس في هذا شيء إذا أخر الذبح عن أول يوم إلى اليوم الثاني أو الثالث ل
أنه أنفع وأجدر فلا حرج عليه بل قد يكون ذلك أفضل من ذبحها في أول يوم ثم
رميها بدون أن ينتفع بها أحد كذلك أيضاً لو ذبحها في أول يوم بمكة
وفرقها هناك على الفقراء فإنه لا بأس بذلك وأنا أنصح أيضاً إخواننا الحجاج
إلى أن يحملوا اللحوم معهم من المجازر فإذا خرجوا بها إلى الأسواق وإلي
الطرقات وجدوا من يأخذها لكن أكثر الناس يذبحها ويدعها
لأنه يقول في هذا مشقة عليَّ في حملها وهذا قصور منه فالمشقة
وإن حصلت فإنها امتثالاً لأمر الله كلوا منها وأطعموا وأنت الآن إذا
ذبحتها وتركتها ما أكلت ولا أطعمت والله يقول (كلوا وأطعموا) فأنت مأمور بأن تأكل وأن تطعم
وإذا لم يحصل ذلك إلا بحملها كان حملها من باب مالا يتم المأمور إلا به.


ابن عثميمن - رحمه الله -.








للاستزاده :

موقع الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى















يُتبع و1











رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أيامِ, الدُنيا, يدرس

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:58 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd