الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > ملتقى القرآن والسنة > مع ربيع قلوبنا



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,796 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح تفسير سورة الهمزة تفسير تقشعر منه الأبدان ...

كُتب : [ 27 - 11 - 12 - 05:11 PM ]




التفسير /
ويل: الوادي يسيل من صديد أهل النار وقيحهم.
لكل همزة: كل مغتاب للناس.
لمزة: الذي يعيب الناس ويطعن فيهم.
الذي جمع مالا وعدده: الذي يجمع المال واحصاه ولم ينفقه في سبيل الله.
يحسب أن ماله أخلده: يحسب أن المال الذي جمعه وأحصاه وبخل في إنفاقة مخلده في الدنيا.
كلا لينبذن في الحطمة: أي سيقذف في النار والحطمة اسم من أسماء النار.
نار الله الموقدة التي تطلع على الأفئدة: التى يطلع ألمها ووهجها القلوب.
إنها عليهم مؤصدة: أي مطبقة.
في هذه السورة وعيد لصنف من الناس جمعوا بين الطعن والعيب في الناس بغير حق،
يحمله في ذلك الغمز واللمز بما ظنه من كثرة ماله الذي يعيش سكرته من أنه خارج حدود الموت،
ليأتي الوعيد بالنبذ في نار الله الموقدة موثقاً مسلسلاً تحطمه كغيره،
موصدة عليه لا يخرج منها، جزاء وفاقاً كما أغلق على ماله، أُغلق عليه في النار،
وعُددت عليه أصناف العذاب كما عدد هو المال ...
فلا حول ولا قوة الا بالله هذا جزاء من يغتاب ويلمز الناس يوم القيامه
وكثيرا من الناس من يتهاون في الغيبة والنميمة وهتك أعراض الناس.
يقول الشيخ عبد المحسن الأحمد :
( تاخذ ذنب كل واحد حشيت فيہ لإن ما ظنتي باقي عندك حسنات )
طبعا ھَالكلام مو جديد !
ثم قال :
يوم القيامہ تُعرض عليك اعمالك ومن بينہا ستجد
( لواط - سحاق - زنـا - ربا - عقوق والدين - اكل مال اليتيـم - سرقہ - كذب -
شرب خمر - لعب قمار ... إلخ
و تصرخ لحظتها يَا رب من أين لي هذآ
و أنا واللہ لا زنيت ولا ولا ولا !!
هذه كلہا سيئاتهم التي اخذتها من الـغيبہ فيهم وھم اهم حسناتي يتنعمون فيہا ')
في وقت اكون انا ميت احتاج حسنہ وحده !
وأنا ارمي بجهنم بسبب ذنوبہم إللي
جمعتها و طهرتهم منها !
طيب أقروا هنا الطامہ الكبرى ↓
قال الرسول عليہ الصلاة ۅالسلام :
( لما عرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوهہم وصدورهم ,
فقلت : من هؤلاء ياجبريل ؟ قال : الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضہم )
اللهم احفظ لساني عن العالمين واجعل كتابي في عليّين ♡̷̷̷̷̷̷̷
اللهم لاتجعلنا منهم !!








رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأبدان, الهمزة, تفسير, تقشعر, صورة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:06 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd