الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه > بقلمك ندعو الى الله

بقلمك ندعو الى الله قسم فرعى لموضوعات الدعوه التى بأقلام أخوات إيمان القلوب




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
مجموعة صويحبات الكلمة
فريق المتحابين فى الله
رقم العضوية : 9368
تاريخ التسجيل : Dec 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 76 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مجموعة صويحبات الكلمة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS حكاية رسالة لـ مجموعة صويحبات الكلمة

كُتب : [ 14 - 01 - 13 - 02:46 PM ]



[frame="3 98"]





حكاية رسالة




قصة إسحاق و يعقوب عليهما السلام
ولد اسحاق ولأبيه مائة سنة، بعد أخيه إسماعيل بأربع عشر سنة، وكان عمر أمه سارة حين بُشّرت به تسعين سنة.
قال الله تعالى: {
وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيّاً مِنْ الصَّالِحِينَ112 وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ113}.سورة الصافات
وقد ذكر الله تعالى بالثناء عليه في غير ما آية من كتابه العزيز.
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم "
إِنَّ الكريمَ ابنَ الكرِيمِ ابنِ الكرِيمِ ابنِ الكرِيمِ، يُوسُفُ بنُ يَعْقُوبَ بنِ إِسحَاقَ بنِ إِبرَاهِيمَ خَلِيلِ الرَّحْمَنِ
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 7/1723
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

".
وذكر أهل الكتاب : أن اسحاق لما تزوج رفقا بنت بتواييل في حياة أبيه كان عمره أربعين سنة، وأنها كانت عاقراً فدعا الله لها فحملت، فولدت غلامين توأمين أولهما اسمه (عيصو) وهو الذي تسميه العرب العيص، وهو والد الروم. والثاني خرج وهو آخذ بعقب أخيه فسموه "يعقوب" وهو إسرائيل الذي ينتسب إليه بنو إسرائيل.
قالوا: وكان إسحاق يحب عيصو أكثر من يعقوب، لأنه بكره، وكانت أمهما رفقا تحبُّ يعقوب أكثر لأنه الأصغر.
قالوا: فلما كبر إسحاق وضعف بصره اشتهى على ابنه العيص طعاماً، وأمره أن يذهب فيصطاد له صيداً، ويطبخه له ليبارك عليه ويدعو له، وكان العيص صاحب صيد فذهب يبتغي ذلك، فأمرت رفقا ابنها يعقوب أن يذبح جَدْيَيْنِ من خيار غنمهِ ويصنع منهما طعاماً كما اشتهاه أبوه، ويأتي إليه به قبل أخيه، ليدعو لهن فقامت فألبسته ثياب أخيه، وجعلت على ذراعيه وعنقه من جلد الجديين، لأن العيص كان أشعر الجسد، ويعقوب ليس كذلك
فلما جاء به وقربه إليه قال: من أنت
قال: ولدك، فضمه إليه وجسَّه وجعل يقول: أما الصوت فصوت يعقوب، وأما الجُسُّ والثياب فالعيص، فلما أكل وفرغ دعا له أن يكون أكبر إخوته قدراً، وكلمته عليهم وعلى الشعوب بعده، وأن يكثر رزقه وولده.
فلما خرج من عنده جاء أخوه العيص بما أمره به والده فقربه إليه، فقال له: ما هذا يا بني؟
قال: هذا الطعام الذي اشتهيته.
فقال: أما جئتني به قبل السّاعة وأكلت منه ودعوت لك؟
فقال: لا والله. وعرف أن أخاه قد سبقه إلى ذلك، فوجد في نفسه عليه وجداً كثيراً. وذكروا أنه تواعده بالقتل إذا مات أبوهما، وسأل أباه فدعا له بدعوة أخرى، وأن يجعل لذريته غليظ الأرض، وأن يكثر أرزاقهم وثمارهم.
فلما سمعت أمهما ما يتواعد به العيصُ أخاه يعقوب، أمرت ابنها يعقوب أن يذهب إلى أخيها "لابان" الذي بأرض حران، وأن يكون عنده إلى حين يسكن غضب أخيه، وأن يتزوج من بناته، وقالت لزوجها إسحاق أن يأمره بذلك ويوصيه ويدعو له ففعل.
فخرج يعقوب عليه السلام من عندهم من آخر ذلك اليوم
قالوا: فما قدم يعقوب على خاله أرض حران إذا له ابنتان اسم الكبرى "ليا" واسم الصغرى "راحيل" وكانت أحسنهما وأجملهما فطلب يعقوب الصغرى من خاله، فأجابه إلى ذلك بشرط أن يرعى على غنمه سبع سنين، فلما مضت المدة على خاله "لابان"، صنع طعاماً وجمع الناس عليه، وزفّ إليه ابنته الكبرى "ليا"، وكانت ضعيفة العينين قبيحة المنظر.
فلما أصبح يعقوب إذا هي "ليا"، فقال لخاله: لم غدرت بي، وأنت إنما خطبت إليك راحيل؟.
فقال: إنه ليس من سنتنا أن نزوج الصغرى قبل الكبرى، فإن أحببت أختها فاعمل سبع سنين أخرى، وأزوجكها.
فعمل سبع سنين وأدخلها عليه مع أختها وكان ذلك سائغاً في ملّتهم. ثم نسخ في شريعة التوراة
ووهب "لابان" لكل واحدة من ابنتيه جارية فوهب لليا جارية اسمها "زلفى"، ووهب لراحيل جارية اسمها "بلهى".
وجبر الله تعالى ضعف "ليا" بأن وهب لها أولاداً، فكان أول من ولدت ليعقوب روبيل، ثم شمعون، ثم لاوي، ثم يهوذا، فغارت عند ذلك "راحيل
ثم دعت الله تعالى "راحيل" وسألته أن يهب لها غلاماً من يعقوب فسمع الله ندائها وأجاب دعائها فحملت من نبي الله يعقوب فولدت له غلاماً عظيماً شريفاً حسناً جميلاً سمته "يوسف".
كل هذا وهم مقيمون بأرض حران وهو يرعى على خاله غنمه بعد دخوله على البنتين ست سنين أخرى، فصار مدة مقامه عشرين سنة.
فطلب يعقوب من خاله لابان أن يسرّحه ليمر إلى أهله .. فذهب إلى أهله و اجتمع بأخيه العيص
فلما رآه العيص تقدم إليه واحتضنه وقبله وبكى، ورفع العيصُ عينيه ونظر إلى النساء والصبيان، فقال: من أين لك هؤلاء؟ فقال هؤلاء الذين وهب لعبدك
ورجع العيص فتقدم أمامه، ولحقه يعقوب بأهله وما معه من الأنعام والمواشي والعبيد، قاصدين جبال "ساعير".
فلما مر بساحور، ابتنى له بيتاً ولدوا به ظلالاً، ثم مر على أورشليم ، فنزل قبل القرية، واشترى مزرعة ، فضرب هنالك فسطاطه، وابتنى ثم مذبحاً، فسماه "إيل" إله إسرائيل وأمره الله ببنائه ليستعلن له فيه ، وهو بيت المقدس اليوم، الذي جدده بعد ذلك سليمان بن داود عليهما السلام
ثم حملت "راحيل" فولدت غلاماً هو "بنيامين" إلاّ أنها جهدت في طلقها به جهداً شديداً، وماتت عقيبه، فدفنها يعقوب في وهي بيت لحم، وصنع يعقوب على قبرها حجراً، وهي الحجارة المعروفة بقبر راحيل إلى اليوم. وكان أولاد يعقوب الذكور اثني عشر رجلاً، فمن ليا: روبيل، وشمعون، ولاوي، ويهوذا، وايساخر، وزابلون، ومِنْ راحيل : يوسف، وبنيامين، ومن أمة راحيل: دان، ونفتالي. ومن أمة ليا: جاد، واشير، عليهم السلام.
وجاء يعقوب إلى أبيه اسحاق فأقام عنده بقرية حبرون، التي في أرض كنعان، حيث كان يسكن إبراهيم، ثم مرض إسحاق، ومات عن مائة وثمانين سنة ، ودفنه ابناه العيص ويعقوب مع أبيه إبراهيم الخليل في المغارة التي اشتراها كما قدمنا.....

وهنا لمن اراد سماعها
https://www.youtube.com/watch?v=fqxwgjuZtbc





ولنا وقفة بسيطة مع قصة سيدنا أسحاق ويعقوب عليهما السلام

سبحان الله ماأعظمك .. ماأرحمك يارب رأفة ورحمة بحال ابراهيم وسارة
رزقهماالله سبحانة وتعالى باسحاق وكانا كبيرين في السن ولم يخطرفي بال احدهم
ان الله سبحانة وتعالى كان يهيئ لهما هذه المفاجاة السارة وانه سوف يرسل لهما
ملائكة يبشرونهم بغلام على هذا الكبررزقهماالله سبحانة وتعالى اسحاق وعندما
تزوج كان عمرة اربعين سنة وسبحان الله كانت زوجتة عاقرولم يقنط من رحمة
ربه بل دعا الله فاستجاب له ورزقة بدل الغلام الواحد اثنين واي غلامين سبحان الله
كان واحد هو ابو الروم والاخرانتسبت له بني اسرائيل وبرغم حب اسحاق لعيصو
الاان يعقوب وامة اخذاه بالحيلة لكِ يدعوله ابيه مايؤكد لناان دعوة الانبياء كانت مستجابة
لكن كان ابليس علية اللعنة قريب فجعل بين الاخوين فتنة وصارالعيصو يتهدد اخوة بالموت
ولكن كانت امه افطن منه حين جعلت اسحاق يرسلة الى اخيها لكي تبعدة عن الخطرويدعو
له وسبحان الله لقدكان خيرا له ابتعد عن الخطر وبنفس الوقت رزقة الله بدل الزوجة زوجتين
ورزقة الاولاد والمال ورزقة بيوسف علية السلام وكان غلاما جميلا جداوكان فطين وذلك كله
ليجبرخاطر يعقوب ويقرعينة به فقدكان يحب يوسف حبا جما ثم اعادة الى وطنية وكان اخيه
فرحاً به بعد كل هذا الغياب الطويل واستقبله ورحب به وكان هو اول من ضرب مكان بيت
المقدس هذه القصة نستفيد منها الكثيرالكثير........





في منطقه تسمى بعلبك (موجوده حاليا في لبنان)كان يعيش مجموعه من بني اسرائيل أغواهم الشيطان فانحرفوا عن منهج الله وساروا يعبدون صنما يقال له (بعل)فأرسل الله عز وجل إليهم نبيا منهم هو إلياس (عليه السلام )أخذ إلياس يدعوا قومه الى عبادة الله عزوجل فأمنت به طائفة من قومه واصبحوا من الموحدين المخلصين وكذبت به طائفة اخرى وخالفوه فكانت نهايتهم العذاب الاليم وقد سجل القران الكريم قصة إلياس عليه السلام مع قومه فقال تعالى (
وَإِنَّ إِلْيَاسَ لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ (123) إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَلَا تَتَّقُونَ (124) أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ (125) اللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (126) فَكَذَّبُوهُ فَإِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ (127) إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (128) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (129) سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ (130) إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (131) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ ) (131) (الصافات)
ارسل اليهم نبي ليهديهم ويرشدهم الى طريق الحق منهم من آمن ورضي بالله ربا ومنهم من عصى وكفر واستكبر فحق عليه عذاب ربه
فانظر الى رحمة الله بعباده الصالحين المخلصين حيث هداهم ووفقهم في الدنيا فكيف بالاخره فبها نعيم لايوصف
واما الذي عاند وكفر فهو في النار فلنا بهم العبر حتى نعود الى خالقنا وربنا حتى نكون من عباده المخلصين
وقد مدح الله سبحانه وتعالى إلياس عليه السلام واثنى عليه ثناء جميلا وذلك لانه اخلص في العباده واحسن في عمله

وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَىٰ وَعِيسَىٰ وَإِلْيَاسَ ۖ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ (85) (الأنعام)
فانظر رعاك الله الى الرسل فاجعلهم قدوة لك في اخلاصهم وتقواهم لله في هذه الحياه لان الدنيا دار فناء والاخرة خير وابقى
وهنا لمن أراد سماعها
https://www.youtube.com/watch?v=1IrRcufgC3I






سيدنا أيوب عليه السلام

نسبه عليه السلام :

هو أيوب بن موص بن رازخ بن العيص بن إسحاق بن ابراهيم الخليل
وأمه بنت نبى الله لوط عليه السلام ،أما زوجته فقيل هى رحمة
بنت يوسف بن يعقوب .
إبتلاء الله لأيوب عليه السلام :
يقول الله تبارك وتعالى :"
وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ " سورة ص 41
كان ايوب كثير المال أتاه الله الغنى والصحة والمال وكثرة الأولاد
وابتلاء بالنعمة والرخاء فلم تفتنه زينة الحياة الدنيا
ولم تخدعه ولم تشغله عن طاعة الله وكان يمتلك ارض واسعة من أرض حوران .
ثم ابتلاه الله بالضر الشديد فى جسده وماله وولده فلقد ذهب جميعهم
فصبر صبراً جميلاً ولم ينقطع عن العبادة .
وابتلاه ربه من الأمراض الجسيمة فى بدنه حتى أنه قيل :
انه لم يبقى من جسده سليماً إلا قلبه ولسانه يذكر الله بهما
طال مرضه عليه السلام ولزمه ثمانى عشرة سنة وكانت زوجته تلازمه وترعاه
وتحسن معاشرته .
**دعاء أيوب عليه السلام :
كثرت على سيدنا ايوب البلايا والأمراض وهو صابر محتسب فدعا ربه
قائلاً :"
وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ " الانبياء 83
فى يوم من الأيام خرج يقضى حاجته بعيداً عن أعين الناس فلما فرغ
أوحى الله إليه فى مكانه :"
ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ "ص 42
فأنبع الله تبارك وتعالى له بمشيئته وقدرته عينين فشرب من إحداهما وأغتسل
من العين الآخرى فأذهب الله عنه ما كان يجده من المرض
وأبدله صحة كاملة وظاهرة ..

وكان له بيدران بيدر للقمح وبيدر للشعير فبعث الله تبارك وتعالى
سحابتين فلما كانت على بيدر القمح أفرغت فيه الذهب
حتى فاض ،وأفرغت السحابة الآخرى على بيدر الشعير الفضة حتى فاض .
**موته عليه السلام :
لقب نبى الله أيوب عليه السلام بالصديق وضرب به المثل فى الصبر الجميل
عاش ايوب بعد رفع الضر عنه مسارعاً فى طاعة الله لا تغره الحياة
الدنيا وزهرتها إلى ان توفاه الله وهو عنه راض
قيل توفاه الله فى سن ثلاثاً وتسعين سنة وقيل أكثر من ذلك ...


**فالعبرة من ذلك :

على العبد اللجوء إلى الله فى السراء والضراء والعسر واليسر

والمنشط والمكره فالله هو المجيب والمعين

وايضاً الصبر على المرض وعلى ذهاب الولد والمال والصبر على فتنة الدنيا .


وهنا لمن اراد سماعها
https://www.youtube.com/watch?v=qwCICZv5TxU




قصة سيدنا شعيب عليه والسلام

فقصة نبي الله شعيب عليه الصلاة والسلام مذكورة في غير ما موضع من القرآن، فقد ذكرت في سورة الأعراف، وهود، وسورة الأنبياء، والعنكبوت وغيرها.
وملخصها أن الله بعثه إلى أهل مدين وهم قوم كفار يعبدون الأيكة، وهي شجرة من الأيكة حولها غيضة ملتفة بها، وكانوا من أسوأ الناس معاملة يبخسون المكيال والميزان ويطففون فيهما، فبعث الله فيهم رجلاً منهم (شعيب عليه السلام)، فدعاهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له، ونهاهم عن تعاطي هذه الأفعال القبيحة، فآمن بعضهم وكفر أكثرهم، حتى أحل الله بهم العذاب وأنجى المسلمين منهم.
اقرأ ذلك في قوله تعالى:وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْباً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ وَلا تَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ إِنِّي أَرَاكُمْ بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُحِيطٍ [هود:84]، وما بعدها، وفي الأعراف الآية رقم 85، وفي الشعراء الآية رقم 176.
والله أعلم.

ولنا وقفة بسيطة مع قصة سيدنا شعيب عليه السلام

كما سمعنا وقرأنا اخوتي بأن قوم شعيب كانوا يسرقون كانوا يكذبون بيوم الدين كانوا يسخرون منسيدنا شعيب عليه السلام وكانوا يبخسون في الميزان والمكيال
وأذ نظرنا الى واقعنا اليوم نرى من يكذبون بدين الله يغشون يبخسون الميزان والمكيال لا يخافون الله بل وصل بهم الامر بأنهم يكذبون بيوم الدين ويعذبون من يقول ربي الله هؤلاء هم الكفار والمرتدين
ونرى ما يحدث في بقاع الارض جميعا من قتل وذبح وسفك دماء المسلمين وفساد وأنعدام الاخلاق حتى انهم يسخرون من المسلمين في عباداتهم وأفعالهم
فالانبياء عليهم الصلاة والسلام وسيدنا شعيب عان
ى من الكفار من كفرهم وعنادهم وسخريتهم منه فجاهد في سبيله حتى يهتدوا الى الطريق المستقيم
فهل نحن أفضل من الانبياء حتى لا نصبر لا والله بل نحن عندما يصينا أمر في حياتنا ترى ان حالنا انقلب رأسا على عقب
فلننظر الى سيدنا شعيب كم صبر من عناد المشركين وسخريتهم منه
ولكن الله ليس بغافل عن الكافرين فقد دمرهم وأهلكهم
وبذلك نرى ان الانبياء عليهم الصلاة السلام لم تكن الطريق ممهدة لهم بالورود بل عانوا وصبروا حتى يأذن الله بفرجه فأمن من أمن معهم وهلك من هلك
ولذلك علينا اخوتي ان ندعو الله على بصيرة وعلم ونصبر كما صبر اولوا العزم ولا نستعجل فأن فرج الله قريب وسوف يهلك الكافرون ولو بعد حين بإذنه تعالى
وهنا لمن اراد سماعها

https://www.youtube.com/watch?v=BDlK3H45y7Q

قصة سيدنا محمد
خاتم الانبياء والمرسلين

هاهي القافلة العائدة من الشام الى الجزيرة العربية تتوقف في بعض بلاد الشام انها البتراء
وينزل عمرو بن لحي ليستعرض السوق فيجد عجبا
انهم اناس يعبدون الاوثان فتساءل مستغربا ما هذا قالوا هذه اله نعبدها لتقربنا الى الله ندعوها ونقدم لها القرابين لتكون صلة وصل بيننا وبين الله
اعجبته الفكرة وطلب منهم ان يعطوها بعضها لياخذها معه فاستجابوا لطلبه
ذهب بها الى حيث كانت الحنيفية تعم ارجاء البلاد وكان مطاعا في قومه فامرهم بعبادة الاوثان فاستجابوا له وهكذا كانت بداية التردي في الجزيرة العربية ثم امرهم بتسييب السائبة والبحيرة وانتشر الشرك حتى اصبح لكل قوم اله يعبد ثم تطور الانحلال بان اصبح في كل بيت اله ثم اصبح لكل فرد اله ياخذه معه في حله وترحاله ويقدسه ويبجله ويقدم له القرابين وان لم يجد حجرا جعل له الها من التمر فان جاع اكله فيا لسخافة العقول يرجى النفع ممن لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا
ورغم كثرة الالهة الا انه كان هناك ثلاثة اصنام يقدسها العرب جميعا وهي اللات والعزة ومناة الثالثة الاخرى
وتدهورت احوال العرب شيئا فشئيئا فساد بينهم شرب الخمر ولعب الميسر والظلم وواد البنات وغيرها اما خالتهم الاجتماعية فكانت المراة عندهم من سقط المتاع تورث كما يورث اي شئ والرجل يتزوج ما لا يعد من النساء ويطلق ما اراد من المرات وهناك طعام خاص بالرجال لا يحل للمراة الاكل منه


وهكذا اخذت حياتهم تتدهور من سيئ الى اسوء
ولسلامة الفطرة فقد بحث بعضهم عن الحق ليقينه بان ما يحدث ليس صحيحا وانما هناك رقي مفقود اختفى وراء سراب الالهة
فمنهم من تنصر ومنهم من دخل في اليهودية ومنهم من امن بالحنيفية وعاش عليها دون ان يعلم اين يجدها ومن خلا ل تلك الظلمة بدا نور خافت ينبثق فهناك بشارات من اليهود بان هناك نبي قادم سيصلح ما افسده الناس وهناك بشارات بانه سيكون من الجزيرة وسيكون اسمه محمد

وهاهو عبد المطلب يسير مع قافلته ليستوقفهم احد ما ويسالهم عن خبر جديد حصل في جزيرتهم ويخبرهم بان اسمه سوف يكون محمد وهذا اسم لم تتداوله العرب فطمع عبد المطلب ان يكون هذا المبشر به من نسله فاسر في نفسه ان يسمي اول مولود له محمد وكذلك اسر الاخرين اللذين كانا معه وتدور الايام فيزوج عبد المطلب ابنه عبد الله من امنه بنت وهب ويتم الحمل المبارك الذي لم يكتب لوالده الحياة ليراه ويسارع عبد المطلب ليسميه محمد صلوات الله عليه وسلامه
وكان هذا الطفل الميمون بركة لمن حوله فحيثما حل كان الخيرحتى في مضارب في الصحراء انبتت وهو في بادية بني سعد عند مرضعته حليمة السعدية ودرت ضروع مواشيها
وتوسم فيه عبد المطلب خيرا وكان يقربه منه وخصوصا بعد ان كفله بعد وفاة امه امنه فقد كان لعبد المطلب فراش جانب الكعبة لا يقترب منه احد حتى يجلس هو عليه فكان النبي صلى الله عليه وسلم وهو صغير يجده امامه فيجلس عليه ويحاول اعمامه منعه فيقول عبد المطلب دعوه فان لابني هذا شان
وقد خاف عليه عمه ابو طالب الذي كفله بعد وفاة جده عندما طلب منه كاهن او عراف ان يتركه ليمحصه فهرب به
وتضاربت الروايات عن قول الراهب بحيرة لعمه ان لا يدع اليهود يرونه لانهم يعرفون صفات النبي القادم الا انهم يأملون ان يكون منهم لا من العرب
ومرت الايام وشب الطفل الصغير بعناية من الله فلم يسجد لصنم ولم يشرب الخمر واتصف بصفات من الكمال كثيرة وعرف عند قومه بالصادق الامين
وعندما بلغ الخامسة والعشرين تزوج سيدة نساء قريش خديجة بنت خويلد فكانت نعم الزوج لنعم الزوج وانجبت له اربع بنات وولدين
ثم حبب الله اليه التحنث في غار حراء ليهيئه لنزول الوحي الذي فجاءه وهو وحده فضمه بقوة وقال اقرا قال ما انا بقارئ = وكان حبيبنا اميا كمعظم اهل الجزيرة العربية التي كانت تعرف بالامة الامية=
ثم ضمه الثانية وقال اقرا قال ما انا بقارئ فضمه الثالثة باشد من الاوليتان وقال اقرا فقال ماذا اقرا قال ﴿اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ* خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ* اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ* الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ* عَلَّمَ الإنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ﴾
فقراها ثم غاب الوحي وانطلق الى حضن الحنان زوجته وهو يرتجف من الخوف حيث قال لها معبرًا عن خشيته: "لقد خشيتُ على نفسي".فقد خشي عليه الصلاة والسلام ان يكون ما حدث له من الشيطان
فما كان منها الا ان نطقت بدرر ثبتته واراحت قلبه " فقالَتْ له: كَلَّا، أَبْشِرْ، فواللَّهِ لا يُخْزيك اللَّهُ أبدًا، إنك لَتَصِلُ الرَّحِمَ، وَتَصْدُقُ الحديثَ، وَتَحْمِلُ الكَلَّ، وَتَقْري الضيفَ، وَتُعينُ عَلَى نَوائبِ الحَقِّ"

الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6982
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

هكذا تكون الزوجة تعين الزوج على تخطي المحن لا تزيده منها
واخذته الى ابن عمها ورقة بن نوفل وكان قد تنصر واخبرته بالقصة فقال له انه الناموس الذي نزل على موسى وتمنى ان يكون شابا عندما سيخرجه قومه فتساءل صلوات الله
عليه اومخرجي هم فاجابه بانه لم يات نبي بمثل ما اتى به الا اوذي واخرج وهنا كانت بداية المشاق بالنسبة للرسول صلى الله عليه وسلم
امنت به السيدة خديجة على الفور وامن معها علي بن ابي طالب وكان في بيت النبي صلى الله عليه وسلم وامن غلامه زيد بن حارثة وامن صاحبه وصديق عمره ابو بكر الصديق رضي الله عنه وارضاه فكان هؤلاء الاربعة من اوائل المؤمنين
وتوالى نزول الوحي عليه وكان ياتيه بالوامر والنواهي فامر بكل خير ونهى عن كل شر اعطى المراة حقها واعاد لها كرامتها المهدورة وحرم الظلم والربا والزنا والف بين المؤمنين ودعاهم الى ان يكونوا كالبنيان المرصوص فالف بين قلوبهم وازال فرقتهم فانطلقوا باسلامهم يحمونه بارواحهم ولا عجب في ذلك فالاسلام روح وحياة القلب
وازداد عدد المؤمنين به الا ان اغلبهم كان من الضعفاء والمساكين ولم ينتشر امر الدعوة لانها كانت سرا لمدة ثلاث سنوات
كان عليه الصلاة والسلام يختار من يدعوهم آخذًا بكل أسباب الحيطة والحذر، فيذهب إلى الرجل فيسر له في أذنه بأمر الإسلام، ويدعوه سرًا، ولم يعلن لعموم الناس أمره.
ولما انقطع الوحي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فترة من الزمن ، وقد شقّ ذلك عليه ، وأحزنه حتى ظنّ أنّ الله قد قلاه ، فجاءه جبريل تعالى بسورة " الضحى" يقسم له ربه أنه ما ودعه وما قلاه .{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ وَالضُّحَى * وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى * مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى * وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى * وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى * أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى * وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى * وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى * فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ * وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ * وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ }سورة الضحى
ثم امره الله عز وجل ان يجهر بالدعوة
صعِدَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ ذاتَ يومٍ على الصَّفا فَنادى : يا صَباحاهُ ، فاجتَمعَت إليهِ قُرَيْشٌ ، فقالَ : إنِّي نذيرٌ لَكُم بينَ يدَي عذابٍ شديدٍ ، أرأيتُمْ لو أنِّي أخبرتُكُم أنَّ العدوَّ مُمسِّيكم أو مصبِّحُكُم أَكُنتُمْ تصدِّقوني ؟ فقالَ أبو لَهَبٍ : ألِهَذا جَمعتَنا ؟ تبًّا لَكَ ، فأنزلَ اللَّهُ تبارك وتعالى : تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3363
خلاصة حكم المحدث: صحيح



وهنالمن اراد سماعها

https://www.youtube.com/watch?v=fs0DbzjrANg

انتهى بحمد الله
لاتنسونا من صالح دعائكم


[/frame]







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
ملاذى الله
رقم العضوية : 5501
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,457 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 91
قوة الترشيح : ملاذى الله will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حكاية رسالة لـ مجموعة صويحبات الكلمة

كُتب : [ 14 - 01 - 13 - 03:11 PM ]

جزى الله المجموعه كل خير
وبارك فيكم

للنشر





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,813 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حكاية رسالة لـ مجموعة صويحبات الكلمة

كُتب : [ 14 - 01 - 13 - 03:21 PM ]

جزاكم ربى خيرا اخواتى فى صويحبات الكلمة

زادكم الله من فضله

وجعلها فى موازينكم

احبكم فى الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أمة القيوم
فريق المتحابين فى الله
رقم العضوية : 7926
تاريخ التسجيل : Jun 2011
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 277 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 48
قوة الترشيح : أمة القيوم is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حكاية رسالة لـ مجموعة صويحبات الكلمة

كُتب : [ 14 - 01 - 13 - 03:29 PM ]

جزاكم الله خير .. وجعله في ميزان حسناتكم

مجهود رائع تشكرون عليه ../ بوركت جهودكم





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,865 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 116
قوة الترشيح : باحثة عن الحق will become famous soon enoughباحثة عن الحق will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: حكاية رسالة لـ مجموعة صويحبات الكلمة

كُتب : [ 14 - 01 - 13 - 04:58 PM ]

بارك الله بكل الاخوات

واسأل الله ان ييسر اموركم ويرزقكم خير الدنيا والاخرة

واسأل الله ان يجعله بميزان حسناتكم





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مجموعة, الكلمة, حكاية, رسالة, صويحبات

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:04 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd