الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الأدبى > فى قصصهم عبرة

فى قصصهم عبرة قصص حسن وسوء الخاتمة والصبر وقصص عامه




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 11,018 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 109
قوة الترشيح : أم أسيد will become famous soon enoughأم أسيد will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي سبحان من إذا أراد شيء هيء له الأسباب

كُتب : [ 02 - 07 - 13 - 10:20 PM ]





الإخصائية الإجتماعية نورة عبدالعزيز ارسلت عدد من التغريدات تروي فيها قصة اعجب من الخيال.


وردني ذات يوم بلاغين أحدهما من مكه والاخر من جده بالعثور علي طفلين لقيطين جوار مسجدين بجدة والاخر في مكه وحسب الإجراء المعتاد تم تعميد دار بجدة
لإستقبال طفل جدة ودار مكة لاستقبال دار مكة
ومرت شهور وتزايدت الاعداد بدار مكة حتي عجزت عن الوفاء بخدماتها وفي الوقت نفسه يسر الله للأطفال
دار جدة من الاسر الحاضنة ما يسمح لي بنقل اطفال مكة الي جدة وكانت خيارات النقل امامي لدارين حكومي واهلي وكنت كلما اردت توجيه الموافقة
بالتحويل الي الدار الحكومية اجد شيء مايمنعني
نسقت مع الجمعية بجده ومدى استعدادهم لاستقبال عشرة اطفال من مكة لديهم فأستعدوا فحولتهم
للجمعيه واثناء الزيارة الاشرافيه من مسئولات المكتب للجمعيه ذكرت اخصائية الجمعيه لمشرفة المكتب عن ملاحظتها للتطابق في الشبه بين طفل قادم
ضمن مجموعة أطفال مكه وطفل موجود بجدة
هاتفتني المشرفه بهذه الملاحظة وتأكدها من مدي التشابه بين الطفلين فطلبت منها العودة الي تاريخ العثور فوجدت انه في نفس اليوم مع فارق زمني في الوقت قرابه الساعتين
أوكلت للمشرفة مهمة التحقق عما اذا كانا توأمين ام لا و كانت هناك ملاحظة ثانيه عن وجود
اسوارة الولادة على قدم الطفل الذي سبق العثور عليه في جدة وكانت الخيط الاول لنا في البحث
بحثنا في المستشفى عن رقم الطفل فوجدنا انه توأم لأخر وامهما غادرت المستشفى مع
زوجها واخذنا صورة من الوثائق وعقد الزواج وعنوان الام كونها غير سعوديه ثم طلبنا من المستشفي مطابقة بصمتي القدم مع بصمتي قدم الطفلين فكانت
المفاجأة تطابقهما ابلغت إمارة المنطقة بذلك وما توصلنا له من تطابق وحتى نقطع الشك باليقين طلبت الاذن بتحليل الDNA وردت الموافقه وظهرت
وظهرت النتيجه بتطابقهما ايضا
بدأنا رحلة البحث عن الام فوجدناها شابه تسكن مع امها المشلولة وهي وحيدتها وظهر لنا ان الام زوجتها لرجل من
جنسيتهم يعمل في مكة لعدم وجود من يعيلهم سألتها المشرفه الم تنجبي قالت بلي انجبت توأم ذكور فسألتها أين هما؟ قالت اخذهما والدهما لختانهما
ولم يعيدهما فسألناها ألم تبحثي عنهما قالت بحثت عن زوجي ولم اجده وقد اغلق هاتفه وحتي هذه اللحظة لم نخبرها ان وليديها قد جمعهما الله لها في مقر واحد
ابدينا استعدادنا لمساعدتها فطلبت منها المشرفه تزويدنا بعنوان الاب واخبرنا الجهات المختصة لنكتشف انه غير موجود في العنوان المذكور وانه غادر البلاد
مهدنا للام بوجود طفليها وطلبنا منها أن تراجعنا صباح الغد ليتم الانتهاء من اعداد المحاضر الرسميه وتجهيز الطفلين
حضرت الام في اليوم الثاني
كان مكتبي في الدور الثاني وشاهدت شابه تعدوا علي يديها ورجليها فظننت انها تعثرثت ذهبت لمساعدتها وكانت تجهش بالبكاء وترتجف وتصيح عيالي عيالي
حاولت تهدأتها واخذتها لمكتبي لم تستطع الجلوس على الكرسي وجلست على الارض وعرفت انها ام الطفلين واحضرت الزميلات لها طفليها ويشهد الله لم
لم يبقي أحد ذلك اليوم لم يبكي لبكائها
والغريب ان الطفلين جلسا في حضنها بكل استكانه وهدوء
بعد ساعتين وبعد ان استردت رباطة جأشها
سألتها بالله ماذا دعوت به حتي حفظ الله لك وليديك واعادهما لك .. قالت عندما اخذهما ابوهما للختان فجراً قلت استودعكما الله الذي لاتضيع ودائعه
وبعد ان تأخرا واغلق الاب هاتفه ايقنت انها هرب بهما لبلادنا فكنت ادعوا الله قائله ( يا جامع ام موسي بوليدها اجمعني بأولادي) كنت ابكي بين
يدي الله بحرقه ولم اعلم ان هذا الاب الظالم سيلقي بأبنائي في المساجد في مدينتين متباعدتين قلت ولم يخذلك الله وحفظهما بحفظه وأقر عينك بهما
غادرتنا الام ذات ال19 عاما بطفليها وهي غير مصدقة وتبرعت الزميلات بمساعدتها بملابس واغذيه وتوصيلها مع طفليها للمنزل بسيارة المكتب
تنفسنا الصعداء لتوفيق الله لنا في هذه المهمة



** واقول أن من يستعين بالله فإن الله لا يخذله
هذه المقيمة الضعيفة لا حول لها وﻻ قوة
ﻻ أخ لها و ﻻقريب و ﻻ واسطة وﻻ مال
يدعمها ويعينها في البحث عن اولادها
من شدة هوانها و ضعفها لم تبلغ السلطات ولم تفعل اي شيء
كل حيلتها كانت في البكاء والصلاة والدعاء
فقط توجهت الى الله بقلب مخلص النية وصادق بالايمان والاعتماد عليه سبحانه
سمعها مالك الملك سبحانه وسخر لها
جند الارض يسعون لها و لأولادها حتى ردوا اليها صغارها بل و اتموا لهم اوراقهم و اثبتوا لهم نسبهم الى والدهم
... اللهم لاتكلنا الى انفسنا طرفة عين
عليك إتكالنا و اعتمادنا و إليك ملجئنا و اتجاهنا

منقول









رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 11,018 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 109
قوة الترشيح : أم أسيد will become famous soon enoughأم أسيد will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: سبحان من إذا أراد شيء هيء له الأسباب

كُتب : [ 03 - 07 - 13 - 03:54 PM ]

سبحان الله وبحمده ............ سبحان الله العظيم





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,776 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 61
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: سبحان من إذا أراد شيء هيء له الأسباب

كُتب : [ 03 - 07 - 13 - 05:07 PM ]

سبحان الله
قصة جميلة جداً
جزيتِ خيراً يا غالية





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 11,018 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 109
قوة الترشيح : أم أسيد will become famous soon enoughأم أسيد will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: سبحان من إذا أراد شيء هيء له الأسباب

كُتب : [ 25 - 09 - 13 - 07:50 PM ]

جزاء الله خيرا علي طيب ردك وكريم مرورك
وجودك يسعدني ويضيئ صفحتي





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أراد, الأسباب, سبحان

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:12 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd