الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة






إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,776 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 61
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower14 الحلقة السابعة يوميات حنان

كُتب : [ 25 - 09 - 13 - 01:16 PM ]









ولمتابعة اليوميات من بدايتها
تفضلي هنا يا حبيبة تجدينها في هذا القسم

قصص بقلم الاخوات


أستيقظت حنان على منبه الهاتف وقامت لتصلي وتشكر ربها على النعم التي أسعدت قلبها
وقرأت برنامج حفظ القرآن فحفظت ما تيسر لها من كتاب الله حتى تصححه لها معلمتها اثناء التسميع



وبعد مضي يومان ذهبت حنان لتقابل صديقتها اسماء بعد ان أستأذنت امها بذلك
فرحة اسماء بمقابلة اعز صديقاتها وقالت لها هذه هديتك بمناسبة خطوبتك

قالت حنان اشكرك يا اسماء وأجمل هدية انني قابلتك اليوم واتمنى لكِ نجاحاً باهراً وزوجاً صالحاً
قالت اسماء ولكن لي عتاب صغير عليكِ يا حنان
قالت حنان انا اعلم ما هو عتابك في انني لم اخبرك منذ بداية الامر بالخطبة قالت اسماء نعم هذا هو عتابي فعلاً فأنا اعتبرك اختي وسوف اكون سعيدة بمثل هذا الخبر
قالت حنان كنت اريد اخبارك ولكنك لم تعطيني فرصة لذلك وقدر الله وما شاء فعل
قالت اسماء هل ستكملين دراستك ومتى ستتزوجي
قالت حنان وقد تغيرت ملامحها لا اعلم يا اسماء فانت تعلمين كم كنت أتمنى ان اتخرج ولكن خطيبي يريد الزواج بسرعة ممكن أن تكون مدة الخطبة شهر واحد فقط
واريد ان اشترط عليه ان اكمل دراستي
قالت أسماء وهي متفاجئة هل ستتزوجي بعد شهر
قالت حنان نعم ما رأيكِ انتِ
قالت اسماء وما راي امك في ذلك
قالت حنان امي ليست معترضه والقرار الاخير يعود الي
ووضحت حنان لاسماء اسباب استعجال خالها وابنه في الزواج
فقالت اسماء أسعدك الله ووفقكِ كنت اتمنى ان تكوني ونذهب معاً الى الجامعة
قالت حنان يا اسماء لما انت معتقده انني لن اكمل دراستي
قالت اسماء انتِ تقولي ستتزوجي فكيف لكِ ان توفقي بين هذا وذاك
قالت حنان سأنظم وقتي وحينها سيصبح عندي الوقت الكافي حتى احقق ما اتمناه
قالت اسماء وقد لاحظت ان حنان قد اتخذت قرارها ولن تتراجع عنه اتمنى ذلك من اعماق قلبي فكم كنت سعيدة بخطوبتك ولكن عندما تذكرت انك لن تكوني معي في الجامعة حزنت لذلك
قالت حنان يا اسماء اصراري على ما اريد لا لثقتي بأسلوبي وموهبتي وكلامي ، وإنما لثقتي بالله في استجابة دعائي
فنجاحي ونعمة الزوج الصالح الذي رزقني الله به لم تأتي الا لانني على ثقة بان الله لن يقدر لي الا ما فيه خير وان كان الامر الذي اريده لن استطع تحقيقه فسأصبر كثيراً وادعو الله وانني على ثقة بان الله سيعطيني ما هو الافضل وما هو خير لي
نظرت اسماء الى حنان وقد اعجبها حديثها وتمنت ان تكون مثلها في اصرارها وثقتها وتوكلها على الله ومهما حدث فانها ستبقى سعيدة وراضية
قالت حنان اريد ان اذهب الان يا اسماء ارجو ان تدوم صداقتنا وارجو منكِ انه لو مهما حدث لا تفكري في انني سأنساكِ بل هي الحياة وظروفها وسوف نتواصل حتى لو على الهاتف المهم ان لا تنقطع صداقتنا ابدا
قالت اسماء لا تقلقي يا صديقتي حتى لو لم تتصلي بي سأتصل بك وسأطمئن دائما على اخبارك سأبقى معك الى ان تملى مني :)



رجعت حنان الى البيت فوجدت امها تنتظرها وقالت ما بك يا امي هل من خطب ما
قالت ام حنان لا شئ يا ابنتي ولكن خالك اتصل ويريد ان يأتي اليوم حتى نحدد وقت الزواج حتى يحضر تجهيزات العرس
قالت حنان ولما كل هذا الاستعجال يا امي فليصبر خالي قليلاً حتى اجلس مع عمر حتى اعرف طباعه جيداً
قالت ام حنان الا يكفيكِ شهراً واحد
قالت حنان وهي مبتسمة اشك في ان خالي سيصبر شهراً واحداً
قالت ام حنان مبتسمة الان اذهبي لتحضري نفسك فقد يأتي معه عمر
قالت حنان جيد انه سيأتي لانني اريد ان اكلمه بأمر مهم
وفي المساء جاء خال حنان وابنه عمر وطرق الباب ففتح خالد الباب وبعد التحية والسلام جلسا في الصالة وجاءت حنان بعد ان لبست احلى الثياب فسلمت على خالها وعمر فاعطاها عمر هدية قد اشتراها بنفسه لها
فقالت حنان وعلامات الخجل بادية على وجهها شكراً يا عمر
ابتدأ خال حنان بالحديث وقال زيارتى لكم اليوم لانني اريد تحديد وقت العرس فما الوقت المناسب لكم
قالت ام حنان لما لا نصبر يا اخي ونجعل فترة الخطوبة تمتد الى شهرين
فأجاب خال حنان(محمود) ولما يا اختي فخير البر عاجله ونحن انتظرنا كثيرا يا اختي كما اخبرتك وحنان بمقام ابنتي وسوف اجعلها تعيش كملكة عندنا
قالت ام حنان لم اقصد ذلك يا اخي فانا اعلم كم انت طيب وشهم ومتاكده ان حنان ستعيش بسعادة بإذن الله ولكن حتى نرتب امورنا بشكل افضل
قال محمود يا اختي سيتم ترتيب الامر بكل سهولة ان شاء الله
ما رايكم ان نحدد العرس بعد اسبوعين من اليوم
قالت ام حنان كما تريد يا اخي على بركة الله يكون يوم الجمعة هو يوم زواجهما ان شاء الله
قال محمود ارجو ان تكون عروستنا سعيدة بهذا القرار
أطرقت حنان رأسها خجلا وابتسمت ثم قالت ليس لي راي بعد كلامك انت وامي
قالت ام حنان لعمر اذهبا واجلسا في الغرفة المجاورة ان كنتما تريدان ذلك


ابتسم عمر و نهض وقال عن أذنكم يا جماعة
ذهبت حنان مع عمر وعندما جلسا وتحدثا قليلاً قالت حنان اريد ان احدثك بامر مهم
قال عمر تكلمي ما الامر
قالت حنان اريد ان اكمل دراستي واسجل بالجامعة هذه السنة
قال عمر ولكن يا حنان ان تعلمي اننا نريد الزواج فكيف تريدين ان تتزوجي وتتعلمي
قالت حنان ساحاول بقدر المستطاع ان اوفق بين الزواج والدراسة
قال عمر يا حنان انت تعلمين ان المراه في الاسلام ام وربة بيت وعرض يجب ان يصان وانا بصراحة لا احبذ دخولك الجامعة بل و ارفض ذلك وخصوصا الجامعات المختلطة
قالت حنان ولكن امي قالت لي انك لن تمانع من دخولي الجامعة
قال عمر انا لم اقل ذلك ممكن ان عمتي سمعت من ابي لان ابي لم يمانع وقد ناقشت معه الامر ولكنه غضب مني ولم افاتحه بالامر مرة اخرى
قالت حنان ولكن .........
قال عمر ولكن ماذا قولي يا حنان
قالت حنان لا اريدك ان تغضب من كلامي
قال عمر قولي ما في نفسك يا حنان فشعارنا هو الصراحة
قالت حنان يا عمر انا اشترط على امي منذ ان حادثتني بامرك ان اتعلم وقلت لها لن اتنازل عن قراري لانني حصلت على مجموع بفضل الله عالي جدا وبذلت مجهودا كبيرا حتى اصل الى مبتغاي
والان انت تأتي بكل بساطة وترفض ما خططت له
قال عمر اذن ما معنى كلامك هل ستختارينني أم
ستختارين دراستكِ قالت حنان ارجوك يا عمر لا تضعني في موقف صعب ربما اقنعتك او اقنعك احدهم اعطني فرصة لذلك
قال عمر فكري جيداً يا حنان وساتصل بك غداً لاعرف قرارك وارجو ان لا يكون قرارك الدراسة
نهض عمر وقال لقد تأخر الوقت واريد الذهاب هل تريدين شيئاً
قالت نعم اريد ان تتحدث مع امي بهذا الامر
قال عمر ولكن لن يفيد التحدث في امر انا لست مقتنعا به ولو ان اختي تريد ان تكمل الجامعة ساقف انا في وجهها وساحاول مرارا وتكرارا بان اجعلها تعدل عن قرارها
قالت حنان وهي يائسة اذن اعطني فرصة لاتكلم معك مرة اخرى
قال عمر حسناً يا حنان سأرجع بعد يومين ونتكلم معا لا اريد اي احد ان يعلم بما تحدثنا به اليوم وان سالتك عمتي قولي لها بانني سافكر بالامر
ابتسمت حنان وقد تدفّقت ينابيع الأمل في قلبها في انها لو استطاعت ان تقنعه

وبعد ان غادر عمر قالت ام حنان هل سألتي عمر عن رأيه بخصوص دراستك
قالت حنان نعم يا امي وقال لي سافكر وسياتي الينا بعد يومين
قالت ام حنان ولما يريد ان يفكر قال لي خالك انه موافق
قالت حنان لا اعلم يا امي
اريد ان اذهب لاصلي وانام هل تريدين مني شيئاً آخر
قالت ام حنان اذهبي ولا تنسي ان تقرأي اذكار المساء
ذهبت حنان لتصلي ولتراجع ما حفظته فغداً ستقرأ لمعلمتها ما حفظته
يتبع..........









التعديل الأخير تم بواسطة غايتي رضا ربي ; 29 - 09 - 13 الساعة 06:47 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,776 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 61
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي الحلقة السابعة يوميات حنان

كُتب : [ 25 - 09 - 13 - 01:16 PM ]




وفي صباح اليوم التالي قالت حنان لامها من بعد أذنك يا امي اريد الذهاب الى المسجد
قالت ام حنان اذهبي ولكن لا تتأخري
ذهبت حنان الى المسجد وعندما وصلت الى المسجد تتفقد هاتفها لم تجده فقالت اكيد نسيته في البيت
جلست حنان بأنتظار معلمتها فلما جاءت قالت المعلمة السلام عليكم
قالت وعليكم السلام كيف حالك يا معلمتي
قالت المعلمة الحمد لله بخير
فلفت نظرها المحبس الموجود في يد حنان
فقالت لها مبارك يا حنان هل من جديد
قالت حنان مبتسمة بارك الله فيكِ معلمتي كنت اريد ان اتصل عليكِ حتى اتشرف بمجيئك الى حفلة خطوبتي ولكني نسيت ان اسجل رقمكِ فأعذريني ولكن اتمنى ان تكوني موجودة في يوم عرسي
قالت المعلمة لا عليكِ يا حنان نعوضها في حفلة عرسك ان شاء الله فانا تشرفت بمعرفتك
والان ماذا حفظتي يا حنان ام ان العريس والحفلة اشغلوكِ عن كتاب الله وحفظه :)
قالت حنان لا يا معلمتي لقد حفظت والان سأقرأ لكِ ما حفظته واسال الله ان يثبته في قلبي وعقلي
قالت المعلمة ثبتك الله ووفقك لكل خير
وبعد ان انتهت حلقة التحفيظ غادرت حنان الى البيت
فوجدت امها قلقه عليها وقالت لم تأخرتي يا حنان ولما هاتفك لا يجيب
قالت حنان لما كل هذا القلق يا امي لقد نسيت الهاتف في البيت ولم استطع الرجوع لاخذه لانني كنت قد وصلت الى المسجد وانا اعتذر ان كنت سببت لك القلق والضيق
قالت ام حنان وقد تنهدت يا لقلبي لقد سيطر علي الشيطان بوسوسته
قالت حنان لا عليكِ يا امي فانت من حقك ان تقلقي ولكن دائماً أستعيذي من الشيطان الرجيم فهو سبب كل هم وقلق
قالت حنان هل تريدين ان اساعدك في شئ يا امي قالت ام حنان لا يا ابنتي فلقد الهيت نفسي باعمال المنزل
ذهبت حنان لتتفقد هاتفها فوجدت 9 اتصالات من امها فابتسمت وقالت يا لقلوب الامهات ووجدت ان خطيبها ايضا اتصل وصديقتها ايضا
فقالت في نفسها لو انني في البيت لما اتصل احد
اتصلت على خطيبها عمر فلم يجب


اغلقت الهاتف اتصلت على صديقتها فقالت حنان السلام عليكم
اسماء وعليكم السلام
حنان كيف حالكِ يا اسماء
قالت اسماء الحمد لله وانتِ كيف هي امورك
قالت حنان الحمد لله بخير
قالت اسماء لما لم تجيبي على الهاتف هل كنت مشغولة
قالت حنان الحقيقة انني كنت في المسجد انا لم اقل لكِ انني التزمت بحلقة تحفيظ قران
قالت اسماء ما شاء الله ثبتك الله
قاالت حنان آمين هل تودين الانضمام معنا
قالت اسماء لا استطيع يا حنان فبعد المسافة تحول بيني وبين المجيئ
قالت حنان ولكن ابحثي لعلك تجدي في منطقتك من يعينك على الحفظ
قالت اسماء سأرى ان شاء الله
قالت حنان متى القاكِ يا اسماء
قالت اسماء ساتصل بك الاسبوع المقبل ونحدد اليوم الذي سنلتقي به
قالت حنان القاكِ على خير ان شاء الله
قالت اسماء في آمان الله




وحين اغلقت حنان الهاتف مع صديقتها اتصل عليها عمر وقال لها اين انتِ اتصل عليكِ ودائماً مشغول او لا يجيب
قالت حنان بعد التحية والسلام لما انت غاضب
قال لها لست غاضباً ولكن لانني اتصلت كثيراً ولم تجيبي
قالت حنان قد كنت في المسجد وقد كنت اكلم صديقتي ولم انتبه للهاتف عندما اتصلت
قال عمر ولما تذهبين الى المسجد
قالت حنان اتابع مع معلمة حتى احفظ كتاب الله
قال عمر ومن يذهب معك
قالت حنان اشعر انني في تحقيق ما بالك يا عمر الا تثق بي
قال عمر لا يا حنان ولكن اريد عندما تخرجي من البيت ان تخبريني بذلك
قالت حنان ولكن يا عمر انا ما زلت في كنف والدتي فان اصبحت زوجتك وفي بيتك فلك مني ان لا اخرج الا بأذنك
قال عمر وهو متفاجئ من كلام حنان ولكن انت زوجتي قالت ولكن لست في بيتك
قال عمر كنت اريد ان اقول لكِ انني سأزوركم غداً ان شاء الله
قالت حنان طيب سأنتظرك
قال عمر الى اللقاء اراكِ غداً بإذن الله
قالت حنان في آمان الله وحفظه
اغلقت حنان الهاتف وشعرت بضيق في نفسها لانها تكلمت مع عمر باسلوب شعرت بانه قاساً وقالت هو يريد ان يضيق علي كثيراً ونحن ما زلنا في فترة الخطوبة فكيف بفترة الزواج



خرجت حنان من غرفتها وقد لاحظت عليها امها ان تعابير وجهها اختلفت
فقالت لها ما بك يا حنان
قالت حنان لا شئ يا امي لا تقلقي نفسك
قالت ام حنان بل يوجد هل تحدثت مع عمر
قالت حنان هو من اتصل علي
قالت ام حنان ولما اتصل هل يوجد شئ قولي لقد اقلقتني
قالت حنان قلت لكِ يا امي لا تقلقي فقط اراد ان يقول لي انه يريد المجيئ غداً
قالت ام حنان هذا فقط ام انه يوجد امر اخر
ومع كثرة إلحاح ام حنان
قالت حنان يريد عمر ان اتصل عليه كلما اردت الخروج وهذا الامر
قاطعتها ام حنان وماذا في ذلك يا ابنتي اتصلي عليه فلن تخسري شيئاً
قالت حنان ولكن يا امي وان عارض في احدى المرات التي اريد فيها الخروج
قالت ام حنان لن يعارض ان شاء الله فلا تسبقي الاحداث وزواجك قد اقترب لا تعطي للامر اكبر من حجمه
قال حنان وقد سرت بحديث امها معك حق يا امي
جلست حنان في الصالة وهي تنظر الى أخيها وقالت له
الا تفكر يا اخي في الزواج
قال خالد ومن لا يفكر ولا يتمنى في ان يتزوج ويصبح مسؤول عن اسرة
قالت حنان وما المانع يا اخي في ان تتزوج
قال خالد المانع في ان اجد زوجة صالحة يكون تفكيرها فقط زوجها وبيتها لا ان تتعلم وتعمل
قالت حنان وقد ابتسمت سبحان الله انت وعمر تفكيركما واحد
قال خالد ولما هل عمر يمانع في ان تكملي تعليمك
قالت حنان بثقة ان لم يقتنع سأقنعه بذلك
قال خالد انا اعرف عمر فهو صديقي قبل ان يكون ابن خالي
هو عنيد بقراراته
قالت حنان وقد تنهدت ان شاء الله خير
قالت حنان سأدعو الله كثيراً واستعين به في ان يلين قلب عمر في ان اسجل بالجامعة
وبعدها كل شئ يهون
وبعد ان اقترب موعد لقاء حنان بعمر جلست تنتظره كثيراً فليس من عادته ان يتأخر
قالت ام حنان هل انت متأكده بان عمر سياتي اليوم
قالت حنان نعم يا امي فقد اتصل بي يوم امس وأخبرني




وبعد دقائق من حديث حنان مع امها واذا بجرس الباب يدق
فقالت حنان هذا بالتاكيد عمر
فتحت حنان الباب وقال عمر السلام عليكم
قالت حنان وعليكم السلام
وبعد ان القى عمر التحية والسلام على خالد وامه جلس عمر وحنان بالصالة المجاورة لغرفة حنان فقال عمر كيف حالكِ يا حنان
قالت حنان الحمد لله بخير ولكن ما الذي جعلك تتأخر هكذا
قال عمر وهل قلقت علي
قالت حنان بصوت خافت نعم قليلاً
قال عمر تأخرت لانني ذهبت لاحضر لكِ هدية -وكانت عبارة عن قطعة ذهب مكتوب اسمها عليه hanaan‏ -
كانت حنان سعيدة جداً بهدية عمر ولكن سعادتها ستكتمل عندما يوافق على ان تكمل دراستها بالجامعة
قالت حنان والان يا عمر هل فكرت بما تحدثنا به المرة الماضية
قال عمر وبما تحدثنا نحن؟!
قالت حنان هل نسيت!!!!!
قال عمر نعم تذكرت هل الامر يخص الجامعة
قالت حنان نعم وماذا قررت
قال عمر انتِ تعلمي ما هو قراري ولكن سأسمعك كما وعدتك هاتي ما عندك
قالت حنان يا عمر انت تعلم ان مجموعي في الثانوية العامة كان بمعدل ممتاز جداً وكم تعبت لاحقق ما اريده في ان اكمل دراستي سواء في المدرسة ام الجامعة
ولكن شاء ربنا في ان تتقدم لي واوافق عليكِ كزوج ملتزم يخاف الله
وكان في هاجسي ان أسجل في الجامعة واحقق الحلم الذي ما زلت اتمناه فإن وافقت فسأكون سعيدة بذلك وان لم توافق فسأدعو الله ان يعوضني خيراً من ذلك لانه كما قال رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم
من تركَ شيئًا للهِ ، عوَّضهُ اللهُ خيرًا منه
الراوي: - المحدث:الألباني - المصدر: حجاب المرأة - الصفحة أو الرقم: 49
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
وانا تركت هذا الامر لأجل الله ولاجل انني ابتغي بأن اكون الزوجة الصالحة المطيعة كما امرنا الله ورسوله
ابتسم عمر وشعر بسعادة لا توصف لان الله حقق له ما كان يتمنى من زوجة صالحة تطيعه اذا امرها واذا نظر اليها سرته وأعجب بكلام حنان والتزامها
فقال يا حنان انت تعلمين ان عدم موافقتي حرصاً عليكِ وانا لا اخفيكِ القول بانني رجل غيور ولا اتصور ان اراكِ كل يوم ذاهبة الى الجامعة وخصوصا ان تكون الجامعة مختلطة وانت تعلمين ان الواقع الذي نعيشه فيه من الفساد ما تشيب له الرؤوس
فلذلك ما دمت ستصبحين زوجة عن قريب ان شاء الله فانني اُفضل ان تبقي زوجة تعتني بزوجها وببيتها وان رزقنا الله ذرية صالحة بإذن الله فستزيد مسؤوليتك وحينها لن تجدي الوقت الكافي للدراسة ولغيره وان كان هناك وقت فليكن حفظك للقرآن وقراءة الكتب الفقهية والدينية احدى اولويات حياتك الضرورية
قالت حنان بحزن كما تريد يا عمر
قال عمر انا لا اريد ان تكوني غير مقتنعه في داخلك فالذي قلته هو حقيقة الواقع الذي نعيشه
قالت حنان حسناً يا عمر ما دامت هذه رغبتك ولكن انت تعلم ان هذا كان حلمى وسيصعب علي ان ارضى بهذه البساطة ولكن الايام كفيلة بان تغير ما في تفسي
قال عمر لم يتبقى على زواجنا الا اياماً قليلة اريدك ان تكوني سعيدة فلا اريدك ان تكوني منزعجة لان هذا الامر لم يتحقق وما ادراك فربما اغير نظرتي في يوم من الايام

أنتظروني في حلقات قادمة بإذن الله
أحبكم في الله






التعديل الأخير تم بواسطة غايتي رضا ربي ; 29 - 09 - 13 الساعة 06:48 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 11,018 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 109
قوة الترشيح : أم أسيد will become famous soon enoughأم أسيد will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الحلقة االثالثة من مسلسل يوميات حنان (الجزء الثاني)

كُتب : [ 25 - 09 - 13 - 02:17 PM ]

ماشاء الله عليكِ كاتبتنا المتميزه ام معاذ
راااااااااااااااااااااااا ااااائعه والله
دمتي بحفظ الرحمن وربنا ييسر امورك ويرزقك ماتتمنين عاجلا غير اجل يارب العالمين





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,776 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 61
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الحلقة االثالثة من مسلسل يوميات حنان (الجزء الثاني)

كُتب : [ 25 - 09 - 13 - 06:52 PM ]

أختي الحبيبة أم أسيد
وجودكَ في متصفحي هو الأروع يسعدني حضوركَ الدائم لمواضيعي كُوني بـ القرب دوماً





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
ملاذى الله
رقم العضوية : 5501
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,457 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 91
قوة الترشيح : ملاذى الله will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الحلقة االثالثة من مسلسل يوميات حنان (الجزء الثاني)

كُتب : [ 25 - 09 - 13 - 06:58 PM ]

رائع فعلا ما سطر يدك اختنا الحبيبة غايتى

ماشاء الله

اندمجنا فى القصة .. بالفعل

جزاك الله خيرااا





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(الجزء, مسلسل, الثاني), الحلقة, االثالثة, يوميات, حنان

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:58 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd