الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة






إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,776 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 61
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
115 الحلقة الأخيرة من يوميات حنان

كُتب : [ 02 - 10 - 13 - 10:55 PM ]









ولمتابعة اليوميات من بدايتها
تفضلي هنا يا حبيبة تجدينها في هذا القسم

قصص بقلم الاخوات



حنان ما رأيك ان تتصل بخالي وخالتي وتدعوهم لزيارتنا .
عمر: اتصلت صباحا بأمي وهي مشغولة اليوم ولكن سنذهب غداً لزيارتهم أن شاء الله.



دق جرس الباب فذهبت حنان لتفتح الباب فدخلت امها وخالد وسلما عليها وجلسا في الصالة وجاء عمر ورحب بهما وتحدثا عن حنان وطفلها الذي سترزق به وكم مدى سعادتهما عندما علما بالخبر
قال خالد لعمر:لقد نسيت صديقك منذ ان تزوجت
قال عمر : مبتسما أعذرني يا خالد فلقد قصرت بحقك وبالاتصال بك,,,,,,,, أعلم انك انت من تبادر بالاتصال دائماً ولكن هي مسؤوليات وظروف وسوف تجرب هذا الامر وتعذرني في يوم من الايام
ولكن متى ستتزوج يا خالد الم تختار بعد شريكة حياتك
وقال مازحا ما بالك يا عمتي هل تريدين ان يبقى خالدا بجانبك ولا يتزوج
قالت ام حنان : يا عمر كل يوم اذكره بهذا الامر ولكنه يريد زوجة بمواصفات خاصة
قالت حنان: تفضلوا القهوة


واكملت حديثها وقالت خالد يريدها ان تكون زوجة تطبخ له وتغسل وتربي
قال عمر: وهذا هو أصل المرأة زوجة وام ومربية
لا ان تعمل وتدرس وتنسى ان لها زوجا ينتظرها وطفلا يريد حناناً وتربية
قالت حنان :اغلب الفتيات يشترطن على ان يكملن تعليمهن وبعدها تفكر بالزواج
قال خالد :انا لا اقبل ان تكون زوجتي تتعلم وتعمل
قال عمر: هل ادلك على فتاة ملتزمة ومتدينة جداً ان كانت نيتك في الزواج في هذه الاوقات
قال خالد :من هي يا عمر؟
قال عمر: قولي له يا حنان من هي ؟
قالت حنان :من تقصد يا عمر!
قال عمر: الفتاة التي حدثتكِ عنها اختي ذات مره ونحن في فترة الخطوبة ولكننا انشغلنا ونسينا ان نخبر خالد بأمرها
قالت حنان: نعم عرفتها فهي من اقارب زوج اختك ما رأيك يا امي نذهب لنراها وان اعجبتك يراها اخي وبعدها يقرر
قالت ام حنان :ان اراد اخوك ذلك فلا مانع عندي
حنان :ما رايك يا خالد؟
قال خالد :لامانع لدي ولكن قبل ان اراها لا اريد ان يكون شرطها الاول الدراسة
قالت حنان :يا اخي لما كل هذا الاصرار ورفضك مبدأ التعليم فالعلم مهم جدا للفتاة فهي بذلك تفيد نفسها واسرتها مستقبلا
قال خالد : هذا شرطي ولن اتنازل عنه حتى لو بقيت بدون زواج مدى الدهر وها هو عمر تزوج ورغم اصرارك الشديد لان تكملى تعليمك الا انه قد رفض ذلك
تنهدت حنان وقالت :كم كنت اتمنى ان اصبح طبيبة
قال خالد :هيا يا امي فلنذهب قبل ان تستيقظ اختي من احلامها
قالت حنان :سامحك الله يا اخي انت هكذا دائما تسخر من احلامى وطموحاتي
قال عمر: انتظر يا خالد اريدك في امر هلا جلسنا في الغرفة المجاورة قليلا

أستأذنك قليلا يا عمتي



جلست ام حنان بجانب ابنتها لتسألها كيف هي معاملة عمر لها وهل هي سعيدة معه
قالت حنان الحمد لله يا امي عمر طيب القلب ولا يحب ان يجرح مشاعري ولو بكلمة ولكن...
ام حنان ولكن ماذا يا ابنتي؟
ققالت حنان هو غيور جداً علي وهذا الامر يضايقني في كثير من الاوقات
ام حنان ابنتي بأمكانك ان تغيريه
قالت حنان ولكن كيف يا امي؟!
قالت ام حنان اجعليه يثق بك بان لا تفعلي اي امر يزعجه واذا حدث معك امر وعرفت من خلاله انه سيسبب لك المشاكل فلا تقولي له بشكل مباشر بل حاوريه بهذا الشأن وأوصليه ما تريدينه بحكمة وذكاء
احرصي ان تجعليه الاول في حياتك وان مكانته في قلبك كبيرة جداً لا تقولي امامه انك تحبين صديقتك كثيرا او اخوك او حتى انا
بل عندما تكوني معه اجعلي قلبك فقط له وحده لانه يحبك كثيرا والانسان عندما يحب احدا يكره ان يكون اي شخص مشترك معه بهذا الحب وهذه هي الغيرة
والايام ستغيره عندما تنجبي له اطفالا سترين الفرق ولكن عالجي الامر بالحكمة والكلمة الطيبة واياك والغضب فان الغيرة ستزيد عنده بشكل جنوني حاولي ان تشعريه بحنانك وقربك منه بأسلوبك وانني على ثقه بانك قادرة على تغييره
وامر آخر يا ابنتي لاحظت انك ترددين كثيرا الدراسة والتعليم هلا جعلت هذا الامر بينك وبين نفسك فانت تعلمين ان زوجك يكره هذا الامر وخصوصا عندما يرى انك تكرريه فان من يسمعك يقول بانك غير سعيدة معه وانك أُجبرت على الزواج منه
قالت حنان ولكن يا امي عندما اتذكر انني تفوقت بمعدل ممتاز وارى صديقاتي يذهبن الى الجامعة وانا جالسة بالبيت فانني اشعر بغصة في نفسي
قالت ام حنان الم توافقى على ان تتزوجي ووافقت على ما قاله عمر هل اجبرك احد على ان تتخلى عن حلمك
فيا ابنتي انت الان حامل وعليك الاعتناء بنفسك فلا تتوتري وتفكري كثيرا فهذا الامر سيؤثر عليك وعلى جنينك بشكل سلبي وعلى حياتك بشكل عام
قالت حنان حسنا يا امي لن افكر في هذا الامر ولن اقوله مرة اخرى امام احد
قالت ام حنان يوجد أمر آخر أود أن أحدثك به
قالت حنان تفضلي يا امي
قالت ام حنان اريد ان تقطعي علاقتك بصديقتك اسماء
تفاجئت حنان وقالت بذهول لما يا امي ؟!!!
قالت ام حنان يا ابنتي صديقتك اسماء في يوم من الايام ستتزوج هل من المعقول ان تأتي اليك وتزورك ولا تذهبين اليها
قالت حنان وما المانع في ان ازورها وزوجها غير موجود بالبيت
ام حنان ولكن يا ابنتي ماذا عن عمر هل تتوقعين ان يقبل في ان تذهبي الى بيتها
قالت حنان سأقنعه حينها
ام حنان وان قلت لك انا لا اريدك ان تخرجي معها وخصوصا انت الان متزوجة ان جاءت اليك بارادتها فلن اقول لك لا تدخليها بيتك ولكن ان تذهبي معها فانا لا اقبل ذلك ان كان صعبا عليك ان تقطعي علاقتك بها فحاولى ان لا يزيد خروجك معها الحد المطلوب
قالت حنان ولكن يا امي هي صديقتي ورفيقة عمري ولن اتخلى عنها بهذه السهولة فالذي تطلبيه مني صعب جدا على نفسي اما ان اخرج معها في فترات بعيدة فإنها ستظن انني اريد الابتعاد عنها فاسماء حساسة جدا بهذا الشأن
خرج خالد وعمر وقال خالد هيا يا امي الا تريدين المغادرة
قالت ام حنان فلنذهب يا بني
قالت حنان لما انتم على عجلة من امركم
قال خالد قد تأخر الوقت كثيراً يا أختي
قالت حنان ولكن غداً يوم عطلة
قال خالد اراكِ على خير يا أختي وسنعاود الزيارة في الايام المقبلة بإذن الله -



وبعد ان غادر خالد وامه قال عمر ما بكِ يا حنان اراك متضايقة هل يؤلمك شئ
قالت حنان لا شئ يا عمر لا تقلق
قال عمر انت تخفين امرا ولكن ما دمت مصرة على ان لا تخبريني به فلن اجبرك على قوله
حنان يا عمر انت تعلم انني اشعر براحة عندما اكلمك وافضفض لك بكل ما في نفسي ولكن هذا الامر كان بيني وبين امي ولا اريد ان يكون رايك من راي امي
ابتسم عمر وقال قولي يا حنان وسأعطيك رأيي بصدق دون ان أتأثر بما قالته عمتي
وبعد ان قالت حنان لعمر ما الحديث الذي دار بينها وبين امها بخصوص صديقتها وانهاء علاقتها بها
قال عمر الذي تطلبه عمتي صعب ولكن ان كلمتك امك بهذا الامر قولي لها بان عمر سمح لي ان اقابلها في كل شهر مرة واحدة بامكانك ان ترتبي معها ان تزورك او ان تخرجي معها .
قالت حنان وهل ان كلمتها بالهاتف هل يضايقك هذا الامر
قال عمر لا لن يضايقني ولكن ان اردت الخروج معها سأوصلك بنفسي ذهابا وايابا
قال عمر هيا لننام فلقد غلبني النعاس وغدا سنذهب لزيارة اهلي فكوني مستعدة
وفي الصباح اتصلت حنان على امها لتطمئن عليها وقالت ام حنان كيف حالك يا ابنتي قالت حنان الحمد لله يا امي وارجو ان لا تكوني غاضبة مني من حديثنا يوم آمس
قالت أم حنان لا يا ابنتي لم اغضب منك فهذه حياتك ولكني اريدك ان تكوني نعم الزوجة الصالحة وهذا الامر لاحظت انه يضايق جميع الازواج عندما تكثر زيارات الصديقات لهن
قالت حنان يا امي لقد اتفقنا انا وعمر بشأن هذا الامر ولن افعل الا ما يرضيك ويرضيه
ذهبت حنان وعمر الى اهل زوجها وقضيا وقتا ممتعا مع اهل زوجها .



ومرت اربعة شهور على حنان ما بين راحة وتعب بسبب اعراض الحمل وظروف الحياة
وفي صباح يوم من الايام قالت حنان اريد يا عمر ان اذهب لاطمئن على جنيني قال عمر سأوصلك بنفسي الى العيادة
قالت حنان وعملك ممكن أن تتأخر...
قال لها عمر لا ضير لو أنني تأخرت قليلا أنتِ وطفلي اهم واغلى شي في حياتي
وعندما وصلا حنان وعمر الى العيادة دخلت حنان على طبيبتها لتطمئن على جنينها
وبعد ان فحصت الطبيبة قالت لحنان اتعلمين انك حامل بتوأم
تفاجئت حنان وقالت هل انت متاكده
قالت الطبيبة طبعا متأكده الم تقل لك طبيبتك التي فحصتك قبل هذه المره انك حامل بتؤام
قالت حنان لا لم تقل لي وقد سألت عنك فقالوا لي انك لم تأتي لظروف
قالت الطبيبة نعم كان لدي ظرف ولم اتمكن من التواجد بالعيادة وهل تريدين ان اقول لك ما جنس الجنين
قالت نعم فانا في شوق لمعرفة ذلك
قالت والله اعلم انه ولد وبنت
فرحت حنان كثيرا وقالت لها الطبيبة عليكِ ان تنالى قسطا من الراحة وان تتغذى جيداً
خرجت حنان وعلامات الفرح واضحة على وجهها
فقال لها عمر كيف حال طفلنا ولما تأخرتي عند الطبيبة لقد قلقت عليكِ وكنت سأدخل لولا انني رأيتك تخرجين
قالت حنان لا تقلق وعندي لك خبر سيفرحك كثيراً
قال ما هو؟! قالت الحمد لله سيرزقنا الله بتؤام ولد وبنت
قال عمر احقا ما تقولينه الحمد لله كم سررت لهذا الخبر
اخبرت حنان امها واهل زوجها وصديقتها ففرحوا بهذا الخير
وكانت الاحداث تسير بسرعة فقد تم خطبة خالد للفتاة التي اخبرتكم عنها وكان سعيدا جداً معها فهي متدينة وملتزمة كم تمناها أخي واهم ما في الامر انها لا تتعلم ولا تعمل كما يريدها خالد...



كانت حنان تعمل في البيت فاذا هاتفها يرن وكانت صديقتها اسماء فمنذ اخر مره تقابلتا فيها لم تكلمها حنان سوى مرتين
قالت اسماء السلام عليكم
حنان وعليكم السلام
اسماء كيف حالك يا حنان؟
حنان الحمد لله يخير
اسماء لما كل هذا البعد يا حنان؟
اسماء والله يا اسماء هي ظروف الحمل وانت تعلمين انني حامل بتؤام واصبح حملي ثقيلا وخصوصا انني اصبحت في الشهر الثامن
قالت اسماء اتصلت عليك يا صديقتي لأنني متكدرة بعض الشئ ولم أجد نفسي الا وأنا أتصل عليكِ
قالت حنان ما بك يا اسماء
قالت اسماء لا تقلقي يا حنان ولكن الشاب الذي خطبني قال لي اما نتزوج الان واما ان تكملي تعليمك بعد الزواج وانا اريد ان اكمل تعليمي الجامعي قبل ان اتزوج فما رأيك؟
وهو متعلق بي بشكل كبير وقال لي ارجو ان لا يكون قرارك التعليم لانني لن اتعرف ولن اخطب اي فتاة غيرك لانني احببتك وبصدق
قالت حنان انا قلت لك انه لن يصبر تريدين رأيي تزوجي وان كانت عندك ارادة واصرار ستكملين تعليمك رغم اي ظرف وخصوصا ان خطيبك موافق على ذلك
واستخيرى الله اولا ومن ثم قررى
قالت اسماء حسنا يا حنان سأستخير وافكر في هذا الامر ومن ثم اقرر
قالت حنان لا تنسى ان تقولي لي ما قرارك
قالت اسماء طبعا فانت اختي قبل ان تكوني صديقتي
.........

وبعد مرور اسبوعين قررت صديقتي اسماء ان تتزوج
وها هي مسافرة مع زوجها بمناسبة زواجهما ليقضيا اياماً سعيدة لا تنسى .....



وبعد مرور شهر ......شعرت حنان بـ الآلآم شديدة اتصلت على امها واخبرتها بذلك فجاءت امها مسرعة وذهبت بها الى المستشفى وقالوا لها انها حالة ولادة
واتصلت على عمر وقالت له ان زوجتك اصبحت في غرقة الولادة
جاء عمر مسرعاً الى المستشفى وقد اتصل بامه وجاءت معه فاخبرتهم ام حنان ان ولادتها عسيرة وممكن ان تكون قيصرية
جلس الجميع يدعو لحنان فاستغرقت مدة ولادتها سبع ساعات وعمر لم يبرح مكانه
وبعدها خرجت أم حنان وقالت الحمد لله فقد انجبت حنان طفلين رائعين وهي الحمد لله بخير
سجد عمر شكراً لله ودمعت عيون الجميع لهذا الخبر السعيد
دخل عمر والديه على حنان وهي مرهقة جدا ولكن فرحتها بطفليها قد ازال كل الالام المخاض وقال لها الحمد لله على سلامتك حبيبتي
دخلت الطبيبة وهي تقول هذه زوجتك رائعة وهي جوهرة ثمينة فحافظ عليها فلا زال لسانها يذكر الله وهي في اصعب ساعات المخاض حتى يسر الله لها ولادتها وكان من المقرر ان تكون ولادتها قيصرية ولكن ارادتها قوية وثقتها بالله عظيمة فلقد تعلمت منها معنى الصبر.
قال عمر وقد افرح قلبه كلام الطبيبة الحمد لله فانا لم اخترها الا لانني وجدت فيها صفات الزوجة الصالحة
قال عمر اريد ان ارى اطفالي فكم انا مشتاق لان اراهما
واقبلهما
قالت الطبيبة سأحضرهما بعد ان ترتاح زوجتك قليلا
قالت ام حنان ماذا قررتم تسمية الطفلين
قال عمر سأسمي الولد كما اتفقنا انا وحنان عبادة ام البنت فسأترك لها الاسم قالت حنان اريد تسميتها من بعد اذنكم خديجة
وبعد لحظات من الانتظار جاءت الطبيبة بالطفلين كانت سعادة الجميع لا توصف وخخصوصا سعادة عمر بهما
وعندما تحسنت صحة حنان غادرت حنان المستشفى ووجدت ان عمر قد احضر لهما سريران جميلان بجانب بعضهما واحد لعبادة والاخر لخديجة
فرحت حنان ووضعت الطفلين برفق
وقال عمر لحنان أغمضي عينيك يا حنان فأغمضت حنان عينيها وقال لها هذه هديتك ارجو ان تعجبك

فقالت له كل مناسبة تهديني وانا لم اهديك الا مرة واحدة قال لها يكفي انك اهديتني احلى طفلين واروع سعادة واجمل ابتسامة اراها دائما على شفتيك وحنانك الذي لا يفارق قلبك
فانت منبع الحنان يا حنان
كم انا محظوظ لانك زوجتي وعندما يكبر ابنائنا فأنا واثق بأن تربيتهم ستكون متميزة لام مثلك قالت حنان لقد اخجلتني بكلامك فهذا كثير علي
وأنتِ ايضا يا عمر فأنت نعم الزوج الصالح وبإذن الله سنربي ابنائنا على ان يكونوا متميزين بطاعة الله والدعوة اليه



جلست حنان بجوار النافذه وطفليها يلعبان حولها وهي تتذكر كم الايام التي مرت عليها عاشتها بتفاؤل وحب ورضى وكم من الايام التي عاشتها بأصرار وتحدي وحزن ولكنها صبرت وجعلت حياتها كلها مبنية على ما يرضى الله سواء في قول أو عمل فكانت تحاسب نفسها قبل ان تحاسب غيرها وكانت علاقتها بالله عز وجل هي السبب الوحيد في سعادتها ونجاحها
وان ليس كل ما يريده الانسان ولا يتحقق يجعل اليأس طريقة والتشاؤم رديفه
بل عليه أن يتيقن بأن ما كتبه الله له سيكون فيه من الخير العظيم الذي لا يعلمه وسيرزقه الله ما يتمنى بالصبر والرضى والثقة بالله
قال الله تعالى
(وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) سورة البقرة(216)
هذه هي نهاية يوميات حنان وضعتها بين ايديكم أسأل الله أن ينفع بها قارئها والدال عليها .
أشكركم جميعاً لمتابعتكم الطيبة وحضوركم الذي أسعد قلبي
اسعدكم ربي بالدارين ويسر الله أموركم
وأشكر أختي الحبيبة ملاذى الله وأهديها هذه البطاقة مع دعواتي القلبية لها بأن ييسر الله أمورها ويرزقها من حيث لا تحتسب


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحبكم في الله
أخوات إيمان القلوب








التعديل الأخير تم بواسطة غايتي رضا ربي ; 03 - 10 - 13 الساعة 03:08 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,813 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الحلقة الأخيرة من يوميات حنان

كُتب : [ 02 - 10 - 13 - 11:44 PM ]




من قدر الله علىَ ان أكون اول من تقرأ النهاية

أشكرك جزيل الشكر غايتى الحبيبة

استمتعت جداً بالقصة فهى بحق أكثر من رائعة

متعكِ الله بالصحة والعافية

وأشكر اختى الحبيبة ملازى على تصميماتها الرائعة

بارك ربى فيكم وجمعكم على الخير

أحبكم فى الله كثيراً





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
ملاذى الله
رقم العضوية : 5501
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,457 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 91
قوة الترشيح : ملاذى الله will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الحلقة الأخيرة من يوميات حنان

كُتب : [ 03 - 10 - 13 - 12:05 AM ]






اختى حبيبتى .. غايتى رضا ربي

والله ماذا عساى ان اقول امام


تلك الكلمات الرقيقة التى خرجت

من قلب حبيبة فى الله مثلك


ثم ماذا عساى ان اقول


وانا لم افعل شىء يستحق الشكر


فالشكر كله لله ثم الشكر لك يا غالية


لقد رسمتى لنا صورة مجسمه للفتاة المسلمة

والزوجة الصالحة كما ينبغى ان تكون

باناملك الذهبية .. يارب اجعل عملك هذا


فى ميزان حسناتك


فقط ارجو من الاخوات الاعضاء والزوار نشر المسلسل


لانه معبر ..يحمل الكثير من المواقف الحياتية بمشاكلها

ويضع الحلول .. وفى يوميات حنان عشنا فيما ينبغى على

الزوجة ان تكون مع اهل الزوج ومع ما لايرضى الزوج


وفى استرضائه وفى الهدؤ وقت ان يكون عصبي


تعلمنا الكثير ..وتعلمت الكثير


فجزاك الله كل خير غايتى الحبيبة فحفظك المولى


كما انرتى بيوميات حنان الطريق


بارك ربي فيك

وننتظر ونتابع اى جديد لك حبيبتى





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 11,018 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 109
قوة الترشيح : أم أسيد will become famous soon enoughأم أسيد will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الحلقة الأخيرة من يوميات حنان

كُتب : [ 03 - 10 - 13 - 07:49 AM ]

جزاك الله الجنه ونعيمها ياغاليه
فعلا مسلسل راااااااااااااااائع ومميز
بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,776 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 61
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: الحلقة الأخيرة من يوميات حنان

كُتب : [ 03 - 10 - 13 - 02:58 PM ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الزهرتان مشاهدة المشاركة



من قدر الله علىَ ان أكون اول من تقرأ النهاية

أشكرك جزيل الشكر غايتى الحبيبة

استمتعت جداً بالقصة فهى بحق أكثر من رائعة

متعكِ الله بالصحة والعافية

وأشكر اختى الحبيبة ملازى على تصميماتها الرائعة

بارك ربى فيكم وجمعكم على الخير

أحبكم فى الله كثيراً
بارك الله فيكِ يا غالية
شاكرة لكِ متابعتك الدائمة ومرورك المحبب الى قلبي
لا حرمنى الله اطلالتك دمتى بحفظ الرحمن.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملاذى الله مشاهدة المشاركة

اختى حبيبتى .. غايتى رضا ربي

والله ماذا عساى ان اقول امام


تلك الكلمات الرقيقة التى خرجت

من قلب حبيبة فى الله مثلك


ثم ماذا عساى ان اقول


وانا لم افعل شىء يستحق الشكر


فالشكر كله لله ثم الشكر لك يا غالية


لقد رسمتى لنا صورة مجسمه للفتاة المسلمة

والزوجة الصالحة كما ينبغى ان تكون

باناملك الذهبية .. يارب اجعل عملك هذا


فى ميزان حسناتك


فقط ارجو من الاخوات الاعضاء والزوار نشر المسلسل


لانه معبر ..يحمل الكثير من المواقف الحياتية بمشاكلها

ويضع الحلول .. وفى يوميات حنان عشنا فيما ينبغى على

الزوجة ان تكون مع اهل الزوج ومع ما لايرضى الزوج


وفى استرضائه وفى الهدؤ وقت ان يكون عصبي


تعلمنا الكثير ..وتعلمت الكثير


فجزاك الله كل خير غايتى الحبيبة فحفظك المولى


كما انرتى بيوميات حنان الطريق


بارك ربي فيك

وننتظر ونتابع اى جديد لك حبيبتى
وجزاكِ الله خيراً يا غالية
والله لقد اخجلتم تواضعي بردودكم الطيبة وكلماتكم الجميلة التي أسعدت قلبي
أسعدكم ربي بالدارين




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أسيد مشاهدة المشاركة
جزاك الله الجنه ونعيمها ياغاليه
فعلا مسلسل راااااااااااااااائع ومميز
بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
اللهم آمين وأياكم
بارك الله فيكِ يا غالية
أشكرك على متابعتك الدائمة وتشجيعك المستمر

أخواتي الحبيبات
اسعد الله قلوبكم وامتعها
بالخير دوماً
أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم لجميع اليوميات التي كتبتها.
وردكم المفعم بالحب والعطاء
دمتم بخير وعافية

ومن القلب أقول لكم أحبكم جداً في الله





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأخيرة, الحلقة, يوميات, حنان

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:57 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd