الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



بقلمك ندعو الى الله قسم فرعى لموضوعات الدعوه التى بأقلام أخوات إيمان القلوب



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
مجموعة صويحبات الكلمة
فريق المتحابين فى الله
رقم العضوية : 9368
تاريخ التسجيل : Dec 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 76 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مجموعة صويحبات الكلمة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح تسجيل خروج لـ صويحبات الكلمة

كُتب : [ 23 - 11 - 13 - 03:10 PM ]

















لكلا منا فى الحياة وقت حتى اذا حان الرحيل سجل كلا منا خروج .. الجميع يسجل خروج

ورغم ذلك فان نتيجة الخروج تتوقف على محصلة عمله وخاتمته





الكثير منا لا تتحق امنيات له يتمناها

حتى اذا تاخرت


وقف وراء قضبان اليأس وعدم الرضا


وان لم يعلنها

حتى اذا جاء الرحيل


سجل خروج وهو غير راضى !!

والعكس تماما يحدث مع تفهم الحكمة الالهية والتسليم بالاقدار حتى وان لم تتضح له حكمة المولى انذاك

ولكنه رضى فيكون تسجيل خروجه معطر

حبيباتنا في الله


نترككم ثلاث قصص سجل اصحابها خروج فكانت النتيجة ...

نترككم



كانت منال تنتظر عودة زوجها وهي حزينة لما حدث بينهما يوم آمس
فقد ضاقت الدنيا بوجهها فلم تكن تريد ان تشتكي لامها او لاختها او لجارتها بل كانت تهرع الى صلاتها او الى زوجها ليخفف عنها أحزان قلبها وهمومه بتذكيرها بمنزلة الرضا والثقة بالله وان الصابرين لهم اجرٌ كبير عند رب العالمين
فهي تشعر بان الحزن والهم قد أخذ حيزاً كبيراً في حياتها فلم تعد تستطيع ان تحفظ القرآن ولا ان تصوم بالنهار ولا أن تذكر الله والناس نيام كانت تلازم الدعاء ولكنها اصبحت لا تدعو الا على نفسها بالموت لما اصاب قلبها من القلق والضيق
شعرت ان الرضى الذي كان يملأ قلبها قد بدأ يختفي شيئاً فشيئاً
فتقول في نفسها لقد صبرت وصبرت وانا متزوجة منذ عشرة سنين ولم يرزقني الله بأطفال
فلا اشتكى لاحد حتى امي عندما تسألنى اردد لها هذه الايه
(لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاء يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ ( 49 ) أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ ( 50 )سورة الشورى )
مع ان قلبي يعتصر هماً وحزناً واقول لها يا أمي انا راضية ويكفيني زوجي
عندما اكون جالسة مع جارتى ويكون طفلها يلهو ويلعب ويضحك وهي تنظر اليه والى حركاته وكلامه بسعادة فاغبطها على هذه النعمة وممكن ان أحسدها عندما لا اشعر بانني راضية بحق
وفي بعض الاوقات اشعر انني وان كنت لا اشتكى لأحد اشعر بانني اصبحت غير قادرة على ان اصبر أكثر اشعر بان الرضا الذي كان في قلبي قد بدأ يختفى لما اصبحت هكذا ؟!!!!
كنت أتميز بنعمة الرضا والقناعة ..........
لا بد من محاسبة نفسي وابحث عن نعمة الرضا التي كنت اتحلى بها فقد كنت مرتاحة البال لانني بالفعل كنت راضية سواء امام الناس او بيني وبين نفسي
ولكني قصرت بحق الله
أصبحت لا اشكو امام الناس ولكن ما ان يأتى زوجي وأبدأ بالشكوى والدموع التي تغرق عيناي وأتأفف وأكره حياتى حتى يوم آمس قد اصابنى اليأس وتخاصمت مع زوجى وذهب الى العمل وهو مهموم وحزين لما حدث بيننا
ولكني تداركت الموقف و اتصلت به واعتذرت منه لما بدر مني من سوء التصرف والتسخط وعدم الرضا فنصحنى بقراءة الكتاب الذي اهداه لي والصلاة وقراءة القرآن
فمسكت الكتاب الذي اهداه لي زوجي وهو يتحدث عن الرضا و حتى أجدد الايمان في قلبي
و أبحث عن الرضا والقناعة التي هي اساس سعادتى
فقرأت أقوال سلفنا الصالح فارتاحت نفسي وعدت الى رشدى والى عبادتى التي هي اساس راحتى وسعادتى والى الرضا الذي كان يملأ قلبي
لقد عدت وأحمد الله انني عدت وانا راضيه بما كتبه الله لى لان فيه الخير الكثير بإذن الله
يا الله انا راضية في الغنى والفقر ، ، راضية وقت القوة والضعف ، راضية وقت الصحة والسقم ، راضية في الشدة والرخاء .
وبعد ان أمتلأ قلب منال بالرضا الذي كانت تستشعره دائما في قلبها
ذهبت الى سجادتها وبدأت تلهج بالدعاء وقد اغرورقت عيناها بالدموع وبدأت تدعو الله وتقول وهي ساجدة "اللهم رضّني بقضائك، وبارك لي في قدرك، حتى لا أُحب تعجيل شئ أخّرته، ولا تأخير شئ عجّلته"اللهم أحسن خاتمة أعمالى
اللهُم و توُفني وأنتّ رآضً عنّي
وكانت دموع منال دموع التائبين العائدين الى الله الراضيين بقضاء الله وقدره
فكما دخلت منال حياتها برضا وقناعة فقد خرجت من حياتها بحسن خاتمة فقد ماتت وهي سااجدة تائبة الى الله راضية بقضاء الله وقدره
فكل ما يجري في هذا الوجود من خير وشر فهو بتقدير الله وتدبيره
وواختم قصتى بما قاله الإمام ابن القيّم رحمه الله: "الرضا باب الله الأعظم، وجنة الدنيا، ومستراح العابدين، وقرة عيون المشتاقين، ومن ملأ قلبه من الرضا بالقدر، ملأ الله صدره غنىً وأمناً، وفرَّغ قلبه لمحبته والإنابة إليه والتوكل عليه، ومن فاته حظُّه من الرضا ، امتلأ قلبه بضدِ ذلك واشتغل عما فيه سعادته وفلاحه".








.............


جارتي هند في عقدها الرابع لكن ماان تدقق النظر فيها تعتقد انها اكبر من سنها بحوالي عشر سنوات لانطوائها على نفسها بسبب قطار الزواج الذي فاتها تعيش مع والديها وزوجة اخوها اما اخواتها البنات فلها ثلاث اصغر منها تزوجن ثلاثتهم حتى فيهم من انجبت ثلاثة اطفال ومنهم من لها ولد ومنهم من تعيش فترة الحمل ويمكن هذا مازاد من المها حتى اختها الصغرى تزوجت وكونت اسرتها الصغيرة وهي فقط من بقيت تنتظر
والدتها انسانة طيبة حاولت اخراجها مما هي فيه ساندتها كثيرا وحملت معها همومها والامها لكن لم يكن كافي في نظر هند التي كانت تتقمص الرضا والقناعة بما كتبه الله لها امام اعين الناس لكنها طول الوقت الذي تقضينه بعيدا عن اعين الناس يكون في ندب حظها لتأخر الزواج عنها لدرجة انها تصل لمحاسبة الله لماذا هي بالذات ؟استغفر الله.
في السنوات الماضية كنت اراها دائما تشاركنا صلاة الجمعة في مسجد الحي حاولت كثيرا التقرب منها انا وغيري من نساء الحي لكنها ماان تسلم علينا تعتذر وتغادر بشكل سريع .
لكن وفجأة منذ اشهر لم اعد اجدها في المسجد حتى اني خفت ان تكون مريضة وكنت عقدت العزم على ان ازورها في بيت اهلها لاتطمن عليها .
اشتريت بعض الفاكهة واتجهت الى بيتها ماان دققت الباب حتى فتحت لي الباب سيدة ملامحها ليست بالغريبة عليا لحد ما وكانها اخت هند التوئم فهي تشبهها بشكل مطابق غير ان الفرق في اللباس والمكياج فالاولى متحجبة ولا تضع زينة بوجهها والاخرى تلبس لباس قصير وتضع الكثير من المساحيق حتى اصبح وجهها لوحة زيتية .
تبسمت وقلت لها انت اخت هند تشبهينها كثيرا فردت عليا باستهزاء انا هند لم تعرفيني؟
تأسفت لها ولمت نفسي لتسرعي في السؤال وحاولت ان احسن من كلامي فقلت لها :تبدين اكثر جمالا وسألتها هل جإتهم في وقت غير مناسب؟ فتبسمت وقالت لي:لا لا مناسبة فقط انا خارجة لكن والدتي موجودة تفضلي أهلا وسهلا بك .
دخلت عند والدتها والدهشة بادية على وجهي كيف لواحدة في سنها وبعدما كانت ساترة وجهها ونفسها بلباس ديني أن تخرج هكذا بين ليلة وضحاها.
سألت والدتها عن امرها فقالت انها اصبحت شبه مريضة نفسيا تعتقد بتغير نفسهاستلحق نفسها وتتزوج سريعا
قلت لها هي لا تفهم أن الله خلق
القلم كأول ما خلق من المخلوقات
فقال له اكتب ما جرت به المقادير منذ الساعة
وحتى قيام الساعة فجرى ذلك القلم يسطر كل صغيرة وكبيرة
على سائر المخلوقات ومن ضمنها من هو زوجك
واين ستتزوجين وهل ستتزوجين ام لا ومن هم ابنائك
واحفادك وذريتك إلى يوم القيامة بالضبط مثل الرزق والأجل وبلد الإقامة
يقول تعالى " ...وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ‏}‏ ‏.‏
"
فأجابتني والدتها انها تعبت في اقناعها وحتى اخواتها حاولوا معها وافهموها إن العلاقة بين الالتزام والنصيب هي علاقة طردية وليست عكسية ،
أي كلما زادت التقوى والعفاف والالتزام كلما زاد توفيق الله
وفتح أبواب الرزق والنصيب وليس العكس

قالت الام حاولنا اقناعها أن تترك ما لها عند الله من رزق فهوا قادم لا محاله
و أن تشغل نفسها بما لله عندها وهو العمل و العبادة لكن دون جدوى والمصيبة انها تدعي انها تفهم وتؤمن بالقضاء والقدر.
خرجت من عندهم وانا ادعي الله أن يهديها ويعيد لها صوابها
وماهي إلا ايام معدودة وأستيقظنا على صراخ يدوي الشارع ففزعنا من الفراش انا وزوجي وكلنا استغراب مما يحصل خرج زوجي مهرولا نحو الخارج حتى يستقصي الامر وانا أقول اللهم اجعله خيرا ان شاء الله .
وماهي إلا لحظات ليعود زوجي وعلامات الحزن بادية على محياه وهو يتمتم ويقول لا حول ولا قوة إلا بالله إنا لله وإنا إليه راجعون فرحت استفسر الامر منه ففجأني بنبإ وفاة هند لم اتمالك نفسي سالت دموعي حزنا عليها لكن عدت لأسأله عن سبب وفاتها المفاجئة فكان جوابه كالساعقة على نفسيتي :لقد انتحرت بشربها كمية كبيرة من دواء والدها المصاب بمرض القلب .
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم يالها من خاتمة خسرت دنيتها وآخرتها
فقدت ثقتها بالله وحسن ظنها به فجازاها اليس هو القائل في حديثه القدسي : أنا عندَ ظنِّ عبدي بي فلْيظنَّ بي ما يشاءُ
الراوي: واثلة بن الأسقع الليثي أبو فسيلة المحدث: محمد جار الله الصعدي - المصدر: النوافح العطرة - الصفحة أو الرقم: 222

خلاصة حكم المحدث: صحيح


على المرء أن يدرك ان الحياة حلوة إن حرم من شيء صبر ...و كتب له الأجر
و إن أنعم الله عليه بنعمة شكر ...و كتب له الأجر

فاللهم لك الحمد و الشكر كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك .
اللهم لك الحمد و الشكر عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك و مداد كلماتك.
اللهم لك الحمد حتى ترضى و إذا رضيت و بعد الرضى.





..........




الحمد لله الحمد لله
ملء الحمد المكان وتنفست النسوة الصعداء فلقد قامت رجاء بالسلامة
انجبت طفلة رائعة بعد طول مخاض
الحمد لله الام بخير والمولودة بخير
ماذا سنسميها تساءلت الجدة
اجاب الاب طبعا ساسميها على اسمك راضية لعل ان يكون لها من اسمها نصيب

انها اول فرحتنا واسال الله ان يجعلها من الصالحات البارات
نشات راضية في اسرة مؤمنة وتعلمت ان لكل انسان سيرة حياة كتبت وهو في بطن امه ولن تتغير
وتعلمت ان الحياة اخذ وعطاء
تعلمت انه على الانسان ان يقنع بما قسم الله له ويرضى
لم تكن اسرة راضية ثرية ماديا ولكنها كانت شديدة الثراء بالتوكل على الله وتفويض الامر اليه
زاد عد الاولاد واصبحوا اربعة وساعدت راضية امها في تربية اخوتها رغم صغر سنها فلقد استشعرت ان امها المريضة بحاجة الى مساعدتها وكان الابتلاء الذي اصيبت به هذه الاسرة هو مرض الام المزمن
لم تشتكي الام من المرض ولكنها كانت تصبر وتحتسب
رأت راضية امها تذبل امام عينيها ولم تكن تملك الا الدعاء
راضيه بسنيها الاربعة عشر ما كان همها الا ان ترى امها صحيحة معافاة
كم ناجت ربها ودعته في الليل ان يحفظ لها امها ويشفيها
كان ثبات امها وعدم شكواها يبعث في نفس راضية الدهشة كيف تتحمل امها الالم والمرض وعندما استفسرت من امها ردت عليها برد اثلج صدرها وحفر في داخلها
ياابنتي الحبيبة ان الله خلقنا واوجدنا في هذه الدنيا لعبادته ووعدنا ان الجنة لمن اطاع والنار لمن عصى وجعل سنته في الارض الابتلاء ليميز الطائع من العاصي والخبيث من الطيب
ونحن يا ابنتي امنا ورضينا بالله ربا وعلينا ان نكون عبادا طائعين مستسلمين لله مفوضين امرنا الى الله راضين بما قسم لنا من امور سواء كنا نظنها شرا بانسانيتنا الضعيفة او كنا نظنها خيرا
فما عند الله كله خير
لا تعجبي يا صغيرتي فربما يكون مرضي هذا وصبري عليه سببا في دخولي الجنة
وكل الم احس به يكفربه ذنب وترفع لي به درجة
الصبر يا بيتي مفتاح الفرج وانا افوض امري الى الله فهو بصير بحالتي
واساله لان لا يحرمني الاجر وانا راضية بما كتب علي
ولا تحسبي ياصغيرتي ان المي ومرضي سلبني سعادتي لا يا غاليتي فسعادتي في قلبي المطمئن وليس في جسدي المنهك
بكت راضية بحرقة وضمت امها وسالت الله لها الشفاء
ولم يكمل العام الا وانتقلت الام الى الدار الاخرة بكت راضية بحرقة لالم الفراق لا تسخطا ولا جزعا فهكذا علمتها الام العظيمة التي رحلت وتركت اطفالا صغارا مازالوا يحتاجون الى رعايتها ومحبتها الا ان الله لم يحرمهم من اخت ذات قلب حنون ونفس راضية انها راضية
اصبح هم راضية ان تعتني باخوتها
دعت الله ان يوفقها ويهديها للطريقة الامثل التي تجعل من اخوتها مثالا يحتذى به بالاخلاق والدين والتفوق
ولم تكد راضية تستفيق من صدمتها بوفاة امها حتى كانت زوجة ابيها تحتل مكان امها في المنزل
لم تكن معاملتها لراضية قاسية ولكنها حملتها اكثر مما تطيق فقد كانت مسؤولياتها كثيرة اخوتها وتدريسهم والمساعدة في تنظيف البيت وتنظيف الصحون وغيرها ولم تعد كلمات والدها الحانية ترن في اذنها الا عندما يكونا منفردين فلقد كانت زوجة ابيها تتهمه انه يطري على ابنته كثيرا وهذا سيجعلها تصاب بالغرور حرمت من امها ومن حنان والده
كانت تشعر بانها مظلومة الا انها كانت راضية وتعلم ان ما اصابها لم يكن ليخطاها
سهرت الليالي الطوال تبكي وتصلي وتدعي الله ان يختار لها الخير وان يلهمها رشدها
وحين دق بابها اول طالب للزواج الت على نفسها الا تتزوج حتى تطمئن على مستقبل اخوتها
رفضت الكثير من العرسان وكانت تردد لو ان لي قسمة بالزواج فساتزوج والا فلا فلماذا اشغل نفسي بهذا الموضوع
وكانت في اوقات خلوتها بنفسها تسر بخيالها وترى نفسها بثوب الزفاف ثم تتخيل نفسها واطفالها حولها يمرحون ويلعبون ثم تبتسم ببرودة وتنفض راسها كانها تزيل منه هذه الافكار فامامها هدف وعليها تحقيقه
كبر الاخوة وتخرجوا من الجامعة وتزوجوا
وكبرت راضية ولم يعد هناك من يطرق بابها للزواج رغم ان جميع النسوة في الحي تشهد لها باخلاقها العالية وادبها ولكن يبدو ان القطار قد فاتها
الان هي مستعدة لقبول عرض الزواج ولكن الكل يعلم عنها انها كانت ترفض كل من يتقدم اليها
تغيرت ظروفها ولكن الناس ايضا تغيرت
وبدات تشعر بانها تعيش بمفردها فلكل واحد حياته المنفصلة اما هي فقد كانت والفراغ حليفان
شغلت نفسها بحفظ القران زكانت تدعو دائما ان يعينها الله على ذلك
وكثيرا ما كانت نفسها تسول لها الشكوى والبكاء واحيانا الصراخ ولكنها سرعان ماكانت تعود الى رشدها وتستغفر الله وتسترج قوله صلى الله عليه وسلم
أتيتُ أبيَّ بنَ كَعبٍ، فقلت: لَه قد وقعَ في نفسي شيءٌ منَ القدَرِ، فحدِّثْني لعلَّ اللَّهَ يُذهبَه مِن قَلبي، فقال: لَو أنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ عذَّبَ أَهلَ سماواتِه وأَهلَ أرضِه عذَّبَهم وَهوَ غيرُ ظالمٍ لَهم، ولَو رَحِمَهم كانت رحمتُه خيرًا لَهم من أعمالِهم، ولَو أنفَقتَ مثلَ أحُدٍ ذَهبًا في سبيلِ اللَّهِ ما قبلَه اللَّهُ منكَ حتَّى تؤمِنَ بالقدَرِ، وتعلمَ أنَّ ما أصابَك لم يَكن ليخطئَكَ، وأنَّ ما أخطأَك لم يَكُن ليصيبَك، ولَو مِتَّ علَى غيرِ هذا لدخلتَ النَّارَ، قال: ثمَّ أتيتُ عبدَ اللَّهِ بنَ مَسعودٍ فقالَ مثلَ ذلِك، قال: ثمَّ أتيتُ حُذيفةَ بنَ اليمانِ، فقالَ مثلَ ذلِك، ثمَّ أتيتُ زيدَ بنَ ثابتٍ فحدَّثني عنِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ مثلَ ذلِك

الراوي: زيد بن ثابت المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 111
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

وتردد بصوت عال الحمد لله على كل حال رضيت ياربي بما قسمت لي
راضيه بركان داخلي يتفجر تخمده بابتسامة وبكلمة الحمد لله
كلما احست بضعفها امام واقعها تلجا الى الله وتبث له شكواها وتساله الثبات وحسن الخاتمة
وتقول يا رب حرمت من متع الدنيا فارزقني يا رب متع الاخرة
انه الرضا الذي لازم راضيه تصديقا لقوله صلى الله عليه وسلم
عن عليٍّ رضي الله عنه قال : إن اللهَ يقضي بالقضاءِ فمن رضي فله الرضا ومن سَخِط فله السُّخْطُ

الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 10/46
خلاصة حكم المحدث: صحيح


ولعل لحظات الانتظار كانت تثقل كاهلها وهي تنتظر وصول احد اخوتها مع عائلته وكانت دائمة الاتصال بهم وتبرر لنفسها عدم مجيئهم اليها بالانشغال وبغير ذلك من الاعذار
تنكر لها بعض اخوتها ونسي ما قدمت له ولكن ذلك لم يحملها الا على ان تدعو الله ان يهديه وان يجعل الصبر حليفها وان لا يحرمها اجر الصبر
ومرت الايام على راضية وهي راضية ولم تزدها قسوة ما تعانيه الا رضا والتجاءا الى ربها
وذات يوم جاء الذي لابد منه جاء الحق الذي يطال الناس اجمعين وانتقلت راضية الراضية الى جوار ربها
انتقلت وهي تبتسم كما كانت دائما
وافاحت رائحة المسك من جسدها المنهك وزينت حبات العرق جبينها الاغر
لله درك يا راضية كم مر عليك من عقبات اجتزتيها بالصبر والرضا ووالتسليم لامر الله
رضيت بما قسمه الله فارضاك بحسن الخاتمة وبالجنة ان شاء الله
رحلت راضية وكلنا راحلون
اللهم احسن خاتمتنا وتوفنا مسلمين غير خزايا ولا مفتونين
















رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
ملاذى الله
رقم العضوية : 5501
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,077 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2565
قوة الترشيح : ملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond reputeملاذى الله has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: تسجيل خروج لـ صويحبات الكلمة

كُتب : [ 23 - 11 - 13 - 03:46 PM ]

جزاكم ربي خيرا صويحبات الكلمة

للنشر ان شاء الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,796 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: تسجيل خروج لـ صويحبات الكلمة

كُتب : [ 23 - 11 - 13 - 04:27 PM ]





جزاكم ربى خير الجزاء

جعله الله فى موازين اعمالكم

ونفع الله بكم





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
سحاب الورد
قلب نابض
رقم العضوية : 8568
تاريخ التسجيل : Aug 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : امة الله في ارض الله
عدد المشاركات : 1,099 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 41
قوة الترشيح : سحاب الورد is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: تسجيل خروج لـ صويحبات الكلمة

كُتب : [ 23 - 11 - 13 - 04:52 PM ]

جزاكم الله خير الجزاء وبارك فيكم ياغوالي
اسفة حبيباتي على عدم مشاركتي معكم
في الموضوع ولكن النت عندي ليس جيدا
يعني غالبا يقطع احبكم في الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: تسجيل خروج لـ صويحبات الكلمة

كُتب : [ 23 - 11 - 13 - 05:29 PM ]

بارك الله بكل الاخوات

واسأل الله ان ييسر اموركم ويرزقكم خير الدنيا والاخرة

واسأل الله ان يجعله بميزان حسناتكم





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكلمة, تسجيل, خروج, صويحبات

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:26 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd