الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة






إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,813 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
مميز وتزعزع اليقين في القلوب!!

كُتب : [ 28 - 12 - 13 - 10:26 PM ]












إن الحمدَ لله نحمدهُ ونستعينُ به، ونستغفرهُ ونعوذُ باللهِ من شرور أنفسنا وسيئات
أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهدُ أن لا إله إلا الله
وحدهُ لاشريك له وأشهدُ أن محمدًا عبدهُ ورسوله.

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ}[آل عمران: 102]

حياكنّ الله وبياكنّ حبيباتي وجعل الجنة مثوانا ومثواكنّ أما بعد،،
فمُحاضرتنا معكنّ حبيباتي ستكون بعون الله عن اليقين!!





واليقين في اللغة هو: العِلْمُ الذي لا شكَّ معه.
واصطلاحًا: اعتقاد الشيء بأنه كذا مع اعتقاده أنه لا يمكن إلا كذا ، مطابقًا للواقع غير ممكن الزوال. وأسوق لكنّ كلام نفيس جدًا عن اليقين يُكتب بماء الذهب..
**

وقال ابن القيم: " اليقين من الإيمان بمنزلة الروح من الجسد، وبه تفاضل العارفون، وفيه تنافس المتنافسون، وإليه شمر العاملون، وهو مع المحبة ركنان للإيمان، وعليهما ينبني وبهما قوامه، وهما يُمدان سائر الأعمال القلبية والبدنية، وعنهما تصدر، وبضعفهما يكون ضعف الأعمال، وبقوتهما تقوى الأعمال، وجميع منازل السائرين إنما تُفتتح بالمحبة واليقين، وهما يثمران كل عمل صالح، وعلم نافع، وهدى مستقيم" [مدارج السالكين 2/397].
......

وقال البيهقي: "اليقين هو سكون القلب عند العمل بما صدق به القلب فالقلب مُطمئن ليس فيه تخويف من الشيطان ولا يؤثر فيه تخوف فالقلب ساكن آمن ليس يخاف من الدنيا قليلًا ولا كثيرًا" [الزهد الكبير 1/352].




......

وقال صاحب الظلال: "والذي يجد راحة اليقين في قلبه يجد في الآيات مِصداق يقينه، ويجد فيها طمأنينة ضميره . فالآيات لا تنشىء اليقين، إنما اليقين هو الذي يدرك دلالتها ويطمئن إلى حقيقتها، ويهيئ القلوب للتلقي الواصل الصحيح [تفسير الظلال 1/81].
ما أنفس وما أغلى هذا الكلام ورب الكعبة!!



وفي الفترة الأخيرة التي تزامنت مع الثورات العربية وجدنا الكثير إلا من رحم ربي يقول: (ما هي إلا مخطط أمريكي صهيوني) وأن الأمور في العالم بصفة عامة وفي الدول العربية بصفة خاصة لا تسير إلا حسب أهواءهم وتدبيرهم!! وما حدث في واقع الأمر ما هو إلا إرادة الله وتقديره يقول الحق تبارك وتعالى: {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ}[يس:82].وليس مخطط كما يزعم البعض وإن كان فعلًا مخطط لولا إرادة الله ما نفذ فأين يقين هؤلاء ولمَ تزعزع اليقين في قلوبهم؟!





ووجدنا بعد الانقلاب العسكري الذي حدث في مصر في الآونة الأخيرة تزعزع اليقين لدى الكثير ووجدنا الكثير إلا من رحم ربي قد حلقوا لحاهم وأخوات نزعنّ عنهنّ نقابهنّ بدعوى الخوف أن يصابوا بالأذى من هذا النظام الحاكم أين اليقين إذن؟ ولماذا نتخلى عن ثوابتنا بدعوى الخوف أي عقل يقول بهذا!! واقع يُدمي القلب ورب الكعبة أن نذل في أول امتحان وابتلاء من الله لنا يقول الحق تبارك وتعالى: {أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ}هذا امتحان وابتلاء من الله لنا أما نصبر ونثبت وأما نذل ونخزى ولا حول ولا قوة إلا بالله!!
والله ما حرق قلبي عودة العسكر أكثر ما حرق قلبي أن أسمع أحد يقول أحلق لحيتي أو أخت تقول أخلع نقابي لأني أخاف على نفسي ما قدره الله لي سيصيبني سواء خلعت نقابي أو لم أخلعه!! عَنْ أَبِي عَبَّاسٍ عَبْدِ اللهِ بنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ: كُنْتُ خَلْفَ النبي صلى الله عليه وسلم يَومَاً فَقَالَ: (يَا غُلاَمُ إِنّي أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ : احْفَظِ اللهَ يَحفَظك، احْفَظِ اللهَ تَجِدهُ تُجَاهَكَ، إِذَاَ سَأَلْتَ فَاسْأَلِ اللهَ، وَإِذَاَ اسْتَعَنتَ فَاسْتَعِن بِاللهِ، وَاعْلَم أَنَّ الأُمّة لو اجْتَمَعَت عَلَى أن يَنفَعُوكَ بِشيءٍ لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلا بِشيءٍ قَد كَتَبَهُ اللهُ لَك، وإِن اِجْتَمَعوا عَلَى أَنْ يَضُرُّوكَ بِشيءٍ لَمْ يَضروك إلا بشيءٍ قَد كَتَبَهُ اللهُ عَلَيْكَ، رُفعَت الأَقْلامُ، وَجَفّتِ الصُّحُفُ)(رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح) سواء باللحية من غير لحية بنقاب بغير نقاب لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا!!





أخيرٌ لنا أن نصاب بالأذى أو حتى أن نموت ونحن مستمسكين بشريعة الله وبثوابتنا وبديننا أم غير ذلك؟! {أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ دُونِهِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ} [الزمر:36].
قال الشاعر:
لا تجزعي إن الفؤاد قد امتطى * * * ظهر اليقين وفي معارجه ارتقى
غذيت قلبي بالكتاب وآيه * * * وجعلت لي في كل حق منطقًا
ووطئت أوهامي فما أسكنتها * * * عقلي وجاوزت الفضاء مُحلقًا






وأهل اليقين يحكمون شرع الله تعالى في جميع أمورهم، فلا يحكمون الهوى ولا الطاغوت، ويجاهرون بكلمة الحق لعلمهم أن الأرزاق والآجال بيد الله تعالى وحده.
أسأل الله أن يجعلني وإياكنّ حبيباتي من أهل الصدق واليقين الذين لا يخافون في الله لومة لائم..
هذا وما كان من توفيقٍ، فمن الله وحده، وما كان من خطأ أو زلل أو سهو أو نسيان، فمني ومن الشيطان، والله وحده المستعان وعليه دومًا التكلان، وأعوذ بالله أن أكون جسرًا تعبرون به إلى الجنة ويُلقى به في النار، وأعوذ بالله أن أُذكركُم به وأنساه، وصل الله وسلم وبارك على محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه.










رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,776 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 61
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: وتزعزع اليقين في القلوب!!

كُتب : [ 29 - 12 - 13 - 12:35 AM ]

موضوع رائع وخصوصاً أنه يتحدث بأمر مهم الا وهو اليقين
ومع احترامي لكاتبة هذه المحاضرة اختلف معها في هذه النقطة

اقتباس:
وفي الفترة الأخيرة التي تزامنت مع الثورات العربية وجدنا الكثير إلا من رحم ربي يقول: (ما هي إلا مخطط أمريكي صهيوني) وأن الأمور في العالم بصفة عامة وفي الدول العربية بصفة خاصة لا تسير إلا حسب أهواءهم وتدبيرهم!! وما حدث في واقع الأمر ما هو إلا إرادة الله وتقديره يقول الحق تبارك وتعالى: {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ}[يس:82].وليس مخطط كما يزعم البعض وإن كان فعلًا مخطط لولا إرادة الله ما نفذ فأين يقين هؤلاء ولمَ تزعزع اليقين في قلوبهم؟!
هي بالفعل ارادة الله وتقديره ولكن في نفس الوقت وجود الكافر المستعمر وهو يكيد لهذه الامة وينشر الفساد والقتل والجوع و إن ما يحدث لهو جلى وواضح على انه مخطط امريكي صهيوني
فهل نقول انها ارادة الله ونبقى صامتين ساكتين على هذا الذل والهوان
كشخص غير ملتزم ان قلنا له التزم فيقول حتى يهديني الله ويقول هذه ارادة الله في انني هكذا
الانسان مخير ومسير في هذه الحياة
فلا يجب علينا ان نتواكل بل علينا ان نعمل لتغيير هذا الواقع وتغيير انفسنا ومن
ثم يَقرِن هذا بالإيمان الصادق واليقين الجازم والثقة بتأييد الله جلَّ جلالُه.
فلا نقول هذه ارادة الله وتقديره ونقف مكتوفي الايدي بل علينا ان نعمل ونجاهد حتى نغير هذا الواقع الفاسد
فوجود الكافر المستعمر وتخطيطه للامة الاسلامية من أهم الاسباب التي جعلت الامة في ذل وهوان وضياع فهو لا يريد لهذه الامة الا الضلال فعلينا ان نسعى جاهدين لان نغير هذا الواقع بالجهاد واعلاء كلمة الحق .
اللهم انصر الاسلام والمسلمين وارزقنا اليقين والأخلاص
وجزاكم الله خيراً
تقبلي مروري

أحبكِ في الله





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
أم عمرو
رقم العضوية : 572
تاريخ التسجيل : Mar 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 6,651 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 42
قوة الترشيح : أم عمرو is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: وتزعزع اليقين في القلوب!!

كُتب : [ 29 - 12 - 13 - 02:36 AM ]

اللهم ثبت قلوبنا على دينك
اللهم انصر الآسلام واعز المسلمين
نفع الله بك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,813 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: وتزعزع اليقين في القلوب!!

كُتب : [ 29 - 12 - 13 - 05:41 PM ]



كل شىء يقع فى الكون فهو من تدبير الله سبحانه

ولكن من يرضى بالظلم ويستكين له

يصبح انسان ذليل وخاضع

فالله لا يرضى بالظلم لعباده

اخوات الحبيبات جزاكم ربى خير الجزاء

غايتى الحبيبة اشكرلكِ مرورك الكريم وما هى إلا محاضرة

تمس حالنا جميعا وحال المصريين بالأخص





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اليقين, القلوب!!, وتزعزع

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:15 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd