الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
نورا نور الدين
موقوفة من قبل الإدارة
رقم العضوية : 9607
تاريخ التسجيل : Jul 2013
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 55 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : نورا نور الدين is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي شهود الجمال والكمال

كُتب : [ 18 - 02 - 14 - 01:30 AM ]



فهو صلى الله عليه وسلم شاهد لجمالات الله ، وكمالات الله ، لأنه لم يطلع علي هذا الجمال أحد سواه , لا من الأنبياء السابقين ولا من الأولياء اللاحقين , فهو مقام خاص به صلى الله عليه وسلم

لأن موسي خص بالكلام ,وإبراهيم خص بالخلَّة , وعيسي بالروح , وهو صلى الله عليه وسلم بالرؤية {وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ} التكوير23

وكان ذلك في مقام أو أدني , ولم يصل أحد إلي مقام {قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى} سواه ، وكانت الرؤية كما يقول الشيخ محمد علي سلامة في كتابة {الاسراء معجزة خالدة} ص23 :
{رؤية من غير تكييف ، ولا تشبيه ولا زمان ، ولا مكان ، ولا كم ، ولا انكسار آشعة , ولا غير ذلك مما يتوهمه الواهمون ، تعالي الله عن ذلك علوا كبيرا , فقد رآه صلى الله عليه وسلم كشفا وعيانا من غير مسافة ولا حجاب ، ومن غير إحاطة ولا شمول}

وفي ذلك يقول أحد الصالحين :

قد جاوز الملكوت مرتقيا الي قدس النزاهة راقياً أعلي مقام
شاهدت ربك بالنزاهة جلَّ عن كم ِّوكيف عن حدود وانقسام


وقال أحد الصالحين فى ذلك {المقام الذي خُصَّ به صلى الله عليه وسلم وهو مقام رؤية المعبود جلَّ وعلا ، وهو مقام قوسين أو أدني}

وقد وردت الرؤية في روايات كثيرة منها ما رواه أبو الربيع بن سبع في كتابه " شفاء الصدور من حديث ابن عباس " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال {أتَانِي جِبْريلُ وَكَانَ السَّفِيرُ بِي إليَ رَبِّي ، إليَ أنْ انْتَهَي إليَ مَقَامٍ ، ثُمَّ وَقَفَ عِنْدَ ذلِكَ, فَقُلْتُ : يَا جِبْريلُ فِي مِثْلِ هَذَا الْمَقَامِ يَتْرُكُ الخَلِيلُ خَلِيلَهُ , فَقَالَ : إنْ تَجَاوَزْتُهُ احْتَرَقْتُ باِلنّوُرِ , فَقَالَ النَّبيُ صلى الله عليه وسلم : يَا جِبْرِيلُ هَلْ لكَ مِنْ حَاجَةٍ ؟ فَقَالَ : يَا مُحَمَّدُ سَلْ اللهَ أنْ أبْسُطَ جَنَاحِي عَلَيَ الصِّرَاطِ لأمَّتِكَ حَتَّي يَجُوزُوا عَليْهِ ، فَقَالَ النَّبي صلى الله عليه وسلم : ثُمَّ زُجَّ بِي فِي النّوُرِ زَجاً ، فَخَرَقَ بِي إليَ السَّبْعِينَ ألْفَ حِجَابٍ لَيْسَ فِيهَا حِجَابٌ يُشْبِهُ حِجَابَاً ، وَانْقَطَعَ عَنِّي حِسُّ ُكلِّ إنْسِيٍّ وَمَلكٍ ، فَلَحَقَنِي عِنْدَ ذَلِكَ اسْتِيحَاشٌ ، فَعِنْدَ ذلِكَ نَادَانِي مُنَادٍ بِلُغَةِ أبِي بَكْرٍ : قِفْ إنَّ رَبَّكَ يُصِلِّي ، فَبَيْنَا أنَا أتَفَكَّرُ فِي ذلِكَ فَأقُولُ هَلْ سَبَقَنِي أبُو بَكْرٍ ؟ ، فَإذَا النِّدَاءُ مِنْ العَلِيِّ الأعْلَيَ : أدْنُ يَا خَيْرَ الْبَرِيَّةِ , أدْنُ يَا أحْمَدُ , أُدْنُ يَا مُحَمَّدُ , لِيَدْنُوَ الحَبِيبُ ، فَأدْنَانِي رَبِّي حَتَّي كُنْتُ كَمَا قَالَ تَعَالَيَ {ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّيَ فَكَانَ قَابَ قَوْسَينِ أوْ أدْنَي} قَالَ وَسَألَنِي رَبِّي فَلَمْ أسْتَطِعُ أنْ أجِيبَهُ ، فَوَضَعَ يَدَهُ بَيْنَ كَتِفَيَّ بِلا تَكْييفٍ ، وَلا تَحْدِيدٍ ، فَوَجَدْتُ بَرْدَهَا بَيْنَ ثَدْيَيَّ ، فَأَوْرَثَنِي عِلَمَ الأوَّلِينَ وَالآخِرِينَ , وَ عَلَّمَنِي عُلُومَاً شَتَّي , فَعِلْمٌ أَخَـذَ عَلَيَّ كِتْمَانَه ، إِذُ عَلِمَ أنَّهُ لا يَقْدِرُ عَلَيَ حَمْلِهِ أَحَدٌ غَيْرِي , وَعِلْمٌ خَيَّرَنِي فِيهِ , وَعَلَّمَنِيَ القُرْآنَ}[1]

وقد كشف القسطلاني في المواهب {الجزء الثاني ص33} سر رؤياه صلى الله عليه وسلم للجمالات الذاتية حيث يقول {ولبعض أهل الإشارات كأنَّ الله قال له : يا محمد قد أعطيتك نورا تنظر به جمالي , وسمعا تسمع به كلامي , يا محمد إني أعرِّفك بلسان الحال معني عروجك إليَّ يا محمد ، أرسلتك إلي الناس شاهدا ومبشرا ونذيرا ، والشاهد مطالب بحقيقة ما يشهد به فأريك جنَّتي لتشاهد ما أعددت فيها لاوليائي ، وأريك ناري لتشاهد ما أعددت فيها لأعدائى ، ثم أشهدك جلالي ، وأكشف لك جمالي ، لتعلم أني منزه في كمالي عن التشبيه والنظير والوزير والمشير ، فرآه صلى الله عليه وسلم بالنور الذي قواه من غير إدراك ولا إحاطة ، فردا صمدا ، لا في شئ ، و لا من شئ ، ولا قائما بشئ ، ولا علي شئ ، ولا مفتقرا الي شئ ، ليس كمثله شئ ، فلما كلَّمه شفاها ، وشاهده كفاحا ، قيل له يامحمد لا بد لهذه الخلوة من سر لا يذاع ، ورمز لا يشاع , فأوحي الي عبده ما أوحي ، فكان سرا من سر ، لم يقف عليه ملك مقرب , ولا نبي مرسل ، وانشد لسان الحال :

بين المحبين سر ليس يفشيه قول ولا قلم في الكون يحكيه
سر يمازجه أنسي يقابله نور تحيَّر في بحر من التِّيه

}[2]


{1} وقد نقله عنه صاحب المواهب في الجزء الثاني ص29
{2} القسطلاني في المواهب {الجزء الثاني ص33}

https://www.fawzyabuzeid.com/table_b...DE&id=49&cat=4

منقول من كتاب {حديث الحقائق عن قدر سيد الخلائق}
اضغط هنا لتحميل الكتاب مجاناً









رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجمال, شهود, والكلام

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:55 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd