الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,796 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
جديد ||~ اتــركـــ أثــرآ...قــبـــل الــرحـيــل ...

كُتب : [ 02 - 04 - 14 - 09:53 AM ]









كثيرة أعدادها تلك الأقدام التي مرت في هذه الحياة ثم ارتحلت وانتقلت في الغابرين
فكان من بينها أقدام تلاشت معالم سيرها
وهناك أخرى ما زالت بصماتها بارزة ومعالمها براقة واضحة
تعجب الناظرين، قد ارتحلت نعم لكن بقي ذكرها الحسن .. لما أبت السير إلا بترك الأثر.


"لكل إنسان وجود وأثر ... ووجوده لا يغني عن أثره ... ولكن أثره يدل على قيمة وجوده"
كلنا سنرحل من هذه الدنيا .. وسنلقى المصير الذي لقيه من قبلنا ..
سنغادر هذه الحياة ونفارق الأحبة .. وننتقل إلى دار البرزخ (القبر) .. وليس لنا أن نفر من ذلك ..
وصدق الحق سبحانه وتعالى القائل : (إنك ميت وإنهم ميتون) ..

عن أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رضي الله عنه قال قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم:
« يَتْبَعُ الْمَيِّتَ ثَلاَثَةٌ فَيَرْجِعُ اثْنَانِ وَيَبْقَى وَاحِدٌ يَتْبَعُهُ أَهْلُهُ وَمَالُهُ وَعَمَلُهُ فَيَرْجِعُ أَهْلُهُ وَمَالُهُ وَيَبْقَى عَمَلُهُ » متفق عليه.
إن العمل الذي يعمله الإنسان في هذه الدنيا هو الذي سيخرج به منها
فإذا كان العمل هو الذي سنخرج به من هذه الدنيا فحري بنا أن نجتهد وأن نكثر من أعمالنا الصالحة
التي هي السبب لأن يرحمنا الله تعالى ونحن بأشد الحاجة إلى ذلك في ظلمة تلك الحفرة الموحشة ،
حيث لا قريب ولا حبيب أو صديق ..
فما أجمل أن نرحل ونترك خلفنا بصمة و أثراً طيباً






ومن أعظم هذه البصمات التى ستتركيها بعد موتك
الـــدعـــوة الــــى الله



وصدق الله العظيم إذ يقول: وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ

حبيبتى الغالية

هل أتاكِ نبأ الداعية الهدهد؟
في يوم جمع سليمان عليه السلام جنده من الإنس والجن والطير والوحش،
فافتقد الهدهد:
{وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ} [النمل:20]،
فتوعده:
{لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ}[النمل:21].
فمكث الهدهد غير بعيد ثم أتى سليمان في ذات المؤتمر، وابتدره ببيان عذره
:{أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ} [النمل: 22]
فهذا هدهد قدم لدين الله ونصح أمة من الأمم فظهرت آثار هذه الدعوة المباركة وذكره الله فى قرآنه
فــــــــــــــــــــــمـ ـــــــــــــــا أعــظــم آثـــره ||~





يُتبع ...







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,796 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ||~ اتــركـــ أثــرآ...قــبـــل الــرحـيــل ...

كُتب : [ 02 - 04 - 14 - 09:55 AM ]




متى تتركِ أثراً


يا من أنعم الله عليكِ بالإسلام وكفى بها نعمة، يا من أضاء أجدادك للعالم ظلمته،
وصنعوا حضارة يدهش لها التاريخ، أو ما راعك حال أمتك الراهنة
أو ما أفزعكِ أن كانت الدنيا لغيرك يعبث بها ويجعلها سلاحًا يصوبه نحن صدور أمتك،
ألست الأحق بالسبق في حرفة البناء؟

انهضى ودعى عنك أغلال الخمول
وتعرفى على هويتك، وانظرى إلى ماضي أمتك فحي على العمل،
وضعى بصمتك في الحياة، فما هي إلا أنفاس تعد وتحصى، لا تدري متى يتوقف لها العد والإحصاء،
حينئذ لن يبقى لك في الدنيا إلا أثرك، فإن لم يكن طوى التاريخ صفحتك بغير رجعة،
وإن كان لك أثر وقفوا على أثرك وقالوا:
مرت ... وهذا الأثر.
إذاً فهل تريدى أن تكون داعية إلى الله تعالى ؟؟؟
وتتركِ أعظم أثر



إلى من يعملون فى صمت لنصرة دين الله عز وجل
إلى حملة هذا الدين
هذا رسالتنا إليكم
لا بــــــــــــــديل عن الدعـــــــــــــــــــوة

إخوتاااااااااه
ألا تريدون أن تحملوا هم الإسلام ؟؟
إلا تريدون أن تحملوا رسالة الانبياء
الدعوه إلى الله كريمه .... عظيمه ..... رفيعه ..
لا يعرض عنها إلا موكوس .... ولا يصد عنها إلا مطموس
والداعيه مجاهد .. مهاجر .. يصلى الله وملائكته عليه
فهو معلم الخير للناس قال رسول الله صل الله عليه وسلم " إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النمله فى حجرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير "





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,796 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ||~ اتــركـــ أثــرآ...قــبـــل الــرحـيــل ...

كُتب : [ 02 - 04 - 14 - 09:59 AM ]





  1. فكم من قتيل لإبليس أحيته الدعوه وكم من ضال تائه هداه الله بسبب الدعوه
    كم نفخر ونحن نقرأ فى سير الصحابه والتابعين ... كم نفخر أن للإسلام أبطال ...
    رجال ونساء

  2. فاطمة بنت الخطاب رضي الله عنها :
    إن هذه المرأة قد أسلمت ولم يكن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قد دخل في الإسلام،
    فكانت تجتمع مع زوجها وتجمع الناس لتعليمهم القرآن الكريم والدعوة الجديدة،

    وفي مرة من المرات خرج عمر بن الخطاب
    مشهراً سيفه يريد قتل محمد صلى الله عليه وسلم فسأل عن داره حتى يقتله،
    فأجابه رجل من المسلمين يخفي إسلامه بقوله : إن أختك قد صبأت وخرجت من دين أجدادها،
    فجاءها عمر مهدداً متوعداً وكان عندهما خباب بن الأرت يقرأ سورة طه،
    فضربها ضرباً شديداً حتى أدمى وجهها وهي صامدة ثابتة
    لم تهن ولم تحزن وتقول بإصرار وعزيمة وعزة :

    يا عمر أرأيت إن كان الحق في غير دينك أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله،
    فلما يئس عمر قال : أعطوني هذا الكتاب الذي عندكم فأقرؤه
    فقالت فاطمة : إنك رجس ولا يمسه إلا المطهرون قم فاغتسل أو توضأ،
    فكان لصمودها تأثير عظيم في بعث روح الإسلام مع أعظم الرجال مهابة وأشدهم على الإسلام والمسلمين، فلم يستطع عمر أن ينزع الإيمان من قلبها بل استطاعت هي بفضل الله أن تجعل قلبه يخشع لذكر الله،
    يقول ابن مسعود رضي الله عنه : (ما زلنا أعزة منذ أسلم عمر)،

    فعندما أسلم خرج المسلمون يرفعون أصواتهم بالتهليل والتكبير والتسبيح ولم يستطع أحد منهم
    أن يفعل ذلك قبل إسلامه رضي الله عنه
    فقد تركت لنا فاطمة بنت الخطاب رضي الله عنها أروع الأمثلة في سبيل الدعوة للدين الإسلامي
    فهاهي فاطمة بنت الخطاب حينماحانت ساعة اللقاء مع أخيها عمر قبل إسلامه
    وقد عرف عنه الشدة والصرامة وقفت شامخة راسخة واثقة ظهر ذلك من خلال حوارها معه ..
    فلم تنكر إسلامها بل واجهته
    وأيضا منعته أن يمس المصحف حتى يغتسل ولقد كان لموقفها دورا كبيرا في إسلامه..


  3. فهل تقتدي أيتها المسلمة بفاطمة بنت الخطاب رضي الله عنها .
    يكون لكِ دورا مشرقا داخل أسرتك وفى نطاق عملك .. على الإنترنت وبقدر إستطاعتك
    تكونى داعية لله تأمرين بالمعروف وتنهىن عن المنكر..
    تقدمين لهم النصح فقد يكون هناك ترك أو تهاون للصلاة فى أسرتك
    قد يكون هناك عبث في اللباس وتهاونا بالحجاب من لدن النساء أو تفتح نوافذ الفضائيات على مصراعيها
    فيتسرب من خلالها الفساد الأخلاقي إلى الأسرة وغيرها من المنكرات التي ابتليت بها كثير من الأسر المسلمة
    فعليكِ أن تكونى جانبا مشرقا في تلك الأسر المعتمة أن تكونى داعية في بيتك
    تحملين هم إصلاح أسرتك

    .فجميل أن تكون سببا في هداية الضال منهم أو تكونسبب هداية أسرة بكاملها .







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,796 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ||~ اتــركـــ أثــرآ...قــبـــل الــرحـيــل ...

كُتب : [ 02 - 04 - 14 - 10:02 AM ]




.فلكل مسلمة اقتدي بالصحابيات وتعلمي كيف يكون العطاء لهذا الدين ..
إنها إشراقة أمل .. توقد حماستك أختى المسلمه لتكونى داعيه إلى الله
لا تقولى أنا غير مؤهله وليس لدى علم كافى الرسول عليه الصلاة والسلام
قال " بلغوا عنى ولو آيه "
إذا لم يكن لديكِ علم كافى تعلمى أو إنقلى من أحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام
بلغى آيات الله عز وجل
لا تدعى الشيطان يثنيكِ عن هذه المهمه الجليله




لا بديل عن الدعوة
ستكونى داعيه بإذن الله .. بإستعانتك بالله
واعقدي النية فأنت تستطيعين أن تكونى داعية بأبسط الطرق وعلى قدر استطاعتك
فإذا
كنتي طالبة أنت داعية لزميلاتك وصديقاتك ، وإذا كنتي موظفة فأنت داعية لزميلاتك
وعائلتك، حتى لو كنتي ربة منزل فأنت داعية لعائلتك ومعارفك و من فضل الله علينا أن
يسر لنا سبل التكنولوجيا الحديثة فتستطيعين أن تكوني داعية من خلال النت عن طريق
المنتديات النسائية والتى لاتحتوى على مخالفات شرعية، أو عن طريق الفيس بوك
المهم.
أن لا تتركى مكانك خاليا..
بل إتركى أثرا قبل الرحيل
سجلى فى صحيفتك أروع المواقف فى الدعوه إلى الله
فأنتى حبيبتى فى تحدى عظيم
تحدى مع الفسق والفجور الذى إنتشر فى الكون .
تحدى مع المنكرات والذنوب والمعاصى.
لديكِ مسئوليه كبيره لابد أن تقومى بها ..

الدعوه إلى الله ..

لابد أن تكونى دليل للخير

فنموت نحن وندفن تحت التراب وتبقى أعمالنا .. فماذا تركتى أختاه ؟؟؟
فإتركى أثرا قبل الرحيل
كم من السرور سيدخله هذا العمل عليكِ أنتِ أولا ...ولما لا وهو عمل من أجل نصرة الإسلام

إتركى أثرا قبل الرحيل .
وكونى داعيه إلى الله.








رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
ام الزهرتان
مشرفة مساعدة
رقم العضوية : 8319
تاريخ التسجيل : Mar 2012
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الحبيبة مصر
عدد المشاركات : 5,796 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 39
قوة الترشيح : ام الزهرتان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: ||~ اتــركـــ أثــرآ...قــبـــل الــرحـيــل ...

كُتب : [ 02 - 04 - 14 - 10:05 AM ]




هل تعلمين معنى أن تكونى داعيه إلى الله ؟؟
هذا يعنى أننا لن نستطيع أن نحصى عدد الحسنات التى ستكبينها بإذن الله بإحتسابك لتلك الدعوه
كأن تكونى داعيه إلى الله
هذا سيعنى أنكِ ستحصدين ثمار عديده يمكنكِ معرفتها فى المشاركه القادمه
فشمرى عن ساعد الجد

وليكن شعارك
..لا بديل عن الدعوة
وجاهدى من هذه اللحظه لتتركى أثرا طيباً قبل الرحيل
فهيا بنا لنتعرف على ثمرات هذه الدعوة المباركــة





إن الدعوة إلى الله –عز وجل- من أجل الطاعات وأعظم القربات،
وقد اصطفى الله –عز وجل- للقيام بها صفوة الخلق من الأنبياء والمرسلين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
الدعوة إلى الله –عز وجل- عز ما بعده عز وشرف ما بعده شرف، لمن رضي بالله ربًا، وبالإسلام دينًا..

وهي شكر ووفاء ورد حق لهذا الدين العظيم.
أخيتى الغالية
اذا قدمتى كتاباً فأنتى داعية واذا اهديتى شريطًا فأنتى داعية،
من علم جاهلاً فهو داعية، ومن دل على خير فهو داعية، ومن ألقى كلمة فهو داعية،
ومن أمر بالمعروف فهو داعية، ومن نهى عن المنكر فهو داعية..
إنها أبواب واسعة.. وفضل الله يؤتيه من يشاء.!





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أثــرآ...قــبـــل, الــرحـيــل, اتــركـــ

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 02:12 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd