الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
ثورية
فريق العمل
رقم العضوية : 7476
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر الحبيبه
عدد المشاركات : 391 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ثورية is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ماذا سيحدث لنا إذا عرفنا ربنا الملك مالك الملك

كُتب : [ 25 - 12 - 14 - 07:58 PM ]





اسم الله الملك المالك المليك
الملك:الذى مَلَك الخلائق كلها.
والمالك:الذى ملك الممالك والملوك والعبيد.
والمليك:النافذ أمره في ملكه بيده الملك، يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء.
ورد اسم الله الملك في القرآن 5 مرات
وورد اسم المالك مرتين
أما المليك: فلم يرد إلا مرة واحدة
الملك: أي النافذ الأمر في ملكه، إذ ليس كل مالك ينفذ أمره أو تصرفه في ما يملكه.
فالله جلَّ وعلا هو الذي ينفذ أمره في ملكه.
الملك أعم من المالك، فالله تعالى مالِكُ المالِكين كلهم ..
يقول الشوكانى:اختلف العلماء أيهما أبلغ " ملك " أو " مالك "؟
فقيل: إن ملك أعم - مثلما قلنا - إذ كل ملك مالك، وليس كل مالك ملك؛
ولأنَّ أمر الملك نافذٌ على المالك في ملكه؛ حتى لا يتصرف إلا عن تدبير المالك.
وقيل: "مالك " أبلغ
- عكسوا - قيل: مالك أبلغ؛ لأنَّه يكون مالكًا للناس وغيرهم،
فالمالك أبلغ في مدح الخالق من ملك. والحقُّ أنَّ لكل واحدٍ من الوصفين نوع أخصية لا يوجد في الأخر.


الملك:الذي لا مِلك فوقه ولا شيء إلا دونه.



فطالما هو الملك مالك الملوك سبحانه وتعالى فلا تُعظِّم بعد ذلك بشر،
فالعظمة له سبحانه وتعالى
{وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ} [الأنعام:61] ..
فجميع الملوك وجميع من له سلطة عليك بيد الله سبحانه وتعالى سلطانهم.

أثر الإيمان باسم الله الملك المالك المليك :



1- إنَّ الملك الحقيقى لله وحده، إنما ملكية العباد لا شيء
لذلك حينما نقول أن المال الذي بين يديك ملكك؟ لا، ليس ملكك، فملكك عليها ملك ناقص؛
لأنَّ الوضع أنَّ هذا ملك الله سبحانه وتعالى .. أما قلنا أنَّ هو سبحانه وتعالى المالك،
وفي نفس الوقت هو الملك،
فالمال الذي بيدك ليس ملكك ..
فهو قد استودعك إياه، أعطاه لك فاعمل به. فلا يصح أن تتصرف فيه على وجه لا يُرضيه

{وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ}[المائدة:18]ختم الآية،
انظرواكيف قالها؟{وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ}فهذا كله لي.



هانى حلمى







رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مالك, ماذا, الملك, ربنا, صحيحة, عرفوا

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:22 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd