الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 61 )
عاشقة جنان
قلب جديد
رقم العضوية : 6935
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في ارضى الله
عدد المشاركات : 19 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عاشقة جنان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS ارمي همكي وادخلي استغفري ربكي وتوكلي على الله

كُتب : [ 01 - 06 - 10 - 03:55 AM ]












الدينا ملئيه بالمصائب
اخي في الله اختي في الله بماذ تشعري ماذا يدور بخلدك انهكتك هموم الدنيا
لا تعرف اين تدهب ولا اي باب تطرق تشعر بالوحده
يحتاحك الحيره ويتملكك الالم
تتخبط بين جدران الحياه ولا تعرف اين الطريق ما هو الصواب اين يمكن ان تكون وكيف تحقق ما تحلم بيه
كيف تنعم ما برضا لله كيف يمكن ان تكون من عباد لله الصالحين
عندي ما يجمع كل هذا

هل تريد راحة البال. وانشراح الصدر وسكينة النفس وطمأنينة القلب والمتاع الحسن ؟


عليك بالاستغفار:

{اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعاً حَسَناً} [هود: 3].

هل تريد قوة الجسم وصحة البدن والسلامة من العاهات والآفات والأمراض والاوصاب ؟

عليك بالاستغفار:

{اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ} [هود: 52].

هل تريد دفع الكوارث والسلامة من الحوادث والأمن من الفتن والمحن ؟


عليكم بالاستغفار:

{وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} [لأنفال:33].

هل تريد الغيث المدرار والذرية الطيبة والولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟
عليكم بالاستغفار:

{اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً} [نوح :10ـ12].
هل تريد تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات ؟

عليكم بالاستغفار:

{وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ} [البقرة: 58].

الاستغفار هو دواؤك الناجح وعلاجك الناجح من الذنوب والخطايا، لذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالاستغفار دائماً وأبداً بقوله: ( يا أيها الناس ! توبوا إلى ربكم . فو الله إني لأتوب إلى الله عز وجل في اليوم مائة مرة )
الراوي: الأغر المزني المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7881
خلاصة حكم المحدث: صحيح.






والله يرضى عن المستغفر الصادق لأنه يغترف بذنبه ويستقبل ربه فكأنه يقول: يارب أخطأت وأسأت وأذنبت وقصرت في حقك، وتعديت حقوقك، وظلمت نفسي وغلبني شيطاني، وقهرني هواي وغرتني نفسي الأمارة بالسوء، واعتمت على سعت حلمك وكريم عفوك، وعظيم جودك وكبير رحمتك.
فالأن جئت تائباً نادماً مستغفراً، فاصفح عني، وأعف عني، وسامحني، وأقل عثرتي، وأقل زلتي، وأمح خطيئتي، فليس لي رب غيرك، ولا إله سواك.

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم
إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم
مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم


في الحديث : ( من لــزم الاستغفار جــعل الله لـه من كل هم فـرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب )
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن مفلح - المصدر: الآداب الشرعية - الصفحة أو الرقم: 1/168
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد






ومن اللطائف كان بعض المعاصرين عقيماً لا يولد له وقد عجز الأطباء عن علاجه وبارت الأدوية فيه فسأل أحد العلماء فقال: عليكم بكثرة الاستغفار صباح مساء فإن الله قال عن المستغفرين {وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ}[نوح :12]. فأكثر هذا الرجل من الاستغفار وداوم عليهن فرزقه الله الذرية الصالحة.
فيا من مزقه القلق، وأضناه الهم، وعذبه الحزن، عليك بالاستغفار فإنه يقشع سحب الهموم ويزيل غيوم الغموم، وهو البلسم الشافي، والدواء الكافي

كل ما مضي ما يسمي بثمار الاستغفار وما احلي وما طيبها من ثمار


الاستغفارأنه طاعة لله عز وجل.
2 –الاستغفار:أنه سبب لمغفرة الذنوب: فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراًا [نوح:10].

3 –الاستغفار:
انزول الأمطار يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً [نوح:11].
4 – الاستغفار

: الإمداد بالأموال والبنين وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ [نوح:12].
5 - الاستغفار:

دخول الجنات وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ [نوح:12].
6 - الاستغفار : زيادة القوة بكل معانيها
وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ [هود:52].
7 - الاستغفار:المتاع الحسن
يُمَتِّعْكُم مَّتَاعاً حَسَناً [هود:3].
8 - الاستغفار:دفع البلاء
وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ [الأنفال:33].
9 - الاستغفار :وهو سبب لايتاء كل ذي فضل فضله
وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ [هود:3].
10 - الاستغفار:العباد أحوج ما يكونون إلى الاستغفار، لأنهم يخطئون بالليل والنهار، فاذا استغفروا الله غفر الله لهم.

11 - الاستغفار : الاستغفار سبب لنزول الرحمة
لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ [النمل:46].
12 - الاستغفار:وهو كفارة للمجلس.
13 - الاستغفار : وهو تأسٍ بالنبي ؛ لأنه كان يستغفر الله في المجلس الواحد سبعين مرة، وفي رواية: مائة مرة.

الاستغفار مشروع في كل وقت، ولكنه يجب عند فعل الذنوب، ويستحب بعد الأعمال الصالحة، كالاستغفار ثلاثاً بعد الصلاة، وكالاستغفار بعد الحج وغير ذلك.
ويستحب أيضاً في الأسحار، لأن الله تعالى أثنى على المستغفرين في الأسحار
لان باب الله مفتوح في كل وقت وفي اي وقت لكل من رغب من التقرب من الرحمن
ان لله من كرمه يتنزل كل يوم في الثلث الاخير من اليل ويسال هل من مستغفر لاغفر له هل من داعي فاتسجيب له
ما احلي القرب من الله وما احلي الاستغفار له


قصه من قصص التي تدل علي عظمه الخالق وقوه الاستغفار

عن الداعية خالد السلطان من يقولها لكم
في ليلة من ليالي التشريق (أيام الحج) وبالقرب من (البيت العتيق) القيت كلمة عن الاستغفار ومعناه وفضله وأثره وكان كلامي فيه الدليل والمنطق والعقل فلما انتهيت من كلمتي القصيرة (وهي عادتي) طلب احد الحاضرين الحديث معي على انفراد فقبلت الحديث معه فبدأ بسرد قصته مع الاستغفار.





بو يوسف: انا تزوجت ولله الحمد ولكن زوجتي تأخرت بالانجاب فقمت ببذل الاسباب، ما سمعت عن طبيب إلا زرته ثم سافرت بعد ذلك للخارج التمس العلاج والكل يؤكد بقوله (ما فيك إلا العافية انت وزوجتك) فرجعت الكويت وكلي رجاء بالله (وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) البقرة 284.
قلت: اسأل الله ان يرزقك الذرية الصالحة يا بو يوسف وعليك بالدعاء خاصة انك في ايام عظيمة وفي مكان عظيم وأنت اليوم مجاور (البيت العتيق).
بو يوسف: آمين لكن بعد ما خلصت قصتي.
قلت: كمل يا بو يوسف كلي اذن صاغية.
بو يوسف: في يوم من الايام وأنا استمع لإذاعة القرآن الكريم () سمعت من يقرأ الآية التي ذكرتها يا شيخ في كلمتك من سورة نوح
( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12)).
فشرح الشيخ الآية وبين ان الاستغفار طريق لجلب الاطفال فعلقت الكلمات في بالي فلما رجعت للمنزل قلت لزوجتي ما سمعت وعزمنا على اخذ العلاج (الاستغفار) ليلا ونهارا سرا وعلانية (تدري يا شيخ ما حصل؟!!).
زوجتي حملت بنفس الشهر الذي استغفرنا فيه وجاء (يوسف) والحمد لله.
قلت: ما شاء الله صدق الله وهو خير الصادقين (إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ) آل عمران 9.
وقال تعالى: (وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا) النساء 122.
(وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا) النساء 87.
بو يوسف: شيخ إلى الان لم تنته قصتي بعد.
قلت: خلاص جاك الولد (شنو بعد).
بو يوسف: لما انتهت زوجتي من النفاس قلت لها: استغفري يا ام يوسف للثاني فاستغفرنا مثل الأول فحملت بنفس الشهر وجاء الثاني بحمد الله ولما انتهت من نفاسها الثاني قلت استغفري يا أم يوسف نبي ثالث فاستغفرنا فجاء الثالث ولله الحمد فلما انتهت زوجتي من نفاسها قالت يا بو يوسف وقف عن الاستغفار (بنية الاولاد) شوي حتى يكبر الأولاد وبعدها نرجع نستغفر للرابع بإذن الله.
قلت: الله يبارك لك بما رزقك ويجعل ذريتك قرة عين خاصة أنك رأيت آية من آيات الله فيك وفي زوجتك وفي ذريتك.
بو يوسف: آمين الله يستجيب دعاك لكن يا شيخ ما خلصت بعد من قصتي.
قلت: ما انتهت الاحداث بعد! اكمل يا ابا يوسف.
بو يوسف: بعدما كبر الاولاد قليلا قلت لأم يوسف عندنا ثلاثة اولاد ونرجو من الله ان يرزقنا (بنت حلوة) استغفري يا ام يوسف وأنت ترجين بنتا.. فسكت بو يوسف.
قلت: الله يرزقك البنت كما رزقك الأولاد يا أخي الكريم.
بو يوسف: ابشرك يا شيخ أنا اليوم جئت الحج وزوجتي في النفاس مع بنتها الجديدة (انتهت قصة بو يوسف).
القصة السابقة فيها عدة أمور لازم نتعرف عليها حتى تكتمل المعاني:
(1) بان معك الاستغفار وفضله وآثره.
(2) الاستغفار يؤثر على حسب نية المستغفر اي لأي شيء تستغفر لطلب مال.. ولد. نجاح.. توبة.. فعلى نية المستغفر يكون الأثر بإذن الله.
(3) يحتاج الاستغفار لنية صادقة ومخلصة لله وأن تدرك معناه وأن تفهم المراد منه فالنية لها اثرها في حياتك كلها.
(4) الله لا يخلف الميعاد وإذا تخلف الاثر فاعلم ان هناك امرا تسبب به.
(5) الاستغفار كالدعاء اما يأتيك ما طلبت وإما يأتيك غير طلبك واما يصرف عنك سوءاً بسبب استغفارك او ان يدخر الله لك ما استغفرت ليوم القيامة فيجازيك جزاء الضعف عنده جل في علاه
اكيد كده صدقتوا ان الاستغفار يعمل المستحيل وزيادة تأكيد اقروا القصه الصغيره الجايه ...

قصص اخري عن الاستغفار

حدثت هذه القصة في زمن الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى ، كان الإمام أحمد بن حنبل
يريد أن يقضي ليلته في المسجد ، ولكن مُنع من المبيت في المسجد بواسطة حارس المسجد
حاول مع الإمام ولكن لا جدوى ، فقال له الإمام سأنام موضع قدمي ، وبالفعل نام الإمام أحمد بن حنبل
مكان موضع قدميه ، فقام حارس المسجد بجرّه لإبعاده من مكان المسجد ، وكان
الإمام أحمد بن حنبل شيخ وقور تبدو عليه ملامح الكبر ، فرآه خباز فلما رآه يُجرّ بهذه الهيئة
عرض عليه المبيت ، وذهب الإمام أحمد بن حنبل مع الخباز ، فأكرمه ونعّمه ، وذهب الخباز لتحضير
عجينه لعمل الخبز ، المهم الإمام أحمد بن حنبل سمع الخباز يستغفر ويستغفر ،
ومضى وقت طويل وهو على هذه الحال فتعجب الإمام أحمد بن حنبل ، فلما أصبح سأل
الإمام أحمد الخباز عن إستغفاره في الليل ، فأجابه الخباز : أنه طوال
ما يحضر عجينه ويعجن فهو يستغفر ،
فسأله الإمام أحمد : وهل وجدت لإستغفارك ثمره ، والإمام أحمد سأل الخباز
هذا السؤال وهو يعلم ثمرات الإستغفار ، يعلم فضل الإستغفار ، يعلم فوائد الإستغفار
فقال الخباز : نعم ، والله ما دعوت دعوة إلا أُجيبت ، إلا دعوة واحدة
فقال الإمام أحمد : وما هي
فقال الخباز : رؤية الإمام أحمد بن حنبل
فقال الإمام أحمد : أنا أحمد بن حنبل ، والله إني جُررت إليك جراً


من قصص بني اسرائيل انه عندما حل الجدب وانقطع المطر اختار سيدنا موسي
عليه وعلي نبينا الصلاة والسلام سبعين من حكماء بني اسرائيل وخرجوا الي
الخلاء للتضرع الي الله عز وجل لينزل عليهم المطر وتوقع سيدنا موسي ومن معه
من الله الاجابة ولكن الله عز وجل لم يستجب فقال سيدنا موسي يا رب لم لم تجب
دعاؤنا فقال الله عز وجل ان بينكم رجل عاص اخرجوه من بينكم حتي استجيب
دعاؤكم فنادي موسي في اصحابه ان بينكم رجل عاص لابد ان يخرج حتي يستجيب الله لنا
هنالك توجه الرجل العاصي بجميع جوارحه الي الله عز وجل مناجيا
ومستغفرا ان يا رب استغفرك واتوب اليك فلا تفضحني
فنزل المطر منهمرا
فتعجب موسي وقال يا رب نزل المطر ولم يخرج الرجل العاصي فقال الله عز وجل
يا موسي سترته وهو يعصاني افضحه بعدما تاب واستغفر








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 16 - 10 - 12 الساعة 01:05 AM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 62 )
* أم عبيدة *
قلب مشارك
رقم العضوية : 6952
تاريخ التسجيل : May 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : egypt
عدد المشاركات : 105 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : * أم عبيدة * is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
صح البــــــلاء والابتــــــلاء

كُتب : [ 09 - 06 - 10 - 02:18 AM ]

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






إن من السنن الكونية وقوع البلاء على المخلوقين اختباراً لهم, وتمحيصاً لذنوبهم , وتمييزاً بين الصادق والكاذب منهم قال الله تعالى



( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ) البقرة 155.

وقال تعالى( وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ) الانبياء 35.
و قال تعالى( أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ ) العنكبوت 2.






وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط.))

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 146
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن




وأكمل الناس إيمانا أشدهم إبتلاء قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "


**أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل يبتلى الرجل على حسب دينه فإن كان في دينه صلبا اشتد بلاؤه و إن كان في دينه رقة ابتلي على قدر دينه فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض و ما عليه خطيئة .

تخريج السيوطي
(حم خ ن هـ) عن سعد.
تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 992 في صحيح الجامع.







************



و فوائد الإبتلاء :

• تكفير الذنوب ومحو السيئات .
• رفع الدرجة والمنزلة في الآخرة.
• الشعور بالتفريط في حق الله واتهام النفس ولومها .
• فتح باب التوبة والذل والانكسار بين يدي الله.
• تقوية صلة العبد بربه.
• تذكر أهل الشقاء والمحرومين والإحساس بالآمهم.
• قوة الإيمان بقضاء الله وقدره واليقين بأنه لاينفع ولا يضر الا الله.
• تذكر المال وإبصار الدنيا على حقيقتها.





************



والناس حين نزول البلاء ثلاثة أقسام:

الأول: محروم من الخير يقابل البلاء بالتسخط وسوء الظن بالله واتهام القدر.
الثاني : موفق يقابل البلاء بالصبر وحسن الظن بالله.
الثالث: راض يقابل البلاء بالرضا والشكر وهو أمر زائد على الصبر.





****************



والمؤمن كل أمره خير فهو في نعمة وعافية في جميع أحواله قال الرسول صلى الله عليه وسلم



**عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير و ليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر و كان خيرا له و إن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له .

تخريج السيوطي
(حم م) عن صهيب.
تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 3980 في صحيح الجامع.







واقتضت حكمة الله اختصاص المؤمن غالباً بنزول البلاء تعجيلاً لعقوبته في الدنيا أو رفعاً لمنزلته أما الكافر والمنافق فيعافى ويصرف عنه البلاء. وتؤخر عقوبته في الآخرة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم



**مثل المؤمن كمثل الزرع لا تزال الريح تفيؤه و لا يزال المؤمن يصيبه بلاء و مثل المنافق كمثل شجرة الأرز لا يهتز حتى يستحصد .

تخريج السيوطي
(حم ت) عن أبي هريرة.
تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 5842 في صحيح الجامع.










والبلاء له صور كثيرة:

بلاء في الأهل وفى المال وفى الولد, وفى الدين , وأعظمها ما يبتلى به العبد في دينه.
وقد جمع للنبي كثير من أنواع البلاء فابتلى في أهله, وماله, وولده, ودينه فصبر واحتسب وأحسن الظن بربه ورضي بحكمه وامتثل الشرع ولم يتجاوز حدوده فصار بحق قدوة يحتذي به لكل مبتلى .





والواجب على العبد حين وقوع البلاء عدة أمور:

(1) أن يتيقن ان هذا من عند الله فيسلم الأمرله.
(2) أن يلتزم الشرع ولا يخالف أمر الله فلا يتسخط ولا يسب الدهر.
(3) أن يتعاطى الأسباب النافعة لد فع البلاء.
(4) أن يستغفر الله ويتوب إليه مما أحدث من الذنوب.





• ومما يؤسف له أن بعض المسلمين ممن ضعف إيمانه إاذا نزل به البلاء تسخط و سب الدهر , ولام خالقه في أفعاله وغابت عنه حكمة الله في قدره واغتر بحسن فعله فوقع في بلاء شر مما نزل به وارتكب جرماً عظيماً.



*********************



• وهناك معاني ولطائف اذا تأمل فيها العبد هان عليه البلاء وصبر وآثر العاقبة الحسنة وأبصر الوعد والثواب الجزيل :



أولاً: أن يعلم أن هذا البلاء مكتوب عليه لامحيد عن وقوعه واللائق به ان يتكيف مع هذا الظرف ويتعامل بما يتناسب معه.

ثانياً: أن يعلم أن كثيراً من الخلق مبتلى بنوع من البلاء كل بحسبه و لايكاد يسلم أحد فالمصيبة عامة , ومن نظر في مصيبة غيره هانت عليه مصيبته.
ثالثاً: أن يذكر مصاب الأمة الإسلامية العظيم بموت رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى انقطع به الوحي وعمت به الفتنه وتفرق بها الأصحاب " كل مصيبة بعدك جلل يا رسول الله "
رابعاً: ان يعلم ما أعد الله لمن صبر في البلاء أول وهلة من الثواب العظيم
قال رسول الله "



**إن الصبر عند الصدمة الأولى .

تخريج السيوطي
(حم ق 4 ) عن أنس.
تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 1661 في صحيح الجامع.



خامساً: أنه ربما ابتلاه الله بهذه المصيبة دفعاً لشر وبلاء أعظم مما ابتلاه به , فاختار الله له المصيبة الصغرى وهذا معنى لطيف.
سادساً: أنه فتح له باب عظيم من أبواب العبادة من الصبر والرجاء , وانتظار الفرج فكل ذلك عبادة .
سابعاً:أنه ربما يكون مقصر وليس له كبير عمل فأراد الله أن يرفع منزلته و يكون هذا العمل من أرجى أعماله في دخول الجنة.
ثامناً: قد يكون غافلا معرضاً عن ذكر الله مفرطاً في جنب الله مغتراً بزخرف الدنيا , فأراد الله قصره عن ذلك وإيقاظه من غفلته ورجوعه الى الرشد.








فاذا استشعر العبد هذه المعاني واللطائف انقلب البلاء في حقه الى نعمة وفتح له باب المناجاة ولذة العبادة , وقوة الاتصال بربه والرجاء وحسن الظن بالله وغير ذلك من أعمال القلوب ومقامات العبادة ما تعجز العبارة عن وصفة .

قال وهب بن منبه: لا يكون الرجل فقيها كامل الفقه حتى يعد البلاء نعمة ويعد الرخاء مصيبة،
وذلك أن صاحب البلاء ينتظرالرخاء وصاحب الرخاء ينتظر البلاء
و قال رسول الله



**يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قرضت في الدنيا بالمقاريض .
تخريج السيوطي
(ت) عن جابر.
تحقيق الألباني
(حسن) انظر حديث رقم: 8177 في صحيح الجامع.



***********************





ومن الأمور التي تخفف البلاء على المبتلى وتسكن الحزن وترفع الهم وتربط على القلب :



(1) الدعاء

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: الدعاء سبب يدفع البلاء، فإذا كان أقوى منه دفعه، وإذا كان سبب البلاء أقوى لم يدفعه، لكن يخففه ويضعفه، ولهذا أمر عند الكسوف والآيات بالصلاة والدعاء والاستغفار والصدقة.
(2) الصلاة:
فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم



**كان إذا حزبه أمر صلى .

تخريج السيوطي
(حم د) عن حذيفة.
تحقيق الألباني
(حسن) انظر حديث رقم: 4703 في صحيح الجامع.



(3) الصدقة
" وفى الأثر "داوو مرضاكم بالصدقة"
(4) تلاوة القرآن:
" وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ " الاسراء 82.
(5) الدعاء المأثور:
وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ [البقرة : 155]



وما استرجع أحد في مصيبة إلا أخلفه الله خيرا منها.






غفر الله لكم ولنا ورزقنا جميعا الثبات..








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 16 - 10 - 12 الساعة 01:07 AM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 63 )
ام براء
رقم العضوية : 2391
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : دمياط الجديدة
عدد المشاركات : 1,074 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 144
قوة الترشيح : ام براء will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower25 لاتحزن فلن تبكي فيها ابدا

كُتب : [ 14 - 09 - 10 - 09:55 PM ]




أخواتي ...الغاليات





عندما تقف السدود علينا في منتصف الطريق ,,
عندما ندوس الأشواك ونبدأ بالنزف والألم ..
عندما تلف الأغلال "الأفواه" !

عندما نصرخ كفى لكن "بصمت ونزف عميق"


:

:
:



عندما يكسو الظلام المكان ,,

ويعارك النور ,,
عندما نلف بالحبال من أعلى رؤوسنا إلى أخمص أقدامنا ,,
عندما تُغرِق الدموع المقل ,,




عندها :

تذكر ولا تنسَ
الجنة !
ففيها لن نبكي




**

عندها سنجتمع على الأسرّة متقابلين ,,
على ربوة من روابيها..
يمر نهر العسل من أيماننا ,,
ومن شمائلنا يجري نهر الخمر واللبن ..



وسنتذكر يا إخوان ..



كم عملنا ؟!




كم تعبنا؟!




كم بكينا؟!




كم حزنا؟!




كم تألمنا ؟!




كم نزفنا؟!




لأجلها ..



فها نحن نجازى وها هو الجزاء

صدق الله وعده لنا سبحانه ..



**

تتخيلون
ذلك اليوم؟!




عندما يتقدمنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

ونحن خلفه نتطلع إليها ..



حتى إذا ما فتح الباب

كسينا من نوره !



فلا شمس هناك ولا قمر ..



بل نوره يغمرنا !






**

تتخيلون ؟!



عندما نسلم على بعضنا في ذلك السوق والأصوات الندية تملأ الآذان ..




**

تتخيلون ؟!



عندما

ينادي المنادي
يا أهل الجنة
يا أهل الجنة
يا أهل الجنة



ونجتمع كلنا حتى يطمئن كل واحد في مكانه ..



أتعرفون لماذا ؟!




لكي "نراه"

من عبدناه ,,
من صلينا له ,,
من ابتلينا لأجله ,,
من اجتمعنا لأجله ,,
من ناجينا ,,
من بكينا خوفا منه وأملا فيه ,,
من خلقنا ,,
من خلق عيننا التي نقرأ بها هذه الكلمات ,,
من عصيناه وكم عصيناه..



سنراه!





**

إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول تبارك وتعالى .. تريدون شيئا ازيدكم ؟ ..



فيقولون : ألم تبيض وجوهنا؟ ألم تدخلنا الجنة ، وتنجنا من النار؟



قال: فيكشف الحجاب ، فما أعطوا شيئا أحب إليهم من النظر إلى ربهم تبارك وتعالى ..






زاد في رواية < ثم تلا هذه الاية ( لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ) يونس26>




الله



سنراه ؟!

.
.
. نعم سنراه ..
فأي هناء بعد هذا الهناء؟!




هل تعادل نظرة واحدة إلى الله ، آلام الدنيا ومتاعبها ؟!!!!




هل تعادل لحظة في الجنة، بكاءنا وتعبنا في دنيا لا تساوي جناح بعوضة ؟!




وهل هناك مقارنة أصلا!




**

بكينا بالأمس ,,




سنبكي الآن ,,




وسنبكي غداً ,,




لكن ..




فِي الجَنَّة لَن نبكِي




فلنشمّر السواعد ,, ولتمضِ القافلة إلى الجنة ..




**

أخوتي .. كل من يقرأ هذا الموضوع ..



فلنجعل الجنة أمام اعيننا




ولنجعل غاية طموحنا رؤية وجه الجبار




والسير في ركب سيد الأخيار




أخيراً أقول:



اللهم اجعل الجنة مآلي ومآل والدي وأولادي وكل من له حق علي




وكل قراء هذه الصفحة يارب العالمين .. قولوا آمين ..

مما راق لى











التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 16 - 10 - 12 الساعة 01:08 AM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 64 )
نور القمر
رقم العضوية : 1060
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : في ارض الله الواسعة
عدد المشاركات : 3,019 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1522
قوة الترشيح : نور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant futureنور القمر has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower25 "صبرا ال ياسر فإن موعدكم الجنة"

كُتب : [ 27 - 09 - 10 - 12:16 PM ]

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


"صبرا ال ياسر فإن موعدكم الجنة"
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: فقه السيرة - لصفحة أو الرقم: 103
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح .


ياااا الله كم هي بشرى رائعة وجزاء فضل وكرم من الله سبحانه وتعالى.



صبرا ال ياسر فإن موعدكم الجنة



هذا هو الخطاب الذي وجهه رسول الله صلى الله عليه وسلم لأل ياسر بعدما تعرضوا لأشد الظلم والطغيان من قبل قريش ومع ذالك صبروا وتبثوا على دين الحق دين الإسلام


فجاءتهم البشرى من الله سبحانه وتعالى على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم فهنيئا لهم البشرى وهنيئا لهم الجنة جمعنا الله وإياكم فيها.



فهل ياترى سنكون من أولئك الذين يقال لهم صبرا فإن موعدكم الجنة


ام سنكون في صفوف الراسبين الذين خسروا الدنيا و الأخرة



هل صبرت على دينك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟



اصبر فقد يقال لك يوما : اصبر فإن موعدك الجنة


اصبر على البلاء واحتسب الأجر عند الله فقد يقال لك من رب العزة صبرا فإن موعدك الجنة





اصبر على جفاء الأخرين وظلمهم واذاهم واحتسب عند الله فقد يقال لك يوما صبرا فإن موعدك الجنة


انت ايها الملتزم هل صبرت على نشر الدعوة و الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ام كنت من المتخلفين


وانت ايها الفقير هل صبرت على فقرك ولم تمد يدك للحرام


وانت ايها العبد هل صبرت على طاعة ربك ولم تكن من الغافلين


وانت ايها الشاب هل صبرت على عفتك امام المعصية وقلت كما قال سيدنا يوسف عليه السلام


معاذ الله


وانت ايتها المحجبة هل صبرت على حجابك ام نزعته مع اول نسائم الصيف


اصبري على حجابك على عفتك على كرامتك على نبل اخلاقك فقد يقال لك "صبرا فإن موعدك الجنة


الصبر لله ومن اجل الله وفي سبيل الله ليس له إلا الجنة



"فصبرا ايها الغرباء فإن موعدكم الجنة"




اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم


واخر دعائنا أنالحمد لله رب العالمين


والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين






التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 16 - 10 - 12 الساعة 01:09 AM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 65 )
قلم مسلمه
قلب مشارك
رقم العضوية : 3928
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 175 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : قلم مسلمه is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
ButterfliesJS ((وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا

كُتب : [ 09 - 11 - 10 - 08:28 PM ]

بسم الله الرحمن الرحيم..






وصفه لعلاج ضيق الصدر من كتاب الله العلي العظيم في قول الله عز وجل





{ وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ(97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِرَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ(98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ(99) }


سوره الحجر


أى عندما يضيق صدرك يامحمدعليك بثلاثة أشياء









~ العلاج الأول..!





" فَسَبِّحْ بِحَمْدِرَبِّكَ "


سبحان الله , والحمد لله , ولا اله إلاالله , والله اكبر.


~قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ' من قال : سبحان الله وبحمده ، في يوم مائة مرة ، حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر'

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6405
خلاصة حكم المحدث: [صحيح].

~وفى الصحيحين عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم:

'كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان الى الرحمن:
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .'












~عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( لقيت إبراهيم ليلة أسري بي فقال يا محمد أقرئ أمتك مني السلام وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان وأن غراسها سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر))

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 2/439
خلاصة حكم المحدث: [حسن كما قال في المقدمة].












يا كل مبتلى بضيق الصدر أكثِر من التسبيح والتحميد


سترى إن شاء الله فرجه وترى سروراً والأمر ليس فقط


بترديد اللسان ولكن بمعايشه الذكر حيث أن الذكر له مراتب..









مراتب الذكر:





~ذكر اللسان .


~ذكر القلب .


~ذكر القلب واللسان .

وأعلى مراتب هذا الذكر هو ذكر القلب واللسان.

ولكن إذا ذكرت بلسانك فقط فأنت في مرتبة من مراتب الذكر
أيضا فأشغِل لسانك بالحق حتى لا يشغلَك بالباطل ...












~ العلاج الثآني..!






( الصلاة) أكثِر من السجود


فاقرب ما يكون العبد لربه وهو في هذاالذُل من لحظات السجود ...


{ كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ }

(19) سوره العلق.

وكأن القرب من الله يكون بالسجود فاسجُد لتكون قريبا.












- وعن ربيعة بن كعب قال : كنت أبيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . فأتيته بوضوئه وحاجته . فقال لي " سل " فقلت : أسألك مرافقتك في الجنة . قال " أو غير ذلك ؟ " قلت : هو ذاك . قال " فأعني على نفسك بكثرة السجود ".

الراوي: ربيعة بن كعب الأسلمي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 489
خلاصة حكم المحدث: صحيح.








~ العلاج الثآلث..!






{ وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ }


سورة الحجر (99)


واستمِرَّ في عبادة ربك مدة حياتك حتى يأتيك اليقين, وهوالموت

وامتثَل رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر ربه,







فلم يزل دائبًا في عبادة الله, حتى أتاه اليقين من ربه



منقول

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم











التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 16 - 10 - 12 الساعة 01:02 AM
موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"صبرا, ((وَلَقَدْ, (اصبري, **رسالة, ...., أمامكـ, لماذا, لأبن, ملتقي, للخير, ماذا, لاتحزن, لاكتساب, مبتلى, مبتلي**, أبشري, آداب, أختاه, أحد, أحزانّ, ليسعدك, أحــــــــــزانك, أيها, مراتب, مرارة, مريح, لرسوله, أصابه, لشيء, أُختاه, أَنَّكَ, أشقاك, لغيركِ, مهمومه, من هنا, لؤلؤا, أنجح, موعدكم, منها, مطمئنة, لكى, الل, الآلآه, الأمــــــــــل, الماضَي, المبتلاة, المبتلى...أختي, المبتلىأختي, المصائب, المصيبه, المُصيبة, الأسقام, المفقود, الله, اللهم, المهموم, الأولى, اللؤلؤ, الموجود, الابتلاء, الابتلاء،, الابتــلاء, الانسان, البلاء, التثبيت, التى, البــــــلاء, الجميل., الجبين, الحياة, الحُزن, الحصن, الدعاة, الجنة", الدنيا, الرضا, الصابرين, الصابرين،, الصابرون؟؟؟, الشاكرين, الصبر, الصبـــر, الصدمة, الصدر, السعاده, الشهوة, الصّبر, الصَّبر, الشكر, العبد, الغَد, العشر, الظفر, الفرح, الفرَج, الــغــضا, الــــــرضا, الهم, الهموم, الهـمّ, الناس, القلوب)^_^, القابض, القيم, القرآن, الكريم...ارجو, الكريمارجو, اذاضاقت, ابدا, ايمانا, ايميلي, اختى, ارمي, اصبح, اصبرى, استغفري, انواع, اكسير, تملكها, بلد, بالله.., بالقضاء, بذكر, تتلاشى, تبالي, تتحول, تتعاملين, تبكي, تبكين, تحرّك, تحزن, تحزنى, تحـــ, بين, تسليما, تصرخ, تعالي, بـالرضـا, تفعل, تفقدي, تفكري, بإذن, بإحسانكِ, بنفسي, بِمَا, تطمئن, يأتي, جمرة, دآري, ياسر, يثاب, يتخلص, حياة, خير, يدعو, حدود, دينه, يسال, يصبرني, يسرا, يسرا), يصعب, يسعد, يشِفي, يَضِيقُ, يشكو, يعمل, دعاء, يعانق, يعرض, جفاء, جـــمر, ينجيكم, ربه, ربكي, رسالة, رساله, روحُي, زمان, صاحبة, سبع, سحري, صدرها, صدرك, صَدْرُكَ, or مـِآلكـّ, شعور, سّـوِىّ, علمتني, علاج, على, عليها, عليكِ, غاليتي, عارض, عبـــــــــادة, عند, عندما, فارج, فيها, فرجى, فرجه, فعلام, ــــــزنى....!!!!, ـــــــ, ـــــــــ, فهو, فإنها, فإنَّها, فقل...........يا, إلى, إليك, هموم..., همومك, همّوم, همكي, إذن؟, هدية, إنما, هنا, هونى, ولا, وأبقى, ولى, وآخفي, ومصاب, ومفتاح, ولــو, ومن يشفي جروحي؟, ومّنِ, والمشاكل, والله, والابتــــــلاء, والحزن, والصبر, والفاجر, والقدر, واحتسبى, وادخلي, وانسَ, وذخيرة, وتجاَهل, وتوكلي, وحده, وجهك, وسلم, وسائل, نَعْلَمُ, وصف, وصفه, نغمة, نـهنـأ, وضاق, وقعت, ضااقت, ضايق, ضاق, ضاقت, ضيق, ^_^(الا, •¦×¦•, ؟؟؟, צ•عندما, طريق, ّـِرّوِحًيِ, كالقابض, كيف, كربكِ

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الستر إيمان القلوب على طريق الدعوه 6 03 - 05 - 12 09:42 PM
الصبر على البلاء..قبسات أملى الجنان تفريغ الدروس والمحاضرات الأسلاميه 5 26 - 07 - 11 02:10 AM
الصبر..... باحثة عن الحق الملتقى العام 4 15 - 05 - 11 07:12 PM
اهل الستر قلم مسلمه الفلاش والبوربوينت الدعوى 5 01 - 02 - 11 09:45 PM
عامل مهم من عوامل انجاح الزواج..الصبر Dr Enas أنا وأسرتى 5 28 - 01 - 11 04:33 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:27 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd