الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
أمة الله أم عبد الله
قلب نابض
رقم العضوية : 59
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,048 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 526
قوة الترشيح : أمة الله أم عبد الله is a glorious beacon of lightأمة الله أم عبد الله is a glorious beacon of lightأمة الله أم عبد الله is a glorious beacon of lightأمة الله أم عبد الله is a glorious beacon of light
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي استغلال العواطف

كُتب : [ 17 - 12 - 07 - 07:45 PM ]





استغلال العواطف


خطب الجمعة
الحمد لله المتفرد بالملك والتدبير. ذلكم الله ربكم له الملك، والذين يدعون من دونه ما يملكون من قطمير. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، خلق السموات والأرض بالحق، ويوم يقول كن فيكون قوله الحق، وله الملك يوم ينفخ في الصور، عالم الغيب والشهادة، وهو الحكيم الخبير. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، البشير النذير، والسراج المنير، يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام، ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه، وينجيهم بهديه من عذاب السعير. صلى الله عليه وعلى آله وصحبه، ومن ترسم هديهم، واتبع منهجهم، وسلم التسليم الكثير. أما بعد، فاتقوا الله أيها المسلمون، واحذروا الشرك وما يؤدي إلى الشرك، فإن الله - تعالى -لا يغفر أن يشرك به، ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء، ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما، ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالا بعيدا.
معاشر المسلمين: إن من منهج إبليس - أعاذني الله وإياكم منه - إن من منهجه استغلال العواطف، وتوظيفها ليقود الناس إلى الشرك بالله، فيستغل الأحداث والمواقف، إذ إن وظيفته أن يجتال الناس من جنة التوحيد إلى حظيرة الشرك، وإنما يوظف في سبيل ذلك عواطف الناس، خاصة عندما تتأجج في القلوب، وتتأثر بالرزايا والخطوب، فيستغلها الشيطان المريد أسوأ استغلال، ليصرف الناس عن توحيد ذي الجلال، ويوقعهم في أصفاد الشرك، ويقودهم إلى الزيغ والضلال، ليضمن مصاحبتهم له في دار البوار والسلاسل والأغلال. وتأمل يا عبد الله ما صح عنه - صلى الله عليه وسلم - من حديث عائشة - رضي الله تعالى عنها -: أن أم سلمة ذكرت لرسول الله، - صلى الله عليه وسلم -، كنيسة رأتها بالحبشة، وما فيها من الصور، فقال: - أنَّ أمَّ سَلَمَةَ ذكَرَتْ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كَنيسَةً رأَتْها بأرضِ الحبَشَةِ ، يُقالُ لها مارِيةُ ، فذكَرَتْ له ما رأَتْ فيها منَ الصُّوَرِ ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : أولئكَ قومٌ إذا مات فيهمُ العبدُ الصالحُ ، أوِ الرجلُ الصالحُ ، بنَوا على قبرِه مسجدًا ، وصوَّروا فيه تلك الصُّوَرَ ، أولئكَ شِرارُ الخلقِ عِندَ اللهِ .

الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 434
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

قال القرطبي - رحمه الله تعالى -: وإنما صوروا تلك الصور ليتأسوا بها، ويتذكروا أفعالهم الصالحة، فيجتهدوا كاجتهادهم، ويعبدوا الله عند قبورهم. قال شيخ الإسلام - رحمه الله -: فهؤلاء جمعوا بين فتنتين، فتنة القبور، وفتنة التماثيل. وقال - رحمه الله -: وهذه العلة التي لأجلها نهى الشارع - صلى الله عليه وسلم - عن اتخاذ المساجد على القبور، هي التي أوقعت كثيرا من الأمم، إما في الشرك الأكبر، أو فيما دونه من الشرك. عباد الله: نصرة للحق، وحماية لجناب التوحيد، فإني أقول وأوجز، وإنما أوجزت لكي يبقى الكلام راسخا في الذهن، مستقرا في الفهم، ولا يستعصي حتى على البليد. ولما كان الأمر ما رأيت ورأيتم، وما سمعت وسمعتم، وما قرأت وقرأتم في وسائل الإعلام على مختلف تنوعها، ثم ما رأيناه من السكوت، فقد وجب علينا البلاغ، والله من وراء القصد، وهو حسبنا ونعم الوكيل. أيها الأحبة: غيب الموت قادة وكبراء، كان لهم أثر في أممهم وشعوبهم، فاستغل الشيطان ما في قلوب خلفائهم، وشعوبهم، وأتباعهم من عاطفة فوجهها وجهة غير شرعية، فأقيمت لهم أضرحة، وبنيت على قبورهم الأبنية، ودفنوا في مساجد شيدوها، لتقام فيها الصلاة ويذكر فيها اسم الله، ولكنها بعواطف زائفة ممن بعدهم، تحولت من غاية إنشائها إلى وثن يعبد، إن لم يكن في الحاضر، فلا من يضمن أن لا يكون ذلك في المستقبل. فإن الشيطان يصيرها كذلك بعد حين. وفي صحيح مسلم قال لي عليُّ بنُ أبي طالبٍ : ألا أبعثُك على ما بعثني عليه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ؟ أن لا تدعَ تمثالًا إلا طمستَه . ولا قبرًا مُشرفًا إلا سوَّيتَه . وفي روايةٍ : ولا صورةً إلا طمَسْتَها .

الراوي: علي بن أبي طالب المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 969
خلاصة حكم المحدث: صحيح

. والقبر المشرف هو القبر الذي يتبين عن سائر القبور، فالواجب أن يسوى بسائر القبور لئلا يظن بصاحب هذا القبر خصوصية ما، ولو بعد حين. فهو وسيلة للغلو فيه، واتخاذه وثنا يعبد.
نهَى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أن يُجَصصَ القبرُ وأن يُقعَدَ عليه وأن يُبنَى عليه. ورد بزيادةٍ وأن يُكتَبَ عليه

الراوي: جابر بن عبدالله المحدث:ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 339/3
خلاصة حكم المحدث:
[الزيادة إسنادها] صحيح
أخرجه مسلم من حديث جابر - رضي الله عنه -. قال الشافعي - رحمه الله تعالى -في الأم: ورأيت الأئمة بمكة يأمرون بهدم ما يبنى. و قال - صلى الله عليه وسلم -: اللهم لا تجعل قبري وثنا، اشتد غضب الله على قوم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد. أخرجه مالك في الموطأ.
الراوي: عطاء بن يسار المحدث:ابن عبدالبر - المصدر: التمهيد - الصفحة أو الرقم: 5/41
خلاصة حكم المحدث: مرسل غريب وهو صحيح


وفي السنن من حديث ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: لعن الله زائرات القبور، والمتخذين عليها المساجد والسرج.
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث:السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 7276
خلاصة حكم المحدث: صحيح

ومعناه: أن توقد السرج عندها ليلا ونهارا تعظيما وغلوا فيها.
ولو تأملت أخي الحبيب جمعه - صلى الله عليه وسلم - بين الزائرات والمتخذين السرج، تبين لك أن المشتَرَك بينهما هو رقة العاطفة، وقلة التمييز، وضعف الصبر. ولا ريب أن إيقاد الشموع، ووضع الزهور، واجتماع الزوار من كل ملة، رجالا ونساء، إنما هو من سنن أهل الكتاب، وليس في سنة سيد المرسلين، ولا أصحابه ولا التابعين من ذلكم من شيء، فهو بدعة،

أمَّا بعدُ فإنَّ خيرَ الحديثِ كتابُ اللهِ وخيرَ الهديِ هديُ محمدٍ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وشرَّ الأمورِ محدثاتُها وكلَّ محدثةٍ بدعةٌ وكلَّ بدعةٍ ضلالةٌ [ورد بزيادة] وكلَّ ضلالةٍ في النارِ.

الراوي: جابر بن عبدالله المحدث:ابن باز - المصدر: فتاوى نور على الدرب لابن باز - الصفحة أو الرقم: 3/322
خلاصة حكم المحدث:
[الزيادة إسنادها حسن]


ثم هو أيضا تشبه بالكافرين،

ومن تشبه بقوم فهو منهم.
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث:الذهبي - المصدر: سير أعلام النبلاء - الصفحة أو الرقم: 15/509
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

وهو أيضا من النياحة، التي نهى النبي - صلى الله عليه وسلم - عنها، أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لعَن الخامِشةَ وجهَها ، والشَّاقَّةَ جيبَها ، والدَّاعيةَ بالويلِ والثُّبورِ

الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث:المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/271
خلاصة حكم المحدث:
[إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
وكل ذلك لما فيه من إظهار الجزع، والتسخط. وعدم الرضا بما قدر الله على عبده وقضى. وقد بكت حفصة - رضي الله عنها - على أبيها عمر - رضي الله عنه - حين حضرته الوفاة، فقال لها: مهلا يا بنية، ألم تعلمي أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: إن الميت يعذب ببكاء أهله عليه.

الراوي: عمر بن الخطاب المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 927
خلاصة حكم المحدث: صحيح


أيها المسلمون:
إن مكانة المرء عند أهله، أو في قومه، مهما علت فإنها لا تبيح لأهله وأتباعه أن يغلوا فيه، أو أن يكون فقده وسيلة للشرك بالله. وعليه فإن ما رأيتم من أضرحة أقيمت، وقبور وضعت في ساحات مساجد أسست للذكر والتوحيد، إن هذه الأضرحة نقض لما بنيت له، وهدم للتوحيد الذي أرسلت به الرسل، وأنزلت من أجله الكتب، وأريقت في سبيله الدماء الزاكية، وأنفقت في نشره الأموال الطائلة. ووالله ثم والله، لن تقوم للأمة قائمة أبدا ما لم تنق عقيدتها من شوائب الشرك ووسائله، وتقطع في سبيل التوحيد ما يلقيه الشيطان في طريق ذلك من وسائله وحبائله. فبكل وضوح واختصار، لا يجوز بأي حال من الأحوال أن تبنى القبور أو تشيد، ولا يجوز بأي حال من الأحوال أن توضع القبور في المساجد، وإنما يدفن الميت من المسلمين في مقابر المسلمين. إخوة الدين والعقيدة: لا تزال الأحداث تثبت لنا بين فينة وأخرى تميز هذه البلاد، وأهل هذه البلاد، وحكام هذه البلاد، نسأل الله أن لا يغير حالنا هذه إلا إلى أفضل منها وأكرم، فإنها ولله الحمد والمنة قد دفنت قادة عظاما، منهم من غير مجريات التأريخ - كما يقولون - كالمؤسس - رحمه الله - وغفر له، وبارك في عقبه، ومن خلفه من أبنائه، ملوكا ووزراء، وقادة وكبراء، وسادة وعلماء، وكلهم جمعهم تراب واحد، لم يقم لأحد منهم ضريح، ولم توقد على قبره شمعة أو سراج، نسأل الله - تعالى -أن يثبتنا جميعا على هذا الحق، وأن يوفق من وقع في مخالفته أن يعيد الأمور إلى نصابها، وأن يسوي قبر فقيده، وحبيبه بقبور المسلمين، فإن هذا من أعظم البر، بل هو أعظمه. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: قل أفغير الله تأمروني أعبد أيها الجاهلون؟ ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين، بل الله فاعبد وكن من الشاكرين. بارك الله لي ولكم....
الخطبة الثانية: الحمد لله، فضلنا على سائر العباد بتوحيده. ومن علينا بدين قيم نقوم فيه بتسبيحه وتمجيده. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، خلق الجن والإنس لعبادته وتوحيده. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، خير رسله، وأفضل عبيده، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه، ما ملأ الصباح بلبل بتغريده، وسلم تسليما. أيها الأحبة: هذه قصة في استغلال العواطف، ولكنه استغلال يجير الأفعال إلى ما يرضي الله، ويلجم العاطفة بلجام الحب في الله، ويوثق عراها بما يرضي الله، فيغير مسارها عن ما يغضب الله، ويقودها بقلوب راضية إلى رضوان الله. إن رسول الهدى - صلى الله عليه وسلم - بعد غزوة حنين، وانتصاره فيها قسم الغنائم، فأعطى فلانا وفلانا، من رؤساء قريش، حتى شاع في الناس أن محمدا يعطي عطاء من لا يخشى الفقر، فازدحمت عليه الأعراب يطلبون المال حتى اضطروه إلى شجرة، فانتزعت رداءه،
عن عمرو بن شعيبٍ عن أبيه عن جدهِ ، قال : شهدتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم حين أتتهُ وُفودُ حُنينٍ فقالوا : يا محمدُ ، إنا أهلٌ وعشيرةٌ – فذكر الحديثَ ، وفيه قال : وركبَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم راحلتهُ واتبعتهُ الناسُ ، فقالوا : اقسمْ علينا فيئَنا ، اقسمْ علينا فيئنا ، حتى ألْجأوهُ إلى شجرةٍ ، فخطفتْ رداؤهُ ، فقال : يا أيها الناسُ ، ردّوا عليّ ردائي ، فواللهِ لو أنّ لكُم بعددِ شجرِ تهامةَ نعما ، لقسمتُهُ بينكم ، ثم لا تلفونِي ، جبانَا ولا بخِيلا ولا كذوبا ، ثم مالَ إلى راحلتِهِ ، فأخذَ منها وبرةً فوضعَها بين إصبعيهِ ، ثم قال : أيها الناسُ : إنه ليسَ لي من هذا الفيء شيءٌ ، ولا هذهِ إلا الخمسُ – والخمسُ مردودٌ عليكُم ، فأدّوا الخيطَ والمخيطَ ، فإن الغُلولَ يكونُ على أهلهِ يومَ القيامةِ عارا وشَنارا ، فقام رجلٌ ومعهَ كبةُ شعرٍ ، فقال : يا رسولَ اللهِ ، أخذتُ هذه لأصلحَ بها برذعةً لي ، فقال : أما ما كانَ لي ولبني عبد المطلبِ ، فهو لكَ ، فقال : أما إذا بلغتَ ما أرى ، فلا أربَ لِي فيها ونبذها

الراوي: جد عمرو بن شعيب المحدث:ابن عبدالبر - المصدر: التمهيد - الصفحة أو الرقم: 20/49
خلاصة حكم المحدث: متصل جيد الإسناد

. وكان هذا الحدث كفيلا بإحداث شرخ في جدار البناء، إذ لم يعط الأنصار من تلك الغنائم شيئا، حتى قال قائلهم: لمَّا أعطَى رسولُ اللَّهِ - صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ - ما أعطَى مِن تلكَ العَطايا في قُرَيْشٍ وقبائلِ العربِ ، ولم يَكُن في الأنصارِ مِنها شيءٌ ، وجدَ هذا الحيُّ منَ الأنصارِ في أنفسِهِم حتَّى كثُرَتْ فيهمُ القالةُ ، حتَّى قالَ قائلُهُم لَقيَ رسولُ اللَّهِ - صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلَى آلِهِ وسلَّمَ - قَومَهُ فدخلَ علَيهِ سعدُ بنُ عبادةَ فقالَ : يا رسولَ اللَّهِ ، إنَّ هذا الحيَّ قد وَجدوا عليكَ في أنفسِهِم لما صنَعتَ في هذا الفَيءِ الَّذي أصبتَ ، قسَمتَ في قَومِكَ وأعطَيتَ عطايا عِظامًا في قبائلِ العرَبِ ، ولم يَكُن في هذا الحيِّ منَ الأنصارِ شيءٌ قالَ : فأينَ أنتَ مِن ذلِكَ يا سَعدُ ؟ قالَ : يا رسولَ اللَّهِ ما أَنا إلَّا امرؤٌ من قَومي وما أنا . قالَ فاجْمَع لي قَومَكَ في هذِهِ الحظيرةِ قالَ : فخَرجَ سعدٌ فجمعَ النَّاسَ في تلكَ الحظيرةِ . قالَ : فجاءَ رجالٌ منَ المُهاجرينَ فترَكَهُم فدَخلوا . وجاءَ آخرونَ فردَّهم . فَلمَّا اجتَمعوا أتاهُ سعدٌ فقالَ : قدِ اجتَمعَ لَكَ هذا الحيُّ مِنَ الأنصارِ قالَ : فأتاهُم رسولُ اللَّهِ - صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلَى آلِهِ وسلَّمَ - فحمِدَ اللَّهَ وأثنَى عليهِ بالَّذي هوَ لَهُ أهلٌ . ثمَّ قالَ : يا مَعشرَ الأنصارِ مَقالةٌ بلغَتْني عنكُم ، وجِدةٌ وجدتُموها في أنفسِكُم ، ألَم آتِكُم ضُلَّالًا فَهَداكمُ اللَّهُ ، وعالةً فأغناكمُ اللَّهُ ، وأعداءً فألَّفَ اللَّهُ بينَ قلوبِكُم ؟ قالوا : بلِ اللَّهُ ورسولُهُ أمَنُّ آمن الصواب أمَنُّ وأفضَلُ . قالَ : ألا تُجيبوني يا معشرَ الأنصار ؟ قالوا : وبماذا نُجيبُكَ يا رسولَ اللَّهِ ، وللَّهِ ولرسولِهِ المنُّ والفَضلُ . قالَ: " أما واللَّهِ لو شئتُمْ لقلتُمْ ، فلَصَدقتُمْ وصُدِّقتُمْ أتَيتَنا مُكَذَّبًا فصدَّقناكَ ، ومَخذولًا فنصَرناكَ وطريدًا فآويناكَ ، وعائلًا فأغنَيناكَ ، أوجَدتُمْ في أنفسِكُم يا معشرَ الأنصارِ في لُعاعةٍ منَ الدُّنيا تألَّفتُ بِها قَومًا ليُسلِموا ، ووَكَلتُكُم إلى إسلامِكُم أفلا تَرضَونَ يا مَعشرَ الأنصارِ أن يذهبَ النَّاسُ بالشَّاةِ والبعيرِ وتَرجِعونَ برسولِ اللَّهِ - صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلَى آلِهِ وسلَّمَ - في رحالِكُم فَوالَّذي نَفسُ مُحمَّدٍ بيدِهِ لَولا الهِجرةُ لَكُنتُ امرءًا مِن الأنصارِ ولَو سلَكَ النَّاسُ شِعبًا وسلَكَتِ الأنصارُ شِعبًا لسلَكْتُ شِعبَ الأنصارِ . اللَّهمَّ ارحمِ الأنصارَ وأبناءَ الأَنصارِ وأبناءَ أبناءِ الأنصارِ . قالَ : فبَكَى القَومُ حتَّى أخضَلوا لِحاهُم وقالوا : رَضينا بِرَسولِ اللَّهِ - صلَّى اللَّهُ علَيهِ وعلَى آلِهِ وسلَّمَ - قَسْمًا وحظًّا . ثمَّ انصَرفَ رسولُ اللَّهِ - صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلَى آلِهِ وسلَّمَ - وتفرَّقْنا
.

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث:الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 402
خلاصة حكم المحدث:
حسن


. فاتقوا الله عباد الله، وزنوا عواطفكم بما يرضي الله، وألجموها بلجام الخوف من الله، وأوقدوها كلما خبت نارها، وضعف نورها بالصلاة والسلام على رسول الله

__________________

هناك اشخاص يفعلون بك هكذا،،

ولكن تابع سيرك ولا تهتم بهم ،،









التعديل الأخير تم بواسطة غايتي رضا ربي ; 14 - 06 - 13 الساعة 11:49 PM سبب آخر: تخريج الاحاديث
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
مَيْسٌ
قلب نابض
رقم العضوية : 292
تاريخ التسجيل : Jan 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 884 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 312
قوة الترشيح : مَيْسٌ is a jewel in the roughمَيْسٌ is a jewel in the roughمَيْسٌ is a jewel in the rough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: استغلال العواطف

كُتب : [ 28 - 08 - 08 - 10:21 AM ]

جزاك الله خيرا غاليتي





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
حبيبة
قلب نشط
رقم العضوية : 950
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الجزائر
عدد المشاركات : 355 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حبيبة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: استغلال العواطف

كُتب : [ 28 - 08 - 08 - 04:20 PM ]

فاتقوا الله عباد الله، وزنوا عواطفكم بما يرضي الله، وألجموها بلجام الخوف من الله، وأوقدوها كلما خبت نارها، وضعف نورها بالصلاة والسلام على رسول الله






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
باحثة عن الحق
رقم العضوية : 7507
تاريخ التسجيل : Oct 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اسأل الله الفردوس الاعلى في الجنة
عدد المشاركات : 12,772 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2516
قوة الترشيح : باحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond reputeباحثة عن الحق has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: استغلال العواطف

كُتب : [ 30 - 01 - 11 - 03:30 PM ]

بارك الله بك

جزاك الله الجنة





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,616 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 2127
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond reputeغايتي رضا ربي has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: استغلال العواطف

كُتب : [ 14 - 06 - 13 - 11:50 PM ]

جزاكِ الله خيراً
جعله الله في ميزان حسناتك
ينقل حيث القسم المناسب له






رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العواطف, استعمال

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
استغلال التجار شهر رمضان ام اسامة الواحة الرمضانية 3 08 - 07 - 13 06:18 PM
ملف استغلال الخامات و مخلفات البيئه (متجدد) صباح الخير ديكور و أشغال يدوية 17 31 - 10 - 12 12:53 AM
استعمال الأدوية أثناء فترة الحمل أم القلوب الحمل والولاده 6 05 - 03 - 11 02:51 PM
هل تكرار استعمال زيت القلي صحي؟؟ داعية صابرة صحتك تهمنا 4 26 - 09 - 09 02:45 AM
استغلال النوم في عبادة الله## لا يصح ## إيمان القلوب تطهير المنتديات من الأحاديث والمواضيع الباطلة 1 01 - 05 - 09 11:25 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 09:34 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd