الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



سيرة الصحابة قصص الصحابة والعلماء والسلف الصالح



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
دمعة ندم
قلب نابض
رقم العضوية : 392
تاريخ التسجيل : Feb 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 970 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 422
قوة الترشيح : دمعة ندم is just really niceدمعة ندم is just really niceدمعة ندم is just really nice
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower19 يحيى عليه السلام

كُتب : [ 31 - 01 - 09 - 04:07 AM ]



القصة فى كتاب الله يحيى عليه السلام
اعداد عبد الرازق السيد عيد
مكانة يحيى ومنزلته وصفاته
الحمد لله الذي لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء، هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم، والصلاة والسلام على خاتم النبيين والشافع المشفع يوم الدين وعلى آله وأصحابه أجمعين، وبعد
أخي القارئ الكريم لعلك على ذِكْرٍ من حديثنا في لقاءاتٍ سابقةِ عن نبي الله زكريا عليه السلام، وهناك أشرنا إلى البشارة بيحيى عليه السلام استجابة لدعاء زكريا ومناداته ربه نداءً خفيًا وكان على يقين أنه لن يكون بدعاء ربه شقيًا، فاستجاب الله لزكريا وأصلح له زوجه ووهبه يحيى ولم يجعل له من قبل سميًا، وهو نبي من أنبياء بني إسرائيل عاصر أباه وابن خالته عيسى عليهم جميعًا السلام، سماه الله يحيى ليحيى ذكره في نفوس المؤمنين، وزاده بركة وتقى، وجعله سيدًا على أهل زمانه، وحصر همته في طاعته، وقصر هواه في عبادته، ولم يجعل له في النساء رغبة مع قدرته على إتيانهن في الحلال، وقد زوده الله بالعلم والتقوى منذ نعومة أظفاره، ووصفه بأوصاف جمعت شُعب الإيمان، نقف معها إن شاء الله من خلال وصف آيات القرآن
قال الله تعالى «يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا وَحَنَانًا مِنْ لَدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيًّا وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّارًا عَصِيًّا وَسَلاَمٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا» مريم
وقال تعالى «أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ» آل عمران
ولنا مع الآيات السابقة الوقفات التالية
الأولى في قوله تعالى «يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا»
قال ابن كثير رحمه الله يخبر تعالى عن وجود الولد، وفق البشارة الإلهية لأبيه زكريا عليه السلام وأن الله علم يحيى الكتاب والحكمة وهو صغير في حال صباه
قال عبد الله بن المبارك رحمه الله قال معمر قال الصبيان ليحيى بن زكريا اذهب بنا نلعب، فقال ما للعب خُلقنا قال وذلك قوله «وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا» والكتاب المقصود هو التوراة
الثانية وأما قوله «وَحَنَانًا مِنْ لَدُنَّا» أي رحمة من عندنا رحمنا بها زكريا ذكره ابن عباس ومجاهد وقتادة والضحاك وعكرمة وعن عكرمة أيضًا قال «وحنانًا من لدنا» أي محبة عليهم، وهي صفة لتحنن يحيى على الناس ولا سيما أبويه، بمحبتهما والشفقة عليهما وبرُّه بهما
الثالثة في قوله تعالى «وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيًّا وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّارًا عَصِيًّا»، وأما «الزكاة» فهي طهارة الخلُق، وسلامته من النقائص والرذائل
و«التقوى» هي طاعة الله ؛ بامتثال أوامره وترك زواجره
«وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّارًا عَصِيًّا» الإحسان إلى الوالدين وطاعتهما وترك عقوقهما قولاً وفعلاً، ولم يكن متجبرًا على خلق الله ولا عصيًا لأوامره سبحانه ولا لوالديه
الرابعة في قوله تعالى «وَسَلاَمٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا» قال ابن كثير هذه الأوقات الثلاثة أشد ما تكون على الإنسان ؛ فإنه ينتقل في كل منها من عالم إلى عالم آخر فيفقد الأول بعد ما كان ألفه وعرفه، ويصير إلى الآخر، ولا يدري ما بين يديه؛ ولهذا يستهل صارخًا إذا خرج من بين الأحشاء وفارقها وانتقل إلى هذه الدار ؛ ليكابد همومها وغمها
وكذلك إذا فارق هذه الدار، وانتقل إلى عالم البرزخ وصار بعد الدور والقصور إلى عرصة الأموات سكان القبور وانتظر هناك النفخة في الصور ليوم البعث والنشور قال ولما كانت هذه المواطن الثلاثة أشق ما تكون على ابن آدم سلَّم الله على يحيى في كل مَوْطِن منها» اهـ مختصرًا
ثم نقل الإمام ابن كثير رحمه الله الأثر الذي أخرجه الطبري برقم عن سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، أن الحسن قال إن يحيى وعيسى التقيا، فقال له عيسى استغفر لي ؛ أنت خير مني فقال له يحيى استغفر لي ؛ أنت خير مني فقال له عيسى أنت خير مني سلَّمت على نفسي وسلم الله عليك فعُرف واللَّهِ فضلُهما اهـ
وهذا الأثر لو صحَّ لعله من تواضع عيسى عليه السلام لأن عيسى من أولي العزم وما أدراك من هم؟ أما عن فضل عيسى ومنزلته فليس المجال هنا لبيانها وسيأتي
أو لعل هذا الأثر فيه إشارة إلى مكانة يحيى بين الأنبياء من معاصريه والله تعالى أعلم، أو لبيان شرف تسليم الله عليه في هذه المواضع الثلاثة
الخامسة مع قوله تعالى «وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ» جاءت البشارة لزكريا على لسان الملائكة أن الله يبشره بيحيى مصدقًا بكلمة من الله وهو عيسى عليه السلام وسمي كذلك لأن الله خلقه بكلمة «كن» بغير الطريقة التي اعتادها الناس وسيأتي تفصيل ذلك عند الحديث عن قصة عيسى عليه السلام، أما صفات يحيى عليه السلام «سيدًا»، وخلاصة أقوال أهل العلم في ذلك أنه الذي يسود قومه حلمًا وكرمًا وتقوى، أما قوله تعالى «حصورًا»، والحصور أي المحصور عن إتيان النساء إما لعدم القدرة على ذلك، أو لأنه يكفّ نفسه، وهنا لا بد من تفصيل، وإليكم ذلك
لخصَّ الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله القول فقال «وحصورًا» أي ممنوعًا عن إتيان النساء، فليس في قلبه لهن شهوة، اشتغالاً بعبادة ربه وطاعته» اهـ
أما الإمام القرطبي رحمه الله فقد نقل أقوال المفسرين في معنى «حصورًا»، ثم عقَّب قائلاً «وقال ابن مسعود أيضًا وابن عباس وابن جبير وقتادة وعطاء وأبو الشعثاء والحسن والسدِّي وابن زيد هو الذي يكفُّ عن النساء ولا يقربُّهن مع القدرة»
ثم قال رحمه الله وهذا أصحِّ الأقوال لوجهين
أحدهما أنه مدحٌ وثناءٌ على يحيى، والثناء إنما يكون على الفعل المكتسب دون الجبلَّة في الغالب
والوجه الثاني أن فعولاً في اللغة من صِيغ الفاعلين؛ فالمعنى أنه يحصر نفسه عن الشهوات» اهـ
يقصد رحمه الله أن فعولاً تأتي بمعنى فاعل، يعني حصورًا بمعنى حاصر ؛ أي هو الذي يكفُّ نفسه مع قدرته على الفعل إن أراد، وهذا أنسب بمقام المدح والثناء، ويؤيد ما ذهب إليه ما نقله الإمام ابن كثير رحمه الله في تفسيره عن القاضي عياض في كتابه الشفاء قال «اعلم أن ثناء الله تعالى على يحيى أنه كان «حصورًا» ليس كما قال بعضهم إنه كان هيوبًا أو لا ذكر له، بل قد أنكر هذا حذاق المفسرين، ونقاد العلماء، وقالوا هذه نقيصة وعيب ولا يليق بالأنبياء عليهم السلام، وإنما الفضل في كونها موجودة ثم يمنعها بمجاهدة» اهـ مختصرًا
ثم واصل القاضي عياض رحمه الله فقال «ثم هي في حق من قدر عليها وقام بالواجب فيها ولم تشغله عن ربه درجة عليا وهي درجة نبينا الذي لم يشغله كثرتهم عن عبادة ربه بل زاده ذلك عبادة بتحصينهن وإكسابه لهن وهدايته إياهن» اهـ
ثم عقب ابن كثير بقوله «والمقصود أنه مدح ليحيى وأنه حصور عن الفواحش والقاذورات، ولا يمنع ذلك من تزويجه بالنساء الحلال وغشيانهن وإيلادهن بل قد يُفهم وجود النّسل له من دعاء زكريا المتقدم حيث قال «هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً» كأنه قال ولدًا له ذرية ونسل وعقب، والله سبحانه وتعالى أعلم» اهـ
وقوله تعالى «وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ» قال الإمام ابن كثير رحمه الله «هذه بشارة ثانية بنبوة يحيى بعد البشارة بولادته وهي أعلى من الأولى كقوله لأم موسى «إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ» القصص
وإلى هنا نقف على أمل بلقاء متجدد إن شاء الله تعالى، فإلى ذلك استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
الهوامش
سيأتي إن شاء الله الحديث عن عيسى عليه السلام في موضعه بعد ذلك
هيوبًا أي يهاب النساء
هذا قياسه على غيره من أمته، أما لو قسناه على من سبقه من الأنبياء في كثرة النساء فالأمر مختلف
فهناك من الأنبياء من هم أكثر منه أزواجًا، صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين








التعديل الأخير تم بواسطة أم عمرو ; 30 - 04 - 10 الساعة 04:58 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
فتاة التوحيد
قلب نشط
رقم العضوية : 2139
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 202 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : فتاة التوحيد is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يحيى عليه السلام

كُتب : [ 31 - 01 - 09 - 08:03 AM ]

أسأل الله العظيم أن يزيدك من علمه وفضله سلمت أناملك





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
دمعة ندم
قلب نابض
رقم العضوية : 392
تاريخ التسجيل : Feb 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 970 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 422
قوة الترشيح : دمعة ندم is just really niceدمعة ندم is just really niceدمعة ندم is just really nice
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يحيى عليه السلام

كُتب : [ 03 - 02 - 09 - 01:52 AM ]

ااحلي حاجة في الدنيا دعائك ليا





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
dr_marwa
رقم العضوية : 1741
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ام الدنيا بلدى حبيبتى مصر
عدد المشاركات : 3,316 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1925
قوة الترشيح : dr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant futuredr_marwa has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يحيى عليه السلام

كُتب : [ 03 - 02 - 09 - 11:59 AM ]

اول مرة اعرف ان سيدنا يحيى قتل
جزاك الله خيرا





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
أم القلوب
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : Dec 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 11,417 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3175
قوة الترشيح : أم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond reputeأم القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: يحيى عليه السلام

كُتب : [ 04 - 02 - 09 - 08:47 PM ]





رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
السلام, يحيي, عليه

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة لوط عليه السلام أم القلوب سيرة الصحابة 4 16 - 02 - 11 10:34 PM
شيث عليه السلام أم القلوب سيرة الصحابة 6 02 - 05 - 10 09:01 PM
قصة ايوب عليه السلام أم القلوب سيرة الصحابة 4 02 - 05 - 10 08:59 PM
قصة آدم عليه السلام أم القلوب سيرة الصحابة 16 29 - 04 - 10 03:41 AM
قصة نوح عليه السلام أم القلوب سيرة الصحابة 10 29 - 04 - 10 03:21 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:59 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd