الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
إيمان القلوب
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Nov 2007
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القاهره
عدد المشاركات : 2,769 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 3485
قوة الترشيح : إيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond reputeإيمان القلوب has a reputation beyond repute
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي ملف حياتي بلا اغاني

كُتب : [ 08 - 12 - 07 - 12:55 AM ]














هذا الموضوع من مجهود جميع


اخوات ايمان القلوب

وقد جمعت مواضيع

حياتي بلا اغاني

في هذا الملف

ارجو لكم الفائدة اخواتي

اسال الله العظيم ان يبارك بكل واحدة كتبت في هذا الموضوع

احبكم في الله






{قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىَ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقاً حَسَناً وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ }هود88
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
اشهد أن لا اله إلا الله وان محمداً صلى الله عليه وسلم عبده ورسوله
اختي الغاليه
رسالتي موجهه اليكِ يا اختي المسلمه يا من انتي نصف المجتمع
يا ام المستقبل
يا من تسمعين الاغاني
اختي في الله أريد منكِ دقائق لتقرئي ما كتبته لكِ من حرصي وخوفي عليكِ أعطيني قليلاً من وقتكِ وصدقيني لن تخسري شئ
لعلي أفيدك ليومكِ هذا وغداً وأتمنى أن تكون هذه اللحظة بداية خير لكِ بترك المعصية وترك الذنوب التي تتغلب عليكِ وتضر بكِ
ولعل كلماتي توقظك وتصحيكِ من الغفلة التي أوقعكِ فيها الشيطان والعياذ بالله
كلامي عن الغناء والأغاني التي تسمعيها
التي تلهيكِ عن أداء واجبكِ في هذه الدنيا الزائلة التي يكون نهايتها حساب عند رب العباد فان الاغاني مزامير الشيطان والعياذ بالله تلهيكِ عن الصلاة وعن قراءة القرآن وتلهيكِ عن واجباتكِ اتجاه والديكِ ,أطفالكِ زوجكِ, بيتكِ بصورة عامه
فلو جاء يوم القيامة وأنتِ على هذا الحال
فانكِ لن تحتملي أن يصب الله في أذنكِ الرصاص المذاب
فلماذا لا تتركي سماع الاغاني ومشاهدتها وتلتفتي إلى دنياكِ
وتجعلين وقتكِ عامراً بذكر الله
{الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }الرعد28
صدقيني ستصبح الدنيا أجمل بترككِ هذا الطريق

وأسألكِ يا اختي بالله عليكِ
هل رأيتي في يوم من الأيام مغني يحذر بأغنيته ب غض البصر أو الزنى او يوجه الناس بحفض أعراض المسلمين او الصوم او البكاء في الأسحار؟


أنا متأكدة بأن إجابتك لا
بل بالعكس انه يتغني بالعشق والهيام ومخالفة أوامر الله والحب لغير الله وغيرها من الشرك بالله الأصغر والأكبر وتعدِ على رسولنا الكريم (يامن تنصرين رسولكِ)
احذري من ذلك الأمر الذي إذا استمريتي عليه ستضيع حياتكِ
اصحي قبل فوات الأوان
وقوّي ايمانكِ
وتأكدي أن ما تسمعيه محرم في الشرع
قال الله تعالى في محكم كتابه:
"وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ" (سورة لقمان: 6)
وقال "وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَوَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّغُرُورًا" (سورة الإسراء:64



و قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في بيان حال من اعتاد سماع الغناء: "ولهذا يوجد من اعتاده واغتذى به لا يحن على سماع القرآن، ولا يفرح به، ولا يجد في سماع الآيات كما يجد فيسماع الأبيات، بل إذا سمعوا القرآن سمعوه بقلوب لاهية وألسن لاغيه، وإذا سمعواالمكاء والتصدية خشعت الأصوات وسكنت الحركات وأصغت القلوب" (المجموع)
وأعجبتني هذه الأبيات
قال الإمام ابن القيم رحمه الله
حب القران وحب ألحان الغنا *** في قلب عبد ليس يجتمعان
والله ما سلم الذي هو دأبه *** أبداً من الإشراك بالرحمن


وإذا تعلق بالسماع أصاره *** عبداً لكـل فـلانة وفلان





اختي الغاليه ابتعدي عن طريق الضلاله وانتصري وتغلبي على الشيطان
واحمدي الله سبحانه وتعالى على نعمِه الفضيلة ألا وهي نعمة السمع و نعمة البصر التي اعطاكي إياها ربكِ كي تعملين ما يرضي الله وتكفي السمع والبصر عن ما يغضب الله
فتصوري لو إن الله سبحانه حرمكِ من نعمة النظر
فماذا تفعلين وأنتِ لاتدرين بحال الدنيا ولا تعرفين من حولكِ
وتصوري لو أن الله حرمكِ من نعمة السمع فلا تسمعين من يتحدثُ اليكِ
وتأكدي بان جميع أعضائنا ستشهد علينا يوم القيامة
قال تعالى
{حَتَّى إِذَا مَا جَاؤُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }فصلت20
اللهم متعنا بسمعنا وبصرنا وقوتنا ما أحييتنا





اختي في الله
نزهي نفسكِ عن هذا اللهو وحلي نفسكِ برياض الجنان وحلق القرآن، وحلق مدارسة سنة سيد الأنام، عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام، تنالي ثمرتها، إرشادًا من غي، وبصيرة من عُمي، وحثًا على تقى، وبُعدًا عن هوى، وحَياةَ القلب، ودواء وشفاء، ونجاة وبرهانًا، وكوني ممن قال الله فيهم: "وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُّعْرِضُونَ".


أخيتي الحبيبة والغالية .. أتلفي الأشرطة والصور .. واتركي سماع الأغاني .. لتثبتي أن حبكِ للرحمن أعظم من كل حب .. وأعظم من حب كل توافه الدنيا بما فيها الأغاني والمغنيين هداهم الله...
ولتعلمي أن من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه .. فلا تضيعي هذه الفرصة من يديكِ
واختاري طريق الهدى افضل من طريق الظلاله
فأمامكِ طريقان اما الجنه واما النار
فأختاري الجنه بسلككِ طريق نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم) طريق الصالحين
اكثري من قراءة القرآن وسماع المحاضرات الدينيه
التي تجدين فيها كل الخير والسعادة بمشيئة الله..


أخيتي هل بعدما قرأتِ هذه الرسالة لا تزالين تصرين على سماعالأغاني؟
سوف أترك الرد لكِ؟

وفي الختام أسأل الله لي ولكِ الهداية – إن الله يهدي من يشاء ويظل من يشاء
- وأسأل الله أن يجعلكِ يا أخيتي من المهتديات .. آمين آمين .. إني أحبكِ الله ..

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

منقووووووول









التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 01 - 10 - 12 الساعة 04:46 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
الهاشمية
قلب جديد
رقم العضوية : 885
تاريخ التسجيل : May 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : السعودية
عدد المشاركات : 51 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : الهاشمية is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي سبـع نصـائح لمن يريـد ترك الأغاني

كُتب : [ 07 - 06 - 08 - 03:55 PM ]







سبع نصائح لمن يريد ترك الأغاني :





1) الإكثار من سماع الأشرطة القرآنية، وبأصوات المقرئين المجودين مثل (عبد الرحمن السديس)، بحيث تعود أذنك على سماعهم ويرتاح لهم قلبك ، ويكون هذا تغذية لإيمانك ودعماً ليقينك.




2) ولا بأس بسماع بعض أشرطة الأناشيد الإسلامية ، فقد تجد فيها بديلاً مناسباً عما اعتدت عليه.





3) الدعاء إلى الله تعالى بأن يصلح قلبك، ويكمل توبتك.


4) الاستغفار..فكل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون .




5) مجاهدة النفس .. فإن العادة مؤثرة، ويحتاج المرء لمدة حتى يتحرر من قبضتها وتسلطها وهذا لا يتم إلا بالصبر ومقاومة رغبة النفس المخالفة للخير، وستجد عقب ذلك سروراً وسعادة وإحساساً بالانتصار على النفس والهوى .



6) الإكثار من الأعمال الصالحة كالذكر، والصلاة، والبر، وصلة الرحم ، وحسن الجوار.




7) البحث عن الرفقة الطيبة والانتظام معهم في عملهم ونشاطهم ودرسهم





وفقكم الله وأعانكم وسدد على طريق الخير خطاكم




منقول







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 26 - 05 - 12 الساعة 12:57 AM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
فاطمة
قلب جديد
رقم العضوية : 928
تاريخ التسجيل : Jun 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : مصر
عدد المشاركات : 26 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : فاطمة is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
حصرى كلمات مضيئة

كُتب : [ 10 - 06 - 08 - 02:19 AM ]





أختي المسلمة:



أعجبتني هذه الكلمات من أحد المواقع الاسلامية فاحببت أن أطلعك عليها
وأتمنى أن تعجبك
كتب أحد العلماء يقول:؟


عباد الله من كان في شك من تحريم الأغاني والمعازف، فليزل الشك باليقين من قول
رب العالمين، ورسوله صلى
الله عليه وسلم الأمين، في تحريمها وبيان أضرارها، فالنصوص كثيرة من الكتاب
والسنة تدل على تحريم الأغاني والوعيد لمن استحل ذلك أو أصر عليه، والمؤمن
يكفيه دليل واحد من كتاب الله أو صحيح سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فكيف


إذا تكاثرت وتعاضدت الأدلة على ذلك. ولقد قال سبحانه و تعالى في كتابه العزيز:
" وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلاَ مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ
أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ
وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُّبِيناً" الأحزاب 36





أدلة التحريم:


قوله تعالى: "وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن
سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ
عَذَابٌ مُّهِينٌ " لقمان 6
قال حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنهما: هو الغناء،
وقال
مجاهد رحمه الله: اللهو الطبل
وقال الحسن البصري رحمه الله: "نزلت هذه الآية في
الغناء والمزامير"
قال ابن القيم رحمه الله: "ويكفي تفسير الصحابة والتابعين
للهو الحديث بأنه الغناء فقد صح ذلك عن ابن عباس وابن مسعود،
قال أبو الصهباء:

قال أبو الصهباء : سألت ابن مسعود عن هذه الآية { ومن الناس من يشتري لهو الحديث } فقال عبد الله : هو والذي لا إله غيره : الغناء . وقال ابن عباس : ( نزلت هذه الآية في الغناء )

الراوي: أبو الصهباء المحدث: ابن القيم - المصدر: مسألة السماع - الصفحة أو الرقم: 407
خلاصة حكم المحدث: صح ذلك عنهما

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير و الخمر و المعازف، و لينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم،
يأتيهم لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين
قردة وخنازير إلى يوم القيامة"


الراوي: أبو مالك الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 5590

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


وقال صلى الله عليه و سلم: "صوتان ملعونان، صوت مزمار عند نعمة، و صوت ويل عند مصيبة"
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - لصفحة أو الرقم: 427
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن


وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "ليكونن في هذه الأمة خسف، وقذف، ومسخ، وذلك إذا شربوا الخمور، واتخذوا
القينات، وضربوا بالمعازف"

الراوي: أنس بن مالك و عمران بن حصين و أبو أمامة و علي بن أبي طالب و أبو هريرة و سعيد بن المسيب و إبراهيم النخعي و عبدالرحمن بن سابط المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - لصفحة أو الرقم: 5467
خلاصة حكم المحدث: صحيح






وروى أبي داوود في سننه عن نافع أنه قال: "سمع ابن
عمر مزماراً، قال: فوضع أصبعيه على أذنيه، ونأى عن الطريق، وقال لي: يا نافع هل تسمع شيئاً؟ قال: فقلت: لا! قال: فرفع أصبعيه من أذنيه،وقال: كنت مع النبي صلى
الله عليه وسلم، فسمع مثل هذا! فصنع مثل هذا"

الراوي: عبد الله بن عمر المحدث: ابن حزم - المصدر: المحلى - الصفحة أو الرقم: 9/62
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


و علق على هذا الحديث الإمام القرطبي قائلاً: "قال علماؤنا: إذا كان هذا فعلهم في حق صوت لا يخرج عن الاعتدال، فكيف بغناء أهل هذا الزمان وزمرهم؟!" ).



و اضافة الى هذا كله احب ان اقول ان الاغانى قادت فتيات كثيرات عفيفات للدخول فى علاقات محرمة باسم الحب
و الوله و العشق..



فكم من اغنية اججت العواطف المكبوتة فى قلوب الفتيات اللواتى اسرهن الكلام المعسول و الاحلام الوردية و جاء الدافع و المشجع القوى معها البعد عن الله و انعدام القدوة فتجد الفتاة تهيم بمغنى و يصبح حبها له مع الوقت ادمان و مثل اعلى.



اما الكارثة الكبرى انتشار الفيديو كليب الذى شوه كل المقايس للحياء و العفة فى نفوس الشباب و البنات
فاصبح العرى و الحب المحرم و العلاقات المحرمة امر عادى و منتشر فاين الحياء..؟؟!!!!



و نعم الاغانى بريد للزنا فى زمن انتشار الشهوات و الفتن
فكم من اغنية عاشت الماضى و المعصية فى قلوب و نفوس من لهم ذكريات و محاولات فى التوبة
فاهلكتهم الاغانى و ادمانها بذكريات نكست القلوب فاصبحت سوداء من الذنوب و العياذ بالله..
نسال الله العفو و العافية...فالحرب شرسة جدا على بناتنا و شبابنا ان لم نتصدى لها فى اسرنا فالخطر قادم الى كل بيت فيه مراهقين ...و زهور متفتحة

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد

سبحان الله و بحمده ،سبحان الله العظيم

رضيت بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد صلى الله عليه و سلم نبيا و رسولا

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين








التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 06 - 10 - 12 الساعة 08:32 PM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
مَيْسٌ
قلب نابض
رقم العضوية : 292
تاريخ التسجيل : Jan 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 884 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 312
قوة الترشيح : مَيْسٌ is a jewel in the roughمَيْسٌ is a jewel in the roughمَيْسٌ is a jewel in the rough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
سؤال لماذا ننزعج من القرءان ولا ننزعج من الغناء؟؟؟

كُتب : [ 16 - 08 - 08 - 05:21 AM ]



لماذا ننزعج

من القرآن ولا ننزعج من الغناء؟!


أيها المسلم الحبيب:

هذا سؤال مُحيّر, وظاهرة تحتاج إلى تدبر؛ لكي نقف على الأسباب الداعية لذلك, فهي حقيقة ما ينبغي أن نخفيها أو نرددها؛ فواقع الناس طافح بذلك الأمر - أليس كذلك؟!
والناس في أحوالهم العادية قد اعتادوا على الاستماع للقرآن مع بداية يومهم, فهذا صاحب المحل, وهذا صاحب المقهى, وهذه عيادة الدكتور, بل نجد أنَّ التلفاز إذا ابتدأ البرامج لا يبدؤها إلا بالقرآن, ولا ينهيها إلا بالقرآن, حتى سائق السيارة سواء الخاصة أو العامة إن كان لديه الكاسيت في سيارته إن بدأ يبدأ بالقرآن ثم يحول المؤشر بعد ذلك إلى الغناء.

أيها المسلم الحبيب:

هل فكرت, هل سألت ما سبب تحول الناس عن القرآن إلى الغناء؟، أهو المرض في حواسهم؟, أهو لعدم استطابة الإنسان للطيب, كحال المريض عندما يتذوق العسل يراه مراً؛ لفساد الحواس لديه بسبب مرضه؟
هل فكرت ما نفعله عند نزول الكارثة أو النازلة, أو إذا حلَّ الموت بأحد أقاربنا, فما هو تصرف الناس عند ذلك؟
ألا تراهم يهرعون لقراءة القرآن، ويسألون بلهفة وشفقة: هل قراءة القرآن على الميت تنفعه؟، وهل يصل ثوابها إليه؟
وما وجدناهم يسألون عن الغناء, بأن الميت كان محباً لأغنية كذا، وأنه كان كثيراً ما يُرددها عن ظهر قلب, أو أنه كان محباً لهذا المطرب, أو هذا الممثل, أو لتلك المغنية, ما سمعناهم يقولون ذلك!!
لحظة تأمل وتفكّر ورويّة, ونقول:
ما السبب يهرعون في تلك اللحظات للقرآن, ولا يفكرون تماماً في الغناء؟!
فلمن يهرعون عند النازلة..... إلى الله وحده, أليس كذلك؟

وهذا حال وصفه لنا ربنا تبارك وتعالى:

{ هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ } [يونس: 22].
ولكن الإنسان يوصف بالبغي والطغيان, فإذا نجّاهم الله تعالى, هل تراهم يوفون بما عاهدوا الله عليه؟!
لا والله, ولكنهم عادوا إلى سيرتهم الأولى.

{ فَلَمَّا أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ } [يونس: 23].
انظر إلى حال الإنسان إذا أُصيب بمكروه!!
{ وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَآئِمً } [يونس: 12].
لا يفتر بالليل والنهار عن دعاء ربه, ويأخذ على نفسه المواثيق الغليظة والعهود أنه لو كُتب له النجاة من هذا الكرب, وكُشفت عنه الغمَّة ليكونن من حاله كذا وكذا!
ولكن أتراه يصدق؟!
{ فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَّسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } [يونس: 12].
عجيب أمر هذا الإنسان!!
{ وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً مِّن بَعْدِ ضَرَّاء مَسَّتْهُمْ إِذَا لَهُم مَّكْرٌ فِي آيَاتِنَا قُلِ اللّهُ أَسْرَعُ مَكْرًا إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ } [يونس: 21].
{ كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى، أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى } [العلق: 6، 7].
فنقول لك:
احذر أيها الإنسان ولا تغتر بحلم الله عليك.
{ إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى } [العلق: 8].
ونقول لك أيها الإنسان:
{ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنفُسِكُمَ } [يونس: 23].
فنقول لهؤلاء:
هل فكَّرت, وهل سألت نفسك: أنت تحولت من حال إلى حال, كيف كان الابتداء, ثم كيف كان الانتهاء؟
هل عندما تدير هذا المؤشر, أنت تحولت من طيب إلى خبيث أم من خبيث إلى طيب؟
قد نقول كما يقولون: ساعة وساعة.
قلنا لك صدقت فيما قلت: ساعة لربك، وساعة لقلبك!
ولكن هل تظن أنَّ الساعة التي تكون لقلبك يكون مسموحاً لك فيها أن تخرج عن أن تكون عبداً لله تعالى؟
أأنت أجير عند الله, وانتهت ساعات الإجارة, فلك أن تتصرف في وقتك بعد ذلك كما ترى دون تدخّل من الله؟
أم أنَّ الساعة التي لقلبك هي لمعاشك بما لا تخرج فيه عن إطار العبودية؟

أيها المسلم الحبيب:

أتظن أنَّ هناك بعض الفترات الزمنية التي يسمح لك فيها أن لا تكون فيها عبداً لله تعالى, فلا تُؤمر فيها ولا تُنهى, ولكن لك مُطلق الحرية أن تتصرف في هذا الوقت وتلك الفترة الزمنية بما تريد وبما تشتهي, والله تعالى ليس له سلطان علينا في هذه الفترات؟
أهذا ظنك بربك؟!

أيها المسلم الحبيب:

أي الرجلين أنت عندما تستمع للقرآن؟
فإما أن تكون من عباد الله الصالحين.
أو كمثل الذي ينعق بما لا يسمع إلا دعاء ونداء؟!
فما هو حال عباد الله الصالحين عندما يستمعون إلى القرآن؟!

{ إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّ } [مريم: 58].
{ وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ } [المائدة: 83].
أما الطائفة الأخرى المُبغضة للاستماع لآيات ربها, المنزعجة عند سماع القرآن.

{ وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَ } [الحج: 72].
{ وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَ } [لقمان: 7].
{ يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرً } [الجاثية: 8].

أيها المسلم الحبيب:

نقول لك:
أما آن الأوان لكي يخشع قلبك عند سماعك للقرآن؟
{ أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ } [الحديد: 16].
{ اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ } [الزمر: 23].

أيها المسلم الحبيب:

هل انتفعت يوماً بما تسمع من كلام الله تعالى؟
هل خشعت يوماً عندما استمعت إلى كلام ربك؟
أتدرى صفات الذين ينتفعون بالقرآن؟
أتدرى صفات الذين يخشعون عند سماع القرآن؟
{ إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ } [السجدة: 15].
{ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ } [الأنفال: 2].
{ وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانً } [الفرقان: 73].

أيها المسلم الحبيب:

لقد بعث الله رسولاً وحدَّد الله لنا مهمته.
أتدرى ما هي مهمة هذا الرسول, ولماذا أرسل الله إلينا الرسل؟
لقد أرسل الله إلينا الرسل:
{ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَ } [الأنعام: 130]
فكان من باب امتنان الله على المؤمنين:
{ لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ } [آل عمران: 164].
{ رَّسُولًا يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِّيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ } [الطلاق: 11].


أتدرى ما هو مطلب هؤلاء الذين كانوا يصمّون آذانهم عن سماع هذا الحق؟

{ لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولًا فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ مِن قَبْلِ أَن نَّذِلَّ وَنَخْزَى } [طه: 134].
فكتب الله عليهم الذلة والخزي, تصيب أهل النار يوم القيامة لما فرطوا فيه من الإيمان و العمل الصالح.

فيا أيها المسلم الحبيب:

قل لي بربك, ما المانع الذي يمنعك من الاستماع إلى آيات ربك؟!
لماذا لا تعمل قبل أن يحل بك ما حلَّ بهؤلاء الذين أصموا آذانهم عن الاستماع لكلام ربهم, وأنت في عافية؟
ماذا تقول لربك عندما يقول لك:

{ أَفَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاسْتَكْبَرْتُمْ وَكُنتُمْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ } [الجاثية: 31].
{ قَدْ كَانَتْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ تَنكِصُونَ } [المؤمنون: 66].

أتدرى ما السبب فى عدم قبولك للقرآن؟!

{ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرً } [الإسراء: 46].
أتدرى ما علامة مرض القلب:
{ وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ } [الزمر: 45].
وختاماً نقول لك:
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ } [يونس: 57].
ولتعلم أيها الحبيب:
{ فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ } [الأنعام: 125].
{ أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ } [الزمر: 22].

أيها المسلم الحبيب:

ماذا تفعل بعد ذلك؟
أما زلت مصراً على عصيان الرحمن, وعلى طاعة الشيطان؟
- أما زلت تتألم عند سماع القرآن؟
أم أنك سوف تكون أيها المسلم المطيع لربه, المحب له, المحب لرسوله، المحب لدينه؟
فهيا بنا إلى جنة عرضها السماوات و الأرض أُعدت للمتقين.
فقم بنا إلى الجنة.
قم بنا نسلك سوياً طريقنا إلى الجنة إلى دار السلام.
ولننزعج من الغناء...
ولا ننزعج بعد اليوم من كلام الرحمن.


منقــــــــــــول







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 26 - 05 - 12 الساعة 12:52 AM
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
مَيْسٌ
قلب نابض
رقم العضوية : 292
تاريخ التسجيل : Jan 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 884 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 312
قوة الترشيح : مَيْسٌ is a jewel in the roughمَيْسٌ is a jewel in the roughمَيْسٌ is a jewel in the rough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تحذير الغناء جاسوس القلب##

كُتب : [ 19 - 08 - 08 - 02:06 AM ]



الغناء جاسوس القلوب



قال ابن القيم رحمه الله: "الغناء هو جاسوس القلوب، وسارق المروءة، وسُوسُ العقل، يتغلغل في مكامن القلوب، ويدب إلى محل التخييل، فيثير ما فيه من الهوى والشهوة والسخافة والرقاعة والرعونة والحماقة، فبينما ترى الرجل وعليه سمة الوقار، وبهاء العقل، وبهجة الإيمان، ووقار الإسلام، وحلاوة القرآن، فإذا سمع الغناء ومال إليه نقص عقله، وقل حياؤه، وذهبت مروءته، وفارقه بهاؤه، وتخلى عنه وقاره، وفرح به شيطانه، وشكا إلى الله إيمانه، وثقل عليه قرآنه... ".

تُلـي الكتـاب فأطرقوا لا خيفة *** لكنه إطراق ساه لاهي
وأتى الغناء فكالحمير تناهقوا *** والله ما رقصوا لأجل الله


وقال صلى الله عليه وسلم: « إن الحور العين لتغنين في الجنة، يقلن: نحن الحور الحسان.. خبئنا لأزواج كرام »



الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1602
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وقد نظم ابن القيم رحمه الله قول ابن عباس رضي الله عنهما في أبيات در رائعة:




قال ابن عباس


ويرسل ربنا ريحـــــاً
تهز ذوائب الأغصــــــــــــــان
فتثير أصواتاً تلذ لمسمع
الإنسان كالنغمــــــات بالأوزان
يا لذة الأسماع لا تتعوضي
بلذاذة الأوتار والعيــــــــــدان
واهاً لذياك السماع فكم به
للقلب من طرب ومن أشجان
نزه سماعك إن أردت سماع
ذياك الغنا عن هذه الألحان
حب الكتاب وحب ألحان الغنا
في قلب عبد ليس يجتمعان
والله إن سماعهم في القلب
والإيمان مثل السمّ في الأبدان
والله ما انفك الذي هو دأبه
أبدا من الإشراك بالرحمـــن
فالقلب بيت الرب جل جلاله
حباً وإخلاصاً مع الإحســـان
فإذا تعلق بالسمـــــــــــــاع أصاره
عبداً لكل فلانة وفلان..


:::::::::::::::::::اللهم عافني في بدني اللهم عافني في سمعي اللهم عافني في بصري لا إله إلا أنت::::::::::::::::::::::::::::







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 06 - 10 - 12 الساعة 08:33 PM
موضوع مغلق
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
...., ............نعم, 2009, لماذا, للتخلص, ألبوم, لمحبي, لمن, مباشرة, أشرطة, معايا, آغنية, أفضل, أوقات, مضيئة, المزامـير, المعاني, الموبقات>>, الموسيقى, الاسلامي, الاغاني, الاعشاب, الجان, الجديد, الدين, الصالحات, الغناء, الغناء؟!, القلب##, القرآن, اخترت, اخترت أنا نار, ادخل, احدث, استماع, اشجان, اغاني, افضل, انواع, بالغناء؟؟؟, ثاني, بتسمع, تحليل, ترك, بسمة أمل, بشكل, جاسوس, حياة, يريـد, يسمع, حصريا, يعنّ, رسالة, رسالةةةةةةةةةةةة!!!!!!!, رسالتـي, روابط, سماع, سمعتي, سامعـة, صاحب, سبـع, عمرو, عندنا, فقط, فقط.., إلـى, هبطل, والموسيقى, والغناء, وامطرت, واثرها, نار...!!", نصـائح, نعم, ونأنس, ننزعج, طرق, كلمات

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جنينك يسمع اسمعيه القرآن صباح الخير الحمل والولاده 8 12 - 03 - 12 11:04 AM
هل يسمع الميت ويرى من يزوره أم لا ؟ فتاوى أخوات إيمان القلوب الفتاوى الشرعية 1 29 - 03 - 11 11:17 PM
(حكم الموسيقى فى الأناشيد الأسلامية)ألبوم لك عدت حفيدة الصحابة الفتاوى الشرعية 1 08 - 02 - 11 07:56 PM
(حكم الموسيقى فى نشيد )ما فهمت الناس........قوزع اسلامنا هوالنور الفتاوى الشرعية 2 17 - 10 - 10 02:06 PM
حكم المؤثرات الصوتية التى تشبه الموسيقى أم عمرو الفتاوى الشرعية 5 20 - 02 - 09 12:34 AM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:56 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd