الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



زهرات إيمان القلوب لزهراتنا من سن 10 الى 18 سنه




إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 1 )
looza
قلب نشط
رقم العضوية : 2337
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 320 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : looza is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
مواقف غيرت مسار حياتهن

كُتب : [ 10 - 02 - 09 - 04:10 AM ]



فتيات يتذكرن مواقف غيرت مسار حياتهن



موقف مؤثر
، أو حدث قوي
، أو انتقال من وضع إلى آخر،
أو التعرف على شخص جديد
قد يغير مجرى حياة البعض منا ، وقد يكون هذا التغيير جذرياً على شكل انقلاب تام في نمط الحياة.. وفي هذا التحقيق تتحدث مجموعة من الفتيات عن أحداث غيرت مجرى حياتهن ، ومواقف قلبت الموازين وعدلت مسار الحياة بأكمله.






[fot1]الخادمة سبب توبتي[/fot1]


سحر إبراهيم تقول:



كنت مولعة بمشاهدة المسلسلات التلفزيونية، والأفلام التي تعرضها بعض الفضائيات، وأسهر معها حتى الساعات الأولى من الفجر، وذات يوم مللت مشاهدة تلك المناظر الرتيبة، وظللت أبحث عن فيلم أجنبي ولم أجده،

وذهبت إلى غرفة الخادمة وطرقت عليها الباب، وهي من الجنسية آسيوية وسألتها: هل لديك فيلم أو شريط فيديو للرقص اتفرج عليه

فاعتذرت،

ولكنها بعد دقائق جاءتني إلى غرفتي تقول لي بلغة عربية مكسرة:

لماذا لا تقرأين القرآن والحديث والسيرة وتشاهدين الفضائيات الجيدة التي تعرض هذه الأشياء،

وهي تتألم وتكاد تبكي وتقول:

لو كنت أعرف اللغة العربية مثلك لحفظت القرآن ودرَّسته للنساء اللاتي لا يعرفن القراءة،
وأردفت..

أنت في نعمة كبيرة نتمناها نحن غير العرب.


وظلت كلماتها تتردد في مسمعي في كل حين، ولم أذق طعم النوم تلك الليلة، بل قمت وتوضأت وصليت ركعتين وتبت إلى الله من مشاهدة المناظر التي تغضب الله.


ومنذ ذلك الوقت حرصت على استثمار وقتي في الأشياء المفيدة، وكلما راودني الشيطان لكي أدير مؤشر التلفاز أتذكر تلك العبارات، وأتذكر توبتي ومعاهدتي لله ألا أعود فأعرض عن ذلك، والحمد لله ذلك الموقف أثر في حياتي بصورة قلبت موازين حياتي تماماً.




[fot1]وفاة أمي جعلتني ألتزم بالحجاب[/fot1]


س.ع. تقول:



كنت مولعة بلبس الموضة، وعند الخروج من المنزل لا أحرص على الاحتشام والحجاب بل ألبس العباءة

العادية، وكانت والدتي يرحمها الله تدعوني دائماً إلى عدم التبرج، وتشجعني على الحجاب والحشمة،

وكنت أمتنع وأرفض، وهي لا تضغط عليّ كثيراً لكن تلح على توجيهي ودعوتي إلى ذلك بشكل مستمر وكنت في

أفضل الحالات أقول لها: إن شاء الله خيراً، وأعدها بأني سألتزم لا محالة، وقدر الله أن تتعرض أمي لحادث سير أليم

يودي بحياتها، فتألمت كثيراً لفقدها، غير أني تألمت أكثر لتأثير عباراتها، وكلماتها التي ظلت تتردد في ذهني ليل

نهار، وهذا دعاني إلى الالتزام والحشمة وفاءً لحرصها عليّ ولوعدي إياها بالالتزام يوماً ما، وها أنا اليوم ولله الحمد

ملتزمة بالحجاب وتركت التبرج إلى الأبد بإذن الله.




[fot1]الداعية الصغيرة[/fot1]






كنت أحب الأغاني لدرجة أنني أسمعها في كل الأوقات،

وإذا ذهبت إلى زيارة إحدى القريبات أو الصديقات أخذ معي بعض أشرطة الكاسيت لسماعها لديهم إذا سنحت الفرصة،


وذات يوم كنت في منزل أختي الكبرى وهي متزوجة ولها أطفال صغار،


وعندما أدرت مؤشر الراديو كان على إحدى الإذاعات أغنية تعجبني جداً فرفعت الصوت وتمايلت معها،

وفجأة أرى ابنة أختي وهي صغيرة لم تتجاوز الخامسة من عمرها تسرع وتقفل الراديو قائلة لي: حرام حرام،

فضحكت وقلت لها باستنكار: ما هو الحرام؟

فردت: بابا قال الأغاني حرام لا تسمعوها،


فتعجبت من قولها، ولم أحاول الاستمرار في سماع الأغنية،

بل استفزني الموقف جداً، وقلت: طفلة الخامسة تعظ فتاة العشرينات، فوالله لن أسمع الأغاني ثانية واستبدل كل

الأشرطة بأشرطة محاضرات ووعظ وقرآن،



وفعلت والحمد لله، فكان ذلك الموقف من ابنة أختي نقطة تحول كبرى في حياتي، إذ انتشلني من عالم الانغماس في حياة الطرب والغناء واللهو، وضياع العمر في أشياء فارغة إلى حياة أنعم الله عليّ فيها بتغذية الروح والقلب والعقل، وحمدت الله على ذلك كثيراً.




بكاء جدتي هداني






منذ بداية المرحلة المتوسطة وحتى الآن ظلت القراءة و الإطلاع هواية مفضلة بالنسبة لي، ولكني كنت أهوى كتب الألغاز والمغامرات، وقراءة المجلات الفنية والقصص الغرامية وغيرها.

وكانت جدتي تقيم معنا في دارنا الواسعة، وكلما دخلت عليّ وجدتني ممسكة بكتاب أو مجلة، وكان نظرها ضعيفاً ولا

تدري ماذا أقرأ ولكنها لا تكلمني كثيراً حتى لا تشغلني عن قراءتي، وذات يوم سألتني ماذا أقرأ دائما فأجبتها

بمنتهى الصراحة. ولكني لاحظت أن وجهها قد تغير وبدت عليه علامات الغضب .. فسألتها.. فقالت: يا ابنتي لو كنت في

شبابك وأملك قوة نظرك ونشاطك وعملك لما أضعت يوماً واحداً من دون أقرأ القرآن، فكيف

تضيعين الوقت في هذه الأشياء التافهة، وبكت وهي تقول: يا ليت لي مثل علمها لما أضعته في المجلات والقصص

الزائفة، فتأثرت بحديثها وعدلت من نمط قراءتي وصرت كل يوم أقرأ جزءاً من القرآن، وأصبحت أميل إلى

قراءة الكتب الثقافية والدينية والسيرة والمجلات الهادفة، والحمد لله، ويعود الفضل من بعد الله إلى جدتي يرحمها الله


وما زلت أدعو لها في كل حين.




الداعية المعاقة






من المواقف التي غيرت مجرى حياتي،

أنني لم أكن أهتم بالصلاة،

وهي أهم ركن في الإسلام بل هي عماد الدين،

ولكنني كنت في غفلة من ذلك، وذات مرة حضرت محاضرة في دار القرآن قدمتها إحدى المعاقات،

وتحدثت عن حياة البرزخ، وأهوال يوم القيامة، وتناولت عَـرَضاً حال تاركي الصلاة، وكانت تتحدث بحرقة وتبكي في بعض المواقع التي تستدعي البكاء، وتألمت لحديثها وتأثرت به كثيراً وتأملت حالها وهي معاقة إعاقة شبه كاملة لا يتحرك فيها إلا اليدان واللسان، ولكن تقوم بنشاط محموم لإيصال كلمة الحق إلى النساء في دور القرآن والجمعيات الخيرية، ومنذ ذلك اليوم وأنا لا أضيع صلاة ولا أفرط في وقت من الأوقات، فقد تسببت ذلك المشهد بفضل من الله في هدايتي ومداومتي على الصلوات، وهذا تغيير اعتبره كبيراً وجوهرياً في مسار حياتي.




[fot1]رأي الطب النفسي[/fot1]

حول هذه المواقف التي تحدث تحولات عميقة في حياة الكثير من الناس قالت د. ألفت محمود استشارية

الطب النفسي: إن الإنسان عبارة عن مشاعر وأحاسيس، ووجدان، وكثيراً ما يعيش المرء صراعاً داخلياً حينما

يقف عند مفترق الطريق، وهذا الذي تتحدث عنه بعض الفتيات إنما هو انتصار لقيم الخير في أنفسهن، وهو شعور ليس

جديداً بل كان مخفياً في خانة اللاوعي، فقط استثارته المواقف وأظهرته إلى أرض الواقع كسلوك يبدو كأنه جديد، أو

تغيير جوهري في حياتهن، ولكن لو تدبرنا الأمر سنجد أن تلك القيم والمبادئ التي كانت غائبة عن المشاركات في

التحقيق، كانت مخزونة في قائمة اللاشعور، وأنهن كن يفررن منها ويدافعن عنها رغم عدم التزامهن بها، ولكن في

اللحظات الحاسمة انتصرت على السلوكيات السلبية التي تطفو على السطح وتبدو كأنها السلوك الحقيقي لأولئك الفتيات
.
وما تناولته الفتيات في هذا التحقيق شيء طبيعي، ودلالة على سلامة دواخلهن وتوازنهن النفسي، لأن الإنسان السوي

لابد أن تهزه المواقف، وتؤثر فيه الأحداث ويتغير نحو الأفضل كنتاج طبيعي لتطور الإنسان.. وهذا ما حدث لهن بالتحديد.



وماذا عنك ياغالية







رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
فتاة التوحيد
قلب نشط
رقم العضوية : 2139
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : سوريا
عدد المشاركات : 202 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : فتاة التوحيد is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: مواقف غيرت مسار حياتهن

كُتب : [ 10 - 02 - 09 - 05:50 AM ]

قد نزف قلبي عندما طعنتني بسكينها تركتني وحيدة ظلمتني وجعلت الكل يصدقها ويكذبني
خالتي الغالية كسرت جناحي وذوقتني ألماً دام أكثر من سنتين ونصف إلى أن ظهرت الحقيقة لكن كانت سبباً لتغير مسار حياتي وقربي من الله أسأل الله أن يعفو عنها





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
looza
قلب نشط
رقم العضوية : 2337
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 320 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : looza is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: مواقف غيرت مسار حياتهن

كُتب : [ 13 - 02 - 09 - 07:45 PM ]

ameeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeen we tekr
ame 3ala merorek el 3etr





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
غايتي رضا ربي

رقم العضوية : 7533
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : ♥ في أَكنَافُ بَيتِ المَقدِس ♥
عدد المشاركات : 10,776 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 61
قوة الترشيح : غايتي رضا ربي will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: مواقف غيرت مسار حياتهن

كُتب : [ 06 - 02 - 11 - 10:07 PM ]

جزاك الله خيرا





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
الخنساء
قلب منتمى
رقم العضوية : 1101
تاريخ التسجيل : Jul 2008
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : بلدة الأنسانيه
عدد المشاركات : 474 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : الخنساء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: مواقف غيرت مسار حياتهن

كُتب : [ 08 - 02 - 11 - 03:46 AM ]

بارك اللة فيكي

تقبلي مروري حبيبتي





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مسار, مواقف, حياتهن, غيرت

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:34 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd