الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة



السنن والاحاديث الشريفة ( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً) الأحزاب21



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 46 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: سنن منسيه

كُتب : [ 14 - 06 - 11 - 07:54 PM ]







نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم سنقوم بإحياء

سنّته وذلك بتطبيق كل اسبوع سنة



اشكر اختي الغالية امة مؤمنة على التصاميم الراااااااااائعة جزاها الله الجنة ونفع بها الاسلام والمسلمين

امين يااارب


سنّة هذا الاسبوع :

حسن الجوار






عَنِ الْحَسَنِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:

مَنْ يَأْخُذُ مِنْ أُمَّتِي خَمْسَ خِصَالٍ ، فَيَعْمَلُ بِهِنَّ ، أَوْ يُعَلِّمُهُنَّ مَنْ يَعْمَلُ بِهِنَّ ؟

قَالَ : قُلْتُ : أَنَا يَا رَسُولَ اللهِ

قَالَ : فَأَخَذَ بِيَدِي فَعَدَّهُنَّ فِيهَا


ثُمَّ قَالَ : اتَّقِ الْمَحَارِمَ تَكُنْ أَعْبَدَ النَّاسِ ، وَارْضَ بِمَا قَسَمَ اللهُ لَكَ تَكُنْ أَغْنَى النَّاسِ ، وَأَحْسِنْ إِلَى جَارِكَ تَكُنْ مُؤْمِنًا،وَأَحِبَّ لِلنَّاسِ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِكَ تَكُنْ مُسْلِمًا ، وَلاَ تُكْثِرِ الضَّحِكَ ، فَإِنَّ كَثْرَةَ الضَّحِكِ تُمِيتُ الْقَلْبَ.)

أخرجه أحمد (2/310 ، رقم 8081) ، والترمذي (4/551 ، رقم 2305) ، وقال : غريب ، والبيهقى في شعب الإيمان (7/78 ، رقم 9543) .
قال الألباني في \"السلسلة الصحيحة\" 2 / 637 :أخرجه الترمذي ( 2 / 50 ) و أحمد ( 2 / 310 ) و الخرائطي في \" مكارم الأخلاق \"
قال الشيخ الألباني : ( حسن ) انظر حديث رقم : 100 في صحيح الجامع.




حث الإسلام على الإحسان إلى جميع الجيران , وجعل ذلك ودليلاً على صدق الإيمان , ولقد عظَّم الإسلام حق الجار

وأوصى الله تعالى في القرآن الكريم بالإحسان إليه فقال جلّ شأنه :

(وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ)[النساء:36].

الجار ذي القربى : يعني الجار القريب .

والجار الجنب : يعني الجار البعيد الأجنبي منك .


قال أهل العلم : والجيران ثلاثة :

1ـ جار قريب مسلم ؛ فله حق الجوار ، والقرابة ، والإسلام .

2 ـ وجار مسلم غريب قريب ؛ فله حق الجوار ، والإسلام .

3 ـ وجار كافر ؛ فله حق الجوار ، وإن كان قريباً فله حق القرابة أيضاً .

فهؤلاء الجيران لهم حقوق : حقوق واجبة ، وحقوق يجب تركها .

وظل جبريل عليه السلام يوصي نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم بالجار حتى ظنَّ النبي أن الشرع سيأتي بتوريث الجار,
عَنْ مُحَمَّدٍ بن زيد.

قال : سمعت ابْنِ عُمَرَ يقول : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: مَا زَالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِى بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ.

أَخْرَجَهُ أحمد 2/85(5577) و\"البُخَارِي\" 8/12(6015 و\"مسلم\" 8/37(6780) .

وفي هذه الوصية جعل النبي صلى الله عليه وسلم الإحسان إلى الجار من علامات الايمان فقال : \" وَأَحْسِنْ إِلَى جَارِكَ تَكُنْ مُؤْمِنًا\"

وعَنْ أَبِي شُرَيْحٍ الْخُزَاعِيِّ ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
(مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُحْسِنْ إِلَى جَارِهِ ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ
فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَسْكُتْ.)

أخرجه \"أحمد\" 4/31 (16484) و\"الدارِمِي\" 2036 و\"مسلم\" 1/50 (85) .

بل وصل الأمر إلى درجة جعل فيها الشرع محبة الخير للجيران من الإيمان، قال صلى الله عليه وسلم:
"والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحب لجاره ما يحب لنفسه\".( رواه مسلم ).

والذي يحسن إلى جاره هو خير الناس عند الله: عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ،
أَنَّهُ قَالَ: (خَيْرُ الأَصْحَابِ عِنْدَ اللهِ خَيْرُهُمْ لِصَاحِبِهِ ، وَخَيْرُ الْجِيرَانِ عِنْدَ اللهِ خَيْرُهُمْ لِجَارِهِ.)

أخرجه أحمد 2/167(6566) و\"الدارِمِي\" 2437 و\"البُخَارِي\" في \"الأدب المفرد\" 115 و\"التِّرمِذي\" 1944 .


ولا شك أن الجار له حقوق كثيرة نشير إلى بعضها، فمن أهم هذه الحقوق:

1- رد السلام وإجابة الدعوة:

وهذه وإن كانت من الحقوق العامة للمسلمين بعضهم على بعض، إلا أنها تتأكد في حق الجيران
لما لها من آثار طيبة في إشاعة روح الألفة والمودة.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم

يَقُولُ :
(
حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ خَمْسٌ : يُسَلِّمُ عَلَيْهِ إِذَا لَقِيَهُ ، وَيُشَمِّتُهُ إِذَا عَطَسَ ، وَيَعُودُهُ إِذَا مَرِضَ ، وَيَشْهُدُ جَنَازَتَهُ إِذَا مَاتَ ، وَيُجِيبُهُ إِذَا دَعَاهُ).
- وفي رواية :( حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ خَمْسٌ : رَدُّ السَّلاَمِ ، وَعِيَادَةُ الْمَرِيضِ ، وَاتِّبَاعُ الْجَنَائِزِ ، وَإِجَابَةُ الدَّعْوَةِ ، وَتَشْمِيتُ الْعَاطِسِ.)


أخرجه أحمد 2/540(10979) و\"البُخاري\" 1240 و\"مسلم\" 5701 .

2- كف الأذى عنه:

وهو من أعظم حقوق الجيران، والأذى وإن كان حرامًا بصفة عامة فإن حرمته تشتد إذا كان متوجهًا إلى الجار،
فقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من أذية الجار أشد التحذير , عَنْ أَبِي شُرَيْحٍ الْكَعْبِيِّ ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:

(وَاللهِ لاَ يُؤْمِنُ ، وَاللهِ لاَ يُؤْمِنُ ، وَاللهِ لاَ يُؤْمِنُ ، قَالُوا : وَمَا ذَاكَ يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ : الْجَارُ لاَ يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ
، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَمَا بَوَائِقُهُ ؟ قَالَ : شَرُّهُ.)


أخرجه أحمد 4/31 (16486) و\"البُخاري\" 8/12 (6016) .

وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ: (لاَ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ لاَ يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ.)

أخرجه أحمد 2/372(8842) و\"البُخاري\" في \"الأدب المفرد\" 121 و\"مسلم\" 81 .

وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ،
قَالَ:قَالَ رَجُلٌ : يَا رَسُولَ اللهِ ، إِنَّ فُلاَنَةَ يُذْكَرُ مِنْ كَثْرَةِ صَلاَتِهَا وَصِيَامِهَا وَصَدَقَتِهَا ، غَيْرَ أَنَّهَا تُؤْذِي جِيرَانَهاَ بِلِسَانِهَا ،
قَالَ :( هِيَ فِي النَّارِ )،


قَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ ، فَإِنَّ فُلاَنَةَ يُذْكَرُ مِنْ قِلَّةِ صِيَامِهَا وَصَدَقَتِهَا وَصَلاَتِهَا ، وَأَنَّهَا تَصَدَّقُ باِلأَثْوَارِ مِنَ الأَقِطِ وَلاَ تُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا ؟
قَالَ : (هِيَ فِي الْجَنَّةِ.)

- وفي رواية : قِيلَ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم: يَا رَسُولَ اللهِ ، إِنَّ فُلانَةً تَقُومُ اللَّيْلَ ، وَتَصُومُ النَّهَارَ ، وَتَفْعَلُ ، وَتَصَّدَّقُ ، وَتُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: (لا خَيْرَ فِيهَا ، هِيَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ)
قَالُوا : وَفُلانَةٌ تُصَلِّي الْمَكْتُوبَةَ ، وَتَصَّدَّقُ بِأَثْوَارٍ ، وَلا تُؤْذِي أَحَدًا ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:( هِيَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ).

أخرجه أحمد 2/440(9673) و\"البُخاري\" في \"الأدب المفرد\" 119 .

بل إن من يؤذي جيرانه يستحق لعنة الله قبل لعنة الناس , عَنْ أَبِي عُمَرَ، عَنْ أَبِي جُحَيْفَةَ، قَالَ:

جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَشْكُو جَارَهُ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " اطْرَحْ مَتَاعَكَ عَلَى الطَّرِيقِ أَوْ فِي الطَّرِيقِ "
فَطَرَحَهُ، فَجَعَلَ النَّاسُ يَمُرُّونَ عَلَيْهِ يَلْعَنُونَهُ،
فَجَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، مَا لَقِيتُ مِنَ النَّاسِ ؟
قَالَ: " وَمَا لَقِيتَ مِنْهُمْ ؟
" قَالَ: يَلْعَنُونِي،
قَالَ: " فَقَدْ لَعَنَكَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ قَبْلَ النَّاسِ "
قَالَ: فَإِنِّي لَا أَعُودُ أَبَدًا يَا رَسُولَ اللهِ

قَالَ: فَجَاءَ الَّذِي شَكَى إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،
فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " ارْفَعْ مَتَاعَكَ، فَقَدْ أَمِنْتُ أَوْ كُفِيتَ

وَقَالَ غَيْرُهُ: عَنْ عَلِيِّ بْنِ حَكِيمٍ: " إِنَّ لَعْنَةَ اللهِ فَوْقَ لَعْنَتِهِمْ "

رواه الحاكم في مستدركه 4/183 , وقال الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم.

وفي الصحيح عن ابن مسعود رضي الله عنه قال:
سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الذنب أعظم؟ فقال:
((أن تجعل لله نداً وهو خلقك، قلت: ثم أي؟ قال: أن تقتل ولدك خشية أن يأكل معك , قلت: ثم أي؟ قال: أن تزاني حليلة جارك))

أخرجه البخاري في تفسير القرآن برقم4477 وأخرجه مسلم في الإيمان برقم 86.

وفي مسند الإمام أحمد قال صلى الله عليه وسلم: ((لأن يسرق من أهل عشرة أبيات أيسر من أن يسرق من بيت جاره))

أخرجه أحمد من حديث المقداد بن الأسود برقم 23342.


وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:
من حق الجار أن تبسط له معروفك، وتكف عنه أذاك.

وقال علي للعباس رضي الله عنهما:
ما بقي من كرم أخلافك؟ قال: الأفضال على الإخوان، وترك أذى الجيران.

ذكر صاحب كتاب "فضل الكلاب على كثير ممن لبس الثياب"
ابن بسام محمد بن خلف المرزبان المؤرخ، المترجم، الأديب، البغدادي المتوفى 309هـ
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضي الله عنه قال:
"رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً قتيلاً، فقال: ما شأنه؟ قالوا: إنه وثب على غنم بني زُهْرة فأخذ منها شاة، فوثب عليه كلب الماشية فقتله؛ فقال: قتل نفسه، وأضاع دينه، وعصى ربه، وخان أخاه، وكان الكلب خيراً منه".

وقال كذلك:
كان للحارث بن صعصعة ندماء لا يفارقهم، وكان شديد المحبة لهم، فخرج في بعض منتزهاته، ومعه ندماؤه، فتخلف منهم واحد
فدخل على زوجته، فأكلا وشربا، ثم اضطجعا، فوثب الكلب عليهما فقتلهما، فلما رجع الحارث إلى منزله وجدهما قتيلين فعرف الأمر،

فأنشد يقول:

3- تحمل أذى الجار:
تحمل أذى الناس وبخاصة الجيران درجة رفيعة من درجات الإيمان قال تعالى : (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ) [المؤمنون:96].

وقال (وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الأُمُورِ) [الشورى:43].

و لنا في رسول الله أسوة حسنة ، و نعلم قصة اليهودي الذي كانت هديته اليومية لرسول الله صلى الله عليه و سلم كيسا من القمامة على باب البيت ، فإذا خرج عليه الصلاة و السلام ذات يوم و لم يجد القمامة علم أن جاره المؤذي منعه مانع ، فذهب ليطمئن عليه فإذا هو مريض.

عن مطرِّف يعني ابن عبد الله قال كان يبلغني عن أبي ذر حديثٌ، وكنت أشتهي لقاءه، فلقيته
فقلت يا أبا ذر، كان يبلغني عنك حديثٌ،
وكنت أشتهي لقاءك قال لله أبوك، لقد لقيتني فهات، قلت حديثٌ بلغني أن رسول الله حدثك،
قال
«إن الله عز وجل يُحب ثلاثة ويبغض ثلاثة» قال فما إخالني أكذب على رسول الله قال فقلت فمن هؤلاء الثلاثة الذين يحبهم الله عز وجل ؟

قال «رجل غزا في سبيل الله صابرًا محتسبًا فقاتل حتى قُتل، وأنتم تجدونه عندكم مكتوبًا في كتاب الله عز وجل»

ثم تلا «يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ» الصف ، قلت ومن ؟

قال «رجل كان له جار سوء يؤذيه فيصبر على أذاه حتى يكفيه الله إياه بحياة أو موت.

أخرجه الطيالسى (ص 63 ، رقم 468) ، والطبرانى (2/152 ، رقم 1637) ، والحاكم (2/98 ، رقم 2446) وقال : صحيح على شرط مسلم . والبيهقى (9/160 ، رقم 18282) .
صحيح الترغيب والترهيب 2/347.

وكان يقال:
ليس من حسن الجوار ترك الأذى، ولكن الصبر على الأذى.

وقد ورد عن الحسن – رحمه الله – قوله:
ليس حُسْنُ الجوار كفّ الأذى، حسن الجوار الصبر على الأذى.

جاء رجل إلى عبد الله بن مسعود وقال :
إن لي جار يؤذيني ويشتمني ويضيق عليّ فقال ابن مسعود: اذهب فإن هو عصى الله فيك فأطع الله فيه .

قال منصور الفقيه يمدح بعض إخوانه من جيرانه:



ولهذا قيل:

مروءة الرجل صدق لسانه، واحتمال عثرات جيرانه، وبذل المعروف لأهل زمانه، وكفه الأذى عن أباعده وجيرانه.

عين الأدب والسياسة وزين الحسب والرياسة لعلي بن عبد الرحمن بن هذيل ص 431.

ويروى أن شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله كان له جار نصراني يؤذيه دائما كان بينه وبين بيته طاقة " فتحة "

كان ينزل غائط الرجل النصراني علي الشيخ وكان الشيخ ينظفه كلما وجده وفي يوم كان الشيخ سينتقل لمنزل آخر
وذهب للرجل النصراني
وقال له إن الجار الجديد قد لا يتحمل وأنه كان ينظف هذا الغائط كل يوم لكن لا يدري هل الجار الجديد يتحمل أم لا ؟
فأسلم الرجل النصراني من حسن جيرة الشيخ.


4- تفقده وقضاء حوائجه:
عن أنس بن مالك رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما آمن بي من بات شبعانا وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم .
رواه الطبراني والبزار وإسناده حسن .

وعَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قال لقد أتى علينا زمان أو قال حين وما أحد أحق بديناره ودرهمه من أخيه المسلم ثم الآن الدينار
والدرهم أحب إلى أحدنا من أخيه المسلم سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:
(كم من جار متعلق بجاره يوم القيامة يقول يا رب هذا أغلق بابه دوني فمنع معروفه.)

أَخْرَجَهُ البخاري في (الأدب المفرد) 111 وقال الألباني في صحيح الأدب المفرد (81) حسن لغيره.






رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 47 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: سنن منسيه

كُتب : [ 24 - 06 - 11 - 03:23 PM ]








نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم سنقوم بإحياء

سنّته وذلك بتطبيق كل اسبوع سنة



اشكر اختي الغالية امة مؤمنة على التصاميم الراااااااااائعة جزاها الله الجنة ونفع بها الاسلام والمسلمين

امين يااارب


سنّة هذا الاسبوع :

تبسمك في وجه أخيك صدقة





عن أبي ذر -رضي الله تعالى عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تبسمك في وجه أخيك لك صدقة، وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة، وإرشادك الرجل في أرض الضلال لك صدقة، وبصرك للرجل الرديء البصر لك صدقة، وإماطتك الحجر والشوكة والعظم عن الطريق لك صدقة، وإفراغك من دلوك في دلو أخيك لك صدقة أخرجه البخاري في الأدب المفرد والترمذي وابن حبان.
الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1956
خلاصة حكم المحدث: صحيح


في الحديث كثرة أبواب الخير،

التبسم صدقة،

وتهدي الرجل الكفيف إلى مقصده صدقة،

وتميط الأذى عن الطريق صدقة،

وتأمر بالمعروف صدقة،

وتفرغ من دلوك في دلو أخيك صدقة،


الشاهد

كثرة أبواب الخير،

وفي الحديث أيضا أن النية تجعل العادة عبادة،

فأنت إذا أزلت هذا الأذى بقصد التقرب والحصول على الأجر فأنت مأجور.


وفي الحديث أيضا
عظيم عناية الإسلام بتحقيق مبدأ التعاون والتكاتف،

كل هذه الخصال فيها ذلك، التبسم يجمع الشمل، التعاون في إفراغك من دلوك في دلو أخيك يجمع الشمل، إماطة الأذى تجمع الشمل، دليل على المحبة والتكاتف، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يجمع الشمل، ففي ذلك عظيم عناية الإسلام بمبدأ الترابط والتعاون،

ودعاة الخير أولى الناس بإبراز هذا المبدأ، وفي الحديث أيضا عدم احتقار الخير ولو كان يسيرا: فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ الزلزلة7، 8]( والنبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: لا تحقرن من المعروف شيئا "الراوي: أبو جري الهجيمي المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الفتوحات الربانية - الصفحة أو الرقم: 5/322
خلاصة حكم المحدث: صحيح





شيئا" نكرة تشمل أي شيء، لا تحقر أي شيء من المعروف، رب كلمة تفتح لك أبوابا من الخير، رب عمل يسير كما قال ابن المبارك: رب عمل يسير تكبره النية.
لا تحقر شيئا من المعروف.

أوصى الإمام أحمد -رحمه الله تعالى- أحد أبنائه فقال: ما قدرت عليه من الخير فاعمله، فربما لا تدركه في الغد، ولا ترجئ عمل اليوم إلى غد، لعل غدا يأتي وأنت فقيد.


فرُبّ كلمة من الخير تشجع بها طالب علم،
صدقة تدفعها في فم مسكين،
تبسم في وجه مغموم،
أمر بالمعروف لمن تلوث في معصية،
هدايتك للرجل الكفيف،
تحصل أو تحظى بدعوة،
كل هذا خير،

بشاشة وجه المرء خير من القرى

فكيف الـذي يأتي به وهو ضاحك

لو دعاك إنسان إلى طعام، ووجهه باش هاش، لفرحت زيادة على فرحك بإكرامه لك، أما لو كان معبسا مكفهرا، لم يطب لك طعم الطعام.
أيضا نصح الناس بالرفق، الترفق مع الناس، التبسم في المواضع التي ترى فيها مصلحة، لا تبخل على الناس، قال جرير رضي الله تعالى عنه: ما حجبني النبي -عليه السلام- منذ أسلمت، ولا رآني إلا تبسم في وجهي

أيضا يقال على دعاة الخير أن يحفظوا مروءتهم أن تخرم من الضحك بلا قيد من غلبة جانب التمسخر، بعض دعاة الخير لا تسمعه إلا ضاحكا أو متمسخرا، في مجالسه، في كلماته، في جميع شأنه، هذا خروج عن المألوف بل ينشِّئ السامعين والرائين إلى النهج أو نهج هذا المسلك، فليحذر طالب العلم، أن يسن سنة سيئة.


وحفظ المروءة، كما قيل: المروءة والحياء يبعثان على فعل الجميل وترك القبيح. فإياك أن تكون متمسخرا مضحاكا بزعم أن ذلك من ترغيب الناس، لا، الأمر بقدر، النبي -عليه السلام- أرحم الناس بالناس، وأعلم الناس بأحوال الناس، وأحكم الناس وأفقه الناس، عليه الصلاة والسلام، وكان يتبسم أحيانا في مواضع فيها مصلحة، ويغضب ويجد ويحزن، بحسب الحال.


أيضا في قوله: وإماطتك الحجر والشوك والعظم عن الطريق لك صدقة
فيه كمال دين الإسلام وعنايته بشئون الدنيا والدين، عنايته بشئون الدنيا والدين جميعا، وفيه أن على دعاة الخير أن يكونون قدوة في جميع شئونهم، ترى بعض دعاة الخير يقوم بأفعال يستقبحها الناس، كرمي الأذى في الطريق، رمي الأوراق أمام الناس، أو يفعل ما يستقبح، هو يظن أن هذا شيء لا قيمة له، أمر يسير، لكن الناس إذا رأوا ذلك منه انتقصوه، وترتب عليه ذلك نقده في المجالس، وقد يصل الأمر به إلى الغيبة كما يحصل، لكن إذا كان داعي الخير محافظا على مروءته وأخلاقه أثر في الناس بقوله وفعله

وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
[/SIZE]





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 48 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: سنن منسيه

كُتب : [ 22 - 07 - 11 - 02:57 PM ]

[COLOR="Navy"]




نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم سنقوم بإحياء

سنّته وذلك بتطبيق كل اسبوع سنة






اشكر اختي الغالية امة مؤمنة على التصاميم الراااااااااائعة جزاها الله الجنة ونفع بها الاسلام والمسلمين
امين يااارب


سنّة هذا الاسبوع :




بمناسبة قرب قدوم شهر رمضان المبارك

راح نتطرق الى سنة (( الفطور على رطب او تمر او ماء))

أن يفطر على رطبات إن تيسر ، لحديث أنس رضي الله عنه قال: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر قبل أن يصلي على رطبات فإن لم تكن رطبات فتمرات فإن لم تكن حسا حسوات من ماء)
الراوي: أنس المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/151
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]







فائدة الإفطار على الرطب أو التمر أو الماء


للإفطار على الرطب ، أو الماء أسرار بديعة ، وبركات متنوعة ،
وتأثير على القلوب وتزكيتها والصعود بها إلى مراقي الفلاح ،
وهذا مما يدركه المقتدون الموفقون.
كما أن في ذلك فائدة طبية، تعود على البدن بالصحة والعافية ،
حيث ذكر الأطباء أن الصيام يؤدي إلى نقص السكر في الدم،
وبدء الإفطار بالتمر يساعد على إعادة اعتدال السكر ؛
فيعود النشاط إلى الجسم خلال مدة يسيرة.

قال ابن القيم رحمه الله : (وفي فطر النبي صلى الله عليه وسلم من
الصوم على الرطب ، أو على التمر ، أو الماء - تدبير لطيف جدا ؛ فإن
الصوم يخلي المعدة من الغذاء، فلا تجد الكبد فيها ما تجذبه وترسله
إلى القوى والأعضاء، والحلو أسرع شيء وصولا إلى الكبد ، وأحبه
إليها ، ولا سيما إن كان رطبا، فيشتد قبولها له، فتنتفع به هي
والقوى ، فإن لم يكن فالتمر ؛ لحلاوته وتغذيته، فإن لم يكن فحسوات
من الماء تطفئ لهيب المعدة، وحرارة الصوم ، فتتنبه بعده للطعام ،
وتأخذه بشهوة
).

وقال في موضع آخر : (هذا مع ما في التمر والماء من الخاصية التي
لها تأثير في صلاح القلب لا يعلمها إلا أطباء القلوب
) أ.هـ.

اللهم اجعلنا من عبادك المتقين ، ومن حزبك المفلحين ، الذين لا خوف
عليهم ولا هم يحزنون ، وصل اللهم وسلم على نبينا محمد.

فضيلة الشيخ / محمد بن إبراهيم الحمد





رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 49 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: سنن منسيه

كُتب : [ 06 - 09 - 11 - 12:03 PM ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم سنقوم بإحياء

سنّته وذلك بتطبيق كل اسبوع سنة


الاستيقاظ من النوم





قال الإمام البخاري فى صحيحه






حدثنا مؤمل بن هشام

قال حدثنا إسماعيل بن علية
قال حدثنا عوف قال حدثنا أبو رجاء
قال حدثنا سمرة بن جندب رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم
عن النبي صلى الله عليه وسلم في الرؤيا ، قال : أما الذي يثلغ رأسه بالحجر ، فإنه يأخذ القرآن فيرفضه ، وينام عن الصلاة المكتوبة .

الراوي: سمرة بن جندب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1143
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

"(1)






قال الإمام أبي داود


حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك


عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة


" أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:


يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد ، يضرب على كل عقدة : عليك ليل طويل فارقد ، فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة ، فإن توضأ انحلت عقدة ، فإن صلى انحلت عقدة فيصبح نشيطا طيب النفس قد أصاب خيرا ، و إن لم يفعل أصبح كسلان خبيث النفس ، لم يصب خيرا

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 647
خلاصة حكم المحدث: صحيح

"


(قافية الرأس : آخره)(2)



قال الإمام الترمذي

حدثنا ابن أبي عمر حدثنا سفيان عن ابن عجلان عن سعيد
المقبري عن أبي هريرة رضي الله عنه
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
إذا قام أحدكم عن فراشه ثم رجع إليه فلينفضه بصنفة إزاره ثلاث مرات فإنه لا يدري ما خلفه عليه بعد فإذا اضطجع فليقل باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه فإن أمسكت نفسي فارحمها وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين فإذا استيقظ فليقل الحمد لله الذي عافاني في جسدي ورد علي روحي وأذن لي بذكره

الراوي: أبو هريرة المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3401
خلاصة حكم المحدث: حسن

"(3)

قال الإمام مسلم فى صحيحه

حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار
قالا حدثنا عبد الرحمن قال حدثنا سفيان
عن منصور وحصين والأعمش ،عن أبي وائل عن حذيفة
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
" كان إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك"(4)

الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 255
خلاصة حكم المحدث: صحيح



قال الإمام البخاري فى صحيحه
حدثنا قتيبة بن سعيد ،عن مالك ،عن مخرمة بن سليمان
عن كريب مولى ابن عباس
أن ابن عباس رضي الله عنهما أخبره
"
أنه بات عند ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، وهي خالته ، قال : فاضطجعت في عرض الوسادة ، واضطجع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهله في طولها ، فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى انتصف الليل ، أو قبله بقليل ، أو بعده بقليل ، ثم استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل يمسح النوم عن وجهه بيديه ، ثم قرأ العشر الآيات الخواتم من سورة آل عمران ، ثم قام إلى شن معلقة فتوضأ منها ، فأحسن وضوءه ، ثم قام يصلي ، فصنعت مثل ما صنع ، ثم ذهبت فقمت إلى جنبه ، فوضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده اليمنى على رأسي ، وأخذ بيده اليمنى يفتلها ، فصلى ركعتين ، ثم ركعتين ، ثم ركعتين ، ثم ركعتين ، ثم ركعتين ، ثم ركعتين ، ثم ركعتين ، ثم أوتر ، ثم اضطجع حتى جاءه المؤذن ، فقام فصلى ركعتين خفيفتين ، ثم خرج فصلى الصبح .

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4571
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

"(5)









التعديل الأخير تم بواسطة غايتي رضا ربي ; 27 - 03 - 12 الساعة 12:24 AM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 50 )
safaa afifi
قلب منتمى
رقم العضوية : 3174
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : الغردقه
عدد المشاركات : 538 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : safaa afifi is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower24 حبيبتي اضف مشاركتك بإحياء سنة مهجورة

كُتب : [ 06 - 03 - 12 - 03:27 PM ]






يقول النبي صلى الله عليه وسلم :
((
من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها ، وأجر من عمل بها من بعده ، من غير أن ينقص من أجورهم شيء ، ومن سن في الإسلام سنة سيئة فعليه وزرها ، ووزر من عمل بها من بعده ، من غير أن ينقص من أوزارهم شيء

الراوي: جرير بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6305
خلاصة حكم المحدث: صحيح

)) خرجه مسلم في صحيحه.




قال الإمام أبو عبدالله محمد بن إسماعيل البخاري (صاحب الصحيح ) رحمه الله تعالى :
أفضل المسلمين رجل أحيا سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أميتت
فاصبروا يا أصحاب السنن رحمكم الله فإنكم أقل الناس




أردت إخواتي من هذا الموضوع أن يكون منبرا لإحياء السنن المهجورة وما أكثرها
فتعالوا بنا نذكر أنفسنا بسنن النبي صلى الله عليه وسلم
فلا ترددي أختي في اضافة رد على هذا الموضوع
لإحياء سنة من سنن النبي صلى الله عليه وسلم يكون لك أجرها وأجر من قرأها وعمل بها









ئء






التعديل الأخير تم بواسطة غايتي رضا ربي ; 26 - 03 - 12 الساعة 12:33 AM سبب آخر: تخريج الحديث
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مشاركتك, مهجـورة, مهجورة, منسيه, الله, المهجورة, التبسم, الشيخ, السنن, النساء, احياء, اخيك, ذكرها, بإحياء, جملة, حبيبتي, رحمه, سنن, عثيمين, نصون

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:00 PM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd