الاستخارة غيرت حياتى باسورد أنا وطفلى أنت فى مرأة الأخرين تمنيت تعلم العمرة بالصور حملة التضامن مع غزة


العودة   أخوات إيمان القلوب > الملتقى الدعوي > على طريق الدعوه

على طريق الدعوه ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ) النحل125



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
إسراء
قلب نشط
رقم العضوية : 6506
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اللهم الفردوس الأعلى
عدد المشاركات : 217 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : إسراء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flower25 رد: .¸¸۝ الكلمــــات...... حروف وأصــــوات.¸¸۝

كُتب : [ 02 - 01 - 10 - 12:10 PM ]







فبالكلمة الطيبة تستطيع أن تُرضى والديكِ وتُرضى زوجتك وأولادك ..وإن تهدي ضالاً،

وتعلم جاهلاً، وترشد تائهاً،وتذكر غافلاً....تدعو كافراً إلى الإسلام....تبذل شفاعة حسنة....
تقدم رأياً وتقترح فكرة ....تروح قلباً وتنفس كربةً....تبلغ آية وتروي حديثاً وتنقل فتوى....
تحيي سنة وتميت بدعة.. ..تنشر دعوة، تنشط خاملاً، وتنمي موهبة وتخطط مشروعاً....
تشغل الناس بالله تعالى وأمره ونهيه وجنته وناره....تعلن عن محاضرة أو كتاب أو شريط مفيد..


فقد حث ربنا سبحانه وتعالى عن قول الكلمة الطيبة بأنواعها
في آيات كثيرة
( وَلْتَكُن مّنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى ٱلْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِٱلْمَعْرُوفِ
وَيَنْهَوْنَ عَنِ ٱلْمُنْكَرِوَأُوْلَـئِك َ هُمُ ٱلْمُفْلِحُونَ)

[آل عمران: 104].


والدعوة إلى الخير ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

من الكلام الطيب وقال سبحانه أيضاً مؤكداً على ذلك :

(ٱدْعُ إِلِىٰ سَبِيلِ رَبّكَ بِٱلْحِكْمَةِ وَٱلْمَوْعِظَةِ ٱلْحَسَنَةِ وَجَـٰدِلْهُم


بِٱلَّتِى هي أَحْسَنُ)[النحل: 125].




وقال أيضاً



(وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مّمَّن دَعَا إِلَى ٱللَّهِ وَعَمِلَ صَـٰلِحاً


وَقَالَ إِنَّنِى مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ)[فصلت: 33].





بل إن الله دعا إلى الكلام الطيب حتى مع المخالفين


في الدين والاعتقاد


(وَلاَ تُجَـٰدِلُواْ أَهْلَ ٱلْكِتَـٰبِ إِلاَّ بِٱلَّتِى هِىَ أَحْسَنُ


إِلاَّٱلَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنْهُمْ )


[العنكبوت: 46].




وبيَّن سبحانه أن الشيطان يحرص على التحريض بين الناس.


وأن الكلام الطيب هو الذي يفسد مخططات هذا الشيطان فقال:


( وَقُل لّعِبَادِى يَقُولُواْ ٱلَّتِى هِىَ أَحْسَنُ إِنَّ ٱلشَّيْطَـٰنَ يَنْزَع بَيْنَهُمْ


إِنَّ ٱلشَّيْطَـٰنَ كَانَ لِلإِنْسَـٰنِ عَدُوّا مُّبِينًا) [الإسراء: 53].




وبيَّن سبحانه وجوب الكلام الطيب مع الناس عامة فقال:


(وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْنًا) [البقرة: 83].


وقال: (وَقُولُواْ لَهُمْ قَوْلاً مَّعْرُوفاً )[النساء: 5].


وقال(فَقُل لَّهُمْ قَوْلاً مَّيْسُورًا ) [الإسراء: 28].




بين سبحانه أن للوالدين الحق الأول على الإنسان في


مخاطبتهما بالكلام اللين والطيب فقال:


(فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاًكَرِيمًا وَٱخْفِضْ لَهُمَا


جَنَاحَ ٱلذُّلّ مِنَ ٱلرَّحْمَةِ وَقُل رَّبّٱرْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِى صَغِيرًا )


[الإسراء: 22، 23].




وقد لا تستطيع أن تقدم المال للناس وللفقراء منهم والمساكين لكنك


تستطيع أن تقدم لهم الكلام الطيب قال تعالى:


( قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى) [البقرة: 263].


وقال ( وَأَمَّا ٱلسَّائِلَ فَلاَ تَنْهَرْ )[الضحى: 10]




. كما بين سبحانه الثواب العظيم الذي يترتب على قول الطيب فقال


( يأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُوا ْٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَقُولُواْ قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَـٰلَكُمْ


وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعِ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَاز َفَوْزاً عَظِيماً )


[الأحزاب: 70، 71].










التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 31 - 05 - 12 الساعة 12:36 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
إسراء
قلب نشط
رقم العضوية : 6506
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : اللهم الفردوس الأعلى
عدد المشاركات : 217 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : إسراء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي رد: .¸¸۝ الكلمــــات...... حروف وأصــــوات.¸¸۝

كُتب : [ 02 - 01 - 10 - 12:14 PM ]

وأيضًا من ثمار الكلمة الطيبة
*الكلمة الطيبة شعار لقائلها ودليل على طيب معدنه وحسن أدبه وسمو أخلاقه
*الكلمة الطيبة تحول العدو إلى صديق بإذن الله،وتحول ضغائن القلوب إلى محبة ومودة
* الكلمة الطيبة تثمر عملاً صالحاً في كل وقت بإذن الله
صعد إلى السماء فتفتح لها أبواب السماء، وتقبل بإذن الله:
((إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ))
*من هداية الله وفضله للعبد، قال تعالى :
((وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ))
*الكلمة الطيبة ثوابها ثواب الصدقة


((اتقوا النار ولو بشق تمرة، فإن لم يكن فبكلمة طيبة))

الراوي: عدي بن حاتم الطائي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 115

خلاصة حكم المحدث: صحيح





*تطيب قلوب الآخرين، وتمسح دموع المحزونين، وتصلح بين المتباعدين
هذه بعض ثمار الكلمة الطيبة قد عرفتها ونلت فضل قراءتها فاجعل دائماً لسانك
رطباً لا يتفوه الا بخير الكلام .


﴿وَمَثلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنفَوْقِ الأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَار
والكلمة الخبيثة، وهي كلمة الشرك - وما يتبعها من كلام خبيث - فهي على النقيض من ذلك.
كلمة ضارة غير نافعة، فهي تضر صاحبها، وتضر ناقلها، وتضر متلقيها،وتضر كلمن نطق بها، وتسيء لكل سامع لها، إنها كلمة سوء لا خير فيها،وكلمة خُبْثٍ لا طيب فيها،
وكلمة مسمومة لا نفع فيها؛ فهي كالشجرة الخبيثة، أصلها غير ثابت، ومذاقها مر، وشكلها لا يسر الناظرين،
تتشابك فروعها وأغصانها، حتى ليُخيَّل للناظر إليها أنها تطغى على ما حولها
من الشجر والنبات، إلا أنها في حقيقة أمرها هزيلة،
لا قدرة لها على الوقوف في وجه
العواصف والأعاصير، بل تنهار لأدنى ريح، وتتهاوى لأقل خطر يهددها؛
إذ ليس من طبعها الصمود والمقاومة، وليس من صفاتها الثبات والاستقرار،
إنها شجرة لا خير يرتجى منها،
فطعمها مر، وريحها غير زاكية، فهي شر كلها، وخبث كلها، وسوء كلها .




عن أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
((.....

إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله له بها سخطه إلى يوم القيامة وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله بها رضوانه إلى يوم يلقاه

الراوي: بلال بن الحارث المزني المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي المطلقة - الصفحة أو الرقم: 210

خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
))
يالله بكلمة واحدة فقط ربما تكون سباً أو لعناً أو غيبة أو نميمة أو غير ذلك ولاتلقي
لها بالاً تنال بها سخط الله وغضبه، روي عن قتادة:
( أن رجلاً لقي رجلاً من أهل العلم فقال له: ما تقول في الكلمة الخبيثة ؟
قال: لا أعلم لها في الأرض مستقراً، ولا في السماء مصعداً، إلا أن تلزم عنق صاحبها
حتى يوافي بها يوم القيامة )




فيجب على المسلم أن يضبط لسانه، وأن لا يتكلم بالكلمة حتى يسأل نفسه قبل أن ينطق ما جدوى حديثي وفائدته؟
فإن كان في الكلام خيراً تكلم وإلا سكت والسكوت
في هذه الحالة عبادة يؤجر عليها، وصدق رسول الله إذ يقول:
((ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت))

الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2566
خلاصة حكم المحدث: صحيح الحديث..........





هذه قصة من كتاب للشيخ/ محمدالعريفى

ملك ذكر أن ملكاً رأى في منامه أن أسنانه تساقطت..فاستدعى أحد المعبرين...
وقص عليه الرؤيا وسأله عن تعبيرها؟!فتغير المعبر لما سمعها وجعل يردد :أعوذ بالله ..
أعوذ بالله فزع الملك وقال:ما تعبير رؤياي؟!
فقال المعبر:تمضى عليك السنين ...ويموت أولادك وأهلك جميعاً ..
وتبقى في ملكك وحدك فصاح الملك وغضب وسب ولعن وأمر بالمعبر أن يسحب ويجلد
ثم دعا بمعبر أخر وقص عليه الرؤيا وسأله عن تعبيرها فابتهج ذالك المعبر ..
وتبسم وأظهر البشاشة وقال: أبشر خير خير أيها الملك
قال الملك :ما تعبر رؤياي؟!!
قال المعبر:هذا معناه أنك سيطول عمرك جداً ..حتى تكون أخر أهلك موتاً وتبقى طول عمرك
ملكا ًفاستبشر الملك وأمر له بالأعطيات ..وبقى راضياً عليه..ساخطا على الأخر
مع أنك لو تأملت لوجدت التعبيرين متماثلان متطابقان...لكن الأول عبر بأسلوب
والأخر عبر بأسلوب أخر ... نعم إن اللسان لسيد من السادات.





وقال الشاعر :
يموت الفتى من زلة بلسانه وليس يموت المرء من زلة الرجل
وروى الترمذي عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال:
قلت يا نبي الله وإنا لمؤاخذون بكل ما نتكلم به ؟
فقال: ((ثكلتك أمك يا معاذ. وهل يكب الناس في النار على مناخرهم


إلا حصائد ألسنتهم؟ ))
الراوي: معاذ بن جبل المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 7/845
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح





فالكلمة الخبيثة مرض ووجع وألم ومعصية ينطق بها لسانك فتؤذى بها أهلك
وأحبابك وجيرانك من غيبة، ونميمة، وسب، وشتم، وقذف، وخصام، وكذب .

أضرار الكلمة الخبيثة
كم من امرأة طلقها زوجها بسبب كلمة ..يختلف معها فتردد قائلة طلقني ..
إن كنت رجلاً طلقني!!! فيطلقها ويتشرد الأطفال بسبب كلمة !
إذاء الآخرين بجرج مشاعرهم .
تورث الكراهية والبغض فى النفوس
* تجعل صاحبها منبوداً من قبل الآخرين،فيتهربون منه خشية لسانه وسوء أدبه
* قطع العلاقات الأجتماعية بين الأصدقاء والعائلات فمثلاً
: يحدث سوء تفاهم بين الزوجين فتذهب الزوجة لبيت أهلها وتشتكى
من زوجها وتحدثهم حديثاً يوغر صدورهم على الزوج فيقاطعونه
، وربما تعود الزوجة إلى زوجها وتبقى العلاقة بين الأسرتين متوترة.


الإنسان إما ابن كلمة طيبة فيكون شجرة طيبة لها أصولها المتجذرة،
وآفاقها السامية، وثمارها الطيبة؛ وإما ابن كلمة خبيثة فيكون شجرة
خبيثة لا أصل لها ولا ثبات إذاً لا مخرج من وحل الشقاء ولا نجاة من
مستنقع الضلالات إلا بإتباع هدى الله؛ الذي يتجسد في الكلمة الطيبة التي تصنع بلد القلب الطيب الذي يعطي النبات والثمار الطيب بإذن الله يقول الله سبحانه وتعالى:
{ وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لاَ يَخْرُجُ إِلاَّ نَكِدًا
كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ }.


وتذكر يا عبد الله




وأخـيـرًا إخواتاه
نهدي إليكم


كلمة طيبة في الكلمة الطيبة
(مع الشيخ عويض بن حمود العطوي


خطورة الكلمة
للشيخ محمد حسان


خطورة الكلمة
للشيخ عبد الحميد كشك










التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 18 - 10 - 12 الساعة 04:09 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي حسن الخلق

كُتب : [ 30 - 11 - 10 - 01:21 PM ]





يقول تعالى:
(وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ( القلم:4
ونحن مأمورون بالإقتداء والتأسي بالنبى محمد صلى الله عليه وسلم ذلك إن
في القران ما يدعو إلى ذلك من ذلك مثلا:
قوله تعالى:
(لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ
وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً ) الأحزاب 21
وقوله تعالى:
(وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) الحشر7

وقد علمنا النبى محمد صلى الله علينا حسن الخلق ورغب فيه ولا عجب فقد
كان قرانا يمشى على الأرض كما روت السيدة عائشة زوجه الكريمة.



وحث النبى صلى الله عليه وسلم 1/ (

سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البر والإثم ؟ فقال " البر حسن الخلق . والإثم ما حاك في صدرك ، وكرهت أن يطلع عليه الناس " .
الراوي: النواس بن سمعان الكلابي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2553
خلاصة حكم المحدث: صحيح

2/(

إنَّ الرجلَ ليُدرِكُ بحُسنِ الخُلقِ درجةَ الساهرِ بالليلِ الظامئِ بالهواجرِ
الراوي: عائشة المحدث: ابن عبدالبر - المصدر: التمهيد - الصفحة أو الرقم: 24/83
خلاصة حكم المحدث: حسن


3/(

عن أبي ذرٍّ رَضِيَ اللَّهُ تعالى عنهُ قالَ قالَ لي رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ اتَّقِ اللَّهَ حيثُما كنتَ وأتبعِ السَّيِّئةَ الحسنةَ تمحُها وخالِقِ النَّاسَ بخلقٍ حسنٍ

الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي المطلقة - الصفحة أو الرقم: 131
خلاصة حكم المحدث: حسن


4/(

إن من أحبكم إلي ، وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا ، وإن أبغضكم إلي ، وأبعدكم مني مجلسا يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون . قالوا : يا رسول الله قد علمنا الثرثارين والمتشدقين فما المتفيهقون ؟ قال : المتكبرون

الراوي: جابر المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/36
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]


جمع الله تعالى مكارم الأخلاق فى قوله تعالى "خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ"الأعراف 199.



وقد حدث بعضهم بان جعل من حسن الخلق:

إفشاء السلام : لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا . ولا تؤمنوا حتى تحابوا . أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 54
خلاصة حكم المحدث: صحيح
.



البشاشة والابتسامة:
تبسمك في وجه أخيك صدقة وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة وإرشادك الرجل في أرض الضلالة لك صدقة وإماطتك الأذى والشوك والعظم عن الطريق لك صدقة وإفراغك من دلوك في دلو أخيك لك صدقة

الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 3/365

خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]



الكلمة الطيبة :فقد روى عنه صلى الله عليه وسلمقوله:
الكلمة الطيبة صدقة

الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حبان - المصدر: المقاصد الحسنة - الصفحة أو الرقم: 378
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


عدم الحديث إلا بما فيه مصلحة وخير: فقد روى عنه صلى الله عليه وسلم قولهمن كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليحسن إلى جاره ، و من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليكرم ضيفه ، و من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت

الراوي: أبو شريح العدوي الخزاعي الكعبي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم:
خلاصة حكم المحدث: صحيح 75

عدم احتقار الآخرين:فقد روى عنه صلى الله عليه وسلمقوله :
(لاتحاسدوا ، ولا تناجشوا ، ولا تباغضوا ولا تدابروا ، ولا يبع بعضكم على بيع بعض ، وكونوا عباد الله إخوانا ، المسلم أخو المسلم ، لا يظلمه ولا يخذله ، ولا يحقره ، التقوى ههنا – وأشار إلى صدره – بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم ، كل المسلم على المسلم حرام ، دمه ، وماله ، وعرضه

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7242
خلاصة حكم المحدث: صحيح
) .




والحق إن حسن الخلق :
من أفضل ما يقرب العبد إلى الله تعالى،إذا أحسن العبد خلقه مع الناس أحبه الله والناس و لا يكرم العبد نفسه بمثل حسن الخلق ولا يهينها بمثل سوئه .
وحسن الخلق سبب في رفع الدرجات و حسن الخلق سبب في حب رسول الله صلى الله عليه وسلم والقرب منه يوم القيامة وحسن الخلق يدل على سماحة النفس وكرم الطبع .
كما أن حسن الخلق يحول العدو إلى الصديق وحسن الخلق سبب لعفو الله وجالب لغفرانه، و يمحو الله بحسن الخلق السيئات، يدرك المرء بحسن خلقه درجة الصائم القائم.


فى النهاية :
أسأل الله أن يهدينا لأحسن الأخلاق فإنه لا يهدى إليها إلا رب العالمين.

مما راق لي







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 18 - 10 - 12 الساعة 04:16 PM
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
أم أسيد
رقم العضوية : 7550
تاريخ التسجيل : Nov 2010
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة : القدس
عدد المشاركات : 10,805 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1409
قوة الترشيح : أم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud ofأم أسيد has much to be proud of
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
افتراضي الكلمه الطيبه

كُتب : [ 08 - 12 - 10 - 06:37 PM ]




الله سبحانه وتعالى خلقنا ، وخلق لنا السمع والبصر والفؤاد ، والأيدي ، والأرجل والعقل والقلب.
وهذه كلها نعم عظيمة أنعم بها علينا ، وقد منحنا الله هذه النعم من أجل أن نستعملها

فيما يرضي الله تعالى. وأخطر هذه النعم وأهمها فيما يؤاخذ الله به ، وفيما يتعامل الناس به
هو اللسان وفعلاً فاللسان هو المعبر عما في القلب ، فمكنون نفسك ، يعبر عنه لسانك.

والكلمة التي ينطق بها اللسان ، لها خطرها، ولها شأنها في الدنيا والآخرة.
والإنسان يمتاز عن غيره بالكلمة ، والمسلم يعصم ماله ، ويعصم نفسه ، ويعصم عرضه
ولا يجوز لأحد أن يناله بسوء في شيء من ذلك كله ،
وأحاديث رسول الله كلها كلمات يستنير بها القلب ، وتنشرح لها النفس وفيها منهجنا

في الحياة وكيف نسير على ما يرضي الله سبحانه وتعالى.
وقد حث ربنا سبحانه وتعالى عن قول الكلمة الطيبة بأنواعها في آيات كثيرة


قال تعالى: وَلْتَكُن مّنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى ٱلْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِٱلْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ ٱلْمُنْكَرِ
وَأُوْلَـئِكَ هُمُ ٱلْمُفْلِحُونَ [آل عمران: 104].


والدعوة إلى الخير ، والأمر بالمعروف
والنهي عن المنكر من الكلام الطيب وقال سبحانه أيضاً مؤكداً على ذلك ٱدْعُ إِلِىٰ سَبِيلِ

رَبّكَ بِٱلْحِكْمَةِ وَٱلْمَوْعِظَةِ ٱلْحَسَنَةِ وَجَـٰدِلْهُم بِٱلَّتِى هِىَ أَحْسَنُ [النحل: 125].

وقال أيضاً
وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مّمَّن دَعَا إِلَى ٱللَّهِ وَعَمِلَ صَـٰلِحاً وَقَالَ إِنَّنِى مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ [فصلت: 33].

بل إن الله دعا إلى الكلام الطيب حتى مع المخالفين في الدين والاعتقاد
وَلاَ تُجَـٰدِلُواْ أَهْلَ
ٱلْكِتَـٰبِ إِلاَّ بِٱلَّتِى هِىَ أَحْسَنُ إِلاَّ ٱلَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنْهُمْ [العنكبوت: 46].
وبيَّن سبحانه أن الشيطان
يحرص على التحريض بين الناس. وأن الكلام الطيب هو الذي يفسد مخططات هذا الشيطان

فقال: وَقُل لّعِبَادِى يَقُولُواْ ٱلَّتِى هِىَ أَحْسَنُ إِنَّ ٱلشَّيْطَـٰنَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ ٱلشَّيْطَـٰنَ كَانَ
لِلإِنْسَـٰنِ عَدُوّا مُّبِينًا [الإسراء: 53].

وبيَّن سبحانه وجوب الكلام الطيب مع الناس عامة
فقال وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْنًا [البقرة: 83]. وقال: وَقُولُواْ لَهُمْ قَوْلاً مَّعْرُوفاً [النساء: 5].
وقال فَقُل لَّهُمْ قَوْلاً مَّيْسُورًا [الإسراء: 28].

هذا بشكل عام.
إذن الكلمة الطيبة لها أهميتها وقيمتها وتأكد يا عبد الله أنك إذا نطقت بالكلمة الطيبة
من رضوان الله سبحانه لا تلقي لها بالاً قد تدخل بها الجنة.وإذا نطقت بالكلمة الطيبة
فإنها ستبعدك عن النار كما أخبر :



((اتقوا النار ولو بشق تمرة، فإن لم يكن فبكلمة طيبة))

الراوي: عدي بن حاتم الطائي المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1417

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


فوائد الكلمة الطيبة:


*لكلمة الطيبة شعار لقائلها ودليل على طيب قائلها.
*الكلمة الطيبة تتقى بها النار.
*الكلمة الطيبة تحول العدو الى صديق بإذن الله ،وتقلب الضغائن التي
في القلوب إلى محبة ومودة.
*تثمر عملاً صالحاً في كل وقت بإذن الله .
*تصعد الى السماء فتفتح لها أبواب السماء ،وتقبل بإذن الله

(
إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ ...).
*أنها من هداية الله وفضله للعبد قال تعالى

(وهدو ا إلى الطيب من القول ...) .
*الكلمة الطيبة ثوابها ثواب الصدقة .
*تطيب قلوب الآخرين ، وتمسح دموع المحزونين ، وتصلح بين المتباعدين.



منقول للفائدة







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 18 - 10 - 12 الساعة 04:17 PM سبب آخر: تخريج الاحاديث وتشكيل الايات
رد مع اقتباس
غير متواجدة حالياً
 رقم المشاركة : ( 10 )
ام اسامة
رقم العضوية : 5058
تاريخ التسجيل : Jun 2009
الدولة :
العمر :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,809 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 1575
قوة الترشيح : ام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant futureام اسامة has a brilliant future
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
flowerg الطيب من الأقوال والأفعال

كُتب : [ 20 - 07 - 11 - 03:52 PM ]

بسم الله الرحمن الرحيم




الطيب من الأقوال والأفعال

وصف الله عباده المؤمنين بالطيبة فقال :

{ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ}النور26



وجعل هذا الوصف ملازما لهم عند قبض أرواحهم فقال {الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }النحل32

ووعدهم بالحياة الطيبة إن هم آمنوا وعملوا من الصالحات {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }النحل97

وجعل هذه الطيبة ملازمة في الجنة فقال {وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ }الزمر73

يتمتعون فيها في مساكن طيبة كما قال ربنا جل جلاله {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة72

فإن كان ذلك كذلك فليعلم أن الله سبحانه طيب قدوس منزه عن كل نقص وعيب فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين ،
فقال تعالى : { (يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِ} ( المؤمنون : 51 ) ، وقال تعالى : { {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ } ( البقرة : 172 ) ،
ثم ذكر الرجل يطيل السفر . أشعث أغبر . يمد يديه إلى السماء . يا رب ! يا رب ! ومطعمه حرام ، ومشربه حرام ، وملبسه حرام ، وغذي بالحرام . فأنى يستجاب لذلك ؟)
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1015
خلاصة حكم المحدث: صحيح.

وحتى يتحقق للمؤمن هذه الطيبة التي ينشدها ، فإنّه ينبغي عليه أن يحرص على تناول الطيب من الرزق ، كما قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا } ( المؤمنون : 51 ) .

فإذا امتثل المسلم ما أُمر به ، حصل له من الصفاء النفسي والسمو الروحي ما يقرّبه من ربّه ، فيكون ذلك أدعى لإجابة دعائه .
ومن ناحية أخرى يجب على العبد أن ينأى بنفسه عن كل ما حرّمه الله تعالى عليه من مطعوم أو مشروب أو ملبوس ، لأن الحرام سيورده موارد الهلاك .
وقد ورد عن سلفنا الصالح رحمهم الله ، ما يدل على حرصهم على تلك المعاني السامية ، فعن ميمون بن مهران رحمه الله أنه قال : ” لا يكون الرجل تقيا حتى يعلم من أين ملبسه، ومطعمه، ومشربه ” ،



ثم ضرب لنا النبي صلى الله عليه وسلم مثلا عظيما ، لرجل قد أتى بأسباب إجابة الدعاء ، غير أنه لم يكن يتحرّى الحلال الطيب فيما يتناوله ، فهذا الرجل :
( يطيل السفر ) قريب من اجابة الدعاء ثم ثانيا هو : (أشعث أغبر ) ، وهذا يدل على تذلّله وافتقاره ثم ثالثا : يرفع يديه بالدعاء ( يمد يديه إلى السماء ) ثم رابعا : ما ورد من إلحاحه في الدعاء : ( يا رب ، يا رب ) فهذه أربعة أسباب لإجابة الدعاء ، قد أتى بها كلها ؛ ولكنه أتى بمانع واحد فهدم هذه الأسباب الأربعة ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( فأنّى يُستجاب له ؟ ) ، وهذا الاستفهام واقع على وجه التعجب والاستبعاد ، لمن كانت هذه حاله .



إن المؤمن طيب .. فمعدن الإيمان في قلبه ينفي الخبث ويطرد الدنيء …
فإذا طاب المؤمن وطاب معدنه صار محلا للطيبات .


قال الامام ابن القيم رحمه الله وهو يتحدث عن المؤمن :

وكذلك لا يألف من الأعمال إلا أطيبها وهي الأعمال التي اجتمعت على حسنها الفطر السليمة مع الشرائع النبوية وزكتها العقول الصحيحة فاتفق على حسنها الشرع والعقل والفطرة مثل أن يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا ويؤثر مرضاته على هواه ويتحبب إليه جهده وطاقته ويحسن إلى خلقه ما استطاع فيفعل بهم ما يحب أن يفعلوا به ويعاملوه به ويدعهم مما يحب أن يدعوه منه وينصحهم بما ينصح به نفسه ويحكم لهم بما يحب أن يحكم له به ويحمل أذاهم ولا يحملهم أذاه ويكف عن أعراضهم ولا يقابلهم بما نالوا من عرضه وإذا رأى لهم حسنا أذاعه وإذا رأى لهم سيئا كتمه ويقيم أعذارهم ما استطاع فيما لا يبطل شريعة ولا يناقض لله أمرا ولا نهيا

وله أيضا من الأخلاق أطيبها وأزكاها كالحلم والوقار والسكينة والرحمة والصبر والوفاء وسهولة الجانب ولين العريكة والصدق وسلامة الصدر من الغل والغش والحقد والحسد والتواضع وخفض الجناح لأهل الإيمان والعزة والغلظة على أعداء الله وصيانة الوجه عن بذله وتذلـله لغير الله والعفة والشجاعة والسخاء والمروءة وكل خلق اتفقت على حسنه الشرائع والفطر والعقول .



وكذلك لا يختار من المطاعم إلا أطيبها وهو الحلال الهنيء المريء الذي يغذي البدن والروح أحسن تغذية مع سلامة العبد من تبعته .

وكذلك لا يختار من المناكح إلا أطيبها وأزكاها ومن الرائحة إلا أطيبها وأزكاها ومن الأصحاب والعشراء إلا الطيبين منهم فروحه طيب وبدنه طيب وخلقه طيب وعمله طيب وكلامه طيب ومطعمه طيب ومشربه طيب وملبسه طيب ومنكحه طيب ومدخله طيب ومخرجه طيب ومنقلبه طيب ومثواه كله طيب .







التعديل الأخير تم بواسطة باحثة عن الحق ; 18 - 10 - 12 الساعة 04:18 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد
  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
))`~'*¤!|, **لتكن, .¸¸۝, أضرار, الأقوال, الخلق, الــ, الطيب, الطيبه, الكلمــــات......, الكلمه, حروف, يفوح**, سئل, عبير, عواقبه, ــلـق, ــيـ, ــسـ, وأصــــوات.¸¸۝, والأفعال, |!¤*'~`((, كلماتك

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البرّ حسن الخلق *درر* السنن والاحاديث الشريفة 4 26 - 09 - 11 12:43 PM
أضرار شرب الماء وأنت واقفة**!!!! أم عمرو السنن والاحاديث الشريفة 13 20 - 09 - 11 08:02 PM
أضرار الكذب أم عمرو الملتقى العام 8 16 - 04 - 11 05:01 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 09:12 AM.


   الدرر السنية

بحث عن:



 
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd